رواية احببت معذبي الفصل العاشر 10 بقلم الكاتبة المجهولة

رواية احببت معذبي الفصل العاشر 10 بقلم الكاتبة المجهولة


رواية احببت معذبي الفصل العاشر 10 هى رواية من كتابة الكاتبة المجهولة رواية احببت معذبي الفصل العاشر 10 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية احببت معذبي الفصل العاشر 10 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية احببت معذبي الفصل العاشر 10

رواية احببت معذبي بقلم الكاتبة المجهولة

رواية احببت معذبي الفصل العاشر 10

تاني يوم 
الكل صحي ونزل 
رحيم: يله يا شباب 
يقين: جدو انا همشي 
رحيم: هتروحي الجامعه 
يقين: ايوه
رحيم: تعالي ورايا و هوصلك 
يقين: لا شكرا ان
مكملتش كلمها لما مشي 
اتحرقت ورا بغضب 
يقين: شكرا انا هروح لوحدي 
رحيم: انا قولت كلمه وحده 
يقين بعناد: طب مش ركبه
رحيم شدها من ادها وحطها في العربيه 
يقين: رحيم نزلني 
رحيم مسمعش كلمها و مشي بلعربيه 
ادم و جاد راحو الشركه 
وكانو شغالين 
جاد اتصل علي ملاك
جاد: ملاكي اجهزي ونا هبعتلك السواق يوديكي لي مس سميره 
ملاك: بس انا عايزه اشوفك انتي بقالك كتير مجتش و كملت بدموع انا موحشتكش 
جاد باحنان: اي الي انتي بتقولي ده انتي بتبقي معايا و بتوحشيني هجيلك يا ملاكي بس الاول روحي لي سميره 
ملاك: حاضر 
جاد: ملاك البسي الطرحه عشان عرفك هتصدقي
ملاك: حاضر 
قفل معاها و كلم السواق و ادالو العنوان و دخل كمل شغل 
ملاك جهزت وكلمت نفسها: طب احط هوا مش هنا يبقا عادي 
بدات تحط ميكب كتير ونزلت 
السواق كان مستغرب مين دي 
وصلها ودخلت بتوترها المعتاد 
منه جريت قعدت جمبها 
منه.: لسه فكره انك تيجي ده انا قولت انك معتش جايه و اي ده ده انا قولت ملقيش في الميكب 
ابتسمت ملاك بتوتر و ركزت مع سميره
بعد شويه كانت سميره خلصت شرح و ندهت علي ملاك و ملاك قربت منها 
سميره: استني يا ملاك جاد هيجي يغدك 
ملاك هزت راسه بتوتر 
ملاك لي منه: متعرفيش اشيلو ازي 
منه بعدم اهتمام: لا سيبي ده جميل هو اخوكي جاد هيجي ياخدك 
ملاك: اه
فضلت منه تتكلم مع ملاك 
جاد كان في الشركه و خرج بسرعه عشان يروح لي ملاك كان فرحان اوي انه اخيره هيشوفها و يخدها في حضنه اخد العربيه بسرعه واتجه لي سميره
وصل جاد وشافها من ضهرها و جري عليها بحب 
ملاك لفت لما منه قالتلها 
جاد قرب منها باستغراب؛ ملاكي
رفعت وشها واتعصب ومسك ادها وشدها 
ملاك:جاد ايدي 
جاد رزعها في العربيه و اتكلم بغضب: اي الزفت ال في وشك ده فهميني و اي تاني عال لبسه لبس ضيق و قولتلك انا جايبهم عشان تقعدي بيهم في البيت 
ملاك بوجع من مسكت ايدو؛ اي كل البنات الي هناك عملين كده وبعدين انا شكلي حلوه 
جاد بعصبيه رزع ايدو علي الدركسيون و هيا اتخضت: انا قولتلك ده مش بره البيت حصل ولا لا 
ملاك بدموع: ايوه 
جاد بصوت عالي وعصبيه ومسك دقنها: امال اي ده اي فهميني 
ملاك مرتدش وفضلت تعيط وكتما شهقتها 
وصل البيت وجريت ملاك وجاد طلع وراها بغضب
لفها لي واتكلم بعصبيه و زعيق: فرحنالي بشكلك وكل الشباب عماله تبص عليكي وو انتي نازله 
ملاك بدموع: ما كل البنات بتلبس كده وبتحط مكياج عادي اشمعنا انا 
جاد بعصبيه: هتقوليلي كده تاني انتي ملكيش دعوه بحد انتي ملكي انا بس انتي من حقي فاهمههه
ملاك: يارب اموت يا جاد و تخلص مني 
سابته ودخلت الاوضه وهي بتعيط
جاد الكلمه جننته دخل وراها الاوضه بجنون ومسك دراعها وهي قاعده علي السرير 
ملاك بخوف لما شافتو ودارت وشها: خلاص خلاص والله ما هعمل حاجه تاني
جاد مسكها من درعها:  اسمعك بتقولي يارب اموت تاني 
ملاك بشهقات: لا 
جاد: تخرجي بلبس ضيق تاني 
ملاك بشهقات: لا
جاد: تحطي زفت تاني بره البيت 
ملاك: مش هحك تاني والله 
جاد بجنون: شيلي ايدك من علي وشك انا امتي مديت ايدي عليكي علشان مضريه وشك كدا 
ملاك شالت ادها و شهقاتها لسه مستمره 
ادهم ساب ادها بغضب: اتخمدي 
طلع بغضب و انفاسه سريعه
خرج جاد من البيت ونزل فضل يلف بلعربيه بغضب و كلم رحيم 
جاد: رحيم قولهم اني مش جاي انهارده رايح اجيب حاجه
رحيم: حاضر بس هتروح فين 
جاد بحجه: لما اجي هقولك 
رحيم قفل معا 
يقين كانت قعده في الاوضه الي في الجنينه وزي العاده بترسم 
راحت نحيت الدولاب لقت في هدوم لي رحيم و هدومها جمبيها و رحيم سايب ورقها مكتوب فيها: انتي هتغدي الاوضه اربع ايام ونا تلاته اهو يسيتي عدي الجمايل 
يقين ابتسمت و راحت نحيت الحيطه و دخلت الكتبه فضلت تقرء 
ادم: رحيم احنا لازم نعرف دانا اننا عرفنا ونهددها 
رحيم ابتسم بخبث: دانا اصلا في المخزن 
ادم: وهتعمل اي تاني 
رحيم: حمدي مش هيعرف حاجه وهخليها تجبلي ورق الشمال كلو بتاع حمدي و هدلها ورق مزور اكنو بتاعتنا وخلاص 
ادم: اممم ماشي ياعم خطط من ورانا المهم تعالا بقا عشان المغرب هياذن ولسه جدك هيخينا نوزع تاني و نقف مع الطباخين وليله كبيره 
ربط رحيم علي كتف ادم و مشو 
بعد ما خلصو التوزيعات و علي الفطار 
عمران: امال فين جاد 
رحيم: بيقول رايح يجيب حاجه وهيجي بكرا 
عمران باستغراب: حاجه ومنين يعني يقعد يوم
رحيم: لما يجي 
دخلت يقين بسرعه: اسفين علي اتاخير يا رجاله 
ضحكو و قعده 
عمران: يقين انتي نسيتي تجيبي النتيجه 
يقين بفخر: عيب عليك يا جدو اكيد امتياز مع مرتبط الشرف 
عمران باس راسها: كنت عارف و عملك مفاجاه ياقلب جدك 
مياده كانت زعلانه انها مكنتش بتذاكر وانها ملهاش لازمه ادم لاحظ كده و باسلها و اكنو عارف هيا بتفكر في اي 
رحيم بارك لي يقين و كان مستغرب لي هما مش فرحانين عشانها ومفيش حد فرحان ليها غير ادم وهو وعمران و سعاد 
عند جاد وصل البيت وطلع لي ملاك و كانت نايمه متكوره و لسه بتشهق 
جاد سند علي السرير و شالها علي كتفه 
جاد؛ ملاكي 
شهقت بخضه لما لقت ايدو علي جسمها 
بعدت عنه و و عيطت لما شافتو 
جاد شادها ومسح علي شعرها بحنان لما شال الطرحه من علي 
جاد: لسه مشلتيش الزفت ده برضو 
ملاك: هشيله والله بس انا نمت غصب عني 
جاد شالها واتجه للحمام و غسل وشها 
ملاك بدموع: نزلني 
جاد دفن وشه في رقبتها واتجه لي اوضه هدومها: خلاص بقا حقق عليا انا غلطان بس انتي الي بتعملي الغلط 
ملاك: قول قولتلك ا انا بخاف من الصوت العالي 
رفعت ادها بشحتفه و و طفوله: ش شوف انت عملت اي في ايدي 
جاد باس ايدهابحنان: انا اسف يا ملاكي متزعليش مني 
ملاك مردتش 
خرج من الاوضه و راح للمطبخ قعدها علي الرخامه و ادها عصير: خودي المغرب اذن من بدري 
ملاك: مش عايزه 
جاد: اكلك ملهوش  دعوه بي زعلك 
ملاك اخدت منه وهو حط الاكل الي اصلا جايبه من بره 
شال ملاك و قعد علي الكرسي و حطها علي رجله وبدا ياكلها 
ملام: انا مش صغير عايز اكل لوحدي 
جاد: انتي هتفضلي صغيره ووهفضل اكلك
بدا ياكلها 
ملاك: انا اصلا زعلانه منك ابعد 
جاد شالها ودفن راسه في رقبتها وغمزلها: مقدرش علي زعلك 
ملاك دفنت راسها في صدره 
بعد شويه
ملاك: انا عايزه حجات حلوه 
جاد: مفيش احله منك 
ملاك: جاد بجد
جاد: في المطبخ جو 
ملاك: احم كلتهم 
جاد قرصها بخفه: مش. قولتلك مينفعش تكليهم كلهم هتتعبي
ملاك: اخر مره بس انا عايزه ايس كريم 
جاد: ايس كريم لا الجو برد هجبلك شوكلاته 
ملاك: لا انا مش بردانه وبعدين انت عارف اني مش بحب الشوكلاته 
جاد: هو في برضه شوكولاته بتحب شوكولاته 
ملاك: جادد 
جاد بغمزه: عيونو 
ملاك: عايزه 
جاد: هاتي التلفون 
ملاك كانت هتقوم؛ مدي ايدك ونتي هتجيبي 
ملاك: مش عارفه احرك ايدي 
جاد بص علي ادها ولقاها ورمه 
قام بخضه: ده مني 
ملاك هزت راسها: اه 
جاد مسح علي وشه من غباءه 
جاد جاب المرهم وحط علي ادها: حقق عليا يا ملاكي مكنتش اقصد 
ملاكي: خلاص هيا مش بتوجعني 
جاد اخدها في حضنه و اخد الفون وطلب حجات كتير اوي لي ملاك 
يتبع....

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-