رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الثالث عشر 13 بقلم ايه عز

رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الثالث عشر 13 بقلم ايه عز


رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الثالث عشر 13 هى رواية من كتابة ايه عز رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الثالث عشر 13 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الثالث عشر 13 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الثالث عشر 13

رواية دفع الثمن زين وفرح بقلم ايه عز

رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الثالث عشر 13

فرح فاقت بتعب: اااه... زين
زين قرب منها بسرعه: فرح انتي كويسه!! 
فرح غمضت عينها بتعب: اي اللي حصل!! 
زبن وماجد بصو لبعض وزين كمل: انتي مش فاكره اللي حصل 
فرح بنفي: لأ 
زين: طيب اي أخر حاجه فكراها
فرح: كنت قاعده مع ندي وبطني وجعتني فجأه دخلت التوليت وبعدها مش فاكره 
زين: ندي!! امممم طيب ارتاحي انتي يافرح وانا رايح مشوار وجاي 
ماجد خرج وراه: رايح فين 
زين بعصبيه: ندي مفيش غيرها ممكن تكون عملتلها حاجه وكمان عرفت انها ال باعته الرسايل..انا بجد مش عارف بتعمل كده ليه فرح مأذتهاش!!
ماجد: طيب متتهورش وانا هروح اجيب نيللي هي المفروض هتخرج انهارده هجيبها واجي عشان منسبش فرح لوحدها
زين ابتسم بخبث: نيللي اه..مش ملاحظ انها خدت عقلك يادكتور
ماجد ضحك: ياعم اتنيل مافرح اهي مجنناك...باين علينا وقعنا علي وشنا
زين بابتسامه: لا اتكلم علي نفسك...يلا سلام
* زين ركب العربيه وجاله تلفون من الدكتور بتاع فرح *
زين بصرامه: ايوه
الدكتور: احنا عرفنا من التحاليل ان المدام اخدت دوا فيه ماده بتفقدها الوعي وتخليها تهلوس بس بشكل مؤقت يعني هي لما تفوق مش هتفتكر هي عملت اي  
زين بعصبيه: تمام شكرا 
*قفل معاه وهو بيتوعد ل ندي علي ال عملته *
_________________________
حازم بعصبيه: انتي اتجننتي ياندي اكيد 
ندي بزهق: خلاص ياحازم مش نقصاك
حازم: انتي اي فرح ذنبها اي تعملي فيها كده!!
ندي: هي كده كده مبتحبش زين 
حازم: ولا انتي بتحبيه انتي عايزه فلوسه وبس...طمعك ف فلوسه وانه هيعيشك الحياه ال نفسك فيها عماكي 
ندي بدموع: ايوه ياحازم من حقي اعيش الحياه اللي هي عيشاها دي...انا اولي بيه 
حازم وقف بعصبيه: للاسف غبيه انتي عايزه الحياه اللي عيشاها دي!! انتي عارفه معناتها من اول ماتولدت وحالتها النفسيه ال لسه فيها!! ده بدل ماتحمدي ربنا علي ال انتي فيه...فكري كويس ياندي الفلوس مش كل حاجه ابعدي عن فرح وجوزها 
ندي: يااه انت ال بتقول كده!! مش دي فرح حبيبتك لحقت نسيتها
حازم: لا منستهاش ولسه بحبها بس مقدرش اجبرها علي الحياه معايا 
* كان لسه ماشي بس لقي حد بيقرب منها *
زين بعصبيه: ازيك ياندي
ندي بصدمه: زين!! بتعمل اي هنا...فرح كويسه
زين مسكها من كتفها بعصبيه: انتي معندكيش دم!! يعني مش مكفيكي ال فيها!! دي بتعتبرك صاحبتها 
ندي بوجع من مسكته: انا عملت اي يازين سيبني 
زين مسك شعرها بعصبيه: ورحمه امي لو قربتي منها تاني لأقتلك مش عايزه المحك ف حياتها تاني!! لو قربتي من فرح تاني مش هرحمك
ندي زقته بعصبيه: انت غبي عاجبك فيها اي!! دي مجنونه
* زين اتعصب من كلامها وكان لسه هيضربها بالقلم لقي حد ماسك ايده *
حازم بعصبيه: متقربش منها 
زين شد ايده وضربه ف وشه بعصبيه: متخلقش ال يوقف ف وشي 
حازم مسح الدم ال نزل من بوقه وراح يضربه: والله لاهعرفك تمد ايدك عليا ازاي
بدأو يتاخنقو ويضربو بعض
ندي وقفت ف وشهم بدموع: خلاص خلاص يازين...انا اسفه مش هقرب من فرح تاني بس خلاص لو سمحت امشي 
زين بعصبيه: لسه حسابي معاكي منتهاش 
* بصلهم بعصبيه ومشي وسابهم
ندي قربت من حازم بخوف: حازم انت كويس 
حازم: ايوه 
ندي حضنته بدموع: انا اسفه..انا السبب 
حازم حضنها بهدوء: خلاص اهدي ياندي مفيش حاجه
ندي بدموع: انا غبيه ياحازم انت عندك حق انا غبيه مستحقش حاجه 
حازم: خلاص متعيطيش 
ندي بعدت عنه ومسحت دموعها: انا اسفه ليك تاني...مكنش ليه لازمه تتدافع عني انا استاهل ال يحصلي منه
حازم بعصبيه: لا طبعا ملوش حق يمد ايده عليكي 
ندي بابتسامه: طيب تعالي اوديك المستشفى يعالجو الجروح دي
____________________________
ماجد: جاهزه!!
نيللي: اها...انت كنت فين
ماجد: كنت مع زين...فرح تعبانه شويه
نيللي بسرعه: ايه تعبانه مالها 
ماجد بابتسامه: مفيش هي بقت كويسه...لو تقدري تروحي...
نيللي بسرعه: ايوه طبعا انا عارفه فرح ملهاش حد..وانا بقيت كويسه يلا...اه صح مشوفتش موبايلي 
ماجد: ف البيت عندي هبعت حد يجبهولك
*ركبو العربيه *
نيللي بابتسامه: ميرسي جدا بجد يادكتور ماجد انا بجد مش عارفه اشكرك ازاي علي وقفتك جمبي 
ماجد بابتسامه خبيثه: انا هقولك تشكريني ازاي
نيللي باستفهام: قصدك اي 
ماجد بابتسامه: لا لا ولا حاجه 
* وصلو بيت زين *
ماجد: اطلعي انتي انا هتصل ب عمرو هو عايش جمبي هخليه يجبلك موبايلك
نيللي بابتسامه: اوك
______________________________
"مريم كانت قاعده بتقرأ كتاب بهدوء وبعدين سمعت حد بيدخل "
مريم قفلت الكتاب وراحت تشوف ماجد ال افتكرته هو ال دخل: مااجد....جيت بدر..... ااااااه انت ميييين  حرااااامي 
عمرو صوت هو كمان: اااااه عفريييييت 
مريم بخوف: انت مين!!
عمرو بصلها من فوق لتحت كانت لابسه تيشيرت طويل عند ركبتها وشراب طويل ورافعه شعرها كعكه بطريقه عشوائيه ولابسه نضاره.... بصلها كتير كانت شبه ماجد نفس عينه الخضرا طويله ورفيعه زيه 
عمرو ضحك: بس اي العفريت القمر ده 
مريم بعصبيه: حرامي وكمان متحرش!! 
عمرو: متحرش عشان بقولك قمر!! طبيعي باللي انتي عملاه ف نفسك ده...بس ماجد مقليش ان في عفاريت ف بيته 
مريم بعصبيه: احترم نفسك عفريت ف عينك...انت مين وعايز ايه 
عمرو : محسوبك خلف الدهشوري خلف 
مريم ابتسم بخفه: وعايز اي ياسي خلف 
عمرو بمرح: ألاه مالعفاريت بيضحكو اهو 
مريم كشرت بعصبيه: انا لو سمعتك بتقول عليا عفريت تاني مش هرحمك 
عمرو: خلاص يخربيت ال يهزر معاكي... المهم فين اوضه الزفت ماجد
مريم: متشتمش!!
عمرو: هو من بقيه اهله انتي مالك
مريم ربعت ايدها: ايوه من بقيه اهله وده شيء ميخصكش... علي العموم اوضته هنا علي الشمال 
عمرو ضحك: طب ماتيجي توريني الاوضه بنفسك
مريم بعصبيه: انت حيوان ومش متربي 
عمرو قرب منها بعصبيه: اييه ماتحترمي نفسك هو انا عشان ساكتلك!! وبعدين اي علاقه ال انتي لبساه ده بإنك عايشه مع واحد مش جوزك اصلا... هتعملي نفسك شريفه عليا انا 
مريم قلعت نضارتها بعصبيه: انت حيوان وانا هوريك هعمل اي 
عمرو واقف بصدمه لما شاف عينها بوضوح وكانت زي ماجد بالظبط: الله يخربيتك ياماجد انت بهت علي البت ولا ايه...
"سابته ومشيت وهو دخل اوضه ماجد يجيب تلفون نيللي زي ماقاله "
عمرو كان خارج بس لقاها قاعده سرحانه ف قرب منها بهدوء: احم انا اسف علي كلامي يا....!!
مريم ببرود: اسمي مريم 
عمرو بصدمه: لا متقوليش هو انتي اخته ال كانت مسافره!
مريم بزهق: ايوه انا 
عمرو: يانهار اسود ده ماجد هيعمل مني كفته
مريم: تستاهل بصراحه 
عمرو بهزار: خلاص يستي قلبك ابيض...علي العموم انا اسف بجد اني قولتلك الكلام ده 
مريم بابتسامه: اوك مفيش حاجه 
عمرو: لا لا انا حاسس انك لسه زعلانه
مريم: لا خلاص مش زعلانه
عمرو: لا زعلانه انا عارف
مريم بابتسامه: لا لا خلاص 
عمرو: لا لسه زعلانه
مريم بزهق: ماقولنا مش زعلانه!!
عمرو ضحك: خلاص انا همشي بقي...يلا حضن كبيير ل عمو 
مريم: يلا يابابا من هنا 
عمرو مشي بمرح: ماشي بس مش هتنازل عن الحضن علي فكره 
_______________________________
عمرو قابل ماجد: اتفضل التلفون اهو...واه صح انت مقولتليش ان في حد ف البيت!! 
ماجد ضحك: ااه نسيت اقولك ان مريم اختي ف البيت... اوعي تكون عملتلها حاجه هقتلك
عمرو: هااا!! لا لا وبعدين متقلقش هي ال كانت هتقتلني...يلا انا همشي بقي عشان الشركه 
ماجد بابتسامه: ماشي سلام
* طلع ل نيللي وفرح لحد مازين وصل وانضم ليهم *
ماجد: طيب يانيللي روحي انتي ارتاحي وتعالي بكره انتي لسه خارجه من المستشفى 
زين ضحك: من امتي الحنيه دي يادكتور 
ماجد نغزه ف جمبه وكلمه بهمس: اقسم بالله كلمه كمان وهفضحك قدام فرح 
ماجد بصوت عالي: يلا يانيللي 
نيللي بابتسامه: اوك هجيلك تاني يافرح..باي
* بعد مامشيو وزين وصلهم وطلع ل فرح تاني ولقاها سرحانه *
زين بمرح: سرحانه ف اي 
فرح بصتله بحزن وافتكرت كلامه مع ماجد اول مافاقت وانه قاعد معاها لحد ماتخف بس وهيطلقها *
فرح: زين!!
زين باستغراب: نعم 
فرح بحزن: انت ممكن تطلقني دلوقتي...انا بقيت كويسه وانت مش مضطر تعيش معايا بسبب تعبي و.....
فرح بصتله باستغراب وهو كان واقف باصصلها وهو مبتسم: انت بتبصلي كده ليه 
زين قرب منها وقعد قدامها: كملي 
فرح بزهق: يازين ركز معايا
زين قرب منها اكتر : مركز اهو
فرح بتوتر من قربه: كنت بقولك انك ممكن تطلقني...
زين همس ف ودنها: مفيش طلاق 
فرحه بصتله بصدمه:.............
يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-