رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الخامس عشر 15 بقلم ايه عز

رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الخامس عشر 15 بقلم ايه عز


رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الخامس عشر 15 هى رواية من كتابة ايه عز رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الخامس عشر 15 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الخامس عشر 15 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الخامس عشر 15

رواية دفع الثمن زين وفرح بقلم ايه عز

رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الخامس عشر 15

هَنا وهي ماسكه ايده بتملك: انا هبقي مراته 
فرح بصتلهم بصدمه وفجأة تحولت لضحك بصوت عالي: سوري سوري... كنتي بتقولي بقي انك هتبقي مرات زين صح!! ال هو جوزي اصلا؟ 
هَنا اضايقت منها وانها بتتريق عليها ف حبت ترد عليها: ايوه جوزك هيبقي جوزي انا كمان
فرح بصت لزين الواقف بصمت بصتله بعصبيه بس اتحولت لابتسامه: مبروك يازين 
* سابتهم ومشيت بعصبيه*
زين بعصبيه اول مامشيت: ممكن افهم اي ال قولتيه ده!!
هنا بدموع: انا اسفه يازين بس انت مشوفتش طريقتها معايا وبتكلمني ازاي 
زين: بس انا وانتي عارفين كويس اننا مش هينفع نتجوز
هنا بدموع: خلاص يازين انا اسفه انا ممكن امشي من هنا واروح اقعد ف اي اوتيل دلوقتي
زين بزهق: لا هتقعدي هنا لحد ماامورك تستقر انتي ف حمايتي من دلوقتي دي وصيه والدتك الله يرحمها 
* سابها وطلع ل فرح *
زين: فرح انا....
فرح وقفت قدامه بعصبيه: انت ايه هاا؟! عايز مني اي ماطلقني وتسيبني بس لأ انت طلعت اناني اوي مش عايز تضيع حاجه من ايدك صح متجوزني شفقه وهتتجوزها كمان...اه صح انا نسيت ان دي حبيبه القلب بتاعت زمان حنيت ليها ولا اي علي العموم الف مبروك يازين أتجوز براحتك بس انا هطلق ودلوقتي حالا
زين واقف يسمعها بصدمه مش عارف يقولها اي او يشرحلها ازاي هي حتي مدتهوش فرصه يكلمها هجمته وخلاص....
زين حاول يتظاهر بالبرود: خلصتي!! تمام طلاق ومش هطلق واه هتجوز هنا يافرح خلاص!!
فرح ضربته علي صدره بعصبيه: انت اي ماطلقني بقي وتسيني ياعم متشكرين اوي انك وقفت معايا لما كنت تعبانه بس خلاص انا بقيت كويسه حتي لو مش كويسه خلاص مش عايزه اقعد معاك 
زين بصلها بزهق بس اتجاهلها وراح قفل الباب بالمفتاح ورايح يغير هدومه من غير مايبصلها *
فرح راحت وراه بعصبيه: علي فكره انا بكلمك 
زين وهو بيقلع القميص ال كان لابسه ببرود: وانا قولتلك ال عندي ومعنديش كلام تاني اقوله 
فرح قربت بعصبيه: وانا مش هسيبك غير لما اطلق 
زين بابتسامه: خليكي واقفه براحتك 
* بصلها بخبث وقلع القميص وكان لسه هيفك الحزام بصتله بصدمه ولفت وشها *
فرح بعصبيه وكسوف وهي مدياه ضهرها: انت قليل الادب وانا غلطانه اني واقفه اتكلم معاك 
*كانت هتمشي بس قرب منها بسرعه وحضنها من ضهرها* 
فرح بصدمه لما حضنها: انت..انت ازاي 
زين وهو بيقربها منه اكتر: انتي مراتي وهتفضلي طول عمرك مراتي عجبك او لأ 
فرح بعدت عنه بعصبيه وبصتله: وانا هفضل اقولهالك طلقنيي
زين ابتسم بخبث: خلاص نتفق هطلقك بس بشرط واحد بس 
فرح بعصبيه: شرط اي ده كمان 
زين قرب منها شويه ف رجعت هي بضهرها: اممم هطلقك يافرح بس لما تكوني مراتي 
فرح بعدم فهم: يعني اي ماحنا متجوزين!!
زين ابتسم: تؤ تؤ احنا متجوزين علي ورق بس ومش هطلقك غير لما تكوني مراتي اسم وفعل 
فرح بعصبيه: انت قليل الادب وحيوان ومش هتلمسني فاهم مش هتلمسني 
زين قرب منها بعصبيه وهو بيعض علي شفايفه لما شتمته: سمعيني كنتي بتقولي ايه
فرح وقفت قدامه بتحدي وعصبيه: مش هتلمسني 
زين: خلاص يبقي مفيش طلاق ولسانك الطويل ده انا هعرف اقطعه كويس 
فرح: مش هتلمسني وهطلقني 
زين قرب منها بخبث: مش هلمسك هاا
فرح كانت لسه هترجع بضهرها بس هو شدها وحاوطها من وسطها بتملك وشدها ليه وقبل ماتتكلم قرب منها وباسها بعصبيه وهي بتحاول تبعد عنه بس رجع ايدها ورا ضهرها بإيد واحده والايد التانيه ماسك رقبتها وهو بيبوسها وبيقربها منه بس اتحولت وزين بدأ يبوسها بحب وتلذذ بشفايفها ونسي كل حاجه مش عارف حاجه غير انها ف حضنه وبس....
هَنا خبطت: زييين!!
*زين بعد عن فرح لما سمعها *
فرح بعصبيه لما بعد عنها: انت ازاي تقرب مني كده...زين قولتلك متلمسنيش فااهم 
زين بابتسامه: شكلك محرمتيش يافرح!! اي رأيك كل ماتقولي متلمسنيش دي تاني هعمل ال انا لسه عامله 
فرح كانت لسه هتعترض بس هنا قاطعتهم *
هنا بزهق: زييين!!!
فرح بعصبيه: افتح عشان مطلعش اجيبها من شعرها 
زين ابتسم وراح يفتح: ايوه ياهنا!
هنا بدموع: انا اسفه يازين اوي لو كنت ضايقتك بس...
زين: في اي مالك 
هنا حضنته بسرعه: انا خايفه اوي يازين ماما بشوفها ف كل مكان و....
زين بعدها عنه بهدوء: اهدي ياهنا ادعيلها ربنا يرحمها ومتعمليش ف نفسك كده مش هتكون مبسوطه لما تشوفك كده 
فرح قربت منهم: خير!!
زين: مفيش بس هنا مامتها ماتت انهارده وهي زعلانه شويه 
فرح بحزن حقيقي عليها: اي ده بجد انا مكنتش اعرف..ربنا يرحمها 
هنا من غير ماتبصلها: يارب...طيب يازين سوري لو كنت ازعجتك عن اذنكم 
زين كان واقف بره الاوضه مع هنا وفرح وقفت علب الباب ف زين جاه يدخل حطت ايدها ومنعته *
فرح بعصبيه: علي فين شوفلك اوضه تانيه اقعد فيها 
زين ابتسم وشالها مره واحده: مش هنام غير هناا 
فرح وهو بتحاول تنزل: طيب نزلني هروح انام انا ف اوضه تانيه...بس مش هنام معاك فااهم 
زين قفل الباب وهي علي كتفه وحطها علي السرير: مش هتنامي غير هنا 
فرح بعصبيه: مش هقولك تاني متلمسنييش 
زين قرب منها بخبث: قولتي اي 
فرح افتكرت عقابه لما تقول كده ف اتكلمت بسرعه: لااا لو قربت مني تاني هصوت 
زين: يبقي تاني وانتي ساكته 
*فرح نامت بعصبيه من غير ماتكلمه وهو غير هدومه ونام جمبها بس بعيد شويه*
____________________________________
مريم: صباح الخير... استاذ زين موجود
ميرنا: ايوه اقوله مين 
مريم: مريم.. مريم الوكيل 
ميرنا: تمام لحظه واحده 
زين بيكلم عمرو ف الشغل: كده تمام عايزك تروح وتتفق معاهم علي كل حاجه...الموضوع يخلص انهارده ياعمرو 
عمرو بابتسامه: اعتبره حصل 
ميرنا خبطت ودخلت: استاذ زين في واحده اسمها مريم عايزه حضرتك 
عمرو بسرعه: اه اه خليها تدخل 
ميرنا بصتله بابتسامه: تمام عن اذنكم
زين: تدخل فين ياض هي زريبه 
عمرو: دي مريم اخت ماجد 
زين بابتسامه: اي ده هي رجعت امتي!
عمرو بصله: انت تعرفها!!
زين بابتسامه: ايوه مانت عارف اني اعرف ماجد من زمان لما كنا اطفال واعرف مريم كويس كانت لطيفه 
عمرو بغيره: هي مين دي اللي لطيفه!! ماتهدي كده انت متجوز 
زين ضحك جامد: يبني بقولك كانت انا مشوفتهاش من زمان...وبعدين انت مضايق ليه انت مالك!!
عمرو اتعدل: احم لأ مفيش 
قاطعهم صوت الباب ومريم بتدخل: زين ازيك 
زين بابتسامه: مريم اي ده انتي كبرتي اوي واحلويتي كمان ههه
مريم بكسوف: ميرسي 
عمرو وقف بزهق وغيره: طيب اسيبكم بقي 
مريم بصدمه لما شافته: هو انت!!
عمرو بصلها: اه انا... عن اذنكم 
* سابهم ومشي وهي قعدت مع زين ووافق علي شغلها معاهم *
____________________________
ماجد: مريم..مررريم 
نيللي طلعت من الاوضه: مريم راحت الشغل 
ماجد بصلها بابتسامه لاحظ انها تعبانه ووشها بهتان: انتي كويسه!!
نيللي بتعب: ايوه.. انا كنت عايزه ارجع بيتي 
ماجد قرب منها: ليه!!
نيللي بقالها فتره مخدتش مخدرات والتعب بدأ يبان عليها: مفيش بس عايزه ارجع بيتي مش مرتاحه هنا 
ماجد عرف حالتها: مينفعش ترجعي يانيللي انتي مش شايفه نفسك 
نيللي بعصبيه قربت تفقد السيطره علي جسمها: انا كويسه انا عايزه امشي من هنا وبس 
ماجد بزهق: مش هتمشي يانيللي 
نيللي بدموع: ابوس ايدك ياماجد انا عايزه امشي من هنا 
ماجد بحزن شديد عليها: صدقيني انا بعمل كده عشان مصلحتك 
نيللي مسحت دموعها بعصبيه: وانا مش عايزه مساعدتك دي... انا همشي من هنا دلوقتي حالا
ماجد مسك ايدها بعصبيه: عايزه تمشي عشان ترجعي للزفت ده تاني صح!! بس مفيش خروج يانيللي من هنا غير لما تنسي الزفت ده خالص 
نيللي بدموع: طيب اوعدك هعمل كل ال انت عايزو بس سيبني ل مره واحده اخر مره 
ماجد بجمود قدامها وهو نفسه يحضنها ويطمنها خايف يضعف قدام انكسارها: لأ يانيللي لأ 
نيللي بدأت تصوت وتكسر اي حاجه قدامها: بقولك همشي من هنا يعني همشي 
ماجد قرب منها وشالها يدخلها اوضتها *
نيللي وهي بتضرب رجليها ف الهوا: نزلني انا عايزه امشي من هنا نزلنييي 
ماجد دخلها اوضتها وقفل الباب وهي حاولت تفتحه: افتح البااب افتح الباااب 
ماجد قرب منها ومسك ايدها بيحاول يسيطر عليها: نيللي ال بتعمليه ده غلط حاولي تمسكي نفسك انتي لسه ف الاول وانك تبعدي عن المخدرات ده بسيط بس لازم تكوني قويه 
نيللي بعياط: مش قادره ياماجد انا مش قويه ابدا ولا عمري هكون كده 
ماجد حضنها بيحاول يهديها: لا هتقدري انا معاكي ومش هسيبك 
نيللي حضنته اكتر وهي بتعيط: انا لوحدي ياماجد لوحدي بابا وماما منفصلين وكل واحد عايش حياته وانا لوحدي انا شربت مخدرات بسببهم عشان انساهم مش عايزه افتكرهم هما اصلا مش فاكرين ان عندهم بنت...
ماجد وهو بيحاول يهديها ومسح دموعها بحنان: متعيطيش انا معاكي ومش هسيبك ابدا مش هسيبك 
* كان بيردد فيها كإنه بيقول لنفسه انه مش هيسيبها لحد مانامت ف حضنه وشالها وحطها علي السرير وسابها تنام شويه وطلع من الاوضه *
___________________________________
فرح نزلت تقعد ف الصالون بس لقت هَنا قاعده وباين عليها الحزن بسبب موت مامتها *
فرح حاولت تكون لطيفه معاها ف الظروف دي ف اتكلمت بحزن عليها: البقاء لله...ربنا يرحمها 
هَنا ببرود: يارب...  ميرسي ليكي مش مضطره تتصنعي الحزن عشان تبيني ل زين انك كويسه وطيبه 
فرح بعصبيه من كلامها: انا غلطانه اني كلمتك اصلا.. انا مش متصنعه زيك وزين عارفني كويس 
هنا بزهق: وزين يعرفك منين هو لسه شايفك مكملش شهر وال عرفته انكو مكنتوش تعرفو بعض قبل كده... انتي متعرفيش زين قدي وهو للاسف طيب وبيصدق ال زيك بسهوله 
فرح بعصبيه: بقولك اي احترمي نفسك انا بإشاره واحده مني اقدر ارميكي بره متخلنيش اعمل كده 
زين دخل علي صوتهم: في اييه!! 
هَنا حبت ترد ل فرح ال قالتله ف اتكلمت بخبث وهي عامله نفسها بتعيط: زين.. زين الحقني 
زين قرب منهم: في ايه.. انتي كويسه 
هنا بدموع: مراتك... مراتك عايزه تطردني من البيت بتقولي انها ممكن بإشاره واحده تقدر ترميني بره.. انا قولتلك يازين اني مكنتش عايزه اجي هنا بس انت ال اصريت وقولت وصيه ماما 
زين بزهق: الكلام ده صح يافرح!! 
فرح بصتلها بعصبيه وبصتله ببرود: ايوه صح 
زين بعصبيه: مش من حقك يافرح مش من حقك تطرديها هي ضيفتي انا فااهمه 
فرح بعصبيه: انت مش فاهم دي كانت..... 
زين قاطعها: خلاص يافرح مش عايز اسمع حاجه وبعد كده ملكيش دعوه بيها 
فرح بصتلها وكانت بتبتسم بخبث ف اتكلمت بعصبيه: لا يازين انا معملتش حاجه هي ال غلطانه انا مكلمتهاش اني غلطانه اني كنت بعزيها ف مامتها 
هَنا بدموع: كانت شمتانه فيا... انا مش عارفه انا عملتلك اي... جوزك عندك اهو مش هنتجوز بس متعمليش فيا كده إهي إهي
فرح بصدمه وعصبيه منها: انتي ايه معندكيش دم!! واحده ف ظروفك دي وليها عين تكدب!! انتي حقيره بجد
زين بعصبيه: فرررح!! احترمي وجودي علي الاقل وهنا ضيفتي مينفعش ال بتعمليه معاها ده 
فرح بعصبيه: اشبع بيها يااستاذ زين وانا مش هقعد دقيقه كمان معاها ياطلقني دلوقتي يا تطردها برا 
زين اتعصب اكتر: فررح قولتلك طلاق ومش هطلق...واي رأيك كمان انا مكنتش هتجوز هَنا بس غيرت رأيي وهتجوزها وهتعيش هنا معايا.......
يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-