رواية زواج امتلاك من الفصل الاول للأخير

رواية زواج امتلاك من الفصل الاول للأخير

رواية زواج امتلاك من الفصل الاول للأخير هى رواية من كتابة اسماء السرسي رواية زواج امتلاك من الفصل الاول للأخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية زواج امتلاك من الفصل الاول للأخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية زواج امتلاك من الفصل الاول للأخير

رواية زواج امتلاك من الفصل الاول للأخير 

رواية زواج امتلاك من الفصل الاول للأخير

المأذون: موافقه يبنتي من الزواج من الاستاذ يوسف سليم 
اريج بجمود: موافقه 
المأذون: موفق يبني من الزواج من الانسه اريج عبدالرحمن 
يوسف ببـ.ـرود: موافق 
المأذون: بارك الله وبارك عليكم وجمع بينكم في خيرر الف مبروك 
يوسف وهو واقف قدام ابوه 
يوسف ببرود: اظن دلوقتي انا حققتلك حلمك اني اتجوز الخـ.ـادمه دي واتجوزتها اعرف امتي بقق هتتنازل عن املاكك ليا عشان انت الصراحه كبرت وشكلك بدأت تخرف 
ابوه(سليم) بغـ.ـضب: انت ازاي تكلمني كده ي حيواان ولسه هيضـ.ـر.به يوسف مسك ايده ونزلها بغـ.ـضب 
يوسف بغـ.ـضب وعروقه برزت: انا مسمحلكش ي سليم بيه تمد ايدك عليا او قبل متفكر افتكر انت عملت ايه زماان ونزل ايده بغضب وبص على اريج اللي خـ.ـافت من شكله جدا ودب في قلبها الرعب ومشي
سليم قعد علي الكرسي بضعف: انا بعترف اني معرفتش اربي وبعترف اني كمان عمري م خده في حضني واتكلمت معاه زي اي اب وابنه عارف اني محسستوش بطعم حنيه الاب ازاي وبعترف اني كنت انسان بيمشي ورا شـ.ـهوا''ته بس انا توبت توبت والله بس يوسف بقق نسخه تانيه مني في كل حاجه وبص لاريج بس انا خليتك تتجوزيه لاني انا حاسس انك انتي اللي هتغيريه يبنتي وهنا دمـ.ـو.عه نزلت ساعديني يبنتي 
اريج بشفقه: خلاص ي عمي متعـ.ـيطش والنبي وبعدين أنت ناسي اني هنا عشان اغير ابنك واحاول اقربكم من بعض وانا هعمل كل اللي في ايدي عشان ارجعهولك في حضنك 
سليم: ياريت يبنتي ياريت 
فجاه صوت يوسف وهو بينادي: ارييييج انتيييي ي زفـ.ـتتتته ي لللي اسمكككك اريييج 
اريج بخـ.ـضه من صوته: هو بينادي كده ليه 
سليم بضعف: اطلعي يبنتي لجوزك شوفيه عاوز ايه 
اريج هزت راسها بنعم وطلعت 
اريج وهي بتقفل الباب وراها: نعم 
يوسف ببـ.ـرود وهو بينفخ السجاره في وشها: اقـ.ـلعـ''ـي 
اريج بصـ.ـدمه: ايهههههه.

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يوسف ببرود وهو بينفخ السجاره في وشها: اقلعـ''ـي 
اريج بصدمه: ايهههههه...... 
يوسف بغضب: بقووولللك اقلعيييب"يييييي 
اريج اتنفضت من صوته وتنتها بصاله 
يوسف قام ومسكها من ايديها بغضب: مش انتي اللي ابويااا اختارهالي وبعد كده بص عليها من تحت لفوق وقال بخبث: وااصراحه انتي فاارسه وعجبتيني وانا الحاجه اللي تعجب يوسف بتبق لي واحنا كده او كده هنطلق فخليني اتمتع بالصنف اللي بيخربش ده 
اريج بخوف وهي بتحاول تشيل ايده: ابعد... ابعد عني ي يوسف والنبي متعملش فيا كده 
يوسف بسخريه: هو السيد الفاضل سليم بيه مقلكيش اني واحد بمشي ورا شهوا"تي وبعمل اللي يجي في مزاجي ولو حاجه دخلت دماغي مش بسبها وانتي الصراحه جامده وبعدين انتي نسيتي انتي مراتي ولا ايه وانا باخذ حقوفي مش اكتر وبعد كده ساب ايديها واتجه ناحية اوضه الملابس 
يوسف وهو بيمد ايده بقميص نو''م قصير جدا وشفا''ف ويكشف اكتر م يستر: الصراحه مفيش واحد"ه جات هنا وملبستش القميص ده بس محستوش ولا علي واحده فيهم فنتي البسيه واعر"ضي نفسك عليا
اريج هزت راسها بصدمه: انت بتقول ايه ي حيوا-ن انت 
يوسف مسكها من شعرها واتكلم بغضب: انا حيوا-ن يبنت ال***** يزبا-له ورمها ناحية السرير 
يوسف وهو بيقلع قميصه وبيحرك رقبته يمين وشمال: يلااا ي عروسه اجهزي انهاردا هاخد كل حقوقي..

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يوسف وهو بيقلع قميصه وبيحرك رقبته يمين وشمال: يلااا ي عروسه اجهزي انهاردا هاخد كل حقوقي وانقض عليها
اريج وهي بتهز راسها وبتحاول تبعده عنها: ابعد عنييي اناا مستحيل اخلييك تلمسني ابعددد بقووولك 
يوسف وهو بيبعد عنها وبيتكلم بثقه اعتاد عليها: تمام انا عمري ملمسـ"ت واحده الا براغبتها وانا اوعدك انك بنفسك اللي هتسلميلي نفسـ"ك قريب اتشاو ي قطه 
اريج بقرف.: اتفوووو انسان قز''ر 
وبعد كده دخلت اوضه الملابس تغير 
اريج بقرف: اي اللبس ده لقت كل اللي في قمصا"ن نو''م وبصت بعينها بعيد لقت ايزدال مرمي بعيد 
اريج شالته: انت تتررمي انت والله المفروض يتلقحو وتتحط انت مكانهم وخدته ولبسته ونزلت تحت عند سليم 
اريج وهي بتفتح اوضه المكتب ووقفه جمبه وكل ده وهو سرحان 
اريج وهي بتخضه: اي اللي واخد عقلك ي حاج
سليم بخضه وبعد لما شافها ابتسم: تعالي ي اريج 
اريج ببتسامه هي الاخري: تعالي اي بس اي بتفكر في ايه 
سليم وهو بيتنهد: بفكر يوسف فعلا هينصلح حالو ويتعدل ولا كل اللي بنعملو هيروح علي الارض 
اريج بحزن: متقولش كده ي حج اكيد ربنا مش هيضيع تعابنا يعني وبعدين انت ساعدت ابويا ودفعتلو فلوس عمليه زراعه قلب وانا مستحيل ابعد الا م يوسف ابنك يتعدل ي عمي 
وقعدو يتكلمو كتير لحد م كل واحد منهم راح اوضته عشان ينام 
اريج وهي بتتاوب: انا هروح اخد شاور وانام لحد م صابع البرومبه ده يجي 
اريج كانت بتاخد شاور وفجاه سمعت دوشه برا 
اريج قفلت الدوش ولبست روب لقته جوه عشان نسيت تجيب لبسها وطلعت لقت اللي بيشدها من وسطها وبيقربها لييه 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اريج كانت بتاخد شاور وفجاه سمعت دوشه برا 
اريج قفلت الدوش ولبست روب لقته جوه عشان نسيت تجيب لبسها وطلعت لقت اللي بيشدها من وسطها وبيقربها لييه 
اريج بشهقه: انت بتعمل اي 
يوسف بسكر: اممم انتي ميين ي مز''ه 
اريج بتوتر وهي بتبعد عنه: ابعد ي يوسف 
يوسف وهو بيقربها منه اكتر:اممم لا اما تقولي الاول انتي ميين 
اريج وهي بتنفخ: اللااه يحرق الشرب على بيشربوه يعممم وسع 
يوسف وهو بيقرب منها ولسه هيبو"سها 
اريج وهي بتحط ايدها علي بوقه وقالت بقرف: ابعد الله يحرقك ريحه بوقك زبا''له انت شارب ايه انت كتكو داهيه ابعد ي عمم أنت خليني اشوف انا هعمل ايه 
يوسف لسه هيقرب اما نام ووقع عليها 
اريج بتأفف: ياالله يعم انت تقيل كده ليه وهي بتحاول توديه السرير: يعم ساعدني انت تقيل اوي 
اريج وهي بتحطه علي السرير: اااه واخيرا ولسه هتمشي لقت لللي ماسك ايديها 
يوسف وهو بيحلم: متسبنيش 
اريج بستغراب: اللي يشوفك دلوقتي ميشوفكش الصبح ديركولا ماشي علي الارض 
يوسف وهو بيمسك ايديها وبيحطها تحت دماغه وبينام 
اريج: الاااه اي شغل العيال ده بقااا اقوم انا ازاي البس كده 
اريج وهي بتحاول تشيل ايدها بس مش عارفه: انت يعم ديركولا انت ابعد وهات ايدي 
يوسف بنوم: لا يوجد رد 
اريج: اي لا يوجد رد دي هو انا بتكلم في التلفون سيدتك يعم انت فوق اوووف انا هنام والصباح رباح 
في الصباح 
اريج وهي بتقوم وبتلاقي يوسف بيبصلها وبتتكلم بدون وعي: يلهوي هو كل الناس بتصحي الصبح علي ناس مزز كده 
يوسف وهو بيرفع حاجبه ببتسامه: افهم إن دي معاكسه ولا ايه 
اريج وقد ادركت ما قالته وقامت بسرعه 
اريج بتوتر: انا انا انا انا 
يوسف وهو بيقرب منها
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اريج وقد ادركت ما قالته وقامت بسرعه 
اريج بتوتر: انا انا انا انا 
يوسف وهو بيقرب منها: اااه كنتي بتقولي ايه ااه افتكرت هو كل النااس بتصحى الصبح علي ناس مزز كده هاا
اريج بتوتر بالغ: انااا انا.. انا.. م.. م.. مكنش قصدي.. قصدي انا.. انا صاحيه من النوم وو
يوسف وهو بيبص عليه ببتسامه: امممم 
اريج وهي بتبص عليه وبتتكلم بنبره بكاء: متبصليش كده اقسم بالله هضعف وهقول كلام اكتر من كده 
يوسف وهو بيبعد عنها ومسخسخ من الضحك علي شكلها: انتي مشكله والله 
اريج وهي سرحانه في ضحكته ومش حاسه بحاجه 
يوسف بطل ضحك وقعد يشاور باديه قدم عنيها وهي برضو سرحانه 
يوسف وهو بيقوم: ي جدعاان انا عاارف اني البنات هتموت علياا بس مش للدرجادي 
اريج فاقت على صوته: احييه احييه احييه الواد هيخليني اضعف ولا اي... لا ي اريج مش واحد زي ده هيخليني اضعف... بس الواد مززز اووي وهو صاحي... اريييج... حاضر انا نازله قبل م اضعف تاني 
اريج وهي بتخبط علي اوضه سليم 
اسمعت صوته من جوه: ادخل 
اريج دخلت وحطت الاكل: اتفضل ي حج الفطار 
سليم بصدمه: حمام ورز وبط انت الحاجات دي لمين 
اريج: ليك عشان شكلك خاسس ومش عاجبني 
سليم: مش عاجبك اي ي اريج يبنتي في حد بيفطر الصبح  حمام وبط 
اريج وهي بتقطع البطه وبتحط في بوقه  : كول ي حج أنت زي ابويا برضو لازم تتغذي شكلك مش عجبني 
سليم والاكل في بوقه ولسه هيتكلم لقي اللي بتحط حته لحمه في بوقه وبلع الكلام اللي كان بيقوله 
بعد شويه 
سليم وهو مش قادر: كفاااايه خلاااص مش قادر
اريج: طب الحته دي ي حج والنبي 
سليم: لااااااا واقعدي بقق وشد الحته من ايديها وحطها في الطبق 
اريج وهي مبوزه: ماشي ي حج 
سليم وهو بيتنهد: عامله ايه مع يوسف عرفتي توقعيه 
اريج: اي ي حج هو في حد بيوقع حد من يوم وبعدين متقلقش قريب اوي هتسمع إن حد هيوقع فينا بس اؤكدلك إن الحد ده هيبقي انا وبتتكلم بنبره بكاء مصتنعه ابنك ي حج مغناطيس بيشديني لي كل شويه اعااا ابنك مزز ي حج شكلي هحب ابنك ي حج 
سليم بضحك: طلعتي غبيه منا حظرتك قولتلك ابني مش سهل وهتقعي 
اريج وهي بتتكلم بنبره حزن: أنت عارف اني بحب ابنك من زمان ي حج من ساعه م اشتغلت سكرتيره عنده وانا بشوف ستات خارجه ودخله في البيت هنا مكنتش بقدر اتكلم كنت باكل في نفسي وانا شيفاه بيجيب بنات معاه ومش بقدر اعمل حاجه حاولت اشيل حبه من قلبي كذا مره بس العكس بحبه وبتعلق بيه اكتر 
سليم بحزن: عارف يبنتي مهو عشان كده خليته يتجوزك عشان عارف انك هتصونيه وهتخليه يبعد عن الطريق اللي ماشي فيه 
اريج وهي بتمسك ايده: اوعدك ي حج اني هحاول علي قد م اقدر اني اخليه يبعد عن الطريق اللي ماشي فيه 
في نص الليل 
اريج وهي نايمه بتسمع صوت ضحكاات رقيـ"ـعه 
اريج بتقوم من علي السرير وبتفتح الباب لقت يوسف ومعاه بنت وسندااه وطلعيين علي الاوضه 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اريج وهي نايمه بتسمع صوت ضحكاات رقيـ"ـعه 
اريج بتقوم من علي السرير وبتفتح الباب لقت يوسف ومعاه بنت وسندااه وطلعيين علي الاوضه
اريج بغضب: يوووسف 
يوسف بسكر وهو بيبصلها: هههه مراتي المصون امممم وساب البت ومشي يمه اريج ولسه هيقع اريج بسرعه منها مسكته قبل م يقع 
اريج بخوف: يوسف حاسب 
يوسف وهو بيبص في عنيها: خايفه عليا 
اريج بحب: لو مش هخاف عليك هخاف علي ميين 
البت بقرف وبتطرقع اللبانه في بقها: واي اصله ده هو انت جايبني تخللني ولا ايه يباشااا 
اريج بصتلها وحطت يوسف الكرسي وطلعت من جيبه المحفظه وطلعت المبلغ اللي فيها وراحت لها 
اريج وهي بترمي الفلوس في وشها: غوررري واياااكي اشوفك هنا تاني 
البت وقفه تبصلها بصدمه 
اريج بغضب: غورررري 
البت خدت الفلوس وطلعت جرري 
اريج بصت ل يوسف بقله حيله 
اريج بيأس: عمرك م هتتغير ي يوسف وسنادته وطلعو فوق 
في الصباح 
يوسف بيصحي دماغه فيها صدااع 
يوسف بوجع: ااااه دماااغي وبيبص جمبه لقي اريج جمبه ونايمه وحطه صباعها الكبير في بوقها وحرفياا منظرها يضحك اووي 
يوسف نسي دماغه اللي بتوجعه ونزل ضحك علي شكلها وحرفياا مش قادر يبطل ضحك 
اريج بنزعاج؛ يووووه وطووو التلفزيون شويه.... اوووف وبتفتح عنيها لقت اللي بيضحك في وشك 
اريج بلا وعي منها: يلهوي حد يخض حد بالضحكه القمرر دي 
يوسف وهو بيبص في عنيها وبيحط شعرها ورا ودنها: واي كمان 
اريج بسرحاان: هااا 
يوسف وهو مستغل سرحانها وبيقرب اكتر: بقولك واي كمان ومقرب من شفا"يفها واريج غمضت عيونها باستسلام ولسه هيبو"سها فجاه صوت عاالي تحت
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يوسف وهو مستغل سرحانها وبيقرب اكتر: بقولك واي كمان ومقرب من شفا"يفها واريج غمضت عيونها باستسلام ولسه هيبو"سها فجاه صوت عاالي تحت
اريج بعدت عن يوسف بسرعه وقعدت تلعن في ضعفها قصاده 
يوسف بغضب: اي الصوت العالي ده ونزل من علي السرير ولبس التشيرت ونزل 
في الاسفل
يوسف وهو نازل من علي السلم 
يوسف بغضب: اي الصوت العالي ده ي جلنار 
جلنار بغضب وهو بتتجه نحو السلم: انتتتت ازاااي تعملللل فياااا كددده وتتجوززز ازااااي 
يوسف بنرفزه: جلنار اهددي وتعاالي معاياا المكتب 
جلنار بصوت عالي: لاااااا انسييي يبابا اناااا جلنار هانم تعمل فيااا كده.. كده يعني بتزلني لااا يروحي وانااا هعرف هجيب حقي ازااي هاا وشغلك ده اللي معايااا انسااه هسحب العقد وابق قبلني ان في شركه تاني تقبلكو 
يوسف مسك ايديها ودخلو المكتب تحت صراخها انه يسيب ايدها 
يوسف دخل المكتب وقغل الباب وراه ومسك وش جلنار بين كفوفه 
يوسف بحنيه :جلنار اهدي 
جلنار وقد وصلت لاقصي قمه غضب: انتت ازاااي تعم... ومكملتش الكلمه لقت اللي بيلتهم شفتيها بقبله 
وبعد عنها لحاجتها للهواء 
جلنار بضعف: انت... انت.. انت 
يوسف وهو راسه علي راسه وبيتكلم بنبره خبيثه: انتي عارفه انا قد ايه بحبك ي جلينار وانتي اول واحده قلبي يتفتحلها ومش بس كده انتي قاعده جواه مربعه 
جلنار بدموع: اوماال اتجوزت البت السكرتيره الجربوعه دي لي 
يوسف بخبث: غصب عني ي جيلي ابويا غصبني عليها وانا مينفعش ارفضله طلب الشركات دي كلها بين ايديه وبعدين انا احب الجربوعه دي دي حتي مش من مستوايا انما انتي اللي ملكه قلبي حتى خشي اسأليه كده 
جلنار ببتسامه: للدرجادي بتحبني 
يوسف وقد علم ان الفار قد وقع في المصيده: ومحبتش قدك وخدها في حضنه 
يوسف عشان عارف اهميه الصفقه دي وعارف ان جلنار نفوذها كبير وانها مش هتسكت لحكايه زي دي بس عشان يوسف ذكي عرف نقطه ضعفها وهي قلبها وانها بتحبه بس نعمل ايه تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن 
اريج من خلف الباب وقد سمعت كل شئ 
اريج  بانهيار وطلعت جري علي الاوضه 
اريج بعيااط: اااااه ااااااه يقلبييي وجعني ليييي منت انتت عارف انه عمره م حبك انت اللي حبيت الشخص الغلط لييي لييييي ي يوسف تعمل فيااا كدا ليي تكـ''سر قلب اللي حبك ليييي 
اريج مسحت دموعها ووقفت بقوه: بس مبقاش اريج ان م خليتك تحبني وهكـ"سر قلبك زي م كسرت قلبي وقعـ"طه بسكـ"ينه تلمه ي يوسف 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اريج مسحت دموعها ووقفت بقوه: بس مبقاش اريج ان م خليتك تحبني وهكسر قلبك زي م كسـ'رت قلبي وقعطـ'ـه بسكيـ'نه تلمه ي يوسف 
اريج سمعت صوته بيغني وهو طالع السلم ومتجهه نحو الاوضه دخلت علطول الحمام وفتحت الدش علي الفاضي 
اريج من جو: ماشي ي يوسف اتبسطلك شويتين مع الصنيوره الاموره بس انت مش هتبقي غير لياا وينااا ينتااا بقق 
يوسف من براا وهو بينادي 
يوسف: اريج... اريييج.. قداامك كتيرر... هي مبتردش لي الحماره دي 
اريج من جو وسمعااه وبتستحلفلو 
يوسف دخل اوضه الملابس وخاد لبس وراح اوضه تانيه 
اريج سمعت الباب بيترزع قفلت الدوش وخرجت 
اريج بتفكير: اعمل ايه عشاان متحضرش الاجتمااع مع السلعوه دي انهاردا اممم وسرعاان م جالها فكره واتجهت الي المطبخ 
اريج وهي بتعمل العصير: دنت هتشرب من تحت ايدي عصير ي يوسف هتحلف م هتشربه تاني وبعد م خلصت نادهت علي الخدامه 
اريج: خدي ادي الكوبايه دي ل يوسف بيه 
الخدامه: حاضر ي هانم وطلعت 
اريج ظلت تراقبها بعنيها لحد م اديته الكوباييه 
اريج وهي بتوقف الخدامه: شرب العصير 
الخدامه: ايوه ي هانم 
اريج ببتسامه نصر: جدعه خدي دول وبنبره تحذير اياكي ثم اياكي يوسف بيه يسألك وتقوليله علي حاجه هاا
الخدامه بفرحه وهي في ايديها الفلوس: ماشي ي هاانم ربنا يعمر بيتك 
اريج طلعت وفتحت الباب لقته داخل الحمام 
اريج بضحكه خبيثه: ولسه ي ي يوسف بيه 
يوسف خرج من الحمام وهو ماسك بطنه بوجع 
اريج بخبث: يوسف مالك.. 
يوسف بوجع وهو ماسك بطنه: مش عارف و.. لسه مكملش الجمله ودخل الحمام جري 
اريج وهي بتصقف بإيديها: ولسه 
يوسف وهو بيخرج بإرهاق: شوفيلي حاجه بسررعه لام الاسها'-ل داااا
اريج بخوف عليه لان وشه اصفر: حاضر.. حاضر ي حبيبي 
اريج وهي بتدور في الدرج: ياربي هو فين الدوا راح فين... يوسف... ايوه هتصل بالدكتوره 
اريج بخوف وعيااط وهي بتسند يوسف: متقلقش ي يوسف الدكتوره جايه وهتشوفك... انا اسفه ي يوسف 
يوسف وهو شايفه بتعيط: متعيطيش ي اريج انا كويس 
اريج بعيااط: كويس ازااي وانا شيفااك كده... انا اسفه ي حبيبي 
يوسف لسه هيتكلم قطعه دخول الدكتوره وسليم 
سليم بخوف: مالك ي يوسف 
الدكتوره: لو سمحتم اخرجو عاوزه اكشف علي المريض 
اريج وسليم بعد م خرجو 
سليم: هو يوسف ماله ي اريج 
اريج بعيااط ومطاطيه راسها: انا اسفه ي عمي.  ... انا حطيت ليوسف دوا... دوا اسها'ل 
سليم بصدمه: ايههههه
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سليم: هو يوسف ماله ي اريج 
اريج بعيااط ومطاطيه راسها: انا اسفه ي عمي.  ... انا حطيت ليوسف دوا... دوا اسها'ل 
سليم بصدمه: ايههههه
اريج بعيااط: والله ي عمي انت متعرفش لما جاب السلعوه دي قالها اي عليا ي عمي انا جربوعه ومش من مستواه ولولها ابويا عصبني عليها وانا مكنتش عاوز غيرك يرضي مين الكلام ده ي عمي 
سليم وقد فهم نوايا يوسف: بس يوسف عمره م يبص ل جلنار ولو قارن بيكي انتي وهي اكيد مليون في الميه هيخترك انتي جلنار واحده مدلعه وسهر وخرجات وكل يوم سكر اكيد يعني مش هيختار دي تكون شريكه حياته وام ولاده
اريج: متروح تقول الكلام ده لابنك بتقولهولي انا لي انا مش عاوزه ابنك والاتفاق اللي بنا اتلغي
سليم: يعني ايه 
اريج بعيااط: يعني مش عاوزه ابنك وعاوزه اطلق منه 
سليم بغضب: انتي شكل دماغك ضربت انا داخل ليوسف 
الدكتوره طلعت 
الدكتوره: اتفضلو الرجته دي فيها العلاج اللي هياخده وكام مره 
سليم: شكرا ي دكتوره اتفضلي ونزل عشان يوصلها 
اريج دخلت وهي بتبلع في ريقها: ي.. يوسف 
يوسف بص عليها بغضب: مين ابن ال****** اللي حطلي دوا اسها'ل في ام العصير 
اريج بتوتر وخوف: م... م.. م.. مين يعني اكيد مفيش حاجه من دي مين الحمار اللي قالك كده 
يوسف قام من علي السرير وقرب منها: نفس الحمار اللي حطلي دوا اسها'ل عشان مرحش الاجتماع 
اريج وهي بتبعد بخوف: هههه هيكون مين يعني بابا سليم... ااه هو سليم.. مفيش غيره يعمل كده 
سليم من برا وهو بيتصنت: ااه يبنت الايه تنقذي نفسك وتلبسهالي انا 
يوسف بغضب: يعني مش انتي اللي حطيتي دوا الاسها'ل عشان مرحش الاجتماع 
اريج ببرأه وهي بتشاور علي نفسها: انااا.... اعمل معاك انت كده لييي يعني... بغير عليك مثلا... بحبك مثلا.. دحنا حتى متجوزين بالغصب 
يوسف جاله نغزه في قلبه لما قالت متجوزين بالغصب وانها مبتحبوش بس طنش الاحساس ده 
يوسف وهو بيراقب معالم وشها وقال: طلما احنا مجبورين علي بعض ومش بنحب بعض من حقي اتجوز اللي بحبها 
اريج بصدمه: قصدك ايه 
يوسف بخبث: انا هتجوز جلنار 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يوسف بخبث: انا هتجوز جلنار 
اريج وهي بتضحك وبتعيط في نفس الوقت: هههه بتهزر صح... قول انك بتهزر 
يوسف وهو قلبه بيتقطع عليها بس مش عارف السبب اي: اااه هتجوز جلنار ي اريج وانتي بعد ست شهور من دلوقتي هتكوني برا عصمتي 
اريج بصدمه ودموع: هتطلقني ي يوسف 
يوسف بقلب موجوع: مش احنا مبنحبش بعض ومجبورين زي بعض يبقي كل واحد يختار شريك حياته 
اريج بتتنهد وبتحاول متعيطش: تماام... تمام اوي ي يوسف خليك فاكر الكلمه دي اوي لانك هتندم في الاخر ولسه هتمشي لقت اللي ماسك ايديها 
يوسف بغضب: انت بتهدديني 
اريج وهي بتشيل ايده وبترميها بعيد: انا مبهددكش انا بعرفك بس وطلعت لقت سليم واقف برا وبصلها بحزن 
اريج بدموع: متبصليش كده انت ملكش زمب ي عمي انا اللي وفقت من الاول علي واحد محبنيش وبيشوفني جربوعه جايه من الشارع ومش من مستواه ولولها ابوه مكنش اتجوزني 
سليم وطي راسه من عمايل ابنه وان البت الوحده اللي حبته لنفسه مش عشان فلوسه ونفوذه عاوز يسبها ويتجوز واحده مش هتعرف تربي نفسها قبل م تربي عياله 
اريج طلعت وقفت في الجنينه وراحت يمه الورود وقعدت تتكلم مع الورده 
اريج بدموع: شوفتي ي وردتي يوسف اللي كنت بحكيلك عنه وخليتك تحبيه زي عاوز يسبني يسيب اللي حبته بجد ويروح للي متجوزه عشان فلوسه ونفوذه وخلاص بس انا مش هسمحله يسيبني ويكسر قلبي كده يوسف ليا ومش هسمحله يسيبني في شئ مسموح بيه بالحب او بالحرب وقامت مسحت دموعها ودخلت جوه تحت عيون اللي متابع اللي حصل من بلكونته 
يوسف بستغراب: يترا اي اللي يخليها تعيط كده معقول بتعيط عشان انا زعلتها ولا عشان اي يترا..  وبعدين انا مالي شاغل بالي بيها ليه متولع ولا تتحرق ولا يجلها اسها'ل زي مجبتلي يجلها شكه متقوم منها وارتاح اوووف انا اروح انام احسن 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اريج دخلت علي يوسف الاوضه لقيته نايم 
اريج بحزن: ليي ي يوسف تعمل كده عايز تتجوز عليا ي اخي انشالله يجيلك جنازه يبعيد متكنش الا جلنار خرابه البيوت دي وتحزن عليها العمر كله عشان اشفي غليلي... بس برضو مش هتهون عليا.. ناام ناام اليهي تنام م تقوم عشان متشفش السلعوه دي ونامت 
في نص الليل 
خخخخخخ وودانك متسمعش غير صفونيره العظماء عند نومهم 
يوسف بيفتح عنيه بقلق من الصوت فجاه بيدور وشه لقي اللي فاتحه بوقها وخخخخخ 
يوسف وهو بيبص عليها: نهار اسوح عليكي ي اريج بتشخري ي اريج دي مجتش مني انا لازم اعيد حساباتي انا كنت فين لما اعجبت بيكي وبعد كده قاعد يزق فيها... انتي ي بلوه انتي اصحي... اريججج 
اريج بخضه وهي بتقوم مره واحده وبتبرق ليوسف: اي في ايه 
يوسف بخوف من هيئه وشها: اي ييت في ايه بتبرقي كده ليه 
اريج: يعني انت مصحيني عشان تقولي الكلمه دي يشيخ حسبي الله 
يوسف': انتي بتدعي علي مين مش مكفيكي اللي عملتيه فيا ملقيتيش الا دوا اسها'ل ي شبر ونص انتي 
اريج بتحذير: يوسف اقسم بالله لو قلت الكلمه دي تاني هزعلك مش هكتفي بحبوب اسها'ل 
يوسف وهو بيقرب: انتي بتهدديني 
اريج بخوف وهي بتبعد: انت بتقرب ليه 
يوسف وهو بيبص يمه شفا'يفها': بفكر اعمل حاجه 
اريج بخوف وهوب: اعاااااا وقعت من علي السرير 
يوسف وهو بيشوف منظرها: ههههههه ربنا ع الظالم ربنا منتقم ههههههه تستهلي 
اريج ببكاء: انشالله اشوفك مشلول يبعيد متلاقي حد يساعدك مش مكفيك اللي عملته فيا الصبح لا وكمان مصاحيني نص الليل يشيخ حسبي الله 
يوسف: منتي اللي بتشخري ومش عارف انام 
اريج بصدمه: انااا... بشخرر
يوسف: لا اناا
اريج: بحسب 
يوسف: انتي هتستعبطي بتتت انتي من هنا ورايح ممنوع تنامي جمبي نهائي 
اريج: لييي انشالله جناب السلعوه امرتك بكده 
يوسف بخبث: ااه مش مراتي المستقبليه 
اريج وهي بتقرب منه بغضب: والله على اساس انا اي.. ابجوره سيادتك... كيس فروله مرمي انااا 
يوسف وهو بيبو'سها من خدها: احلي فرولايه في الكون 
اريج بخجل: يخربيتك سبتني ينفع كده طول ال3 سنين معرفش اخد منك حق ولا باطل كده ي اخي حسبي الله 
يوسف بضحك: انا خد كميه حسبان انهاردا وبعد كده اتكلم بجديه: اريج 
اريج: نعم 
يوسف: انتي عاوزه تكملي معايا ولا عاوزه تتطلقي 
اريج بصدمه ومردتش 
يوسف: ردي بأه او لا 
اريج: طبعا لا 
يوسف بصدمه: ايهههه
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يوسف: انتي عاوزه تكملي معايا ولا عاوزه تتطلقي 
اريج بصدمه ومردتش 
يوسف: ردي بأه او لا 
اريج: طبعا لا 
يوسف بصدمه: ايهههه
اريج بتوتر: مش انت بتقول هتتجوز السلعوه بتاعتك ابق معك ليي بق مش اللي بتحبها هتبقي معاك لازمتها اي الجربوعه اللي ابوك مجوزهالك بالغصب تبق معاك روح للي من مستواك وشبه بعض 
يوسف بصدمه: انتي.... 
اريج بسخريه: لاسف سمعت ي يوسف اريج وهي بتقوم طلقني ي يوسف 
يوسف بغضب: انتي اتهبلتي وبعدين منا عارف انك أنتي وابويا متفقين مع بعض انك تتجوزيني مقابل 
عمليه ابوكي ومقولتش حاجه 
اريج وهي بتبلع ريقها بخوف: نهار اسوح انت عرفت 
يوسف بغضب: ايو عرفت بس بعد مخلاص حبيتك 
اريج بتبرق عنيها بصدمه: انت قولت ايه 
يوسف وهو بيقرب منها: ايوه انا بحبك ي اريج 
اريج وهي خلاص هتعترف له بحبها هي كمان بس افتكرت حاجه 
اريج بجمود: بس انا مبحبكش 
يوسف بصدمه: ايه
اريج: ايوه انا بحب واحد تاني بس انا وفقت اتجوزك عشان ابويا وبس 
يوسف: كدب انا سمعتك انتي وابويا وانتي بتعترفي انك بتحبيني 
اريج بجمود: دي كانت خطه عشان انت اهنتيني قدام الصنيوره رهنت مع نفسي اني هخليك تحبيني وتعترف لي بحبك وبعدين اسيبك وتطلقني 
يوسف لطش اريج بالقلم تحت صدمتها 
اريج بصدمه: انت بتضربني!!!!! 
يوسف بغضب اعمي: واشرب من دمك وبعد كده مسكها من كتفها تعرفي اني مكدبتش لما قولت عليكي جربوعه وتربيه شوارع كمان وتعرفي انه جلنار دي انضف منك مليوون مره ع الاقل هي حبتني انما انتي وبعدين زقها بعيد انت متستهليش ذره حبي ليكي ولسه هيطلع
اريج بصريخخ': طلقنييييييي ي يوسففففففف اناااااااا بكرهكككككككك 
يوسف بضحك: اطلقك!!!!! لا يروحي انتي زي الببت الواقف لا طولي سما من ارض وبعدين لازم تحضري فرحي انا وجلنار اومال مين اللي هيخدم علينا وطلع 
اريج بصريخ: بكرهككككككك بكرهككككككك ي يوسففففففف 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يوسف بضحك: اطلقك!!!!! لا يروحي انتي زي الببت الواقف لا طولي سما من ارض وبعدين لازم تحضري فرحي انا وجلنار اومال مين اللي هيخدم علينا وطلع 
اريج بصريخ: بكرهككككككك بكرهككككككك ي يوسففففففف 
يوسف طلع من الفيلا كلها وركب عربيته وساق بها وهو مش عارف يروح فين لحد م العربيه وقفت قدام نايت كيلب ونزل ودخل بغضب وتناول مشروبه بغضب وبيفتكر كلام اريج وانها بتحب واحد تاني بيتغل اكتر
يوسف بغضب: تمام ي اريج انا هعرفك مين هو يوسف ويعد كده اتصل بحد
يوسف بخبث: الو ي جيلي 
جلنار بفرحه: يوسف وحشني 
يوسف: انتي فين دلوقتي 
جلنار: في البيت مخرجتش انهاردا 
يوسف بخبث: طب انا عاوزك تلبسي اشيك حاجه عندك عشان عملك مفجأه 
جلنار بتكبر: حبيبي انت عارف إن لبسي كله شيك بس من عيوني هلبس الطقم اللي انت بتحب تشوفه عليا 
يوسف وهو بيبتسم بخبث: منتظرك ي روحي وقفل معاها وبص على الفون كان حاطط صوره اريج خلفيه علي موبايله 
يوسف بجمود: انتي اللي اضطريتي اني اعمل كده... انا حبيتك كنت منتظرك كلمه بحبك بس انتي عملتي ايه جرحتيني مقابل الحب جرح بس مش هبقي الطرف المجروح لوحدي دلوقتي بق دورك عشان تنجرحي زي م جرحتيني وقام وخد مفتاح عربيته وخرج من النايت كيلب وراح لفيلا جلنار ووقف تحت بيتها 
يوسف وهو بيبص علي الساعه وبينفخ لقي جلنار جت وبتخبط علي ازاز العربيه يوسف فتح الباب وجلنار دخلت وركبت ومشيو 
جلنار بتساؤل: حبيبي احنا هنروح فين 
يوسف وهو بيسوق: مفاجأه 
جلنار وهي بتمسك دراعه وبتحط دماغها عليه: وانا بموت في مفجأتك 
يوسف وقف العربيه وفتح العربيه ونزل وجلنار نزلت 
جلنار بستغراب: انت جايبنا عند مأذون لي 
يوسف وهو بيقف قدمها وبيمسك ايديها: مش طول عمرك نفسك تكوني معايا وجمبي وانا بطلب منك ونزل علي ركبته وبص في عيونها 
يوسف: تقبلي تتجوزيني ي جيلي 
جلنار بسعاده وبتحط ايديها علي بوقها: مش معقول... طبعا موفقه 
يوسف مسك ايديها ودخلو وتم عقد قرأنهم وخرجو واتجهو للبيت 
جلنار نزلت ويوسف مسك ايديها ودخلو البيت 
اريج وهي بتجري عليه بخوف: يوسف انت كويس 
يوسف وهو بيبص عليها بجمود: عمري م كنت كويس غير دلوقتي وبص علي جلنار عشان مع اللي ملكت قلبي 
اريج بتبص علي جلنار بستغراب: اي اللي جاب دي هنا
يوسف وهو بيحط ايديه علي خصر جلنار تحت صدمه اريج: اقدملكم جلنار مراتي.....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يوسف وهو بيحط ايديه علي خصر جلنار تحت صدمه اريج: اقدملكم جلنار مراتي.......
اريج بتبص عليهم بصدمه ومنطقتش 
سليم من وراها وهو بيوجهه كلامه ل يوسف 
سليم بغضب: انت بتقوول اي يولد
يوسف ببرود وهو بيحط ايديه في جيبه: اللي سمعتو انا وجلنار بنحب بعض واتجوزنا فيها ايه دي
سليم وهو بيلطشه قلم: في انكككك حيووووان ي يوووسف وانااا معرفتش اربي 
يوسف بغضب وبيحط ايده ع وشه مكان القلم: لااا فوووق انت مكنتش فاضي عشان تربي انت كنت بتقضيها خروج وسهر ونسوا'ن وسكر وتجلنا البيت نص الليل انا امي ماتت بحسرتها بسبب اب وزوج فاشل زي ي سليم بيه وعلى رأي اللي بيقول يخلق من ضهر الفاسد فاسد والي جمعته ي سليم بيه خصدته في الاخر وظهرلك انا.. انا بذرتك الفاسده والنسخه التانيه منك... كنت عاوزني وانا بشوفك كل يوم بتجيب بنات شكل كنت عاوزني اطلع اي شيخ جامع مثلا 
سليم قعد بضعف ويأس من الكلام معاه وغمض عيونه بتعب اذا بفجاه يلاقو جسم حد وقع ع الارض 
يوسف بصدمه وهو بيجري عليها: اريجججج
جلنار بتأفف: اووف بيبي دي بتلعب بأعصبكو بس و
يوسف قطعها بنبره تحذير: اخرسي
جلنار بصت عليها بغل وطلعت دخلت اول اوضه قبلتها 
جلنار بغضب: ماشي ي يوسف انت تتنرفز عليا عشان الجربوعه دي تمام قابل اللي جاي بق
تحت يوسف شال اريج وطلع اوضتهم وطلب دكتوره بعد وقت 
الدكتوره بتطلع من اوضه اريج 
يوسف: خير ي دكتوره 
الدكتوره': في خبر او حاجه صدمتها ادت لانهيار عصبي ودي الادويه اللي لازم تخدها ومشيت 
يوسف دخل وبص عليها وهي ديرت وشه الناحية التانيه 
يوسف ببرود: انتي كويسه 
اريج بصت عليه: هبقي كويسه لما اخرج من عالمك المقرف ده 
يوسف بسخريه: عالم مقرف... وبعد كده قرب منها وهمس في ودنها.. في غيرك بيتمني ضفر العالم ده 
اريج وهي بتزقه بعيد عنها وبتتكلم وهي رافعه صبعها في وشه: اياااك ثم اياااك تقرب مني 
يوسف وهو بيقرب منها بعند وبينزل صبعها: عييبب تتكلمي مع جوزك كده هاا عشان انتي لسه مشفتيش حاجه عشان ده ولا حاجه انتي كسرتيني ودلوقتي دورك وبص عليها بصه هي مفهمتهاش ومشي 
اريج قعدت ع السرير بضعف: يارب امتي هخلص بق وبعد كده قالت بجمود وخطر ع بالها فكره بس وحيات امي مهتتهني بيها طول منا هنا ي يوسف وينا ي هي بقق وانت جربت مره اريج وجننها.... 
يوسف طلع من اوضه اريج بغضب وعدي ع اوضه جلنار ولسه هيكمل طريقه عشان يطلع برا الفيلا لقي اللي بتمسك ايده 
جلنار بدلع: بيبي انت ناسي ان احنا اتجوزنا والمفرود تقعد معايا شويه 
يوسف وهو بيشيل ايديها وبيبص بعيد: جلنار مش فا... لسه هيكمل الجمله لقي راس اريج وهي بتتصنت عليهم ابتسم بخبث وقرب جلنار لييه 
يوسف وهو بيودي شعر جلنار ورا ودنها وبيتكلم بخبث وعنيه بتبص علي الاريج المصدومه من فعلته تلك: طبعا يروحي نقعد مع بعض ومش شويه دا طول العمر ي جيلي 
جلنار بحب: اوووه يوسف انا بمووت فيك 
يوسف وهما بيدخلو الاوضه: وانا يروحي 
اريج من برا وهي بتقف علي باب اوضتهم وريكشنات وشه تدل ع البكاء راحت خبطتت علي الباب وطلعت جري ع الاوضه بتاغتهم 
يوسف فتح الباب ملقاش حد ففهم إن اريج 
جلنار من جوه: مين ي بيبي 
يوسف بضحك: لا ي حبيبتي مفيش تلاقي نموسه متغاظه و مش عارفه تنام فخبطتت ع الباب وجريت 
جلنار من جوه بستغراب: نموسه؛؛!!! 
تاني يوم 
اريج صحيت وقعدت علي السرير وربعت رجليها وقعدت تفكر 
اريج بتفكير: هتعملي ايه يبت ي اريج..  هتعملي ايه وسرعان م جالها فكره وقامت ع المطبخ عشان تنفذها 
اريج نزلت المطبخ وسألت رئيسه الخدم
اريج وهي بتبص يمين وشمال زي الحرميه
رئيسه الخدم: مالك يبنتي بتبصي كده ليه 
اريج وهي بتبصلها: بتأكد اني مفيش حد هيسمعنا دلوقتي انا عاوزه منك خدمه 
رئيسه الخدم: اؤمري 
اريج: دلوقتي عاوزه اعرف اكل جلنار السلعوه دي فين 
رئيسه الخدم: لي يبنتي 
اريج بتمثيل: اصل هطلع ليهم الاكل دا اوامر يوسف ان انا اللي اطلعها ودا جوزي وانا مقدرش اخالف كلمته
رئيسه الخدم بحزن: ي حبيبتي يبنتي انتي صعبانه عليا طب يينتي الاكل هناك اهو 
اريج وهي بتبربش بعنيها: انتي طيبه اوي ي.. انتي اسمك ايه 
رئيسه الخدم: ام عادل
اريج: انتي طيبه اوى ي ام عادل 
اريج دخلت المطبخ وحطت شطه كتير ع الاكل بتاعها وحطت للعصير بتاعها حاجه 
اريج بشر  : ولسه ي سلعوه يينت الناس المنفسنه 
اريج طلعت وقالت ل ام عادل 
اريج: تقريبا هما مش هيكلو فوق ف ابقي حط الاكل انتي ع السفره
ام عادل بستغراب: هي البت دي هبله ولا ايه 
اريج وهي قاعده قصاد جلنار وشايفه يوسف وهو بيمسك ايديها 
اريج في نفسها: طب ي يوسف انا مكنتش عاوزه اعمل معاك حاجه بس هتطرني ان اعمل بعد كده 
جلنار وهي بتدوق الاكل بتلاقيه حراق اووي بتفه علطول في وش اللي قدمها 
اريج وهي مغمضه عنيها ويوسف بصلها ومقدرش يمسك نفسه من الضحك ع منظرها 
اريج وهي بتجيب منديل وبتمسح وشها: ي مصبر الوحش علي الجحش يارب وبصت ع يوسف بنرفزه 
جلنار بقرف: يعععع اي الاكل ده حراق اوي 
اريج قامت بسرعه: خدي ي حبيبتي العصير ده اشربيه 
يوسف بستغراب: من امتي الحنيه دي وسرعان م استنتج انه اكيد حطا حاجه في  العصير ولسه هيقول ل جلنار متشربش كان فات الاوان وشربته كله كمان 
اريج بخبث: بالهنا والشفا ي حبيبتي 
جلنار ببتسامه: شكرا الحرقان خف شويه 
اريج: طب انا هطلع اريح شويه 
اريج لسه هتطلع السلمه التالته لقت اللي بتصوت 
جلنار بوجع: يوووسف بطنييييي 
اريج وهي بتبتسم بشر: لقد تمت الخطه بنجاح وطلعت جري ع الاوضه وقفلت على نفسها بالمفتاح 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
جلنار بوجع: يوووسف بطنييييي 
اريج وهي بتبتسم بشر: لقد تمت الخطه بنجاح وطلعت جري ع الاوضه وقفلت على نفسها بالمفتاح 
تحت يوسف ساب الاكل وجري ع جلنار بخوف 
يوسف: في ايه ي جلنار مالك
جلنار بوجع وقامت جري ع الحمام ويوسف جري وراها 
يوسف ببتسامه: يخرب عقلك ي مجنونه وبعد كده قال بتفكير معقول تكون غيرانه وبعد كده قال بحزن هتغير لي اساسا هي مبتحبنيش 
جلنار طلعت ومسكه بطنها وبتعيط بشحتفه لدرجه ان الكحل ساح: اطلبلي دكتور ي يووووسف وبعدها دخلت الحمام جري 
يوسف طلب دكتور ووصل وكشف علي جلنار 
جلنار وهي بتسأل الدكتور: هو انا جالي الاسها'ل دا ي دكتور ازاي 
الدكتور: تقريبا في حد حطلك  حبوب لاسها'ل بالغلط في ايه حاجه شربتيها او تبديل دوا كده يعنى 
جلنار بتفكر: يوسف ميعملش كده... سليم دا راجل مش عارف يخدم نفسه.. وبعد كده قالت بشر اريج تعمل اكتر من كده تمام ي اريج كل ماجي اقفل صفحتك انتي اللي بتفتحيها بنفسك قابلي اللي جاي مش انا اللي بتعمل معايا كده جلنار هانم
الدكتور طلع ويوسف دخل وسليم معبرهاش ودخل اوضه يرتاح 
يوسف: انتي كويسه 
جلنار بسهوكه: هبقي كويسه لما تبقي جامبي 
يوسف فهم ناويه ع اي فحب يخلع وطلع الفون من جيبه 
يوسف بتمثيل: الفون بيرن.. الو مدحت بيه ووقف مره واحده... اي بتقول ايه المصنع اتحرق 
جلنار وقد فهمت نوايه يوسف: والله 
يوسف وهو بيخرج برا الاوضه: طبعا جايلك ي مدحت بيه وخلع
جلنار بغيظ: اعااااا ماشي ي يوسف... انما الجربوعه التانيه تجهز نفسها عشان جلنار هانم هتقوم لها 
اريج وهي في الاوضه بتتكلم بستغراب: هو مجاش ليي وزعقلي او كسر الباب فوق دماغي ولا حتي وبعد كده قالت بذهول معقول بيخطط لحاجه ليا نهار اسوح... لا يبت ي اريج لازم تجمدي كده وتبقي استرونج اندبيت ومن.. اي اللي انا بقوله دا اندبيت اي... لا بس ميعملهاش ااه يوسف مش عيل.. وبعد كده اتجهت للفراش وقالت بنعاس... تصبحي على خير ي نفسي 
في الصباح 
جلنار وهي داخله من باب الفيلا بعد م عملت رياضه كل يوم وراحت قعدت ع السفره 
جلنار: good morning family 
اريج وهي بتعوج بوقها: لا والنبي اتكلمي عربي اصل سليم زي منتي شايفه مبيفهمش افغانستاني 
سليم: هو مفيش الا سليم اللي بتحشريه في كل مصايبك 
اريج: سليم متفضحناش قدام الاجانب اومال
سليم: انتي محسساني سليم دا بيلعب معاكي سليم دا قد ابوكي 
اريج: سيبك انت 
جلنار بغيظ: انتي انسانه مستفزه جدا 
اريج وهي بتقوملها: انا يبنت النااس المسلوعه 
جلنار بغضب: لمي لسانك وابعديه عني 
اريج: هو انتي مفكره انك لو عملتي ديل حصان هسكتلك 
جلنار وهي بتقرب من ودانها وبتتكلم بنبره خبيثه: احذري مني عشان مش هسيب حقي وبصت عليها ومشيت 
منكرش ان اريج خافت نبره صوتها لوحده خوفها وحاست ان في حاجه هتحصل معاها انهاردا 
جلنار بعد م طلعت غيرت لبسها طلعت برا بتبص في حد ولا لا لقت اريج بتودي سليم اوضته وعاده بتتاخر عنده شويه استغلت دا واتجهت ل اوضتها 
وهي بتتسحب عشان محدش يحس بيها ودخلت الاوضه واتجهت للحمام بوظت الكهربا فيه ع اساس لو دخلت وقادت الكبس هوب الكهربا تمسك فيها 
جلنار وهي بتخرج برا الاوضه وابتسمت بخبث: عشان بعد كده اللي يفكر يعمل حاجه ل جلنار يبق اخرته ناار باي باي ريجو ونزلت 
اريج طلعت وراحه تفتح الكبس بحسن نيه هوب الكهربا مسكت فيها وصوتت 
يوسف داخل من باب الفيلا سمع صراخ اريج 
يوسف وهو بيرمي اللي في ايده: اريييييج.....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يوسف داخل من باب الفيلا سمع صراخ اريج 
يوسف وهو بيرمي اللي في ايده: اريييييج..... 
يوسف طلع بخوف وفتح باب الاوضه لقي صوت جاي من الحمام بص لقي اريج الكهربا ماسكه فيها وبترتعش وسننها بتتكتك بص بصدمه عليها ولسه هيقرب منها لقي جلنار بتمسكه 
جلنار بخوف ع يوسف: يوسف لا هتموت 
يوسف زق جلنار ونزل جري ع تحت شد سكينه الكهربا والنور فصل اما في الناحية التاني بمجرد م يوسف فصل الكهربا واريج وقعت ع الارض مغمي عليها وجلنار وهي بتحسس ع شعرها 
جلنار: اممم سوري بيبي انتي اللي اضطرتيني اعمل كده وغير كده كمان انا مبحبش حد يشركني في يوسف ف بليز موتي بسلام وبعيد عننا يوسف دخل بخوف 
يوسف بخوف: اريج فوقي.. حبيبتي.. ارييييج  ... رديييي وشالها ونزل بيها جري وركبو العربيه وانطلق ع المستشفى 
جلنار بغضب: ماشي ي يوسف انا عارفه ومتأكده انك بتحب اريج ومش بتحبها بس لا بتعشقها وهي كمان بس انت لا عارف انها بتحبك ولا هي عارفه انك بتحبها بس اوعدك انها هتموت قبل م تعرف انك بتحبها وانت مش هتبقي غير ل جلنار وبس وحدفت الكوبايه ع المرايه كسرتها ونزلت تحت وركبت العربيه واتجهت لمكان ما 
اما عند يوسف 
فبمجرد وصول يوسف ع المستشفى نقلو اريج للعنايه المركزه 
يوسف بخوف وهو بيرجع شعره لورا: يارب قمومهالي انا مليش غيرها وبعد كده قال بتفكير ازاي الفيش باظت كده ازاي؟؟... انا كنت في الحمام قبل م اريج تطلع مكنش في حاجه ولا فيش بايظه ولا حاجه اومااال باظت ازاااي!!؟؟... 
يوسف بذهول: معقول... تكون جلنار عملت كده عشان تنتقم!!؟؟... 
عند جلنار 
جلنار نزلت من العربيه لمكان مهجور ووقفت قدام حد 
جلنار: قولي بق انت مين.. وعايز اي.. واي الحاجه اللي بخصوص اريج 
الشخص وهو بيقعد: اريج كانت خطيبتي وحبيبتي
جلنار برفعه حاجب: وانا مالي  كانت خطيبتك.. حبيبتك.. انا مالي واي الحاجه اللي هستفيد منها 
الشخص: انا عاوز اريج ترجع ليا.. من الاخر جوزك ده خدها مني وعاوزها ترجعلي.. واللى اعرفه مستحيل زوجه ترضي يكون ليها ضره من الاخر انتي هتستفيدي انك تخلصي من اريج عشان يوسف يكون ليكي 
جلنار بتفكير: يعني انت عاوز ايه 
الشخص: الشك.. الشك اما بيدخل في الراجل بيبق عامل زي الشوكه في الزور.. يعني من الاخر الدور ده ليكي عاوزك تقنعي يوسف ان اريج بتخونه 
جلنار: ودا اجيب الشخص ده منين 
الشخص بشر: سبيه عليا انا وبعد كده قرب منها وقال بنبره غضب وتهديد.. وانتي اللي عملتيه في اريج مش هيعدي بالساهل واول واخر مره تضري اريج في حاجه 
جلنار بغضب': انتتت بتهددني ولا اي وبعد كده رفعت صبعها في وشه.. انا مبتهددش 
الشخص زقها ع الحيطه ومسكها من رقبتها وهو بيخنقها بغضب: مش مازن الاسيوطي اللي واحده زيك ترفع عنيها ل وشه مش صبعها واول واخر مره تعملي كده انتي متعرفيش انا ممكن اعمل ايه 
جلنار بخنق: س.. سيبني.. بم.. بمووت 
مازن وهو بيزقها بعيد 
جلنار بغضب: انت مفكر بعد اللي عملته ده ممكن بس افكر اساعدك.. لا انسي.. ااه وكنت بتقلي اي من شويه.. ااه انتي متعرفيش انا ممكن اعمل ايه.. لا قوق انتت اللي متعرفش نفوذ جلنار ممكن تعمل فيك ايه 
مازن وهو بيبحث عن حاجه في الفون وبيقرب الفون منها بخبث: طب وكدا 
جلنار بصدمه واتسعت عنيها من شده الصدمه: انت.. انت جبت الفديو ده ازاي.. 
مازن بتأثر مصطنع: امم تفتكري يوسف بيه لما يعرف ويشوف الفديو دا اللي فيه مراته المصون في حضـ'ن حد تاني... اكيد كبريائه هيمنعه وبسرعه قرب منها.. ويقتلـ'ك 
جلنار بقوه:: والمطلوب 
مازن ضحك بسخريه: كنت عارف انك هتفكري صح وهتختاري تسعديني ونفوذك وكبريائك دول تبقي تبليهم كويس واشربيهم 
جلنار بجمود': انا لو ساعدتك وجبتلك اريج هتديني الفديو واي نسخه عاملها غيره 
مازن: اممم.. موافق بس بعد م اشرحلك هتعملي ايه بالظبط 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
جلنار بجمود': انا لو ساعدتك وجبتلك اريج هتديني الفديو واي نسخه عاملها غيره 
مازن: اممم.. موافق بس بعد م اشرحلك هتعملي ايه بالظبط 
عند يوسف 
كانت اريج فاقت ودخل 
يوسف وهو بيفتكر كلام الدكتور انه هي اتعرضت لكميه كهربا شديده في جسمها ودا اثر شويه ع العقل بتاعها ولكن مع المتابعه ممكن تتحسن شويه 
يوسف وهو بيقعد ع الكرسي وبيمسك ايديها وبيتكلم بنبره اكنه هو السبب فى كل اللي حصلها: اريج... 
اريج وهي بتفتح عنيها بصعوبه وقعدت تبربش كذا مره: يو... يوسف 
يوسف بحزن: اسف 
اريج وهي بتودي راسها الناحية التانية: انت عارف مين عمل كده عشان كده جاي تعتذر بالنيابه عن السنيوره بتاعتك طلما انت بتحبها كده مش راضي تطلقني لييه 
يوسف وهو بينفض ايديها بغضب: هوووو كللل حاااجه طلاالق طلللالق طلااااق هووو مفيش حاجه ع لسااانك غيررره اناااا زهقتتتت 
اريج بدموع: طلما انت زهقت مني كده طلقني ي اخي انا مبحبكش هو بالعافيه صوت كف نزل علي وشها 
يوسف بتحذير: اول واخر مره تتكلمي معايا بالاسلوب دا ي اريج تمام وطلما انتي مش عاوزاني تبقي ترجعي زي م كنتي خدمه عندي واحده يتيمه ملهاش حد 
اريج بصدمه: انت بتعيرني!!؟؟ 
يوسف: سميها زي م تسميها وانا انضرب ميه جز'مه ع وشي اني جيت واتكلم مع واحده زيك تربيه شوارع 
اريج بقوه: طلما اللي زي مبتقول تربيه شوارع ما تسيبها وروح لبنت البشوات ماسك فياا ليييه بتحبني مثلا 
يوسف بحزن وابتسم بسخريه: انت عمرك م هتفهمي وسابها ومشي 
اريج بغضب جابت الكوبايه اللي جمبها وحدفتها ع الارض اتشدشت ميه حته 
اريج بغضب: اااااااااه... ماشي ي يوسف ان م خليتك انت اللي تيجي عشان تترجاني ارجعلك ميبقاش اسمي اريج 
جلنار وهي كانت بتصنت ع كلام يوسف واريج 
جلنار وهي بتبتسم بخبث: اول خطوه جت من عندك ي ريجو الخطوه التانيه هي عند مازن 
عند يوسف وهو بينادي ع جلنار 
يوسف وهو بيطلع السلم: جلناااار.... جللنااار وفتح باب الاوضه  
يوسف بستغراب: راحت فين دي  .. وبعد كده سمع صوتها وهي بتغني طلع وبصلها 
يوسف بغضب: اللله.. الللله.. الواحد بيقتل القتيل ويمشي في جنازته ولا اكنه عمل حاجه 
جلنار بتوتر: في اي يبيبي انت بتقول كده ليه 
يوسف وهو بينزل وبيمسكها من شعرها بغضب 
جلنار بصريخ: اااه يوسف بتعمل ايه 
يوسف بغضب وهو بيلطشلها بالاقلام: انتتتي ايييي شطااانه بتبوظي الفيش وتحاولي تقتلي اريج وبكل بجاحه داخله تغني انتي اييي 
جلنار وهي بتزقه بغضب: طلمااا خااايف عليهااا اوووي كده وبتحبهاااا بتتجوزنييي ليييي 
يوسف بغضب: وانتييي ماالك بحبهاا بكرهاا داا شئ ميخصكيش وااااه يستي بحبهااا واتجوزتك عشان اخليها تغيررر وانتي بعد عملتك دي ملكيش قعااد معااياا تاني 
جلنار بصدمه: يعني ايه 
يوسف ببرود: يعني هنطلق!! 
جلنار بغضب وهو راحه تضربه: ااه ي وا، طي ي غشا، ش 
يوسف وهو بيزقها بعيد: جلنار انا لحد دلوقتي ساكت ومش راضي اتكلم 
جلنار بغضب: نفسي اعرف فيهااا اي احسن منييي فيهااا اي 
يوسف وهو بيقرب منها: اقولك فيها ايه اريج انسانه نضيفه مش زيك كل يوم في حضن واحد علي الاقل مش كل يوم سهر وسكر وانا اول م اختار ام لاولدي تكون اريج انسانه تربيهم علي الاخلاق مش زيك معدومه الاخلاق مش عارفه تربي نفسها قبل م تربي ولادي 
جلنار بغضب وبسخريه: طب بالمناسبة متشكرش فيها اوي كده احسن قلبك يتكسر اول م تعرف ان مراتك المصون في حضن واحد تاني غيرك في المستشفى 
يوسف بغضب: انتي بتقولي ايه 
جلنار بخبث: روح.. روح شوف بنفسك 
يوسف بص عليها بغضب ومشي 
جلنار بغضب وهي بتمسك الفون: الو يوسف دلوقتي رايح المستشفى وقفلت الفون 
جلنار بشر: انا مكنتش عاوزه أاذيك ي يوسف بس انت اللي هتطريني اعمل كده.... 
عند اريج 
اريج رقده ع السرير بتعيط من اول م يوسف مشي لقت اللي داخل عليها وبيتكلم بخبث: ريجو.. حياتي 
اريج رفعت عنيها وبصت بصدمه وكلامتها طلعت بالعافيه: م.. م. م.. ا.. ماز.. مازن 
مازن وهو بيقرب منها: احلي كلمه سمعتها دلوقتي مازن... ياااه وحشتيني ي جوجو
اريج بخوف: انت عاوز ايه دلوقتي 
مازن بخبث: عاوزك نكمل خططنا انك تجبيلي اوراق صفقه اليونان اللي هي السبب انك تتجوزيه 
اريج بخوف: والله انا بحاول والله وهجبهم بس.. بس متحولش تأذي  اختي هي ملهاش زمب 
مازن وهو بيحسس ع شعرها وبيتكلم بنبره تملك: تجبيها بسرعه عشان نتجوز وتكوني ليااا هه وبعد كده اتغيرت نبره صوته واتكلم بصوت هامس يرعب.. اوعي تكوني حبيتيه ي جوجو 
اريج وهي بترتعش من كتر الخوف: لا.. لا.. لا.. محبتوش.. محبتوش 
مازن وهو بيطبطب ع خدها: شطوره.. شطوره يروحي 
مازن وهو بيحضنها: احضنيني 
اريج بخوف: ح.. حاضر وحضنته 
مازن بخبث  هتوحشيني ي جوجو 
يوسف وهو بيدخل في نفس اللحظة اللي مازن كان حاضن اريج فيها 
يوسف بصدمه وقد تأكد من كلام جلنار واخذ الشيطان يوسوس له 
يوسف بغضب: ارييييج... 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يوسف وهو بيدخل في نفس اللحظة اللي مازن كان حاضن اريج فيها 
يوسف بصدمه وقد تأكد من كلام جلنار واخذ الشيطان يوسوس له 
يوسف بغضب: ارييييج...
اريج سابت مازن بسرعه وبصت ع يوسف بصدمه 
اريج بصدمه: ي... يوسف 
يوسف وهو بيقرب منها وبيبعد مازن اللي لسه حضنها بستمتاع ومسكه ولسه هيضربه مازن مسك ايده ونزلها وهو بيجزز علي سنانه 
مازن بيتكلم بنبره جنونيه وترعب: تعرف ان انت قطعتني في اللحظه اللي بنسبالي اهم حاجه اهم مني شخصيا وانك لازم تتعاقب 
يوسف بغضب اعمي: انتتت اللللي موووتك علييييي ايددددي انتتتت والرخييييـ'يصه ددددي 
اريج وهي بتحاول تقوم عشان عارفه مازن هو ممكن يقدر يعمل ايه 
اريج: ي.. يوسف ووقفت في النص منعنا ل مازن أنه يعمل حاجه ل يوسف... يوسف أنت.. انت فاهم غلط 
يوسف وهو بيمسك ايديها بغضب وخذلان: انتي فعلا طلعتي رخيـ، صة وانا هتفذلك طلبك انتي طا.... اريج بسرعه حطت ايديها علي بوقه 
اريج بتسرع: لا ي يوسف انت فاهم غلط مازن دا اخوياا 
يوسف وهو بينزل ايديها من ع بوقه: اخوكي... ازااي!!؟ 
اريج وهي بتبص ع مازن بترجي: ايوه مازن اخويا بس.. بس كان.. كان مسافر برا ورجع وعرف اني.. اني في المستشفى جه علطول 
يوسف بشك وهو بيبص علي مازن: بس انتي عمرك م قولتيلي انك ليكي اخوات كل اللي اعرفه عنك انك يتيمه وملكيش غير ابوكي 
اريج وهي بتتلاشي نظراته تلك: متنساش ان احنا متجوزين بسرعه وطبيعي متعرفش عني حاجه  
يوسف وهو بينظر لها: يترا في حاجه تانيه معرفهاش غير انك ليكي اخ واب يترا امك عايشه كمان ولا انتي مش يتيمه ولا ايه بالظبط انتي دلوقتي بالنسبالي لغز مش عارف احله كل م اطلع من لغر يطلع التاني انتي اي 
اريج: يوسف انا عاوزه اروح 
يوسف استغرب اجابتها بس قال: تمام وراح شايلها تحت نظرات المازن اللي هتطق من عنيه الشرار
اريج بشهقه: يوسف.. انت بتعمل ايه نزلني.. الناس ي يوسف 
يوسف وهو مكمل طريقه ومبصش عليها: ظز في النااس ي اريج 
اريج بخجل: يوسف انا بعرف امشي محدش قالك اني مشلوله 
يوسف وهو بيحط صابعه ع بوقها: هوووش وصلنا وركبها العربيه وربط لها حزام الامان وركب واتجه للفيلا تحت نظرات اللي عنيه كلها حقد وشر عليهم 
مازن بحقد: مش هتكوني غير ليا ي اريج سوء برضاكي او غصب عنك هتكوني ليا 
جلنار قاعدة في الاوضه ومجهزه نفسها ولبست قميـ، ص لفوق الركـ، به وبعض المساحيق وبرفانها الخاص وفردت شعرها ومستنيه يوسف لما يجي مكسور من اللي اريج عملته فيه
جلنار بتأثر: اوووه يوسف اكيد زمانك منهار عشان اللي حبتها واللى كنت هتكسر قلبي عشانها خانتك وجرحتك اووه بيبي انا زعلانه عليك اووي واكيد مش هتلاقي صدر حنين يطبطب عليك غير جيلي حبيبتك... اثناء كلامها سمعت زماره العربيه وهي بيتدخل راحت تلبس الروب بسرعه وتنزل تستقبله 
يوسف نزل من العربيه وشال اريج ودخلو الفيلا علي نازله جلنار وتدريجيا الابتسامة اتلاشت من وشها 
جلنار بغيظ: اي جاب الجربوعه دي هنا هي مش خانتك 
يوسف وهو طالع علي السلم: لولا ان اريج منعاني عنك كنت فعصتك في ايدي ي جلنار علي كدبك ده وانا اكتر حاجه بكرها في الانسان الكدب 
اريج سمعت الكلام ده وافتكرت الاتفاق ودموعها خانتها ونزلت منها لانها حبت يوسف بجد من اول يوم اشتغلت عنده مع ان هى عارفه ان قصتهم مستحيل تكتمل الا انها كان عندها امل لكن بعد م شافت مازن الامل اختفى واتبخر لان مازن مستحيل يخليها تكون لحد غيره ولو عرف انه هى بتحب يوسف ممكن يقتلـ، ـه 
يوسف شاف دموعها وهو بيحطها علي السرير 
يوسف: مالك ي اريج 
اريج وهي بتحضنه وبتعيط: يوسف متسبنيش انت كل حاجه لياا.. انا.. انا بحبك... متتخلاش عني لاني ممكن امو، ت لو فكرت تسيبني... انا اسفه 
يوسف مركزش في اي حاجه غير كلمه واحده بس "انا بحبك" 
يوسف وهو بيطلعها من حضنه وبيتكلم بفرحه: انتي قولتيها صح.. قولتي انك بتحبيني صح..  قولي اني سمعت صح 
اريج بخجل وهي بتمسك وشه بين كفوفها: ايو انا بحبك.. وبحبك من اول م اشتغلت عندك.. كنت لما بشوف بنات بتجبهم كنت.. كنت عاوزه ادشدش راسك ساعتها... وكنت بفكر ميه مره ان اشيل حبك من قلبي بس كان بيزيد اكتر وتعلقي بيك بيزيد... حبيتك بعيوبك قبل مميزاتك... حبيتك ك يوسف مش رجل الاعمال او المدير اللي بشتغل عنده... حبيتك ك انسان عادي عنده قلب.. انا بحبك ي يوسف وعمري م حبيت غيرك 
يوسف بسعاده وهو بيسمع الكلام منها حس كأنه عصفور فرحان بطلوع جنحاته عشان يقدر يطير في السما: كل ده ومخبيااه ي اريج للدرجادي بتحبيني..
اريج بصدق: واكتر من نفسي ي قلب اريج 
يوسف وهو بيقرب منها واريج مسلماه نفسها وبا، سها وهي تجاوبت معاه ونقدر نقول دلوقتي ان اريج اصبحت زوجته قولا وفعلا 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تاني يوم اريج صحيت لاقت اللي بيبص عليها وبيتأملها 
اريج بخجل: يوسف.. انت صاحي من امتي 
يوسف بحب وهو بيحفر ملامحها في قلبه': انا منمتش لسه كنت قاعد اتأمل النجمه اللي جاتلي من السما علي هيئه انسان 
اريج وقد توردت خدودها: احم.. احم.. يوسف عاوزه اسألك سؤال
يوسف بحب وهو بينظر لها: قولي 
اريج بنحنحه: اي.. هتعمل ايه مع جلنار.. واظن مفيش ست عقله هترضي بضـ، ره ليا وخصوصا انها كانت عاوزه تقتـ، لها 
يوسف وهو بيتعدل في قعدته: الصراحه مفكرتش في الموضوع ده لسه.. بس اكيد اني هطلقها لانها دلوقتي بقت خـ، طر كبير عليكي واكيد مش هسيب حقك وهعلمها درس عمرها في حياتها م هتنساه 
اريج وهي بتحضنه بحب: بس انا مش عاوزاك تعملها حاجه انا مسامحه في اللي عملته فيا يكفي بس انك تطلقها 
خلف الباب جلنار كانت بتتصنت عليهم 
جلنار بشر: ماشي ي يوسف بق انت عاوز تطلقني انا جلنار هانم عشان الجربوعه اريج دي ان موريتك ي يوسف واريج دي هفعصها تحت رجلي وادوس عليها بأوسـ، خ جز، مه كانت بتقول اخر كلامها بغيظ واتجهت لاوضتها ومسكت الفون بغضب وعملت مكالمه وقفل الفون وابتسمت بشر 
عند مازن 
مازن كان في اوضه موجود فيها صور كتير متعلقه علي الجدران حرفيا مفيش مكان فاضي مفهوش صور وكان قاعد ع الأرض ومجموعه صور حوليه وماسك صوره في ايده وبيتكلم بنبره جنونيه متملكه وهو بينطق اسمها عدد مرات متتاليه "اريج" 
مازن وهو بيحسس ع الصوره وبيتكلم بنبره جنونيه مرعبه: معقول.. معقول تحبي واحد غيري بس لا انا مش هسمحلك تكوني للتافه ده انتي هتكوني ليا لمازن بس لان محدش هيحبك غيري.. وبعدين انتي ازاي تسمحي للتافه يوسف دا انه يلمسك مش يشيلك بس ومتخفيش انا هعقبه عليها لازم يمـ، وت عشان فكر بس يلمسك مش يشيلك 
مازن مسك الفون واتصل ب اريج
الناحية التانيه اريج كانت في حضن يوسف والفون بيرن كذا مرات متتاليه 
يوسف بنزعاج: متردي علي الزفت اللي بيرن دا 
اريج: اممم مكسله وبعدين مش عاوزه اطلع من حضنك 
يوسف لسه هيرد لقي الفون بيرن راح جاب الفون ولقي رقم غريب رد هو 
يوسف: الو تيت.. تيت.. تيت 
يوسف وهو بيبص ع الفون بصدمه: دا قفل في وشي 
اريج بضحك؛ فرحانه فيك قولتلك متردش 
يوسف وهو بيضيق عنيه بخبث: فرحانه فيا هه طب تعالي بق 
في الناحية التانيه عند مازن
مازن قفل الفون في وش يوسف وحدف الفون في الحيطه بغضب 
مازن بجنون وهو بيكسر كل حاجه في الاوضه: اريييييييييج انتيييييييي لياااااااااا 
بقلم اسماء السرسي 
في مكان ما 
 جلنار وهي بتدي واحد بين عليه انه مجر، م من وشه اللي في علامه بتدل انه مسجل خطـ، ر: دلوقتي دي صوره الشخص اللي عاوزك تقتـ، له ودا 500الاف مقدم وباقيه الفلوس بعد العمليه 
الشخص بتصفير: اي البطل دا والله خساره فيكي المو، ت ليه حق جوزك يسيبك عشانها انا لو دي مراتي كنت خبتها من عيون النااس 
جلنار بحقد: هو انا جيباك عشان تقـ، تلها ولا تتغزل فيها وتحر، ق دمي انت ليك بس تنفذ اللي بقوله فاهم 
الشخص وهو برفع المطو، ه وبيحطها ع وشها: انتي عاوزه وشك القمر ده يتشو، ه 
جلنار بخوف: لا لا لا لا لا انت بتعمل ايه ي مجنون 
الشخص: ودي انتي قولتيها مجنون يعني ممكن اعملك علامه حلوه تفكرك بيا علطول من الاخر انا الكبير هنا صوت ميعلاش صوتك تعليه وانتي قاعده في فليتك هناك عند بابي ها يلااااا بررررراااا
جلنار وهي بتاخد شنطتها وبتطلع من المكان دا بخوف 
الشخص وهو بيتأمل الصوره بإعجاب: تؤ والله خساره فيكي القتـ، ل ومسك باكو من الفلوس وبيشمها بستمتاع كله يهون لاجل ال many.... 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تاني يوم اريج صحيت وبصت جمبها لقت ظرف مطبقه بشكل شيك ومكتوب عليها من برا "الي محبوبتي اريج" 
اريج وهي بتمسك الظرف: اي جو ابيض واسود دا اي محبوبتي دي..دي انقرضت من التسعينات.. لا بس رومانسي وعجبتني 
اريج فتحت الظرف وقرأت محتواه 
"صباح الخير علي عيونك الحلوين.. كان نفسي اكون جمبك في الوقت ده بس ااسف جالي شغل ودي صفقه متتعوضش هقدر من خلالها ادفع الشرط الجزاأي لجلنار واطلقها ونخلص محبتش اصحيكي وازعجك يلا قومي زي الشاطره افطري واستنيني علي الساعه سته... ااه صحيح قبل م انسي بصي جمبك في الناحية اليمين هتلاقي بوكس افتحيه" 
اريج نطت من ع السرير ولقت بوكس فتحته بفرحه 
اريج بنبهار: واو... اريج فتحت البوكس لقت فستان سهره شيك ومحتشم لان بنوتتنا محجبه ولقت كمان اكسسوارات وجزمه كعب عالي ولقت ورقه في اخر البوكس 
اريج مسكت الورقه بفرحه ومضمونها: "بنوتي اكيد شافت الفستان ويارب يكون عجبها زوقي عاوزك تجهزي الساعه سته هتلاقي السواق منتظر الاميره عشان تنزل... وااه ياريت بنوتي وتحترم رغبتي ومتحوطش ميكاب خالص عشان بنوتي جميله من غير حاجه" 
اريج حضنت الورقه بفرحه: لحق المجنون عمل كل ده امتي وبعد كده اتلاشت ابتسامتها لما افتكرت هي جت هنا لي وعشان اي 
اريج بحزن: يارب انا ضميري بيوجعني انا من ناحية خايفه مجبش اوراق الصفقه مازن يقتـ، ل اختي وانا ي رب مليش غيرها ومن ناحية تانيه خايفه اخسر يوسف يارب دلني ع الطريق الصح
اريج بعد تفكير: انا لازم اقول ليوسف ع الحقيقه هو الوحيد اللي يقدر يساعدني وحسمت امرها انها هتقول ل يوسف الحقيقه 
اريج نزلت تحت وقبلت جلنار بصو لبعض بتحدي 
جلنار عملت مش واخده بالها وخبطت اريج وقعتها 
جلنار بصدمه مصطنعه: اوبس.. سوري
اريج بغضب: مش تحسبي ي حيوانه انتي 
جلنار بغيظ: حيوانه في عينك ي جربوعه ي خطافه الرجاله 
اريج وهي بتقوم بغضب: انا خطافه الرجاله ي للي كل يوم في حضن واحد شكل ومحدش عارف يلمك 
جلنار بغضب: انا ي جربوعه يتقلي الكلام ده 
اريج بسخريه: يعني عليك ي يوسف يوم م تنقي النضيف يخدعك ويطلع قذ، ر 
جلنار بتحذير: طب احزي مني بق وانا مش هتنيني اتكلم مع واحد ميـ، ت ومشيت
اريج بستغراب: واحد ميـ، ت... دي شكلها خرفت ولا ايه ومهتمتش بكلمها ودخلت المطبخ وفتحت التلاجه 
اريج بجوع: هو الواحد اليومين دول مش قادر يسيطر ع بطنه لي 
عند مازن 
في مخزن ما
واحده مربو، طه من ايديها ورجليها وماسك ع بوقها وقماشه ع عنيها 
مازن وهو بيقرب بالكرسي ناحيتها وبيشد الزقه اللي علي بوقها وبيشيل القماشه  من ع عنيها بتظهر جمال عنيها اللي لون العشب بس محوطها الدموع 
مازن: اووووه.. انتي بتعيطي ي مسك 
مسك بدموع: انا عاوزه اخرج من هنا.. انا محبوسه هنا بقالي تلات سنين عاوزه اريج.. عاوزه اروحلها 
مازن وهو بيطبب على خدها: معلش هانت اريج تجيب اخر صفقه وساعتها اتجوز انا واريج.. ومتخفيش هناخدك معانا مش هنسيبك هنا وبعدين مش انا بجبلك اريج كل فتره تشوفيها صح ولا غلط 
مسك بعيااط وصريخ: بس انا عاوزه اخرج.. عاوزه اشوف صحابي... انا مش عاوزه ابق محبوسه... انا بخااف من المكان ده 
مازن وهو بيحط الزقه ع بوقها: وبعدين المفروض تتعودي انتي بقالك تلات سنين هنا ولسه بتخافي اتعودي ي كوكو لحد م اختك تظهر بأوراق الصفقه 
في تمام الساعه السادسة مساء 
اريج كانت نازله من علي السلم بفستانها المحتشم وطلتها الجذابه برغم ان مفيش ع وشها اي مستحضرات تجميل الا ان جمالها طاغي ونزلت وكبت العربيه تحت انظار الحقو، ده جلنار 
جلنار بحقد: ماشي ي يوسف عيشلك معاها كام ساعه انها الايام والسنين معايا انا 
اريج بستغراب: مالك ي عم رجب وقفت العرببه لي في المكان الضلمه دا 
عم رجب بتوتر: العربيه يبنتي عطلت مش عارف انزلي كده يبنتي شوفي عربيه جايه ولا حاجه 
اريج بستغراب: متنزل انت ي عم رجب 
عم رجب بتوتر: معلش يبنتي والله انا لو قادر انما انتي عارفه الصحه ع القد
اريج نزلت بستغراب ولسه بتبص يمين لقت اللي عم رجب طلع مشي بالعرببه وسابها في المكان الضلمه دا 
اريج بخوف: انت ي عم رجب... بق بتسبني في المكان ده وفجأه وهي ماشيه داست علي حاجه وبعد كده الشجرة اللي قدمها نورت وكان فيها سهم مدي إشارة على اليمين والارض تحتها مفروشه ورد 
اريج بستغراب : امشي يمين وبعد كده ابتسمت ونطقت صوته بهمس: يوسف 
اريج تانتها ماشيه مسافه طويله لحد م لقت ورقه وطت خدتها وفتحتها "بصي قدامك" 
اريج بصت لقت اللي واقف ومديها ضهره وايده الاتنين ورا ضهره وماسك ورده 
يوسف وهو مديها ضهره: بصي الحركه دي ولف بسرعه وقعد ع ركبته ومد ايده بالورده لها 
يوسف بتصفير: مولاتي تقبلي مني الورده دي لاجمل وارق ورده في حياتي 
اريج بخجل وفرحه و كام شعور اختلطو ببعض: طبعا اقبل وخد منه الورده ويوسف قام ومسك ايديها ولفها 
يوسف بحب: مكنتش اعرف انك هتحلي الفستان كدا 
اريج بخجل: بجد حلو عليا 
يوسف وهو بيتأملها: اممم... تسمحيلي برقصه دي ومد ايده واريج مسكت ايده بسعاده وظهر فجاه نور خافت وواحد قاعد ع بيانو 
اريج ويوسف رقصو ع موسيقي هاديه 
يوسف وهو بيلف اريج واريج ضهرها بق ع صدره 
يوسف بحب: تعرفي اني بعشقك.. وبعشق قلبك الصافي ده 
يوسف وهو بيلفها وايديها كانت محاوطه رقبته 
اريج بعشق: تعرف اني عمري م حبيت حد قد م حبيتك ومستعده اموت وانا م بين ايديك دلوقتي لاني احلامي كلها اتحققت دلوقتي 
في مكان قريب من مكان يوسف واريج واحد مصوب مسد، سه علي اريج... 
يوسف وهو بيلف اريج ناحية صدره تاني 
يوسف: انتي عارفه لو جبتي سيره المو، ت ده تاني هفرمك ي اريج 
اريج وهي حاسه ان في شئ هيحصل: يوسف انا عاوزه اقولك حاجه "اريج قررت تعترف ليوسف بكل حاجه" 
يوسف وهو بيستنشق رائحتها: اممم 
اريج وهي بتغمض عنيها: يوسف انا وصوت طلـ، قه معلنه صدورها بقلب اريج 
يوسف وقد اتسعت عيناها: ارررررريييييييج 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اريج وهي بتغمض عنيها: يوسف انا وصوت طلـ، قه معلنه صدورها بقلب اريج 
يوسف وقد اتسعت عيناها: ارررررريييييييج
اريج وهي بتاخد نفسها بالعافيه: ي... يو.. سف... انا.. انا.. انا اسفه
يوسف بدموع  : اريج متغمضيش عنيكي والنبي.. ارييييج... ارييييج فووووقي ارييييج متغمضيييش عنيكيييي لااااااا وبعد كده شالها واتجه ناحية  العربيه وحطها في الكرسي اللي ورا وركب العربيه بسرعه واتجه عند اقرب مستشفى تقبله وفعلا بعد تلت ساعه لقي مستشفى ركن العربيه بسرعه ونزل شال اريج ودخل علطول وبتوع الاستقبال خدوها وحطوها علي البتاع اللي بيشيلو عليه المرضي وقفوه 
الاستقبال بمنع: رايح فين ي استاذ 
يوسف بخوف وهو شايف د، م اريج بيتصـ، في: مرااتي... مراتي بتمو، ت 
الاستقبال: لازم الاول تملي الاستمارة 
يوسف بغضب وهو بيمسك الشخص بتاع الاستقبال وزقه ع الحيطه وقعد يخنـ، ق فيه: بقووووولك مرااااتتتتيييي بتموووو، ووووت وانت تقووولييي استماااااره قسمااااا بالللللله لوووو م دخلتوهااااا لاقفلكمممم المستشفى بنت ال**** دي 
اريج دخلت العمليات ويوسف واقف برا وحرفياا بدلته البيضه مليانه د، م اريج 
يوسف واقف برا وقاعد بيدعي لها 
يوسف بخوف: يارب... يارب انا مليش غيرها دي لو سبتني ممكن امو، ت يارب وخبط مؤخره راسه في الحيطه عده مرات وفجأه فون يوسف رن 
يوسف بغضب: الو ي عادل عرفت مين اللي عمل كده
عادل: ايوه يباشا مسكناه ومستنينك يباشا عشان تقولنا هنعمل فيه ايه 
يوسف بنبره مرعبه: ادوله حسن الضيافه لحد م اجي 
عادل: تمام يباشا 
يوسف قفل معاه وفكر في شئ
ي يوسف بغموض: والله لو كنتي انتي اللي ورا الموضوع المرادي لمو، تك هيكون علي ايدي 
الدكتور طلع ويوسف جري عليه بلهفه
يوسف بلهفه: اريج عامله ايه دلوقتي طمنيني 
الدكتور بأسف: الحاله خطير، ه  ومتنساش ان الرصا،  صه جت جمب القلب ادعولها 
يوسف قعد ع الكرسي بضعف وحط ايده علي وشه وسمح لدموعه تنزل 
عند جلنار 
جلنار بضحك بعد م عرفت ان اريج مستحيل تقوم منها وشغلت اغنيه امركايه اسمها Bom Diggy وعلت الصوت جدا 
جلنار بصوت عالي: اوووووووووه اناااا مبسوووطه فجاه لقت صوت الكاست وطي وسمع صوت 
.. وهتتبسطي اكتر لما تقبليها هنااك ولقت اللي رافع مسد، سه في وشها
جلنار بصت بصدمه علي الشخص الموجهه المسد، س في وشها: انت بتعمل ايه ي مجنون 
... هو انا مش قولتلك وحظرتك لو عملتي حاجه في اريج روحك قصاد روحها وعمر المسد، س وحطه علي راسها
بنبره جنونيه... مو، تي وطق صوت طـ، لقه اخترقت راس جلنار ووقعت علي الارض 
عند يوسف 
في المخزن 
يوسف وهو بينقض ع المجر، م اللي حاول يقتـ، ل اريج: قوووول ميييييين اللي حااااول يقتلهاااا.. ميننننن اللي قااالكككك تعمللللل كددده 
المجر، م وهو مش قادر ياخد نفسه مش كتر الضرب: هقول.. هقول 
يوسف وهو بيضربه بالبوكس: قووول
المجر، م بصريخ: واحدددده بسسسس والللله معررررف اسمهااااا 
يوسف وهو بيطلع صوره من ع الفون: انطق.. هي دي 
المجر، م. بلهفه: ايوه.. ايوه يباشا هي.. هي اللي ادتني الفلوس 
يوسف وهو بيضرب رجله علي الكرسي اللي علبه الشخص ده و وقعه 
يوسف بغضب جحيمي: جلناااار 
عند اريج 
اريج وهي بتحاول تفتح عنيها وقعدت تبربش كذا مره وشاف خيال قاعد قدمها: ي.. يو.. سف 
مازن بسخريه: يوسف.. امم.. يوسف خلاص بح 
اريج بخوف واول م شفته: م.. م.. مازن 
مازن وهو بيحسس علي شعرها: ااه مازن وفجأه مسكها من شعرها جامد.. مازن اللي بعتيني عشان الحقير يوسف وحاولتي تغدري بيااا عشاانه بس سبحانه انكشفتي ويوسف بتاعك ده انا لبسته مصـ، يبه مش هيعرف يخرج منها أبداً واوراق الصفقه بح مش عايزها انا كنت عايز ادمر يوسف بس دلوقتي هو ادمر من غير حاجه وانتي هتكوني ليااا فاهمه هتكونيييي ليااااا 
اريج بخوف وبترتعش: انت... انت عملت ايه في يوسف 
مازن بستمتاع وهو بيشوف الخوف في عيونها: خمس دقايق ويوسف مش هتشوفيه تاني 
عند يوسف وصل البيت وهو في قمه غضبه وطلع ع اوضه جلنار 
يوسف وهو بيفتح الاوضه بغضب: جلناااار وفجأه اتسمر مكانه وهو شايف جلنار الدم نازل ع وشها وحوليها ورصا، صه في نص راسها وعنيها مفتوحين وحرفياا منظرها يرعب ووقعه ع الارض 
يوسف جري عليها بخوف: جلنار.. جلنار فوقي لقي مسد، س جمبها مسكه وفجأه وبدون استأذان البو، ليس يتهـ، جم ع الاوضه 
الضابط وهو موجهه سلاحه ناحية يوسف: نزل سلا، حك ي مت، ـهم انت مطلوب القـ، بض عليك
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الضابط وهو موجهه سلاحه ناحية يوسف: نزل سلا، حك ي مت، ـهم انت مطلوب القـ، بض عليك.....
يوسف رامي السلا،، ح بصدمه وفجأه لقي اللي موقعه علي الارض ومكتف ايديه ورا بعض وحط الكلا،،، بشاات في ايده وفجأه بدون انذار الصحافه تخش وتصور وراحو ناحية يوسف وقعدو يوجهه اتهماا،، ت تجاه يوسف ويصوره ويوسف ماشي مع العساكر وركب البو،، كس 
في الناحية الاخري 
اريج وهي بتحط ايدها علي بوقها بصدمه ودموعها تنهمر علي خديها بعد ان رأت يوسف من فون مازن وهو في صفحة الاخبار علي السوشيال ميديااا 
وهم وخدينه ومركبينه البو،، كس 
اريج بقلب موجوع وهي مفطوره من العيااط: اااااااااه يوووووسفففف وبعد كده حاولت تقوم ومسكت في مازن بشراسه 
اريج بشراسه وبتتكلم بنهياار: لييي تعمللل معااااه كددده هووو معملللش حاااجه انتتت اللي قتلـ،،، تهااا واتهمتتتته هوووو اناااا مششش هسيبببككككك انتتتت المفروووض تكووون بداااله هووووو مش مجررر،، م انتتتت المجررر،،، ررم وقتااا،،، ل قتلللــ،، ـه اناااا لازززم ايلغ عنكككك انتتت المجررر،، رررم 
فجاه الممرضين دخلو وادوها حقنه مهدئه بالعافيه وكلمه واحده علي لسانها بس انت المجر،، م يوسف برئ 
انما مازن طبطب علي خدها بهدوء: بكره تعرفي ان بعمل كل ده عشان نبفي مغ بعض وتحبيني زي الاول 
عند يوسف في القسم 
الضابط كان بيسأله بعض الاسئله ومنهم: اي هو السبب اللي خلاك تقتـ،، ل المدام جلنار... طب اي السبب اللي دفعڪ انڪ تمو،، تها المو،، ته البشـ،، عه دي... اتكلم خليناا نساعدك 
انما يوسف الزمن وقف عنده لما لقي جلنار في المنظر البـ،، شع ده ومين يترا اللي قتا،، لها.. ولييه... هو يعرف ان مععندهااش عدا،، وه مع حد.. مين اللي قتلـ،، ها ولييه كل دي اسئله كانت بتدور في راسه ومش لاقيه اجابه 
الضابط سڪ علي المحضر لحد م حاله يوسف تتحسن ويقدر يجااوب علي الاسئله 
الضابط: امرنا نحن وكيل النائب العام بحـ،، بس المتـ،، هم يوسف سليم الحـ،، بس تلات ايام علي زمه التحقيق مع المراعاه بالتجديد له فور انتهاء المده 
يوسف نزل الحبـ،، س وقعد في جمب وكل اللي شاغل تفكيره اريج وهل فاقت من الغيبوبه ولا لا.... 
عند مازن 
مازن وهو بيتكلم في الفون: الو ايوه ي عادل عاوزك تجبلي الواد اللي اتفقت معاه جلنار علي قتـ،، ل اريج مفهوم 
عادل: مفهوم يبيه 
ملحوظه: ايوه هو عادل اللي كان مع يوسف بس طبعا مازن وهو اللي زرعه عشان يجبله اخباره يوسف اول بأول عشان يتابعه 
وفعلا معداش نص ساعه وكان عادل جاب المجر،، م ورمااه تحت رجل مازن 
مازن وهو مصوب مسد،، سه علي راس المجر،، م ده وبيتكلم بنبره جنونيه مرعبه: تعرف اني هقتـ،، لڪ عشان بس حاولت تقـ،، تل اريج حبيبتي 
المجر،، م وهو شايف نظراته اللي ترعب: ابوس رجلك ي باشا متقتـ،، لني دناا وحيدد امي يباشاا بالله عليك 
مازن بتوجس: بوس رجلي.... 
المجر،، م بصدمه وفاتح بوقه: هااا 
مازن بتوجس: اخللللص هتبوس ولا اقتلـ،، ڪ
المجر،، م بخوف: هبوس.. هبوس وباس رجله 
مازن بستمتااع: امممم.. كماان ايوه بوس رجلي كماان... ايوه خلاص.. خلاااص.. قولي اسمڪ اي 
المجر،،، م وهو بيبلع ريقه بخوف: ح.. حوده يباشا 
مازن: اممم حوده.. لا اسم حلو وبعد كده قرب من حوده 
مازن بهدوء مرعب: انا عاوزڪ تساعدني في حاجه هتساعدني 
حوده بخوف من هيئته المرعبه تلڪ: اومر يباشاا 
مازن ببتسامه مرعبه: شااطر.. شااطر بدأت تعجبني 
... فاكر يوسف اللي خطفڪ قبلي وعدمڪ العافيه بشڪل دا 
حوده بغل: ايوه يباشا.. دنا نفسي انتـ،، قم منه 
مازن بستماع: طب واللي يجبلڪ الفرصه لحد عندڪ
حوده وهو بيضم حواجبه: ازاي... 
مازن بشر: هتروح تعترف عليه ان هو اللي قتـ،، ل جلنار عشان جلنار اتفقت معاڪ انڪ تقـ،، تل اريج ولما هو عرف راح وقتـ،، لها فاهممم 
حوده بخوف وهو بيبلع ريقه: بس انا كده يباشا ممكن اتحب،،، س 
مازن وهو بيرفع سلاحه علي مقدمه راسه: تتسـ،، جن ولا تموو،، ووت 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حوده بخوف وهو بيبلع ريقه: بس انا كده يباشا ممكن اتحب،،، س 
مازن وهو بيرفع سلاحه علي مقدمه راسه: تتسـ،، جن ولا تموو،، ووت 
حوده برعب: لا لا لا لا يباشا انا انا هعمل كل اللي انت عاوزه بس ابوس ايدك وباس ايده بالله عليك لتنزل السلا،،، ح 
مازن نزل السلا،،، ح وابتسم بخبث: فاهم هتعمل ايه ي حوده 
حوده ويكاد يبكي من شده الخوف والرعب من هيئته تلڪ: فاهم... فاهم يباشااا 
مازن: عااااادل 
عادل: نعم يباشا 
مازن: تاخده وتوديه القسم الضابط اللي ماسڪ قضيه يوسف حبيبي ودهوله بس وهو هيعمل الباقي 
عادل: تمام يباشاا 
مازن بعد م عادل وحوده مشيو وهوبيتكلم بتوجس: باي باي ي چووو مبروڪ عليڪ البدله الحمرا
في القسم 
الضابط وهو بيوجهه كلامه ليوسف: اظن انڪ دلوقتي احسن من امبارح ومستعد لاي اسئله 
يوسف بصله ومردش عليه 
الضابط: اي اقولڪ في التهم الموجهه اليڪ 
يوسف ببرود: تهم اي بالظبط
الضابط بغضب: انت هتستعبط ياالاااا 
يوسف بغضب مماثل وهو بيضرب ايده علي المكتب: الززم حدووددڪ ي حضره الظابط واتكلم معايا بأدب انت متعرفنيش اناا ممكن اعمل اي 
الضابط بسخريه: لا بجد هتعمل ايه 
يوسف ببرود: من ناحية هعمل فنا فعلا هعمل 
الضابط بغل: طب تمام انا مش هخرج من اطار شغلي وهتكلم تاني وهوضحلڪ كمان..  ايه هو الدافع اللي خلاڪ تقتـ،، ل المدام جلنار مراتڪ
يوسف بصدق؛ مقتلتـ،، هاش انا كنت جاي من برا فتحت الباب وداخل لقتها غرقانه في دمـ،، ها ولما قربت منها لقيت سلا،، ح مسكته ومكنش في نيتي اي حاجه لكده وبعدها أنتو دخلتو والباقي عارفه 
الضابط بسخريه: ياراجل دخلت ولقيت سلا،، ح ومسكته ليه مكنتش عارف ان السلا،،، ح بيتاخد بصمات 
يوسف بصدق: انا عقلي كان مشوش مكنتش مركز ولا بفكر في حاجه الا مين اللي قتلـ،، ها 
الضابط بسخريه: طب دخلو الشاهد اللي البيه كان حبسه في المخزن 
حوده دخل وحرفيا كان خايف وبيبص علي يوسف وبيبص للظابط وبيبلع ريقه 
الضابط وهو بيبص ليوسف اللي كان بيبص علي حوده واتكلم بخبث: قول ي حوده شفت اي 
حوده بتوتر وهو بيبص علي يوسف تاره والضابط تاره وحرفيا كان مرعوب: انا... انا قول... ك. كل حاجه اباشا.. انا.. انا.. الصراحه ا..  الضابط قطعه: خد مايه اشرب واهدي ومتخافش من حاجه وكان بيبص ليوسف 
حوده خاد المايه وشرب بوق وحطها تانى واتكلم بتوتر بالغ: المدام الله يرحمها كانت... كانت متفقه معايا ان... ان.. ان تقتـ،، ل المدام التانيه مقابل  ملييون اباشا اديتني نص باكو والباقي اما اتمم العمليه وحصل اللي حصل وهي ما،، تت ويوسف بيه وجبني واتفق معايا انه اقتـ،، ل المدام الله يرحمها مقابل اكبر من اللي هي ادتهولي بس.. بس.. بس اباشا انا رفضت بس هو ضربني وعدمني العافيه وقال هيخلص علياا بعد م.. م.. ميقتـ،، لها اباشا دا كل اللي حصل وجيت واعترفت و.. 
يوسف قطعه وانقض عليه وضربه والضباط والعساكر جم وبعدوه عنه بالعافيه 
يوسف بغضب ونبره مظلوم: ياااااااد يبن الكدا،، به بق انا اتفقت معاااك عشان امو،، ت جلنار كداااب قووول مييين اللي بعتڪ يبن ال*******وحيااات امي منااا سااايبڪ 
حوده بخووف: شوووف.... شوووف اباشا اهو اعترف وعايز يقتلـ،، ني.. اباشا ساعدوني دا قتاا،، ل قتلـ،، له 
الضابط: نزله ع الحجز يبني وحوده راح يتذاكي ولسه هيمشي 
الضابط بسخريه: تعالي... تعالي ي حبيبي دنت متهم في شروع في قتـ،، ل انت هتشرفنا هنا 
بعد شهر 
عند اريج في المستشفى كانت حالتهاا بتسوء ومكنتش بتكلم حد ودموعها علي خدها وبس 
مازن دخل عليها وقعد ع الكرسي جمبها 
مازن: لا فوقي كده ي عروسه عشان لو مفقتيش ممكن اختڪ تحصل حبيب القلب 
اريج بصتله بجمود: انت جاي لي 
مازن: اممم سؤال حلو... جاي عشان نحدد معاد فرحنا 
اريج ضحڪت بسخريه: ههههه معاد فرحنا... لي هو انت متعرفش اني متجوزه ولا معدتش عليڪ دي 
مازن ببتسامه مرعبه: لا عدي عليا ان خلاص حبيب القلب هيتعد،،، م وقريب 
اريج اول م سمعت كده الخوف دب في قلبها: انت عاوز ايه 
مازن: تتجوزيني 
اريج حاولت تاخده علي قد عقله علي م تنفذ اللي في دماغها 
اريج بجمود: موفقه بس بشرط 
مازن بفرحه: شروطڪ كلها مجابه 
اريج وهي بتبصله: تطلع يوسف من قضيه الاعدا،،، م 
اريج بجمود: موفقه بس بشرط 
مازن بفرحه: شروطڪ كلها مجابه 
اريج وهي بتبصله: تطلع يوسف من قضيه الاعدا،،، م 
مازن بخبث: افكر... وهو بيقوم.. يلا اروح اجيب اذن الخروج عشان العروسه لازم تجهز 
اريج بعد م مشي مسكت صوره ل يوسف وقالت بدموع: متخفش ي روحي هطلعك منها متخفش 
مازن من برا 
مازن بغموض: مفكرني هطلعه.. طب تمام هطلعه.. بس اما تكوني مراتي 
مازن وصل القسم 
مازن وهو داخل وبيسلم علي الضابط
الضابط: اهلا اهلا مازن بيه وانا بقول المكان نور كده لي
مازن وهو بيقعد وبيحط رجل ع رجل: اتفضل اقعد 
الضابط قعد: خير اي سبب الزياره الطيفه دي 
مازن: عاوز اقابل يوسف 
الضابط يعتراض: بس.... 
مازن بنبره صارمه: عاوز اقبله 
الضابط بطاعه: تمام... ي عسكررري 
العسكري بعد م ادي التحيه: نعم ياباشا 
الضابط: جيب المتهم يوسف من الحجز
العسكري: تمام وادي التحيه ومشي
مازن: فضيلي المكان عاوز ابق انا وهو بس
الضايط مشي ويوسف دخل والعسكري خرج
يوسف بعد م شاف مازن 
يوسف: مش قريب اريج... اريج عامله ايه 
مازن بخبث: اريج كويسه طول م هي بعيده عنڪ 
يوسف بستغراب: انت بتقول ايه 
مازن بخبث وهو بيقرب منه: يعني ابعد عن اريج عشان عمرها م حبتك
يوسف بغضب: انت بتقول ايه ي جدع انت 
مازن بخبث وهو بيراقب معالم وجهه: يعني اريج كتب كتابها انهاردا
يوسف مستحملش وضربه بالبوكس: الزم حدودك ولولا انك اخوها كنت مو،، تك 
مازن ببتسامه وهو بيمسك الدم اللي نزل من بوقه: كمان دي كدبه لاني مش اخوها.... 
يوسف بغضب: أنت بتقول ايه انا مش فاهم حاجه 
مازن وهو بيلف حوليه وبيتكلم بخبث: يعني اريج كانت طعم في بيتك وشركتك وانا اللي زرعتهولك 
مازن شاف معالم الاستغراب علي يوسف فكمل كلامه: يعني اريج كانت جسو،، سه مزروعه في الشركه تراقب تحركاتك في البيت كمان والمعلومات بتجبهالي كل حاجه لعبه حتي حبها لعبه 
يوسف بصدمه: انت كداب اريج مش كده 
مازن بخبث: طب والفديو دا يخليك تصدق كلامي 
الفديو كالاتي ™
اريج: دي فلاشه عليها كل تسجيلات يوسف في الفتره الاخيره وكان بيكلم مين وبيقوله اي 
مازن وهو بيمسك الفلاشه: يعحبني فيكي ذكاءك ي جوجو 
اريج ببتسامه: انا مش اي حد دنا اريج.... وفي حاجه كمان 
مازن: اي كمان 
اريج: في حفله هيعملها يوسف وهيضم رجال اعمال كبار قوي تحب اعمل حاجه واطربق الطربيزه 
مازن وهو بيقرب منها وبيتكلم في ودنها: في حاجه تانيه عاوزك فيها 
اريج: اوامر 
مازن بخبث: عاوزك تقربي من يوسف اكتر عاوزه خاتم في صباعك 
اريج ببتسامه: اعتبره حصل 
يوسف وهو بينزل الفون من علي وشه 
يوسف بصدمه وكأنه لسه مستوعبش اللي حصل: يولاد 🐕... حتي انتي ي اريج طلعتي زيك زيهم
مازن بخبث: انا عزمك علي فرحي انهاردا الساعه 8 ي جووو
يوسف بجمود: انت مين واي سر عدوتك معايا 
مازن وهو بيقرب وبيتكلم في ودنه: عدوك اللدود وسابه ومشي 
يوسف بعد م رجع الحجز قعد وكان بيفتكر كل ايامهم وازاي كان مخدوع فيها وبيحسبها بريئه طلعت شيطانه 
يوسف بوجع: ليييييييييييييييه لي ي اريج لي... لي اللي حسبته موسي طلع فرعون... انتي طلعتي مين... انتي اريج اللي حبتها ولا مين  ... كللللل دااااااا كنتتتتتت فيييييي كددددبه... كنتتتتتت مخدووووع... ليييييي دناااااا حبيتكككككك..  قررت ابعد عن الطريق اللي ماشي في عشاااااااانكككككك... لييييييي خدعتينييييي ليييييي... اريييييييييج 
عند اريج 
اريج وهي بتحط ايديها علي قلبها وبتتكلم بخوف: يوسف... يارب 
لقت اللي داخل عليها 
اريج: انتي مين 
.. انا الميكب ارتست ي فندم 
اريج بحزن: تمام 
بعد وقت مازن دخل 
مازن بنبهار بهذا الملاك الذي امامه: كنت عارف انك جميله بس مش بالجمال والحلاوه دي 
اريج بجمود: عملت اللي اتفقنا عليه 
مازن وهو بيقرب منها: انا قولت لما ينكتب كتابنا 
اريج بخوف من اللي جااي: بس انت قولت... 
مازن وهو بيحط صابعه علي شفتها: هوووش مش عاوزين حاجه انهارده تعكر مزجنا هاا يلا 
وخدها ونزلو 
مازن المأذون: اكتب ي شخنا 
بعد وقت
المأذون: موفقه يبنتي 
اريج لسه هترد صوت من وراها 
... مش عيب برضو تجوز مراتي وهي لسه علي زمتي 
اريج لسه هترد صوت من وراها 
... مش عيب برضو تجوز مراتي وهي لسه علي زمتي
اريج بصت علي مصدر الصوت وقالت بلهفه والدموع في عنيها: يوسف!!! 
مازن بغل: انت... انت طلعت ازاي!!!؟؟؟ 
يوسف بصله بسخريه وبص للمأذون: ها ي شخنا هتوافق تجوز مراتي لحد غيري
المأذون بعتراض وهو بيلهم حاجته: لا استغفر الله وسع يبني كده خليني امشي 
يوسف وساعله وبص علي مازن واريج 
يوسف وهو بيوجهه كلامه ل اريج وبيتكلم بسخريه: تصدقي اخوكي دا شبهك اوي 
اريج بتوتر: يوسف انا.... 
قطعها يوسف بغضب: اخرسي.. اوعي اسمي يتنطق علي لسانك عشان انا مش طايقلك كلمه كنت مفكرك حبيبه طلعتي خا'ينه وملكيش امان انتي واحده زبا'له ي اريج واللي كنت مفكرك نصيفه طلعتي او'سخ منهم ي اريج مكنتش بحسبك كده لي لي اريج عملتك اي حب وحبيتك احترام وقدمتلك اتغير ي يوسف واتغيرت اعمل ي يوسف وعملت انتي بققق عملتيلييييي ايبييييه اقولك الخيا'نه الخيا'نه ي اريج كنتي متفقه معاه ها وكل ده ليييه عشان الفلوس كنتي قوليلي لي طعنـ'تيني في ضهري ي اريج لي تغر'زي السكيـ'نه في قلبي ليييييه ليييييه تخونينييييي ليييييه 
اريج بعيااط: والله أنت فاهم غلط ولسه هتقرب منه 
يوسف بتحذير: اوعي... اوعي تلمسيني عشان معملش حاجه اندمك عليها بقيت عمرك 
اريج بعيااط وصوت عالي: يوسف أنت مش فاهم حاجه 
يوسف بغضب: لا فاااهم وفااهم اوي كمان كنتو عاوزين تلبسوني قضيه الاعد'ام ها وتتجوزو وتتهتو انتو لا بس ربنا عارف مين المظلوم  ووجهه كلامه ل مازن واتكلم بغموض: وعارف مين القا'تل 
مازن بيهز رقبته يمين وشمال دال علي انه غاضب وبشده: ومين بق القا'تل كان بيقول كلامه وهو بيجزز علي سنانه 
يوسف وهو بيبعد شويه: خالينا علي المكشوف واعترف انه انت 
مازن ببرود وهو بيحط رجل ع رجل: ايوه انا غلطت وخدت جزئها كانت عاوزه تمو'ت البنت الوحيدة اللي حبتها وهي اريج 
يوسف فورا سماع اسم اريج اتكلم بغيره مقدرش يمناعها: اخرررس بس حاول يتمالك اعصابه ليه تمو'تها المو'ته دي 
مازن ببرود: قولتلك انا اللي يغدر بيا يستاهل المو'ت
فجاه صوت ضرب نا'ر برا ودخل البو'ليس 
يوسف بسخريه: اهو ي حضره الضابط اعترف والادله كلها ضدده 
مازن بسخريه: قديمه اوي ي يوسف انت ميـ'ت وفجاه النور طفي واشتغل تاني ومازن اختفي
يوسف وهو بيبص حاوليه وبيتكلم بغضب: هو فييييين بص كده لقي ورقه مكتوب عليها "قولتهالك مره انا اللي يغدر بيا مصيره المو'ت" 
مازن بسخريه: قديمه اوي ي يوسف انت ميـ'ت وفجاه النور طفي واشتغل تاني ومازن اختفي
يوسف وهو بيبص حاوليه وبيتكلم بغضب: هو فييييين بص كده لقي ورقه مكتوب عليها "قولتهالك مره انا اللي يغدر بيا مصيره المو'ت
يوسف كور الورقه ورمااها بعيد واتكلم بغموض: محدش يعرف مو'ت مين اللي هيبقي الاول
في بيت يوسف 
يوسف في الاوضه وبيفكر في اريج وبيفتكر المواقف اللي كانت بينهم وقد اي كان مخدوع فيها فجاه لقي اريج دخله عليه 
يوسف وهو بيبصلها وبيتكلم بنبره عاتبه: ليه.... 
اريج وهي مطاطيه راسها في الارض وبتتكلم بحزن: انت لازم تسمعني انا عملت كل ده غصب عني والله 
يوسف بغضب وهو بيقرب منها: كدا'به كل ده كان برضاكي انا مش هقولك سمعت لا انا شوفت وشوفت بعيني 
اريج وهي بتبص في عنيه: يمكن اللي تكون شفته العين مش حقيقه 
يوسف بعد عنها وضحك ضحكه فيها دموع خذلان: هههه كان نفسي اصدقك بس اللي شوفته بعيني محدش قالي لا وكمان كنتي هتتجوزيه وانتي مراتي هه لاسف ي اريج انتي وجعتيلي قلبي قلبي دلوقتي مجروح والجرح اللي فيه محدش في العالم يقدر يدويه 
اريج بدموع: انا بعترف اني كنت شغاله لحسابه وكنت طول ال3 سنين كنت بوديله كل اخبارك بس دا والله غصب عني 
يوسف ضحك بسخريه: غصب عنك لي ضربك علي ايدك مثلا 
اريج: لانه خطف اختي..... 
يوسف بصلها بستغراب وضحك: ههههه دي كد'ابه جديده زي مازن اخويا كده ناقص كمان تقولي ابويا اللي في المستشفى مش ابويا 
اريج بتوتر وهي بتبص بعيد: ايوه الراجل اللي في المستشفى مش... مش ابويا انا.. انا يتيمه 
يوسف بصلها بستغراب واتكلم بغضب: كماااااان... انتي انسانه كد'به وانا عمري م شفت بنت في وقحتـ'ك وكذ'بك ويترا في اي كمان مخبياه 
اريج بدموع: دي كل الحقيقه انا مليش غير اخت وهو خطفها من 3سنين من وقت م اشتغلت عندك عشان اجبله كل اخبارك كان بيبتز'ني بيها كان عارف انها نقطة ضعفي وهو قدر يستغلها صح خطفها كانت لسه صغيره كان عندها 16سنه كنت بشوفها فترات كل م كنت بعمل حاجه صح واجبله معلومه مهمه كان بيخليني اشوفها مسك دي كل حياتي هي امي واختي وابويا وصحبتي انا مش عارفه هو هيعمل فيها ايه دلوقتي انا اختي في خطر انا عارفه انك ممكن متكونش مصدقني بس والله دي الحقيقه 
يوسف بسخريه: مكونشي مصدقك... لا يروحي انا كل كلامك ده مدخلش دماغي اساسا انتي واحده كدا'به اول حاجه ابوكي مطلعش ابوكي مازن ومطلعش اخوكي لا طلع من اعدا'ئي والبنت اللي بتقولي عليها اختك اكيد دي خطه جديده منك
اريج بحزن: دي الحقيقه ي يوسف انا اختي مخطو'فه من تلات سنين ومش عارفه ارجعها انت الوحيد اللي تقدر... انا حاولت اقولك كتير عن الحقيقه معرفتش حاولت اقولك يوم الحد'ثه والرصا'صه اللي جات فيا معرفتش اقولك انا مبكدبش عليك ارجوك ساعدني اطلع اختي من السـ، جن دا واوعدك انك مش هتشوف وشي تاني 
يوسف حس بنغزه في قلبه لما قالت مش هيشوفها تاني: انتي فعلا هتمشي
اريج بحزن وهي بتبص في عنيه: بس رجعلي اختي 
يوسف بص في عنيها وحس بالصدق في كلامها واتكلم بجمود': هرجعهالك بس مش عاوز اشوف ولا المح وشك روحي في حته بعيده مقدرش اوصلك فيها ولا تقدري توصليلي فيها لاني كرهتك كرهتك ي اريج وبتمني مشفش وشك تاني ولا عاوزك في حياتي 
اريج بصت في عيونه وجريت عليه وحضنته جامد وكأنه اخر حضن هتحضنهوله تاني 
يوسف اتصدم بس حس بشعور غريب كأنه مش هيشوفها تاني فعلا بس كدب ظنه وطلعها من حضنه وزقها بعيد واتكلم بتحزير: اوعي في حياتك تعملي الحركه دي تاني دا اخر تنبيه 
يوسف وصله رساله وفتحها "زمانك عرفت نص الحقيقه دلوقتي لو عاوز تعرف الحقيقه كامله تعالي علي العنوان ده ***" 
اريج بخوف: انت هتروح 
يوسف بغموض: لازم اعرف هو مين واي سر عدو'ته معايا وارجعك اختك عشان مش عاوزك في حياتي تاني 
يوسف وصله رساله وفتحها "زمانك عرفت نص الحقيقه دلوقتي لو عاوز تعرف الحقيقه كامله تعالي علي العنوان ده ***" 
اريج بخوف: انت هتروح 
يوسف بغموض: لازم اعرف هو مين واي سر عدو'ته معايا وارجعك اختك عشان مش عاوزك في حياتي تاني 
اريج قلبها وجعها وحست احساس وحش وغمضت عيونها وبصتله والدموع علي وشك ان تخونها وتنزل: اا.. اوعدك انك مش هتشوف وشي تاني 
يوسف اداها ضهره اول م شاف الدموع في عنيها وحس بنغزه في قلبه اول م قالت انه مش هيشوفها تاني بس طنش: تمام يستحسن برضو انتي هتخليكي هنا وانا هروح وهجبلك اختك بس انتي مش عاوزك تتحركي من هنا 
اريج قامت مره واحده: بس انا رجلي هتكون ع رجلك وانا كمان عاوزه اروح لاختي وهنقذها معاك 
يوسف بغضب: هو اي اللي اجاي وانقذها معاك.. اريج مش ناقصه عند هي
اريج بصت له: وانا رجلي ع رجلك ي كده ي منتش رايح
يوسف بتريقه: لا بجد ودي هتعمليها ازاي
اريج: كده وزقته علي السرير وراحت ناحية الباب وقفلته بالمفتاح و
اريج بصت بتحدي: زي كده ورفعت المفتاح في وشه
يوسف قام بغضب ووقف قصادها: هاتي المفتاح
اريج بتحدي: هتاخدني معاك 
يوسف وهو بيجزز علي سنانه: هاتي المفتاح ولسه هياخده منها اريج رفعت ايدها
اريج بتحدي: مش هتاخده غير لما تقولي هتاخدني معاك ولا لا 
يوسف بغضب وهو بيحاول ياخده: اريج مش وقت هزار هو 
اريج وهي بتجري: بس انا مش بهزر
يوسف: اريج وجري وراها
اريج وهي بتطلع علي السرير: يوسف انت عارف اني مجنونه هتاخدني معاك ولا لا 
يوسف وهو بيشدها اريج زقته وقع علي السرير وهي فوقه 
اريج بصدمه بصت له 
يوسف بسرحان وهو باصص في عيونها وحرفيا نسي كل حاجه: تعرفي اني عيونك جميله اوى 
اريج بسرحان وبصت له: ها 
يوسف وقد تحولت نظراته من عينيها الي شفتيها وهو بيقرب منها وودي شعرها ورا ودنها ولسه هيبوسها واريج مغمضه عنيها ومستسلمه فجاه الفديو جه قدام عنيه وهي بتتفق مع مازن راح زقها وقام
يوسف بغضب: هاتي المفتاح
اريج لسه هتتكلم 
يوسف وهو بيجزز علي سنانه: هاتي المفتاح وهتزفت هخدك معايا وتمو'تي تتحرقي انا مليش دعوه بيكي اخلصييييي
اريج اتنفضت من صوته ومدت ايديها بالمفتاح و ايديها بترتعش ويوسف خده منها وفتح وطلعو وركبوا العربيه واتجهو للعنوان 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اريج ويوسف ركبو العربيه واتجهو للعنوان 
بعد وقت 
اريج ويوسف بيقفو قدام مبني لسه متبناش (مصبوب) وبينزلو فجاه وبدون مقدمات واحد من وراهم يحط المسد'سين عليهم 
الجارد: امشو قدامي 
ولسه يوسف هيتحرك عشان ياخد منه المسد'س
الجارد بذكاء: متحاولش.. عشان بس لو فكرت تعمل حاجه روح الحلوه الصغيره هتقابل رب كريم
اريج مسكت ايد يوسف وهزت راسها بمعني اصبر شويه ومشيو
وصلو اخر دور من المبني ولقو واحد واقف ومديهم ضهره وحاطط ايده في جيب البنطلون 
مازن ببرود: اهلا ب اخي العزيز 
يوسف بستغراب: اخوك!!!؟؟؟؟ 
مازن لف وشه ومشي بخطوات بطيئه تجاه ووقف قصاده واتكلم بنفس نبره البرود: ااه اخوك اللي ابوك ضحك علي امه واتجوزها بنت 17سنه عر'في ورماها اول م عرف ان هي حامل وكان متجوز امك بس سبحان الله مولودين في نفس اللحظه اللي انت كنت مولود فيها بس الفرق انك انكتبت علي اسم سليم وابن حلال وانا اللي اتكتبت علي شخص وس**وابن حرا'م شوف ازاي....
اريج بصت علي يوسف بصدمه انما يوسف كان بيبص علي مازن بصدمه كبيره
يوسف بصدمه وبص عليه بغضب: انت بتقول ايه ي جدع.... 
مازن مشي حولين يوسف وادي اشاره للجردات انهم يمشو: حتي اريج وبص عليها حبتك انت مع اني انا عارفها الاول بس هي حبتك مع اني كنت قيدلها صوبعي العشره شمع بس حبت بتاع النسو'ان كل يوم في حضنه شكل بس برضو اريج مش ليگ وعمرها م تبقي ليك 
يوسف مستحملش وهوب بوكس في وش مازن وقعه علي الارض ونزل فوقه: يبن 🐕انتتتت همو'ووتك ازااااي اخوويااااا انتتتتت كدااااب 
مازن وهو بيعتلاه وبيخلي يوسف تحته وبيضربه: لاااااا مشششش كدااااب ابوووووك الللي وس** ضحك علي اميييي اميييي عااااشتت طوووول عمررررهاااا هربااااانه وانااااااا كل يوووووم يتقااااليييي يبن الحراااااا'ااااام عمررررري م لعبتتتت زي اييييي طفللللل فيييي سنيييييي وانتتتت عااااايش في ماااال ابووووك وانا اتجبليييييي جوززززز اممممم كلللل يوووم يمسينيييي بعلقههه وصبحنييي بعلقههه اناااا كنتتتتت بشتغلللل وانااااا عنددددي 7سنيننننن وانتتتتت كاااانت البزازههه في بوقكككك ليييييه وهوب غرز المطو'ه في صدر يوسف 
يوسف بصدمه وبص علي مازن  انما اريج كانت قاعده تحوش فيهم 
اريج بصررريييخ: حددددد يلحقنااااةةةةة ابعددددد عنةةةةةةة 
مازن زقها اتخبطتت في العمود وراسها اتفتحت 
يوسف اول م شافهااا كده حااول يقوم بس كاان بيفشل يوسف شد المطو'ه مره واحده: يااااااااررررب وقام ولسه هيروح ل اريج فجاه صوت من وراه
مازن وهو مصوب المسد'س ناحيته: اتشاهد علي روحك يبن سليييم
يوسف لف بضهره وبصله 
انما اريج كانت الرؤيه مشوشه بس اللي حولت تشوفه ان مازن مصوب المسد'س ناحية يوسف اتخضت وحاولت تقوم 
مازن بغل: انا خلاص هاخد حقي وحق امييي وهحر'ق قلب سليممم عليكك
يوسف بوجع وهو ماسك مكان الجرح واتكلم بتحدي: لو راجل اعملهاا 
مازن وهو بيشد الزيناد: هتشوووف وصوت طلق'ةةةة
اريج بصريخخخ: لااااااااا يووووووسف وجريت عليه وحضنته وخادت الطل'قةةةةة وو... 
يوسف وهو بيبص عليها بصدمه وهي في حضنه وقعد مره واحده وبيتكلم بنبره هامسه خائفه: اا.. اريج 
اريج وهي في حضنه: ي.. يو.. سف اا.. نا.. اس... فه س.. س.. محني وغمضت عنيها 
يوسف: ارررررررييييجججججج
وفي الوقت ده البوليس دخل وتم القبض علي مازن المصدوم تحت استسلامه 
وتم نقل اريج اي المستشفى ودخلت العمليات ويوسف خدوه ودخلوه اوضه عاديه ونضفوله الجرح ولفوه بشاش ووشه اللي مليان كدماات وربطوه شاشه علي رأسه عشان الجرح اللي في رأسه وقام ووقف قصاد الاوضه وبص علي اريج اللي حوليها اجهزه كتيره وبص عليها بحزن وبيفتكر لما قال"مش عاوز اشوفك ولا المح وشك روحي في حته بعيده مقدرش اوصلك فيها ولا تقدري توصليلي فيها لاني كرهتك كرهتك ي اريج وبتمني مشفش وشك تاني ولا عاوزك في حياتي " وفجاه صوت صفاره معلنه ان القلب توقف والدكاترا بيحاولو معاه بس مفيش فايده انما اريج كانت بتفتكر لما يوسف قال مش عاوز اشوف ولا المح وشك روحي في حته بعيده مقدرش اوصلك فيها ولا تقدري توصليلي فيها لاني كرهتك كرهتك ي اريج وبتمني مشفش وشك تاني ولا عاوزك في حياتي والكلام دا بيتكرر كتيرر في بالها وفجاه ظهر يوسف 
يوسف بحزن: ارجعي.. ارجعي ي اريج.. انا بحبك
اريج بحزن: بس انا ميته دلوقتي مش هعرف ارجع وبعدين انت قولتلي انك مش عاوزني في حياتك يبقي ارجع لي 
يوسف بحزن وهو بيمسك ايديها: متسبنيش.. 
اريج وهي بتبعد: مش هعرف 
يوسف وهو بيجري وراها بخوف من بعدها: اريييج
في نفس التوقيت كان الدكاترا بيحاولو معاها بجهاز الصدمات لاخر مره مستجبش والقلب توقفففف..  
يوسف بصدمه ودخل فجاه: اريج وقعد يهزز فيهاا
يوسف بخوف: اريجج قومي... انا انا كنت بضحك عليكي لما قولتلك مش عاوزك في حياتي والله كنت بهزر.. اريج متسبنيش... ارررريجججج قووووومي يوسف قاعد يهزز فيهااا: اريييججج مششش هسمحلكككك تمووووتي حبناااااااا اكبرررر مننن كدةةةةةة اريججججج مشششش هسمححححح لللموووت يفرقكككك عنييييييي فيييين وعودككككك لياااااا اريججججج متسبنيشششش همووووت مننننن غيرررررركككك قووووومي
الدكاترا كانت بتشده من عليها وهو متمسك في اريج بس اخيرا الدكاترا حاولو يشده 
يوسف: ارييييجججج فوووقيييي انتتتتي ممووووتيييش لاااااااااا
انا مش هخاف المرادي... 
ضاع من عمري سنين في الخوف.. 
مش هكون انسان عاادي.. 
انا هتحدي اي ظروف... 
أنا مش هخاف المرادي... 
ضاع من عمري سنين في الخوف.. 
مش هكون انسان عاادي.. 
انا هتحدي اي ظروف... 
هوصلك حتي لو عارف اني ممكن اموت.. 
هوصلك ولازم تحسي بللي حبك مووت... 
ولو ايديكي ملمستش اداياااااا... 
كفاايه عليااا امووت وانا شايف... 
لهفتك علياااااااا.... 
#تامر_حسني (ملك الاحساس... حرفيا انا كنت بكتب وانا بعيط) 
بعد سنتين.... 
بصريخ: ااااااااااااه بووولددد يووووووسف 
يوسف بخضه وهو بيقوم: اريج فيكي حاجه مالك
اريج بصريخ: بوووووولددد سعدووووونيي 
في المستشفى 
يوسف رايح جاي وجمبه مسك 
#ملحوظه مسك رجعت بعد م اعترف مازن في السجن خباها فين ويوسف جابها وعاشت معاهم 
مسك: متخافش ي ابيه اريج هتقوم 
يوسف لسه هيرد سمع صوت عياط طفلين تلقائي ابتسم وضحك بفرحه لما الممرضه طلعت ببنوتين ويوسف خادهم 
يوسف: اريج... اريج كويسه 
الممرضه: قصدك المدام... لا المدام كويسه وعماله تنطق اسمك هي هتتنقل اوضه عاديه دلوقتي وممكن تدخولولها
بعد وقت
يوسف دخل وهو شايل البنوتين 
اريج اول م شافت ولادها ابتسمت تلقائي وحست احساس الام دا وخدتهم في حضنها 
يوسف ببتسامه: كنت خاايف لاخسرك تاني 
اريج بحب: بس حبنا كان اقوي ورجعني ليك وسامحتني
يوسف بحب: ومش بس كده لا وبنوتين منك كمان شوفي العوض
اريج بحب: عوضي ان ربنا رزقني بيك 
يوسف بحب: تعرفي هسمي ولادنا اي 
اريج وهي بتبص في عيونه: اي... 
يوسف بحب وهو بينظر ليهم: اريج ومسك 
مسك بفرحه: بجد ي ابيه... انا بحبك اوي
يوسف بضحك: ايوه بجد ي قلب ابيه
اريج بغيره: يوسف... 
يوسف بضحك: غيوره هانم 
اريج بصت بعيد وبوزت زي الاطفال 
يوسف بحب: بس انتي الوحيدة اللي في قلبي وعقلي ي اريج ولو اتمنيت حاجه هيكون انتي ي اريج انتي الامنيه اللي اتمنتها واتحققت وبحمد ربنا عليها كل يوم انها مسبتنيش وبعدت.. انا بحبك وعمري م حبيت ولا هحب قدك
اريج بدموع فرحه: وانا بحبك.. بحبك اوى 
مسك: يلا صوره للذكري... يلا كلو معايا يقول بطييييييخ💙... 
الكل: بطييييخ💙... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-