رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الحادي عشر 11 بقلم ايه عز

رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الحادي عشر 11 بقلم ايه عز


رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الحادي عشر 11 هى رواية من كتابة ايه عز رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الحادي عشر 11 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الحادي عشر 11 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الحادي عشر 11

رواية دفع الثمن زين وفرح بقلم ايه عز

رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الحادي عشر 11

دخل عليها لقاها بتغير هدومها ف اوضه اللبس ومخدتش بالها منه كانت بتغني بصوت واطي وحزين ف قرب براحه وهو مستمتع بصوتها قرب منها واتصدم لما شافها كانت بتلقع هدومها علي وشك انها تغير لسه ف رجع بضهره بس عمل صوت وهو راجع وسمعته وبصت لقته واقف...
فرح بتصوت وهي بتحط الهدوم علي جسمها بطريقه عشوائيه: اااااه...بتعمل اي هنااا 
فرح ابتسم وقرب منها: مفيش كنت جاي اغير هدومي انا كمان انتي عارفه ان هدومي كلها هنا 
فرح بكسوف لما شافته بيقرب منها: طيب استني لما اغير انا الاول 
زين بابتسامه خبيثه وهو بيقرب منها: طب مانغير سوا...تحبي اساعدك
فرح بعصبيه وهي بترجع بضهرها لحد ماخبطت ف الحيطه: اطلع براا 
زين قرب منها مستمتع بعصبيتها لحد مابقي قصادها علي طول.....كانت هتمشي بس هو حط ايده يمنعها بصتله بعصبيه وكانت هتمشي من الناحيه التانيه ف ابتسم وحط ايده التانيه يمنعها 
فرح بعصبيه وكسوف ف نفس الوقت: زين ابعد عنيي!! 
زين قرب من وشها اكتر: عايزاني ابعد!! 
فرح هزت راسها بتوتر ف قرب منها لحد مابقت المسافه بينهم معدومه وهمس ف ودنها: ابعد كمان!!
*زين حس انها آخر مره هيقرب منها خلاص هيطلقها وهتبعد عنه غمض عينه بحزن وودعها ببوسه علي شفايفها بيقولها فيها متبعديش.... قابلتها فرح بصدمه حاولت تبعده وتحاول تحرر ايدها بس كان ماسكهم بإحكام...زين فاق من وهمه وبعد عنها بسرعه قبل مايعمل اكتر من كده يندم بعدين لانها مش هتسامحه...
فرح لما بعد عنها زقته بعيد عنها: انت..انت ازاي تجرؤ و....
زين اتنهد وبصلها: انتي لسه مراتي 
فرح بعصبيه: اتفضل اطلع بره عشان اغير هدومي 
زين باستغراب: رايحه فين 
فرح: رايحه بيتنا بابا عايز يشوفني 
زين ابتسم بحزن عرف خلاص ان عاصم هيقنعها تتطلب الطلاق وهو ميعرفش انها كل شويه بتطلبه: اوك... اه صح ماجد كلمني من شويه وقالي ان صحبتك ف المستشفى 
فرح: صحبتي مين!!
زين: نيللي باين ال كانت معاكي..عملت حادثه امبارح ونقلها المستشفى
فرح بصدمه: ايه!! وهي عامله اي دلوقتي
زين: كويسه شويه كدمات وكسر ف ايدها
فرح: طيب انا هروحلها 
زين: مش هتروحي لوالدك
فرح: هروحلها الاول
زين: اوك هستناكي برا اوصلك وازور واحده اعرفها
فرح: ماشي اتفضل بقي
* دخل خد هدوم وخرج وهي دخلت غيرت هدومها ولبست جيب قصير شويه اسود وعليه بادي كات ابيض وعليه شال من اللونين ولابسه كوتشي ابيض وعامله شعرها ديل حصان وحاطه ميكيب بسيط وبالرغم من البساطه ال كانت فيها إلا انها كانت جميله....
زين كان مستنيها ف مكتبه وكان لابس بنطلون چينز اسود وعليه قميص اسود رافعه لحد نصه وال بيّن عروق ايده وعضلاته ال كانت ظاهره بطريقه جميله ومثيره...
فرح بهدوء وكسوف لما شافته: انا جاهزه 
زين شاور ع الباب: يلاا...
ركبو وكان الصمت مسيطر علي العربيه...
زين حاول يلطف الجو: اخدتي علاجك انهارده!!
فرح بابتسامه رقيقه: اها حاسه اني بقيت احسن وبدأت اقلل من المهدأت 
زين بابتسامه: كويس ان شاءالله تنسيها خالص 
فرح ابتسم وبصت قدامها وهو باصص قدامه ولقي مسدج جياله....
زين بيحاول يمسك التلفون بس الطريق كان زحمه: فرح شوفي المسدج من مين!! لو من عمرو رنيلي عليه 
فرح مسكت التلفون وفتحت المسدجات واتصدمت لما شافتها...
فرح كانت بتقرأها والدموع ف عينها...زين بصلها واستغرب انها بتعيط..
زين بقلق: في اي!! بتعيطي ليه 
فرح مدت ايدها بالتلفون وهي بتمسح دموعها: اتفضل 
زين مسك التلفون منها باستغراب وشاف المسدج ال خلتها تعيط كده وكانت من رقم ميعرفهوش بيكلمه عن فرح وبيقولها عن حالتها وانها دخلت مستشفى امراض نفسيه وعصبيه وبيحذره منها وان لو حد عرف ان زين صفوان متجوز مجنونه سمعته هتتهز...
زين وقف العربيه بعصبيه من ال باعت المسدج: اي الكلام الفارغ ده 
فرح كانت فكراه ميعرفش حاجه عنها ف كانت بتتكلم وهي بتعيط جامد: مش كلام فارغ انا فعلاً كان عندي صدمه ودخلت المستشفى...وانا ميرضنيش فعلا ان مراتك تكون مجنونه 
زين بصلها بعصبيه علي كلامها: انتي بتقولي ايه!! انتي كنتي تعبانه طبيعي تتدخلي مستشفى وال باعت الرسايل دي مش هسيبه 
فرح بتهز راسها بنفي: لا يازين هو معاه حق..بس كويس اننا هنطلق عشان...عشان معملش ليك مشكله 
زين عدل نفسه وقعد وهو باصللها ومسك ايدها بحنان: لا يافرح انتي عمرك ماهتعمليلي مشاكل... بالعكس انا محظوظ اني قابلتك متخليش الكلام الفارغ ده يأثر فيكي...' مسح دموعها بحب' ومش عايز اشوفك بتعيطي تاني وسواء اطلقنا او لأ عمرك ماهتعملي مشكله 
فرح ابتسمت بكسوف وبصت قدامها وزين اتعدل هو كمان وبدا يسوق وهو بيفكر ال باعت الرسايل دي...باعتها ليه وهستفاد اي!!
* وصلو المستشفى وسألو علي اوضته نيللي وطلعو... ركبو الاسانسير واول ماخرجو كان في ناس واقفه مستنياه ومن بينهم هَنا... 
هنا بابتسامه اول ماشافت زين وقربت منه تسلم عليه بإنها حضنته: يااه انا قولت نسيتني 
زين بابتسامه: لأ ازاي.. طنط عامله اي انهارده 
هنا بابتسامه ومش واخده بالها من فرح: كويسه وبتتحسن 
زين: كويس... اه صح اعرفك فرح... ودي هنا صحبتي من زمان كانت معايا ف المدرسه 
هنا بصت ل فرح من فوق لتحت بابتسامه صفرا: اهلا 
فرح ببرود من نظراتها: اهلا بيكي... طيب انا هروح انا ل نيللي وخليك مع صاحبتك 
ضغطت علي صاحبتك بابتسامه وبصت ل هنا ال كانت واقفه تقريبا ف طول زين كانت طويله جدا ورفيعه  .. 
* هنا المصري صاحبه زين من ايام المدرسه وبتشتغل مضيفه طيران والدها متوفي وعايشه مع امها بس هي طويله ورفيعه جسمها متناسق حسب طبيعه شغلها شعرها قصير جدا بني وعينها بني واسعه بشرتها فاتحه شويه "جمال فرنساوي" "
هنا: طيب اتفضل اوضه ماما من هنا 
زين: اوك يلا... انتي كنتي رايحه فين 
هنا: كنت هجيب قهوه.. يلا
___________________________
فرح خبطت ودخلت: اووه الف سلامه 
نيللي بابتسامه: الله يسلمك... جيتي ازاي 
فرح قعدت جمبها: ماجد قال ل زين وزين قالي وجابني 
نيللي غمزتلها بخبث: قالك وجابك!! واي كمان 
فرح ضحكت بخفوت: وبس هيكون اي تاني..' افتكرت هنا ف كشرت' ده حتي بيزور ام صاحبته 
نيللي ضحكت: ايدا ايدا بتغيري ولا اي 
فرح ضحكت بصدمه: اييه!! انا اغيير!! لا لا اغير؟! مستحيل!! اغير من دي!! لا لا اغير علي زين ليه يعني !! لا لا 
نيللي ضحكت: خلاص  خلاص  مصدقاكي انتي مش بتغيري خالص فعلاً.. طب قوليلي هي حلوه 
فرح ببرود وتريقه: عاديه!! 
نيللي ضحكت: طيب خلي بالك بقي ل تخطفه منك
فرح اتنهدت بحزن: مش هتفرق كده كده هنطلق بكره او بعده 
نيللي بصدمه: اييه!! هتطلقو ليه؟ انتي مشوفتهوش كان عامل ازاي لما شافك ف المستشفى!! زين بيخاف عليكي بجد انتي مش شايفه ان حالتك بتتحسن لما بعدتي عن والدك وعيشتي مع زين!!
فرح: احنا متجوزين غصب عننا وكنا هنطلق اكيد...جوازنا كان فاشل من قبل مايبتدي 
نيللي: لا يافرح انتي ال مش عايزه تدي نفسك فرصه!! طيب ماتعيشو زي اي اتنين متجوزين مش يمكن تنجحو!! متفكريش انكو متجوزين غصب عنكو عشان انتو الاتنين محدش هيغصبو علي حاجه
فرح: قصدك اي
نيللي بابتسامة: قصدي انتي فهماه كويس...يعنى زين صفوان هيتجوز غصب عنه!! مستحيل وانتي يافرح من امتي بتعملي حاجه غصب عنك!! متقوليش باباكي غصبك انتي كان ممكن ترفضي بس انتي وافقتي حتي لو مكنتيش طايقاه ف الاول بس قدرك حطه قدامك مش يمكن هو ده ال كان هيساعدك!!
فرح بتفكر ف كلامها: لا يانيللي لأ احنا نطلق وكل واحد يروح ل حاله احسن 
نيللي كانت لسه هتتكلم بس الباب خبط....
ماجد دخل: صباح الخير...عامله اي انهارده
نيللي بابتسامه: الحمدلله احسن 
ماجد قعد جمبهم: ازيك يافرح اومال فين زين
فرح: جاي بيزور واحده صاحبته وجاي 
ماجد باستغراب: صاحبته مين!! هو مصاحب من ورايا 
فرح بزهق كل ماتفتكرها: اسمها هنا تقريبا بيقول انها صاحبته من زمان 
ماجد ضحك: ااه هنا المصري!! هو لسه فاكرها يااه ايام
نيللي باستغراب: بتضحك علي اي 
ماجد: اصلها كانت بتحبه واحنا صغيرين وكل المدرسه عارفه 
فرح بعصبيه: افندم!! بتحبه ازاي يعني
ماجد بيتكلم وهو بيضحك: دي كانت بتعشقه قصه حبهم كانت متوثقه ف المدرسه' هنا وزين' واو ههه
فرح بعصبيه وشعور تاني مش عارفاه: قصه حبهم!! عشان كده حضنته اول ماشافته 
نيللي بصدمه: حضنته!! وسكتيلها كده انا لو مكانك كنت جبتها من شعرها 
ماجد بابتسامه: ياساتر في اي ده مجرد حضن
نيللي بزهق: طبعا تلاقيك ماشي تحضن!!
ماجد بابتسامه: لأ للأسف
* قاطع كلامهم دخول زين بابتسامة*
زين بابتسامه: كنتو بتقولو اي من ورايا 
ماجد بخبث وهو بيبص ل فرح ال اضايقت اول ماشافته: اي يازين مالك فرحان كده ليه!! ااه طبعا مانت كنت مع حبيبتك القديمه 
زين باستغراب: حبيتي مين!! انا كنت....
فرح بعصبيه: اي حبيبتك مش عارفه!!
زين بص ل ماجد بعصبيه: هو لحق قالكو!! وبعدين حبيتي اي احنا كنا اطفال...كلام فارغ يعني 
فرح بزهق: طيب يانيللي انا رايحه عند بابا وجيالك تاني...
نيللي: اوك 
زين: يلا هوصلك 
فرح بصتله بعصبيه ومشيت قدامه وهو مشي وراها ومش عارف مالها'.....
ركبو العربيه ف صمت وزين حاول يفهم مالها*
زين: مالك!! اوعي كلام الزفت ماجد زعلك 
فرح ببرود: وانا هزعل من اي ماتحب براحتك
زين ضحك: احب اي!! انتي هتصدقي كلامه...' بصلها بخبث' وبعدين لو هحب هبص برا ليه 
فرح مش فاهمه قصده: يعني اي 
زين بابتسامه وهو بيوقف العربيه: مفيش...لما تخلصي كلميني وهجيلك علي طول 
فرح وهي بتنزل: ماشي 
دخلت ل عاصم ال اول ماشافها ابتسم بخبث وهو شايف نهاية زين قربت اوي.......
يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-