رواية لصبر حدود الفصل الرابع عشر 14 بقلم بسمله بدوي

رواية لصبر حدود الفصل الرابع عشر 14 بقلم بسمله بدوي


رواية لصبر حدود الفصل الرابع عشر 14 هى رواية من كتابة بسمله بدوي رواية لصبر حدود الفصل الرابع عشر 14 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية لصبر حدود الفصل الرابع عشر 14 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية لصبر حدود الفصل الرابع عشر 14

رواية لصبر حدود بقلم بسمله بدوي

رواية لصبر حدود الفصل الرابع عشر 14

كنت واقفه في المطبخ بكمل الطبيخ فجأه الكوبايه وقعت من ايدي انكسرت مليون حته  برغم انها وقعت على سجاده الا أنها انكسرت قلبي انقبض بخوف وحاسه وكأنه بيغرق وفجأه لقيتني بنطق بدون وعي مني ..... جوري بنتيييي 

جريت ادور على الفون بتاعي ارن اطمن على بنتي ..رنيت كتير مافيش رد قلبي وجعني اكتر ليكون حصلها حاجه ياربي احمهالي يارب ...لالاا انا مش هقعد انا هروح لها واطمن بنفسي ...لبست بسرعه ونزلت بجري برعب من غير حتى ماربط الكوتشي ولا اجيب الموبايل بتاعي 

بس صوت نوح العالي رعبني وخلاني اتصمر مكاني من خوفي..

لي هي زيك بتلف على اخو جوزها 

احمد بزعيق.... انت اتجننت يااانوح شكلك شارب بقا اي القرف الي بتقوله دا 

صباح وقعت في الأرض برعب ووشها اصفر وقعدت تصوت.....كله من مراتك اكيد هي الي وصلتلك الفكره دي عني شوفت ياأحمد بيقولي اي دا بيتهمني في شرفيي يااااحمد 

احمد مسك نوح من ياقه القميص بشر .... صباااح لا ياانوح مراتي اشرف من الشرف على الأقل مش مخلياني مختوم على قفايا وبتجيب طليقي من ورايا وبتنزله على مواسير المطبخ ... مراااتي لا يااانوح ولا عشان كرفتلك زمان 

نوح بعيون وكأن الجحيم سكنهم..... احمد 

احمد خاف ودا بان عليه بس قال بعصبيه يداري خوفه بيها.... احمد اي بقاا 

نوح ضربه بالبوكس في وشه.....من النهارده انت ميت بالنسبالي وكلامك دا انا هدفعك تمنه غالي ومراتي اشرف منك ومن صباح سلالم هااا وضحك جامد ودا نرفز احمد وصباح جامد

صوتي طلع مهزوز بخوف....ن نوح 

بصلي بغل وشدني .... اي نزلك 

اتألمت من مسكه أيده واتكلمت بوجع... جوري 

نوح بلهفه.....مالها 

-لازم اروحلها دلوقتي حالا المدرسه هي مش كويسه 

طيب طيب اهدي يالا تعالي نروح



للاااااا بابا نوح يااااماماااااا الحقوني

قربت زميلتها منها بشر واسمها شهد...... صوتك الحلو دا هخليه يروح من كتر الصويت والنواح على عمرك ولسا هترمي الميا الكاويه في  وشها لقت أيد قويه مسكتها. .. ي يوسف 

يوسف بزعيق ....انتي بتهببي اي ياغبيه انتي وصل بيكي الحقد تأذي واحده بريئه 

شهد بغل .... عشان أنت بتاعي انا والبت دي بتلف حواليك وعايزه تاخدك مني بس هاخد عمرها قبل ما دا يحصل 

يوسف بصلها بصدمه من كلامها الي خلاها زي المجنونه في نظره...لالااا حقيقي انتي مش طبيعيه انتي واحده لا يمكن تكوني انسانه زينا وزقها وقرب من جوري بحزن على حالها المرعوب وشكلها المتبهدل قربت منه شهد تاني بتهور  زعق فيا ....واقسم بالله لو قربتي لقتلك فيها واخلص بقا من شرك وقرفك 

قرب من جوري بقلق....انتي كويسه

جوري بدموع ....عايزه ماما والنبي مشيني من هنا  

يوسف بشفقه طبطب على كتفها....اهدي تعالي تعالي هنزلك بس اي طلعك بس هنا معاهم

جوري ببراءه.... قالولي هنلعب كلنا مع بعض 

يوسف كتم ضحكته على برائتها وشد أيدها ونزلوا 



 ..

اول ما وصلت المدرسه طلعت على فصلها بخوف ... كلهم في أماكنهم بس ماعدا جوري صرخت بقهره.... شوفت شوفت مش موجوده بنتي بنتييي فين يانوح هاتلي جوري يانوح عايزه بنتي 

مدرس الماده اتكلم .... حضرتك ام جوري كنت لسا هتكلم المديره ابلغها أنها مش موجوده و

صرخت برعب...مش موجوده راحت فين يعني بنتي فين يانوح 

حضني بحنيه....اهدي بس وهنلاقيها 

دخل في الوقت دا يوسف وجوري 

جريت على بنتي بلهفه ....جوري مالك .. في اي  ..مال شكلك متبهدل كدا لي 

جوري حضنتي وفضلت تعيط .... عايزه امشي من هنا بالله عليكي ياماما 

نوح بهدوء واستدراك للامر....  هروح اعملها استأذان ونمشي 



..

روحنا البيت

عايزه افهم حالا ياجوري اي حصل 

جوري بتهرب .... اخد شاور بس واغير ياماما لوسمحتي 

اخدت نفس وقولتلها ...تمام ياجوري اتفضلي 



نوح بلهفه ...ها قالتلك مالها 

هزيت راسي بتوهان....لا بس بنتي فيها حاجه يانوح 

اخدني في حضنه بحنان ....متقلقيش إن شاء الله يكون بتتوهمي بس انتي ازاي عرفتني أنها مش كويسه

شاورت على قلبي ...قلبي قالي

بصلي بالمعني الي هو لا والله

ابتسمت بحزن ....اه والله حسيت بدا 

قرب مني جامد ...طب وانا 

بعدت بخجل ...انت اي 

قرب اكتر ... انت اي  ودا ينفع بردوا وبعدين جوبي ماترديش سؤال بسؤال

بعدت عنه وقومت وقفت ....نوح هو انت يعني قصدي ...صباح والي قالتله ... الي هي يعني ءء

اتنرفز عليا..... فريييييييييده اقفلي الموضوع وسيرتها ماتتجبش هنا في الشقه تاني فاهمه والموضوع يتقفل خالص فاهمه 

هزيت راسي بخوف ...حاضر ..فاهمه

عدى اسبوع وعلاقتي انا ونوح متوتره شويه بس كويسه نوعا ما 

وفي يوم كنت قاعده لوحدي قدام التلفزيون والبنات في الدروس لقيت باب المنور بيتفتح ودخل منه حازم 

لسا هصوت جرى عليا وطلع سكينه ...لو صوتك طلع هخلص عليكي وهيتم البنات وعليكي وعليا عشان هموت نفسي بعدك 

دموعي نزلت برعب ...انت انت عايز مني اي 

قرب مني بخبث....عايزك 



تحت 

صباح بمكر....ياماما اطلعي بس ليها دي بردوا مابتنزلش ونوح انا لسا شايفاه ماشي دلوقتي ومش هايجي دلوقتي خالص اطلعي فهميها ان الكلمه كلمتك وانك انتي الامره التاهيه

أزهار بخبث....وماله اطلع  ..وطلعت

صباح بشماته وابتسامه شيطانيه ....وتطلعلهم وتشوفهم مع بعض الله بجد عليا دماغ الماظ يكشي يولعوا في بعض كلهم

طلعت أزهار وبتخبط جامد على الباب....افتحي يـ محروسه الباب ...انتي يابت افتحي بقا كدا طب افتح انا وطلعت المفتاح وفجأه صوتت ....يااانهار ابوكو اسود  انت فييييين ياااااانوح

نوح من على السلم ...اي يامااا


انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-