رواية نور الليل ليل ونور الفصل العاشر 10 بقلم مريم اشرف

رواية نور الليل ليل ونور الفصل العاشر 10 بقلم مريم اشرف


رواية نور الليل ليل ونور الفصل العاشر 10 هى رواية من كتابة مريم اشرف رواية نور الليل ليل ونور الفصل العاشر 10 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية نور الليل ليل ونور الفصل العاشر 10 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية نور الليل ليل ونور الفصل العاشر 10

رواية نور الليل ليل ونور بقلم مريم اشرف

رواية نور الليل ليل ونور الفصل العاشر 10

هات الأوراق دي يا استاذ علاء ودي آخر مره تكلم فيها مراتي..ولا أقولك..انت مطرود!!
بص عليه علاء بغل وطلع برا..
قفل ليل الباب من وراه وكلم نور بعصبيه: بتعرفي الحيو*ان ده منين؟!
نور بارتباك: أنا معرفوش
ليل بحده: بقولك شفتيه فين؟!
بلعت ريقها بخوف منه وهي بتدعي ربنا تطلع من المشكله دي بخير..
نور حكتله كل حاجه..
ليل: متأكده ان ده اللي حصل؟
نور: أقسم بالله ده اللي حصل!
قعد ليل واتنهد : الولد ده خطر عليكي..كان لازم أطرده ولو اني اتأخرت!!
نور بتوتر: ليه..هو وِحِش للدرجادي؟
ليل: جداً كمان وأحسنلك متعرفيش عنو حاجه..
قربت منه نور وابتسمت: بجد انت خايف عليا؟..ربنا يخليك ليا!
مسك ايديها واتكلم بعد ما غمض عيونه بتردد: نور..أنا بح..
اتفتح الباب بسرعه قبل ما يخلص كلامه وكانت رنا ووراها عناصر الأمن بيحاولو يمنعوها تدخل..
نور بصدمه: رنا؟!!
رنا بثقه وبعصبيه: اسكتي انتي يا نور..أنا هعرف أتكلم مع الحيو*ان ده كويس!!..انت ازاي تتجرأ يا أستاذ يا محترم انت تغصبها عالجواز..دي كثر خيرها انها وافقت تعالجك تقوم انت ترد الجميل بكده..بس وحياة أغلى حاجه عندي لخليك تطلقها حالا ولو موافقتش طريق المحاكم طويل وانت عارف!!
كان واقف متسمر مكانه من شدة جرأة البنت اللي قدامه..قرب منها بهدوء وعيونه بتطق شرار..أما نور فحطت ايدها على بقها من خوفها على صاحبتها من جوزها الوحش المتهور!!
ليل ببصه مرعبه: عيدي اللي قلتيه يا شاطره..معلش..مسمعتش حاجه..
رنا: بقولك طلقهااا!!
رفع ليل ايده عشان يضربها بس لقى ايد بتمنعه وكان مهيمن..
مهيمن بصدمه: ايه يا ليل اللي بتعمله ده؟..من امتا واحنا بنرفع ايدينا على ستات؟!
ليل: ملكش دعوه انت يا مهيمن..روح على مكتبك أحسن!!
مهيمن بسخريه: أروح مكتبي وأسيب خطيبتي عندك تضربها؟!..دي مش أخلاقي ياليل!!
نور وليل بنفس واحد: خطيبتك؟!!
بصت نور على رنا اللي نزلت وشها..
مهيمن: آه خطيبتي..واوعى ايدك عنها لقطعهالك..
نفض ليل ايده من على مهيمن واتكلم: ابقى لم خطيبتك وعلمها ازاي تتكلم مع اللي أكبر منها وتبعد عني وعن مراتي لحسن انسفها من الكوكب ده!!
قربت منه نور وشدته ناحيتها وقالت: كفايه يا ليل..مسمحلكش تكلم صحبتي بالشكل ده!!
ليل: هو انتي مسمعتيش كانت بتقول ايه..دي عاوزانا نتطلق!!
رنا : ايوه هتطلقها يا ليل وانا وانت والزمن طويل..
قرب منها ليل تاني..فخرجها مهيمن بسرعه وهو بيقول: كفايه بقى يا شيخه هو انتي مبتتهديش؟!!
رنا بمقاومه: سيبني..سيبني يا مهيمن مش ممكن اسيبها معاه لحظه واحده بس!
مهيمن رفعها على ذراعه وسط رفضها وتذمرها لخد ما دخلها عربيته...
________________________________________________
نور: خلاص بقى يا ليل هي مشيت وأنا هكلمها واقولها ان احنا مرتاحين مع بعض وهي هتسبنا أكيد..هي بتحبني وبتخاف عليا عشان كده عملت كل ده..صدقني ياليل رنا طيبه جدا وعايزه مصلحتي..
سكتت شويه وبدإت تضحك..
ليل بضيق: بتضحكي على ايه؟
نور: على منظرك..كان لازم اني أصورك..
ليل: اضحكي اضحكي..قرب منها وقال بحب: مش ممكن أسيب حد يبعدك عني ولا أي حد يقدر يبعدك عني غير ربنا!!
حمحمت بخجل بعدها طلعت من مكتبه..
________________________________________________
ابتسم مهيمن وهو بيسمع صوت زمجراتها الغضبانه وقال: عندي ليكي مفاجأه حلوه جدا..متأكد انها هتعجبك..
رنا بسعاده: مفاجأه؟!..مفاجإة ايه؟
مهيمن بغباء: مانا لو قلتلك مش هتبقى مفاجأه!
رنا: ماشي يا مهيمن هستنى مفيش مشكله..
وصلوا بعد شويه للشط..مهيمن: غمضي عيونك..
غمضت عينيها وسارت معاه لحد ما وصلوا لزاويه خاليه من الناس..
مهيمن بابتسامه: فتحي!!
فتحت عيونها ولقت المكان متزين بشموع وبالونات وفي طاوله بالنص عليها أكل..بصت على الرمله جمبيها ولقت مكتوب عليها بخط الإيد: "  بحبك معشوقتي العنيده "
بصت بعدها لمهيمن بصدمه وفرحه وقالت: وأنا كمان بحبك يا مهيمن..معرفش امتا ولا إزاي..بس حبيتك من أول يوم التقينا فيه من أول لحظه..تعرف لما جيت خطبتني امبارح كنت هطير من الفرحه بس كان لازم أحافظ على صورتي الحاده قدامك..بس مقدرش اخبي حبي بعد كده..بحبك!!
مهيمن وبيبص لعيونها: وأنا بموت فيكي..

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-