رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل العاشر 10 بقلم شهد سيد

رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل العاشر 10 بقلم شهد سيد


رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل العاشر 10 هى رواية من كتابة شهد سيد رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل العاشر 10 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل العاشر 10 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل العاشر 10

رواية عشقت حوريتي يزن وتيا بقلم شهد سيد

رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل العاشر 10

يزن :تمام وانا مش هغسبك علي حاجه 
تيا : يزن حبيبي انت زعلت 
يزن : لا وبعدين مش هقرب منك غير برضاكي 
تيا : هو بس يومين كدا 
ثم طبعت قبله على خده
يزن : لا مش كدا انا عاوز واحده هنا ثم شاور على شفايفه 
تيا بخجل : بس يا يزن بقي 
يزن : انتى بتتكسفي يا حوريه قلبي 
تيا : ......
يزن : اه وله مش عارفه تبو*سيني عادى انا هعلمك 
ثم التهم شفايفها بحب 
تيا : انا بحبك اوووى 
يزن : وانا بعشقك 
تيا : يلا ننام بقي 
ثم اتجهو إلى السرير كانت تيا تنام وتعطى يزن ضهرها اقترب منها وحضنها من الخلف 
يزن : انتى مكانك في حوضنى هنا متناميش غير في 
لفت له تيا 
تيا : وده احلى مكان للراحه والأمان 
في الاسفل كانت سالى ذاهبه إلى المطبخ حتى تشرب 
اى يا موزتى وحشتيني 
سالى : الله يخربيتك بتطلع زى العفريت كدا لى 
زياد : فكك من العفريت بقولك وحشتيني 
سالى : هعمل اى يعنى 
زياد يبت ده انتى هتبقي مراتى 
سالى بخجل : ماشي 
زياد : هو اى إلى ماشي يا بت بقولك وحشتيني 
سالى : بقولك اى انا جعانه جدا تعالى ناكل 
زياد : يخربيت ام فصلانك
حضرت سالى الاكل ثم جلست بجانبه
زياد : طعمه جميل تسلم ايدك 
سالى : تسلم يا حبيبي 
زياد : اى انتى قولتى اى 
سالى : قولت تسلم 
زياد : لا بعد تسلم 
سالى بخجل : يا حبيبي 
زياد : الله واكبر يعنى رضيتي عني 
سالى : ايوه طبعا حبيبي انا بحبك يا زياد 
زياد : وانا بعشقك يا قلب زياد 
ثم ذهب كل واحد إلى غرفته 
في الصباح
استيقظ يزن وفضل يحفر تفاصيل جمالها جواه وطبع قبلات خفيفه على جبنها حتى لا تستيقظ
بعد مرور الوقت 
استيقظت تيا حس يزن بها عمل نفسوا نايم 
تيا فضلت تتأمل في ملامحوا
تيا : يخراشي على جمال امك انا بجد بحبك اوى ايوه رغم انك كنت قاسي عليا بس حبيتك رغم كل ده انا بحبك وهفضل اعشقك بس انا اسفه انى مخلتكش تتم بيا الجواز امبارح الانى انا مش مستعده بس اوعدك انوا في اقرب وقت هكون مراتك رسمي وملكك لوحدك 
كان يستمع لكل كلمه 
يزن: وانا مش مستعجل خدى راحتك ثم غمز بس مش اوى يعنى 
تيا شهقت وخجلت : انت كنت صاحي من امتى 
يزن : من ساعت يخراشي على جمال امك 😂
تيا بخجل : يلا هنتاخر على الشغل 
يزن : يلا اجهزى 
تيا : هاخد شاور والبس 
يزن: اجي اسعدك 
تيا : اتلم يا قليل الادب 
ثم ذهبت تيا وخلصوا وذهبوا إلى الشركه 
يزن : تيا خليكي هنا ثانيه متدخليش هجيب حاجه وجاى 
ذهب يزن حتى يشترى شوكولاته لتيا أنها تعشقها 
كانت أعين تتراقبهم بحقد وكره 
وكانت تقود السياره كى تنهى حياه تيا 
تيا فرحانه وهى شايفه يزن يأتى من بعيد بالشوكولاته 
وهنا كد انتهي كل شئ 
يزن بصراخ جحيميي : تيااااااااااااااااااأااااااااااا
في فيلا السويسي 
كانت تجلس سالى في الحديقه 
زياد : عامله اى يا حبيبتى 
سالى : الحمدالله ياقلبي وانت
زياد : الحمد الله بقولك جهزى نفسك يلا عشان هنتغدى برا 
سالى بفرح : بجد فوريرا ثم رقدت 
زياد : حبيت مجنونه انا والله 
بعد مرور وقت ذهبت سالى عند زياد 
سالى : اى رايك 
زياد بصدمه : اى القرف الى انتى لبساه ده 
سالى :  اى فستااااان 
زياد بغصب : ده منظر فستان ده تقعدى بي في بيتك يا حبيبتي
سالى : مهو حلو اهو 
زياد بزعيق : اقسم بالله لو مطلعتى لبستى حاجه محترمه ووسعه لهكسر عضمك ومش هنروح في اى داهيه 
كادت سالى أن تبكي فاقت على صوت تلك الغيرااااان 
زياد : فاااهمه في ثانيه تكونى لبستى 
سالى بدموع: فاهمه  
بعد مرور وقت نزلت سالى وهى ترتدى فستان طويل من الون الكشميري 
زياد : ايوه كدا اى الجمال ده طب مكان من الاول بقي 
سالى : .......
ذهبوا إلى السياره 
زياد : سالى انا اسف بس انا غيران عليكي 
سالى بدموع : انا فاهمه ومقدره ده بس متزعقليش كدا 
زياد : الغيرا عامتنى والله انا بغير عليكي من الهوا ده انا لو اطول انقبك هعملها عشان انتى ملكى وبس 
سالى : وهونت عليك 
زياد : لا طبعا انا اسف يا قلبي ثم قبل ايديها 
سالى : اى رايك بعد اما نتغدى نروح الملاهي 
زياد : والله انا متجوز طفله 
سالى طب يلا انا جوعت 
ثم ذهبوا إلى المطعم وطلبوا اسماك 
بعد انتهائهم من الطعام فاقوا على هاتف زياد 
زياد : الوا 
زياد : انت بتقووول ااااااااااااااى 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-