رواية ذكريات طفولتي اياد وجميله الفصل العاشر 10 بقلم سلسبيل محمود

رواية ذكريات طفولتي اياد وجميله الفصل العاشر 10 بقلم سلسبيل محمود


رواية ذكريات طفولتي اياد وجميله الفصل العاشر 10 هى رواية من كتابة سلسبيل محمود رواية ذكريات طفولتي اياد وجميله الفصل العاشر 10 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ذكريات طفولتي اياد وجميله الفصل العاشر 10 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ذكريات طفولتي اياد وجميله الفصل العاشر 10

رواية ذكريات طفولتي اياد وجميله بقلم سلسبيل محمود

رواية ذكريات طفولتي اياد وجميله الفصل العاشر 10

" فات اسبوع جهزنا لسفرنا لمصر و من وقت ما طلعت الطيارة وانا قلبي بيدق.. فضلت ادعي اللقيهم كويسين و كنت مستعجله جدا عايزه اشوف اياد لانه حقيقي وحشني اوي و دعيت يسامحني.. " 
- انا مش مصدقه اني بقيت هنا خلاص يا ماما و فاضل على البيت حوالي ربع ساعه! و هشوفهم! 
= طب معلش يا حببتي هقطع عليكي اللحظه دي وابعتك تجيبي شوية حاجات
- انتي بتهزري يا ماما 
= لا بتكلم جد
- حاجات اي دلوقتي 
= حاجات من السوبر ماركت اكون انا روحت و افتح البيت عبال ما تيجي 
- يا ماما بقا مش مهم انا عايزه اروح! 
= جميلة البيت مفهوش ازازه مياه! 
" نفخت بضيق و روحت فعلا بالعافيه و هي مشيت على هناك قبلي " 
************************************
بقلمي/ سلسبيل احمد محمود 
|| في المنطقه بتاعتهم ||
"هدي اول ما دخلت شافت ملك الى بصتلها بصدمه وجريت عليها"
- طنط هدي ! 
"هدي حضنتها و ملك كمان حضنتها جامد"
- ازيك يا حببتي
ملك استوعبت للحظه و بصتلها: انتوا رجعتوا ؟؟ جميلة ! فين جميلة
- بتشتري حاجات و جاية! 
= حاجات اي دلوقتي منين ؟  انا عايزه اروحلها ! مش قادره عايزه اشوفها ! 
- هي في سوبر ماركت *** 
هدي وقفت ملك قبل ما تجري: اصبري يا حببتي انا بس عاوزة اسألك على حاجه
" وفضلوا يتكلموا دقايق "
- تمام متقلقيش هعمل زي ما قولتي واسفة.
= ماشي تسلمي يا حببتي 
" ملك سابتها و جريت بالمعني الحرفي ف طريقها للسوبر ماركت "
" جميلة كانت واقفة بتشتري الحاجات بملل و فنفس الوقت بتحاول تكون سريعه عشان عايزه تروح لأصحابها عشان تتفاجئ مره واحده بحد بيصرحْ قدامها " 
- جميلة !!!!!!!! 
جميلة بصدمه: اعاااا ملك !! 
" جريوا على بعض و حضنوا بعض بطريقة خلت كل الى فالمكان يلاحظ الموقف "
الاتنين عيونهم دمعت و ملك بالذات مقدرتش تمسك دموعها : يا حيوا.. * نه و حشتيني اوي !! وحشتيني بجد ازاي تعملي كده !!! 
جميلة فضلت فحضنها: آسفه حقيقي
" خدوا الحاجة و حاسبوا عليها ومشيوا بسرعه من المكان و اول ما خرجوا فطسوا ضحك" 
- الناس هتقول علينا مجا..* نين ! 
ملك بضحك: ايونا صوتنا زي الهبل فعلا انا 
اتحرجت اوي 
= احنا بقينا اوفر امتي يابت !
ملك وقفت و بصتها: نتيجه هَجرك لينا
جميلة بتصلها بترجي: ممكن منتكلمش فحاجه دلوقتي انا حقيقي عاوزة اشبع منكوا الأول.. 
ملك بصتلها بهدوء: ماشي يا جوجو
وحضنتها بحب: اهم حاجه انك رجعتي يا جميلة
" و صلوا المنطقه و جميلة لاحظت شكل الزينه الغريب و انوه مفيش انوار ولا فوانيس " 
- ملك! الشارع متغير
= يعني شوية المهم تعالي عندنا..!! 
- عايزه اروح لتيته فاطمه
= طنط هدي قالتلي تيجي معايا يابت اسمعي الكلام بقا ! الاه هعجنك 
ضحكت: كلمه جرجس هو واحمد فينهم صحيح؟! 
- فالشغل
= اممم 
" طلعت معاها و اتفاجئت بيهم كلهم موجودين! كريم جري عليا اول واحد جامد وحضني "
وانا شديت على حضنه جامد: وحشتني يا كيمو !!!! ازاي كبرت كده
فضل ماسك فحضني اوي: انتي وحشتيني اكتر انا مش مصدق انك رجعتي اخيرا كنت فاكر اياد بيضحك عليا 
" طبطبت عليه بحنان وبوسته و عيوني راحت ناحية اياد كلهم قربوا يسلموا عليا و لاحظت ان ليلي مدايقة مني... طول عمرها قماصه." 
حورية: حمدلله على سلامتكم يا حببتي نورتي بيتك
فاتن: اها والله بركه انكم رجعتوا حمدلله على السلامه يا جميلة 
" قربت و كنت قصاد اياد الى نظراته بالنسبالي مكنتش مفهومه! وكان ساكت.. "
يوسف اتكلم و قطع الصمت: منورة يا جميلة احنا فرحانين بجد انك رجعتي وسطنا.
"بصيت لاياد مرة تانية"
اياد:  طيب انا مضطر انزل عشان عندي شغل
تجاهلني وبص لماما:  حمدالله على سلامتكم يا طنط 
-  يلا يا يوسف عشان منتأخرش؟
" و فعلا نزلوا وانا كنت حاسة ان في جردل مياة ساقعه ادلق عليا معرفش هو بقي كده و اتغير ولا ده زعل " 
اتكلمت بقلة حيلة: ماما انا عايزة اشوف تيته فاطمه 
"كنت هنزل و هاروح اعيط عندها بقا و انفجر واشتكي من اياد كمان"
حورية ردت بسرعه: مش عارفين نقولك اي دي سافرت البلد بقالها تلت ايام حظك بقا
- اي! وهترجع امتي؟؟ 
= على اخر الأسبوع اصل كان في حالة وفاة هناك
- اها..
رجعت لحماسي: طب ونبي محدش يقولها اني هنا لما تكلموها عاوزها تيجي تتفاجئ بيا.. عشان وحشتني اوي
فاتن: فكره حلوة وخلي يوسف ينبه على اياد.
*********************************
بقلمي/ Salspil A Mahmoud 
" قعدت معاهم شوية ماما قررت تنضف فالشقة و طنط فاتن و طنط حورية فضلوا يجبروها تسبهم يساعدوا معاها فالتنضيف وانا طبعا التراب هيأثر عليا فا فضلت انا و ملك و مليكة و ليلي سوا "
بصيت ناحيه ليلي الى كانت مقموصه: لولي
- اي ده نعم بتكلميني؟ 
= اها بكلمك يا بارده انا مختش منك حضن حلو انتي حضنتيني حضن اي كلام!
- معلش 
= معلش يا تنحه؟ وانتي يا مليكة هانم!؟ 
مليكة ابتسمت غصب عنها: انا عندي مذاكرة كتير فا مش مركزة معلش اصلي السنة دي تالتة ثانوي.. 
ملك بصتلها بتوعد: طب ما قومي يا حببتي ذاكري؟ متقعديش معانا احسن 
مليكة بأندفاع: احسن برضو
ليلي: ما تتهدوا بقا الله 
اندهشت وبصيت لملك: هي مالها مليكة!
ملك:  هي كده من بدري معرفش في اي دماغها تعبانه
= طب انا داخله الحمام..
_____________________________
( صلي على محمد )
"دخلت و اتنفست بهدوء بصيت فالمرايا"
- اهدي يا جميلة.. طبيعي الوضع ده طبيعي ما انتي برضو مغبتيش يومين يعني.. اكيد هيخدوا حبه وقت صغيرين عشان نرجع زي الاول.. اهدي واتعاملي حلو و امتصي انتي زعلهم. 
"عيوني دمعت ومكنتش قادره استحمل الى بقوله لنفسي اصلا او رد فعل اياد.. انا كنت مقهو.. * ره "
"خرجت و لقيت ليلي مشيت و ملك لوحدها"
- هي ليلي راحت فين!
= راحت تساعدهم فالبيت
- ملك.. هما مبقوش يحبوني! 
= متقوليش كده! احنا عشان بنحبك زعلانين و انا كنت زيهم بس انا كنت محتاجاكي اوي محدش قريب ليا زيك فا مش قادرة اضيع وقت فالزعل بينا.! 
حضنتني: متقلقيش كل حاجه هتبقي كويسة والله
لاقينا كريم جي تاني: انا هقعد معاكم بقي كده كده اياد فالشغل و انا لوحدي فالبيت
بصتله: لوحدك ازاي يا كيمو
ملك بسرعه: كريم معلش هاتلي كوباية مياه انا وجميلة
راح فا ملك ميلت عليا: كريم جدتة اتوفت و هو قاعد مع اياد 
- انتي بتتكلمي جد ده حصل امتي؟؟؟!
=  من حوالي سنه و شوية كريم كل ما يفتكر بيزعل جدا واحنا بنحاول نبقي معاه
=  اكيد فاهمه ربنا يرحمها يارب 
- من وقتها بقا وهو قاعد مع اياد و ساعات بيجوا عندنا
ابتسمت: طول عمره بيحبه..
" و طول عمري شايفه انه حنين.. وده الى مخليني مطمنه انوه مش هيقسي عليا على الاقل لمدة طويلة.. " 
- أيوه
" قضينا اليوم سوا بعد تنضيف الشقة و فطرنا عند طنط فاتن كلنا و برضو اياد متجاهلني فا اضطريت اسرق يوسف على جمب " 
- يوسف انت كمان زعلان مني! 
= أها 
- اي الصراحه دي فاجئتني يأخي
ابتسم و بصلي بعتاب: مش عارف اقولك اي بس انتي عايزه علقه والله عايزة تتعجني على رأي جرجس
عيوني دمعت: ممكن انت بالذات متزعلش عشان عاوزاك تهدي صاحبك عليا! 
- بس كده؟! 
= وعشان انت اخويا الكبير يا يويو 
- طب ليه! ليه عملتي كده؟
= والله كان غصب عني صدقني
- مش فاهم يا جميلة انتي قطعتي كل حاجه و مشوفتيش يومها.. يومها ده كان وحش جدا ولا شوفتي اياد كان عامل ازاي ؟! 
" مردتش و مكنتش عارفه اتكلم كنت مدايقه ولما لاحظ كده اتكلم هو " 
- ايا كان لينا عتاب طويل بس مش دلوقتي لما الامور تتظبط هتخدي على دماغك. 
= طب هتساعدني
ابتسم لي: اها
ضحكت: شكرا يا يوسف بجد
" اليوم انتهي على كده.. و روحت البيت كنت نايمه وانا مطمنه و مرتاحه كان واحشني سريري و اوضتي جدا و المكان كله و صحابي..! " 
*************************************
(وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ)
|| تاني يوم 9 رمضان | 2024 || 
- واد يا اياد قوم يلا اصحي 
= يوسف؟! 
- انت دخلت ازاي
= كريم فتحلي
- في اي طيب الساعه كام ؟ 
= عايز اكلم معاك قوم الله ! 
- وانا مش عايز
يوسف رزعه بالمخده: بقولك قوم يا جرْمه
اياد قام بعصبيه: ايه ! انا عارف هتقول اي ماشي وملكش دعوة يا يوسف 
- والله ؟ وحيات امك ! انت تقعد ياض تبكي على الاطلال عشانها ولما ترجع تعمل كده ! 
= بص برضو بيهري ازاي ! قولتلك ملكش دعوه 
- مليش دعوة ازاي هو انت مش كنت بتصيح ليا كل ثانيه و صدعت امي ؟ يبقي ليا
اياد بجديه: يوسف! انا محتاج وقت ممكن منتكلمش بقا لاني فعلا مش عارف حاجه ولا فاهم حاجه! 
- تمام يا اياد براحتك بس افتكر ان دي جميلة هي هي متغيرتش و بلاش قسوة انت مش كده 
" يوسف سابه و قام و اياد حدف المخده بعصبيه على الارض و بعدين اترمي علي السرير و فضل يفكر.. "
___________________________
سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم 
" فالشارع ملك و مليكة كانوا بيشتروا عصاير ومليكة بتتكلم فالموبايل " 
- ماشي تمام على معادنا بعد الفطار 
ملك بصتلها: انتي بتكلمي مين؟! 
= ميخصكيش يا ملك
- قولتلك بطلي طريقتك دي معايا! 
مليكة بعدت عنها: بقولك اي صحبتك رجعت ها ؟ روحي اقعدي معاها وفكك مني 
= انتي يا بنتي مريصْه ! جميلة صحبتنا احنا الاتنين
مليكة ضحكت بسخافه: ماشي تمام
- انتي رايحه فين قولت؟ مع شلتك المقر* فه صح مش قولتلك ملكيش دعوة بيهم دول مش شبهك! 
= اها قولتي و انا حره
- وانا هعرف بابا و ماما 
= مش هتقدري عشان هقولها علي مشكلة الجامعة
- هو انتي بتذليني!
= افهمي زي ما تحبي!
"ملك بعصبية شدت منها الموبايل و مليكة زقتها و فضلوا ماسكين فبعض و يوسف شافهم من بعيد وجري عليهم"
زعق فيهم: بس يا متحْلفة انتي وهي !!!! بس ! 
فضل مخلي مليكة وراه وبص لملك: انتوا في اي ! حد يعمل كده فالشارع اتهبلتوا! 
ملك كانت بصلها بغل: والله العظيم يا مليكة ماشي انتي جبتيه لنفسك ! 
" مشيت بغضب و مليكة شالت موبايلها الى وقع "
- غبيه و حيوا**نه 
يوسف بصلها بستغراب: انتي عملتي لها اي ! 
- وانت مالك اصلا !! 
= اي يابت لسانك ده ؟ ملك عمرها ما اتعصبت كده بتدايقها ليه؟ ما تهدي ! 
" مليكة مردتش عليه و سابته و مشيت "
يوسف صْرب كف على كف: العيال اجننت ! 
*************************************
( استغفروا )
" كنت نايمه لحد ما لقيت ترزيع على باب اوضتي و الى بيدخل فجأه "
- بسم الله ملك ؟  في اي  حد يخش كده ! اي ده انتي بتعيطي ؟؟
= مليكة ضربتني يا جميلة
فطست ضحك: اخر مره مشيت كنتي انتي الكبيرة ! 
ملك بنرفزه: جميلة متهزريش ! انا تعبت منها ! 
- واحده واحده عليا انا لسه جاية و معرفش حاجة ! 
= الحيو.. * انة بقت بتكرهني علاقتنا بايظه بقالها يجي سنه ونص ! وياما كلمناها كلنا و حتي ماما و بقت جا*حده ! و وحشه اوي معايا معانا كلنا 
- مليكة!!! يطلع منها كده؟
= اها 
-  انا لاحظت طريقتها لكن فكرتها زعلانه مني!
= لا دي هي بقت كده .. انا عايزة اكلم ليلي تيجي ولازم نشوف حل
- طيب اهدي 
= انا هاديه..  امك نزلت صح فتحتلي ونزلت
- راحت فين
= مش عارفه
- طب كلمي ليلي 
= و عايزه يوسف كمان بصي انا هنزل اقابل يوسف و اجيب ليلي واجي 
- وانا هقوم اغير وانزل ارخم على اياد حبه واخد كيمو 
= ونتقابل هنا 
- طب اتفقنا. 
*************************************
بقلمي/ Salspil A Mahmoud 
|| فالسوق || 
فاتن: يختي نطبخ اي الاكل كله غالي 
حورية: نعملهم صنيه بطاطس بالفراخ 
هدي: اها وشوية محشي و صنيه رقاق
حورية: رقاق ب اي 
هدي: باللحمه
فاتن: لحمه اي بس دلوقتي
هدي ضحكت: نجيب ربع كيلوا
حورية: يختي لو قولنا للجرْار كده يشتمنا
" ضحكوا وكملوا لف فالسوق  "
**********************************
"ملك نزلت ليوسف"
- يوسف.. يوسف! تعالي 
= في اي يختي انتي واختك
- انا عايزه اتكلم معاك بسبب الرْفته !
= البت كلمتني بطريقه غريبة و مشيت وسابتني لما سالتها في اي 
ملك ضحكت بغلب على طريقته: طيب ركز بس معايا عشان دي مهمه وانا مش قدامي غيرك
= قولي.
_________________________
" قومت لبست و روحت عند بيت اياد وقفت للحظات بفتكر نص طفولتي الى كانت هنا! معاه هو وتيته! وفضلت اضحك على الأوقات الى كنت بهرب فيها واجي هنا برضو وتيته بتدافع عني" 
" خبطت على الباب فا كريم فتح "
- جوجو!! انا كنت لسه هاجيلك
حضنته: حبيبي انا برضو قولت لازم نقعد سوا عندي شوية و كده كده هنفكر مع بعض.. هو اياد هنا ؟
= اها جو 
- اممم طب تعالي نقوله
= انا هجيب حاجه واجيلك
"  سبت كريم و دخلت واياد كان واقف بيسرح شعره " 
- صباح الخير
رد من غير ما يبصلي: صباح النور
- انا هاخد كريم يقعد معايا شوية
= ماشي
- انت نازل؟ 
= أها 
- طيب لما تكلم تيته متعرفهاش اني هنا ماشي..
= حاضر
"بصيت بعيني فالمكان في حاجه غريبة مريحتنيش"
ورجعت بصيت له ولاحظت اثر جر* ح ف ايده " 
اتكلمت بقلق:  اي ده؟؟ 
- تعو*يره كده بقالها مدة
= من اي دي ؟! 
- خناقة 
خت منه المشط: ممكن تبطل تناحه وتقولي اي ده
"بصلي و فضل باصص لعيوني وانا سرحت"
اياد بعد عينه عنها: انا مستعجل ومش فاضي
- انت بتتهرب مني ليه! 
ضحك: انا الى بهرب! مبلاش انتي ونبي
عيوني دمعت: طب بطل تعاملني كده! 
مردش عليا فا رفعت راسه ناحيتي: اياد بصلي انا متغيرتش! انا زي مانا و رجعت متتغيرش انت معايا 
- حتي لو كلامك صح فا هو تغيير بسببك انتي حتي مبررتيش ده قطعتي كل حاجه! سبتيني! 
= بس انا مكنش قصدي انا بس... مش عارفه اقولك اي
- ولا هتعرفي يا جميلة انتي بوظتي كل حاجه! 
= كل حاجه ممكن تتصلح!
- معتقدش
مسحت دموعي: تمام
 كريم جه وكان معاه شنطه صغيره: يلا جوجو
مسكت ايده: يلا 
"اخدت كريم و مشينا"
*********************************
(صلي على محمد )
"  قضينا اليوم سوا انا و البنات و معانا كريم و بعدها وقت الفطار كلنا فطرنا مع بعض و المره دي كانت عندنا فضلت القاعده مركزه مع اياد و انا حاسه انوه كل حاجه انتهت و ده كان تاعبني!  لحد ما معرفش اختفي راح فين و يوسف و مليكة كمان اتبخروا.. " 
- ملك العيال بتروح فين اول ما خلصنا فكار مشيوا
= اياد قال لطنط هيجيب حاجه ونزل وجي و تعالي احكيلك بقي عملت اي مع مليكة و يوسف
**********************************
" مليكة نزلت وصلت لحد اخر الشارع و بعدين ركبت مع ناس فا يوسف فضل ماشي وراها بالعربية " 
- ماشي يا مليكة الرْفتة انتي ملك طلع معاها حق!! 
" يوسف فضل ماشي لحد ما وقفوا عند كافيه و نزلوا و فضلوا واقفين و جت عربية تانيه و نزل منها شباب وسلموا على بعض.. " 
- ينهار اسود ومنيل؟؟؟ البت جرا لمخها حاجه
" فات حوالي ربع ساعه ويوسف جاب اخره" 
- لا كده كتير بجد معلش بقي يا ملك اتفقنا متعرفش اني براقبها بس كده كتير مش مستحمل انا مش اريل
" يوسف شال الحزام ونزل من العربية و اتفاجئ اصلا  لما دخل لقي انوه مش مجرد كافيه وانوه بار من جوه مكنش مصدق ان مليكة فمكان زي ده ! " 
" فضل يدور عليها بعينه لحد ما لمحها قاعده و هي اول ما شافتها الكوباية الى كانت ف ايدها وقعت منها " 
يوسف قرب عندها و شدها بقوة: قومي
" واحد حاول يمنعه فا يوسف زقه و الولد اصلا خاف لانه نفس سن مليكة وكلهم مراهقين.. " 
"خرجوا لحد بره"
مليكة بزعيق: اوعي اديني وجعتني انت اي جابك لحد هنا بتمشي ورايا !!!!! ملك الى قالتلك صح ؟؟؟ 
زعق فيها جامد: انتي يابنتي عايزه اييييه ليكي عين تتكلمي اصلا!!! ما تفوقي وتشوفي جبتك منين ؟؟ ومع مين ! وقايلها لامك هذاكر مع صحبتي !!! 
مليكة بعياط: ملكش دعوة! و اياك تقولها حاجه 
- انا مشوفتش فحياتي كده كمان بتهدديني
فضلت تعيط و يوسف مكنش فاهم هوا اي ولا مستوعب
- بتعملي اي هنا ! 
= بعمل اي ؟ قاعده مع ناس بتحبني ! وبيهتموا بيا حتي لو عشان مصالح او ايا كان بس احسن من الى مفروض يحبوني و هما مش حاسين بوجودي اصلا ! 
- بتحْرفي بتقولي اي انا مش فاهم
وسط ما بتكلم مسكت بطنها فجأه و صرحْت: اهاااا مش قادهههه 
يوسف لحقها: مالك في اي !!!! حصل اي
مليكة بصويت: بطني مش قادره هم**وت
يوسف زعق: شربتي ايييي قومي معايا ! 
"شالها بسرعه وحطها فالعربية"
*************************************
"في بيت هدي كانوا قاعدين كلهم و اياد لسه مطلعش"
- ها يا جوجو مبسوطه مني؟! 
= جدا يا كيمو وربنا كمان هيحبك اوي عشان ختمت القرآن عبال ما تحفظه يا روحي
- اياد قالي لازم ربنا يحبني عشان لما ادعي بحاجه يحققها لي 
= اممم وانت بقي نفسك ب اي بتدعي بيه يا بطل؟! 
- دلوقتي مش عارف بس بدعي لجدتي و لتيته فاطمه
جميلة عقدت حواجبها بأستفهام: بتدعي لتيته فاطمه ب اي يحبيبي مش فاهمه
= اول لما راحت عند ربنا بدعي انوه ربنا يدخلها الجنة عشان نقابلها هناك ونكون سوا!
" قلبي دق بسرعه و حسيت بنغزه فيه وجع*تني!! "
"ملك قعدت جمبي وبصتلي"
- اي يابت متنحه كده ليه 
اتكلمت بهدوء: ملك هو .... هو كريم بيقول اي ؟
يتبع..

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-