رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الثاني عشر 12 بقلم ايه عز

رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الثاني عشر 12 بقلم ايه عز


رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الثاني عشر 12 هى رواية من كتابة ايه عز رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الثاني عشر 12 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الثاني عشر 12 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الثاني عشر 12

رواية دفع الثمن زين وفرح بقلم ايه عز

رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الثاني عشر 12

عاصم قابلها بابتسامه: حببتي وحشتني 
فرح بابتسامه اول مره يبتسم ليها ويكلمها كده: وانت كمان...
عاصم رفع ايدها يحضنها وهي قربت منه كان نفسها ف اللحظه دي من زمان من اول مااتولدت.. بس غريبه محستش بحاجة محستش بحنانه وحبه ليها اللي المفروض يكونو عنده.. معقول الوقت عدي علي حضنه ده هو فعلاً اتأخر اوي بحضنه ده...
فرح وهي بتبعد عنه بابتسامه: انت...انت متغير!!
عاصم بحزن: انا اسف يافرح عارف انها جت متأخر..كنت غبي يابنتي بس خلاص كل حاجه هتتصلح واولها اني اطلقك من زين بأي طريقه...زين ده مش انسان كل ال بيهمه فلوسه وانه يكبر شركاته وبس..لازم ابعده عنك بأي طريقه
فرح بصدمه: لا يابابا زين..زين مبيهموش الفلوس!! هو عايز يبقي ناجح ف شغله وده حقه 
عاصم بزهق: هو لحق اثر فيكي!! اسمعيني كويس انا عارف انه مش هيطلقك بسهوله بس ممكن نرفع قضيه خلع 
فرح باستغراب: بس انا وزين متفقين نطلق فعلاً ممكن يبعتلي ورقتي من بكره
عاصم بصدمه: اييه!! هيطلقك بسهوله كده 
فرح: مش كنت عايزو يطلقني اصلا!! اهو هيطلقني ومن غير مشاكل 
عاصم: ومين قالك اني مش عايز مشاكل!! بالعكس انا عايز مشاكل عايز كل منافسينه يعرفو انه مش عايز يطلق وان عليه قضيه خلع كده شغله هيهتز والصحافه مش هتتكلم غير عنه وساعتها نشترط لو مش عايز مشاكل يتنازلك عن شركه من شركاته 
فرح بصدمه وعصبيه: بتقول اي!! هو ده كل همك تعمله مشاكل وتاخد منه شركه!! هو عملك اي ماهو رجعلك شركتك 
عاصم: وانتي بدافعي عنه كده ليه!! لحقتي حبتيه 
فرح بتوتر: احبه اي لأ طبعا...اكيد لا 
عاصم بشك: يبقي اتفقنا هيطلقك وانا هاخد شركته ويروح ل حاله 
فرح بعصبيه وهي ماشيه: انا بجد مش مصدقه كنت فكراك اتغيرت لسه زي مانت ياعاصم باشا..انا اسفه اني جيتلك واقولك علي حاجه انا مش هطلق ومش هيخسر حاجه ولا انا ولا شركته..عن اذنك
عاصم بتحدي: يبقي انتي ال اختارتي متزعليش بقي من ال هعمله فيه....لو مش هتجيلي وانتي مطلقه هتيجي وانتي ارمله 
فرح بصدمه وعصبيه: مش هتقدر تقربله!! انا اللي هقفلك يا...يابابا 
* سابته ومشيت بعصبيه *
عاصم بغضب: ماشي يافرح...ماشي 
زين كان ف شركته: انتو بقي ال باعتكم عمرو 
_ ايوا ياباشا 
زين بجديه: طيب من دلوقتي عايزيكم صاحيين لكل كبيره وصغيره ف الفيلا لو حد قرب منها بس خلصو عليه اي حاجه تحصل اعرفها ومراتي تحت عينكم في حد اتهجم عليها ولو ده حصل ف وجودكم اعتبرو نفسكو ميتين اعتقد عمرو فهمكو الشغل معايا ازاي
_ تمام ياباشا متقلقش الفيلا وال جواها تحت عينها 
زين: تمام اتفضلو انتو..روحو ع الفيلا وابدأ شغلكم 
* خرجو من عنده وهو قعد يفكر...
زين اتنهد بحزن: لازم احميكي لآخر لحظه حتي لو من ابوكي ال باعتلي راجل يسرق ورق مهم من مكتبي..ماشي ياعاصم ياغرباوي لو مكنتش ابوها ورحمه امي وابويا لكنت قاتلك
* فرح وصلت البيت بعد مااخدت تاكسي عشان متعطلهوش....
فرح باستغراب من الناس الواقفين: انتو مين!!
حارس بعصبيه: انتي ال مين وعايزه اي 
فرح بغضب: انت بتكلمني كده ازاي!! انا هخلي زين ييجي يدفنك مكانك
الحارس: هو حضرتك تقربي ل زين بيه!!
فرح ببرود: انا مراته 
الحارس باحترام: انا اسف ياهانم ال مايعرفك يجهلك..احنا الحراس الجداد ومكناش نعرف حضرتك..بلاش زين بيه يعرف 
فرح بهدوء: تمام حصل خير
الحارس: اتفضلي يافندم ولو احتاجتي حاجه ناديني علي طول انا اسمي محمود 
فرح بابتسامه: تمام 
* كانت لسه هتدخل بس لقت حد بينادي عليها*
ندي: فررح!!
فرح بابتسامه لما شافتها: ندي!! عامله اي
ندي وهي بتحضنها: انا كويسه انتي عامله اي 
فرح: تعالي نتكلم جوا
ندي بخوف من الواقفين: مين دول 
فرح: حراس بتوع زين 
* دخلو هما الاتنين سوا وقعدو *
ندي بخبث: هو زين فين!! شوفيته انهارده
فرح: ايوا وصلني المستشفى عن نيللي وبعدها وصلني عن بابا 
ندي بتكلم نفسها: يبقي زي ماتوقعت والرسايل ال بعتها معملتش نتيجه يبقي هعمل ال جايه عشانه عشان يتأكد بنفسه انها مجنونه 
فرح: اي سرحانه ف اي 
ندي بابتسامه خبيثه: مفيش ياحببتي انا جايه اقعد معاكي ونتغدي سوا 
فرح: طيب انا هطلب غدا اي رايك!!
ندي: طيب اطلبي انتي وانا هروح اعمل عصير لما ييجي 
فرح: اوك
* ندي راحت المطبخ تعمل عصير *
ندي بحزن: معلش يافرح انا بحبك اه بس مفهاش حاجه لو سبتيلي زين كده كده مش بتحبو بعض وانا اولي بيه انا هخليه يحبني 
* طلعت حاجه من جيبها وحطتها ف العصير *
فرح دخلت عليها: اي خلصتي!!
ندي بتوتر وهي بتخبي الحاجه ف جيبها تاني: ااه انا خلصت...اتفضلي 
فرح خدت منها العصير وبدأت تشرب وندي باصلها بخبث *
فرح بابتسامه: كنت عطشانه فعلاً...ميرسي علي العصير 
ندي بابتسامه: علي اي بس!!
* طلعو وقعدو وكانو بيتكلمو ف مواضيع مختلفه *
فرح وهي حاطه ايدها علي راسها: بس وانا روحت ل بابا بس كان عايزني اسيب زين 
ندي بخبث: وانتي مش هتسيبه!!
فرح بتوهان: هسيبه بس لما اتأكد ان بابا مش هيأذيه 
ندي: بالعكس انا شايفه انك تسمعي كلام باباكي 
فرح حطت ايدها علي بطنها بتعب: ااه طيب ثواني هروح الحمام 
ندي بخوف: اوك متتأخريش 
* فرح سابتها وجريت الحمام ال ف الاوضه عشان تاخد مسكن بالمره *
ندي بتكلم نفسها: الله يخربيتك انا طلبت دوا يخليها تهلوس مش يتعبها...انا همشي وهبقي اطمن عليها بعدين اااه 
* مشيت وسابتها وبعدها بشويه زين وصل *
زين لقاهم واقفين مع حد: في اي مين ده 
محمود الحارس: ده بتاع الدليفري ياباشا وبيقول ان الهانم طلبت أكل 
زين باستغراب: خلاص ماشي هات وروح انت
* اخد منه الاكل وحاسبه ودخل *
زين: فرح!! فرررح 
حط الاكل علي السفره ودور عليها ف الدور ال تحت كله ملقهاش سمع صوت تكسير جاي من الاوضه ف جري بسرعه *
زين بخوف: فررررح!!
زين دخل الاوضه بسرعه لقي حاجه بتترمي عليها اتفاداها وبص لقي فرح واقفه قدامه *
زين باستغراب من حالتها: فرح!! 
فرح بصويت: انت مييين!! ماما الحقيني 
زين بيقرب منها بهدوء: فرح اهدى انا زين!! انتي كويسه 
فرح وهي بتعيط وبترجع ل ورا بخوف: ابعد عنييي!! متقربش مني 
* فتحت درج جمبها ولقت مسدس *
فرح وهي حطاه علي راسها وبتعيط: لو قربت مني هموت نفسي...انا عايزه ماما!!
زين عرف ان في حاجه غلط دي مش صدمه حتي: نزلي المسدس وهعملك اللي انتي عايزاه 
فرح بدموع: هتوديني عند ماما!! بس ماما زعلانه مني مش عايزه تقابلني 
زين وكل عينه علي المسدس بتاعه ال مصدراه ل راسها: لا لا هتقابلك بس سيبي المسدس عشان متزعلش منك 
فرح بخوف: انت مين!! 
زين حط ايده علي دماغه مش عارف يعمل اي ومش فاهم اي اللي حصلها بس اتكلم بحزن والدموع ف عينه علي حالتها: انا هعملك ال انتي عايزاه 
فرح مسحت دموعها ال كانت بتنزل غصب عنها: يعني هتوديني ل ماما!!
زين بحزن ودمعه نزلت من عينه: مقدرش! انتي لو روحتي انا هموت من غيرك 
* زين قرب منها عاوز ياخد منها المسدس*
فرح بخوف لما شافته بيقرب منها: ابعددد...ه هموت نفسي 
زين وقف لما شاف خوفها وانها ممكن تتهور: خلاص خلاص ممكن تنزلي المسدس وهوديكي لماما!! هوديكي لمامتك وهعملك كل اللي انتي عوزاه 
فرح برفض: لا ماما مبتحبنيش هي مشيت وسابتني وبابا...بابا كان بيضربني وهي مجتش تاخدني وبعدها.. روحت المستشفى وكانو بيقعدوني ف الضلمه لوحدي وكنت بشوفها بس مكنتش بتيجي 
فرح قعدت علي الارض بإنهيار: وبعدها بابا جه خدني كنت فرحانه اني هخرج من المستشفى بس هو مكنش بيحبني... ايوه ماما... ماما ماتت انا ال قتلتها صح!!  بابا كان بيقولي كده!! هو انا ال قتلتها؟ 
بصت ل زين ال كان واقف والدموع ف عينه *
زين قعد علي الارض هو كمان واتكلم بابتسامه: لا مش انتي ال قتلتيها ده عمرها.. انتي ملكيش ذنب 
فرح كملت وهي بتعيط هستيري: ااه انا مقتلتهاش... بس عارف انا بحبها اوي وبحب بابا بس بابا اتجوز صاحبتي!! وكان بيحضنها هي وعمره ماحضني!! 
زين كان بيقرب منها براحه وهي بتتكلم بس هي صوتت فجأه ورفعت المسدس علي راسها تاني... 
فرح بصويت: ليييه بيعمل فيا كدااا!! انا هموت نفسي خلاص 
* وقفت بعصبيه وزين وقف قدامها بخوف وكانت لسه هتضغط قرب منها ومسك ايدها والرصاصه جت ف المرايه كسرتها..... 
فرح غمضت عينها وهي ف حضنه بخوف *
زين كان حاضنها من ضهرها وماسك ايدها بصلها بصدمه لفها بسرعه *
زين وهو بيحسس علي وشها بصدمه: فرح حببتي انتي كويسه!! حصلك حاجه  !! 
* حاضنها بسرعه وهو بيحمد ربنا انه محصلهاش حاجه... حضنها جامد كل مايفكر انه كان هيخسرها... 
زين بعدها عنه يشوفها بس كان مغمي عليها *
زين بصدمه لما شافها: فرررح
محمود بفزع: خير ياباشا سمعنا ضرب نار
زين وهو شايل فرح: مفيش حاجه روح هاتلي دكتور بسرعه
محمود بسرعه: تحت امرك...
زين نقلها اوضه تانيه وحطها بهدوء علي السرير وقعد جمبها *
زين وهو بيمشي ايده علي خدها بحب: مكنتش هسامح نفسي لو كان حصلك حاجه... مش هقدر اسيبك تاني لوحدك..انا لو اقدر امحي كل الذكريات دي من دماغك كنت عملت كده نفسي تنسي كل حاجه وحشه حصلتلك...
قام مسح الدمعه ال نزلت منه واتصل ب ماجد
زين بهدوء: الوو ماجد انت فين
ماجد: انا ف المستشفى مع نيل....
زين: عايزك تجيلي البيت دلوقتي
ماجد: في اي انت كويس 
زين: تعال وهفهمك لما تيجي...متتأخرش سلام 
* قفل معاه ولقي الدكتور جاه مع محمود *
زين: روح انت يامحمود 
محمود: الف سلامه علي الهانم 
الدكتور بدأ يقيس ضغطها: اتعرضت لصدمه!!
زين بدأ يحكيله كل حاجه عنها: مكنتش ف وعيها مش عارف اي السبب 
الدكتور بشك: يعني لما بتحيلها الصدمه بتخاف بس مبتحاولش تنتحر زي المره دي وبتقول انها مش مكنتش ف وعيها!! لازم تعمل تحاليل ونشوف اي السبب ف كده 
زين بزهق: تمام بس مش عايز اوديها مستشفيات 
الدكتور: تمام انا هاخد منها عينه دم وهعمل التحاليل وهبعتهالك اول ماتطلع...شويه وهتفوق حمد لله علي سلامتها...عن اذنك
* الدكتور مشي وزين قعد جمبها تاني وخدها ف حضنه *
زين بحزن ودموع: فرح فوقي انا مش قادر اشوفك كده 
ماجد دخل بسرعه: زين في اي!! اي ده فرح مالها 
زين وقف ومسح دموعه بسرعه: مش عارف مالها.. كانت..كانت عايزه تموت نفسها 
ماجد بصدمه: اي ال حصل!!
زين: مش عارف انا جايبك تقولي...مكنتش ف وعيها وكانت بتتكلم عن مامتها والمستشفى ال دخلتها 
ماجد: اهدي يازين انشاء الله هتبقي كويسه... انا اول مره اشوفك كده 
زين بصلها وهي نايمه وابتسم بحزن: وانا مش قادر اشوفها كده...لو كان حصلها حاجه مكنتش هسامح نفسي 
ماجد بهدوء: انت بتحبها!!
زين بصلها كتير بس افتكر انه اتجوزها غصب عنه وانهم هيطلقو: لا مبحبهاش...بس يعني هي مراتي ومن حقي اخاف عليها واحميها 
ماجد: عايز تفهمني كل ال انت فيه ده ومبتحبهاش!! انت مش شايف نفسك يازين 
زين بتمرد: لا انا عارف بقولك اي..فرح محتجاني وانا هفضل جمبها لحد ماتخف وبعدها هطلقها غير كده لأ 
* فرح صحيت وسمعته وهو بيتكلم مع ماجد *
فرح:......
يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-