رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الرابع عشر 14 بقلم ايه عز

رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الرابع عشر 14 بقلم ايه عز


رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الرابع عشر 14 هى رواية من كتابة ايه عز رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الرابع عشر 14 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الرابع عشر 14 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الرابع عشر 14

رواية دفع الثمن زين وفرح بقلم ايه عز

رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الرابع عشر 14

فرح: كنت بقول انك ممكن تطلقني...
زين قرب منها وهمس ف ودنها: مفيش طلاق
فرح بصتله بصدمه: نعم!! مش احنا متفقين!! 
زين بعد عنها: لا متفقناش... بعد مااطلقك هتروحي فين لابوكي ال مسألش فيكي ولا صاحبتك ال بتكرهك هتروحي فين هاا 
فرح بزهق: ده شيء ميخصكش... انت مش مضطر تعيش معايا شفقه عليا انا بقيت كويسه واقدر اعيش لوحدي مش محتاجه عطفك عليا 
زين بعصبيه: اي الهبل ال بتقوليه ده!! انا عايش معاكي شفقه؟!
فرح بدموع: ايوه انا سمعتك وانت بتكلم ماجد وبتقوله اني اول ماابقي كويسه هطلقني...وانا بقولهالك تاني انت مش مضطر تعمل كده 
زين وقف بعصبيه: فرح بطلي هبل طلاق مش هطلق خلاص 
* سابها ومشي وهي قعدت مكانها تفكر تتطلق ازاي هي مش عايزه تعيش معاه شفقه بس....
زين نزل: وداد عايزك تطلعي تنضفي الاوضه كويس وبعد كده اعملي حسابك انتي وهدير هتعيشو هنا عشان فرح لو احتاجت حاجه
وداد بابتسامه: حاضر..تحب اعملك حاجه تشربها 
زين: لا انا خارج...خلي بالك من فرح لو حصلها حاجه كلميني علي طول 
وداد: حاضر 
_____________________________
نيللي: انت رايح فين ده مش طريق بيتي 
ماجد: عارف وعارف كمان انك عايشه لوحدك وده مينفعش الفتره الجايه لازم حد معاكي
نيللي باستفهام: قصدك اي 
ماجد: فتره علاجك هتكون صعبه شويه ومينفعش تعيشي لوحدك 
نيللي بتوتر: انت...انت قصدك اي 
ماجد بصلها بأسف: انا عارف من اول ماروحنا المستشفى انك كنتي بتتعاطي مخدرات بس كويس انه لسه ف الاول والعلاج مش هيقعد كتير بدليل انك طول فتره المستشفى محاولتيش تخدي حاجه.... عشان كده هتعيشي معايا لحد ماتخفي خالص 
نيللي بعصبيه: هو ازاي تقرر عني اعمل اي ومعملش اي!! وازاي اعيش معاك يعني انت فاكرني اي هو عشان باخد الزفت ده يبقي اعيش معاك كده عادي
ماجد: اهدي بس انا مش عايش لوحدي انا عايش مع مريم اختي والبيت كبير وتقدري تشرفينا..بس لو مش عايزه براحتك بس هنروح مستشفي بس انك تعيشي لوحدك وانتي كده لأ 
نيللي بزهق: ده أمر يعني ولا اي 
ماجد بابتسامه: لا طبعا انا بقولك ال هيحصل...اتفضلي وصلنا 
* وصلو كومباوند ووقف قدام ڤيلا *
نيللي ربعت ايدها بعصبيه: مش نازله رجعني بيتي 
ماجد نزل وفتح العربيه ليها: يلا ولا اشيلك!!
نيللي بصتله بعصبيه ونزلت: هنشوف اخرتها معاك
ماجد: مريم...مرييم 
مريم طلعت تشوفه: ماجد! اتأخرت كده ل....
ماجد بابتسامه: اعرفك نيللي...ودي يستي مريم اختي 
مريم بصدمه: انت اتجوزت من ورانا!!
ماجد ضحك: اه باركيلي بقي 
نيللي ضربته بكوعها ف جمبه: لا طبعا مش مراته 
مريم: طيب ماتفهموني 
نيللي بإحراج: انا...انا
ماجد بابتسامه: مفيش هي هتقعد معانا فتره مامتها مسافره ومبتحبش تقعد لوحدها 
مريم بابتسامه: تنورينا طبعا...تعالي اوريكي اوضتك
*نيللي ابتسمت ل ماجد انه مقالش حاجه  *
___________________________
هنا بفرحه: زين!!
زين بابتسامه: عامله اي قولت اجي اطمن علي مامتك 
هنا مسكت ايده وبتشده للاوضه: تعالي هي صاحيه 
زين دخل معاها *
زين: حمدلله ع سلامت حضرتك
صفاء بتعب: الله يسلمك يابني... وحشتني اوي من زمان مشوفتكش من اول ماماتك اتوفت 
زين: الله يرحمها ويطولنا ف عمرك
صفاء: زين كنت عايزه اطلب منك طلب يابني 
زين بابتسامه: اعتبريه اتنفذ من قبل مااعرفه
صفاء: هو ده العشم يابني بس انا كنت عايزاك تتجوز هنا بنتي 
زين وهنا ف نفس الوقت: ايييه!!
هنا بصدمه: ماما اي ال بتقوليه ده!!
صفاء: اسمعني يازين انا لو مكنتش واثقه فيك وعارفه انك هتحمي بنتي كويس بعد ماموت مكنتش هطلب منك طلب زي ده...بس من بعدي هَنا هتتمرمط وانا عايزه اطمن عليها.... هاا قولت اي 
زين وقف مش عارف يقولها اي: بس انا متجوز
هنا بصدمه: انت..انت متجوز!!
صفاء: متجوز؟! متجوز مين وامتي 
زين: متجوز من فتره قريبه..' بص ل هنا' فرح ال كانت معايا المره ال فاتت تبقي مراتي 
صفاء: فيها اي الشرع محللك اربعه 
هنا بعصبيه: انتي بتقولي اي ياماما 
زين: اولا هنا زي اختي وثانيا انا هحافظ عليها وهحميها زي ماحضرتك عايزه بس من غير جواز عادي 
صفاء: بس يابني انا مش هطمن عليها غير وهي مراتك...اعتبره طلبي الوحيد منك 
هنا بدموع: ماما خلاص انتي للدرجادي شيفاني رخيصه بتبعيني ليه!!
صفاء بعصبيه: بابيعك اي!! انا عايزه احميكي قبل مااموت....زين ماتسمعش كلامها يابني مش هطلب منك حاجه تاني اااااه
هنا وزين قربو منها بسرعه *
هنا بدموع: ماماااااا 
زين راح ينادي الدكتور بسرعه *
هنا ماسكه ايدها وهي بتعيط: متسبنيش ياماما...لااااا 
الدكتور بسرعه: ابعدي يا انسه كده 
زين سند هنا: اهدي ياهنا 
الدكتور بأسف: البقاء لله 
هنا بصدمه ودموع: لا لاااا ماما لاااا 
زين بيحاول يهديها: اهدي ياهنا مش كده...ربنا يرحمها 
هنا بدموع: لاا يازين ماما عايشه وهتقوم معايا دلوقتي... قولي انها عايشه يازين والنبي 
زين بحزن عليها: اهدي ياهنا متعمليش ف نفسك كده..عشانها هي..ادعيلها بالرحمه 
هنا بدموع: يعني اي يازين ماما ماتت!! مش هشوفها تاني ازاااي...ازاي يازين ازاي 
* قعدت تعيط وتصوت لحد مانامت علي كتفه وهو شالها وحطها علي سرير ف اوضه تانيه *
_____________________________
ماجد: عمرو!! هو زين مجاش الشركه انهارده
عمرو وهو سرحان:......
ماجد: عمرووو
عمرو بصله وفجأة جت صوره مريم قدامها نفس العيون ف قرب من ماجد وهو سرحان وحاوط وشه بإيده بابتسامه: ياقلب عمرو
ماجد ضربه ف بطنه: ولااا اظبط كده 
عمرو وفاق من شروده علي وجع بطنه: اااه الله يخربيتك 
ماجد وهو ماسكه من ياقه قميصه: انت لسه شوفت حاجه!! كنت سرحان ف اي كده 
عمرو بابتسامه لما افتكرها: مر...' افتكر انه واقف مع اخوها' مراد 
ماجد ضحك جامد: كنت بتفكر ف مراد!! 
عمرو ضرب راسه: قصدي يعني بفكر انه مجاش الشركه انهارده
ماجد: هو في واحد اسمه مراد بيشتغل هنا 
عمرو عشان يلحق نفسه قبل مايعك اكتر من كده: ااه ده مهندس جديد وكنت بفكر يعني ف الشغل ال أمرته بيه وكده
ماجد بعدم اقتناع: انت دخلتني ف حوارات وخلاص..انا جاي اسأل علي زين هو فين 
عمرو: لسه مجاش قال عنده مشوار كده وجاي..ليه في اي 
ماجد: مريم اختي كانت عايزه شغل هنا وكنت عايز اسأله لو محتاج مبرمجين 
عمرو بسرعه: طبعا هتشتغل...احنا هنلاقي احسن من مريم فين 
ماجد: انت محسسني انك تعرفها يعني..دي مره ال شوفتها فيها 
عمرو بابتسامه: قصدي يعني اكيد زين مش هيرفض انه يشغل اختك 
ماجد بشك: اممم طيب انا هقولها تجبلك ال cv بتاعها بكره لما اشوف زين..يلا سلام 
عمرو بفرحه: يااه هشوفك كل يوم 
ميرنا جت من وراه: هي مين دي ال هتشوفها كل يوم 
عمرو بفزع: ااه الله يخربيتك انتي كمان 
ميرنا بابتسامه وهي بتلعب ف زارير قميصه: سوري يابيبي..هاا بقي مين دي ال هتشوفها كل يوم 
عمرو وهو بيبعد ايدها بهدوء: انتي طبعا ياقمر..هو في احلي من اني اشوفك كل يوم 
ميرنا مسكت ايده بحب: بجد ياعمرو!!
عمرو: طبعا...يلا بقي علي شغلك عشان زين لو جه وشافنا واقفين كده هيطردنا احنا الاتنين 
ميرنا باسته من خده بسرعه: اوك يابيبي هروح اكمل شغلي 
عمرو بزهق لما مشيت: اووف انا ال جبته ل نفسي..لازم ابعدها عني قبل ما مريم تيجي تشتغل هنا 
__________________________________
فرح راحت اوضتها بعد مااتنضفت: ماشي يازين..انا هعرف اخليك تطلقني ازاي... مش عايزه عطفك عليا بالطريقه دي 
هدير خبطت: مدام فرح 
فرح فتحت: ايوه...انتي مين!!
هدير: انا ووداد ال بنشتغل هنا وزين بيه قبل مايخرج وصانا عليكي عشان لو احتاجتي حاجه 
فرح بابتسامه: اوك روحي انتي مش محتاجه حاجه دلوقتي 
هدير: واه صح استاذ زين اتصل من شويه وطلب مننا اننا ننضف اوضه عشان في حد جاي 
فرح باستغراب: حد مين 
هدير: انا بحسب حضرتك عارفه عشان كده قولتلك.. عن اذنك 
فرح: مين ده!! امم انا مالي 
* كانت نازله تقعد ف الجنينه شويه *
*فرح وهي قاعده بتسمع اغاني لقت زين داخل *
فرح كانت لسه هتطلع فوق اول ماشافته بس وقفت بصدمه لما لقته جاي مع البنت ال شافتها ف المستشفى وهو ساندها وماسك ايدها *
فرح بعصبيه وغيره مش عارفه مصدرها: انا نقصاها دي كمان...
فرح ببرود مصطنع: انتي مين 
زين بص ل فرح كتير واخيرا اتكلم: دي هنا ال قابلتيها ف المستشفى 
فرح: اه اه افتكرت...اهلا ياحببتي 
هنا بزهق من طريقه فرح: اهلا بيكي...اي يازين ماتقولها!!
فرح بصت ل زين: تقولي اي 
هنا مسكت ايده بتملك: انا هبقي مراته......
يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-