رواية حكاية رهف الفصل العاشر 10 بقلم سندس محمد

رواية حكاية رهف الفصل العاشر 10 بقلم سندس محمد


رواية حكاية رهف الفصل العاشر 10 هى رواية من كتابة سندس محمد رواية حكاية رهف الفصل العاشر 10 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حكاية رهف الفصل العاشر 10 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حكاية رهف الفصل العاشر 10

رواية حكاية رهف بقلم سندس محمد

رواية حكاية رهف الفصل العاشر 10

ادهم ببسمه خبيثه: ازيك ياحماتي وبعدين انا عملت ايه يعني انا جاى اشوف مراتي حبيبتي
مامتها بعصبيه شديده: هي مش مراتك 
ادهم: طب خلاص متزعليش اوي كده طليقتي 
مامتها بصتله بجمود وقفلت الباب في وشه 
ادهم بصوت عالي: انتي فاكره اني كده مش هعرف اوصلها لا هوصلها وهتشوفي يا حماتي 
مامتها مردتش عليه ودخلت عند رهف الاوضه 
رهف باستغراب: مين اللي كان بيخبط يا ماما 
مامتها بتوتر: ها لا لا دي ام احمد جارتنا 
رهف بشك: ماشي يا ماما 
مامتها بضحك: يلا بقى ياحبيبت ماما مين يحيى ده 
عند يحيى 
عايده بزعيق: يعني انسى انك تتجوز البنت دي
يحيى بهدوء: ليه يا امي 
عايده: انت عايز تتجوز واحده مطلقه 
يحيى بهدوء نسبي: وهي مالها المطلقه يا ماما 
عايده بعند: انا قولت لا يا يحيى يعني لا انسى انك تتجوز البنت دي اختار اي حد تاني 
محمد: اهدي يا عايده اللي هو عايزه يعمله دي حياته وهو حر
عايده: بس ده ابني الوحيد ومن حقي اني افرح بيه 
يحيى: يعني لما اتجوزها مش هتفرحي بيا ياماما 
عايده: انا قولت كلمتي يايحيى البنت دي لا يعني لا
يحيى بهدوء هو ميقدرش يتعصب على امه: ياماما 
عايده بعند: طب يايحيى لو اتجوزتها لا هتبقى ابني ولا هعرفك يايحيى 
يحيى بصدمه: ايهه 
عند سلمى كانت قاعده مع صحابها في النادي 
نور صاحبتها: هتعملي ايه ياسلمى 
سلمى بغرور: مش هعمل حاجه يانور 
نور: طب لو ادهم طلع بيحبها 
سلمى رفعت حاجبها: لا طبعا 
نور: ومالك واثقه اوي كده ليه 
سلمى: حتى لو بيحبها مش فارقه معايا 
نور: طب ما كده هيطلقك ياهبله 
سلمى بسخريه: يطلقني انا كده كده عملت اللي انا عايزهه 
نور بترقب: يعني ايه ياسلمى 
سلمى: يعني انا مضيته على تنازل والشقه بقت بتاعتي يعني لما يفكر يطلقني ويقولي بره انا اللي هقوله بره 
عند يحيى 
يحيى بصدمه: ايه 
عايده بعند: وهتتجوز البنت اللي انا قولتلك عليها يايحيى 
يحيى: وانا مش هتجوز غير رهف ياماما 
محمد: عايده انتي بتقولي ايه هو حر ويعمل اللي هو عايزهه 
عايده: لا يامحمد هو هيتجوز اللي انا هاخترها  
محمد بعصبيه شديده: طب لو مشيتي اللي في دماغك هتكوني طالق يا عايده عشان هو حر في حياته 
عايده بصدمه شديده: انت بتقول ايه يامحمد 
محمد: انا اللي عندي قولته 
يحيى: اهدى يابابا 
عايده بصتلهم ومسكت قلبها بتعب ووقعت من طولها
يتبعععع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-