رواية من نظرة حب الفصل الخامس عشر 15 بقلم الكاتبة عشق

رواية من نظرة حب الفصل الخامس عشر 15 بقلم الكاتبة عشق


رواية من نظرة حب الفصل الخامس عشر 15 هى رواية من كتابة الكاتبة عشق رواية من نظرة حب الفصل الخامس عشر 15 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية من نظرة حب الفصل الخامس عشر 15 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية من نظرة حب الفصل الخامس عشر 15

رواية من نظرة حب بقلم الكاتبة عشق

رواية من نظرة حب الفصل الخامس عشر 15

حمزة : تعرفيه منين 
جودي : هو يبقي ابن عمي 
حمزة اتصدم لما عرف وفكر ازاي واحد يعمل كدة في بنت عمه اللي من لحمه ودمه وبدال ما يحافظ علي عرضها هو اللي بيحاول ياخده 
حمزة : احكيلي كل حاجة بالتفصيل ي جودي 
جودي : حاضر هو يبقي ابن عمي كان علي اساس بيحبني وجالي عشان يخطبني بس انا رفضت وبابا مجبرنيش علي حاجة لانه عارف ان مصطفي مش هو الشخص اللي هيقدر يحافظ عليا وان اخلاقه بايظة وبعد ما بابا مات جالي البيت وحاول انه 
انهارت من العياط ومقدرتش انها تكمل كلام وحمزة اتفهم كدة 
حمزة : خلاص لو مش قادرة تكملي براحتك 
جودي : لا استني انا هكمل جالي البيت وحاول انه يتهجم عليا بس انا قدرت ابعده عني وهددته اني هصوت وهلم عليه الناس ولميت هدومي بسرعة وطلعت من البيت بحيث انه ميقدرش يوصلي ووقتها كنت انت هتخطبني بالعربية 
حمزة : يعني انتي كذبتي عليا وقت ما قولتي ان صاحب العمارة هو اللي طردك 
جودي : والله غصب عني انا مكنتش اقصد 
حمزة : ودلوقتي هتعملي ايه 
جودي : لو انت عاوزني امشي من الشقة انا همشي حالا 
حمزة : بس اسكتي انا عندي حل يخلصك منه ومش هيقدر يقربلك تاني 
جودي : اي هو 
🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀
في القصر كان الكل في الاوضة عند ثريا ومجتمعين حواليها 
مكة : خضتيني عليكي اوي ي ماما كنت خايفة عليكي 
ثريا : انا كويسة اهو اهدي 
زين : يلا بقي شدي حيلك عشان نروح عشان نروح بكره 
مالك : نروح فين 
زين : نعم انت نسيت احنا مش متفقين نروح بكره نطلب ايدها 
امير : وانت شايف ان ده وقته 
زين : وقته ونص والله ما انا ماشي قبل ما تدولي كلمه انتم هتيجوا ولا اروح لوحدي 
امير : بمناسبه كده وانا بردوا عملتوا ايه في طلبي 
مالك : طب والله انتم ما عندكم دم ابدا يعني انتم شايفين حالتها وبتتكلموا في المواضيع دي دلوقتي 
ثريا : استنى يا مالك بص يا امير يا ابني انا مش هلاقي لبنتي عريس احسن منك 
امير : افهم من كده انك موافقه 
ثريا ايوه موافقه 
زين طب وانا مليش نصيب 
ثريا : وانت كمان انا وانت ومالك هنروح بكره نطلبلك ايدها زي ما انت عاوز ها لسه في حاجه 
زين وامير : تعيش ثريا هانم تعيش تعيش 
ضحك الكل عليهم هم الاثنين 
في مصنع مهجور بعيد ومفيش مباني حواليه كان مسموع صوت صريخ حد من الالم اللي هو مصطفى 
حازم : لا اجمد كده ده احنا لسه في البدايه اومال لما حمزه باشا يجي هتعمل ايه 
مصطفى : ارحموني والله ما هعمل كده تاني بس سيبوني امشي 
حازم : ما تنشف كده يا عم هو في راجل يصوت ويصرخ كده ده حتى عيبه في حقك 
مصطفى : انتم عاوزين مني ايه 
حازم : لا مش احنا حمزه باشا هو اللي عاوز فمتقلقش هو هيخليك بس تتمنى الموت ومش هتطوله ابدا كملوا يا جماعه اللي بتعملوه 
نزلوا تاني ضرب فيه وهو صراخه بيزيد عن الاول 
🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀
في الشقة كان حمزة بيتكلم مع جودي المصدومه 
جودي : نتجوز 
حمزه : ايوه نتجوز هي دي الطريقه الوحيده اللي محدش هيقدر يلمسك منها لانك هتبقى حرام حمزه الشافعي ووقتها اتخن تخين مش هيقدر يبصلك حتى 
جودي بس يعني 
حمزه مبسش هي كلمه اه ولا لا 
جودي بتردد : موافقه 
حمزه : يبقى خلاص هظبط الدنيا ونكتب الكتاب على طول 
🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀
عدى الوقت وكان الكل متجمع على السفره وكالعاده بيتكلموا 
مالك : حمزه انت بكره هتروح للشركه لوحدك عشان انا وزين وماما هنروح نخطب للبيت 
حمزه : الف مبروك يا عم اهو هتعمل اللي انت عاوزه 
زين : والنبي انت تبطل نق وهي هتمشي 
حمزه : بمناسبه القعده الحلوه دي انا عاوز اقول حاجه 
مالك قولي ي اخويا 
حمزه : انا نويت اتجوز 
انصدم الكل من كلامه واستغربوا لانه كان رافض حد يفتح معاه الموضوع ده حتى 
مالك : وده من ايه ان شاء الله 
حمزه : عادي انا لقيت اللي فعلا هتحافظ على ابني وبعدين مش انتم عاوزين كده 
ثريا : يا ابني احنا عاوزينك تكون مبسوط مش اكتر لو انت فرحان ومبسوط من الموضوع ده فاحنا اكيد مش هنعارض 
حمزه : يبقى انتم موافقين 
ثريا : اكيد 
مالك : حمزه انا عاوزك في موضوع بعد ما تخلص اكل تعالى ورايا على المكتب 
قام مالك وسابهم وحمزه راح وراه على طول وفضلوا التانيين 
مكه : يا ترى مالك عاوز حمزه في ايه 
ثريا : اكيد في موضوع مهم سيبيهم على حريتهم  
زين : الحمد لله انا هقوم بقى عشان انام لان بكره هيبقى يوم طويل 
في المكتب كان حمزه قاعد قدام مالك وبصصله ومستنيه يتكلم 
حمزه : هو انت جايبني هنا عشان نفضل نبص لبعض 
مالك : ايه سبب القرار مفاجئ ده 
حمزه : عادي انا لقيت ان ده وقت مناسب ولقيت البنت المناسبه 
مالك : جودي ها 
حمزه : انت عرفت ازاي 
مالك : قول لي انت خليت حازم ياخذ الشاب المصنع 
حمزه : حازم الكلب 
مالك : رد على السؤال يا حمزه 
حمزه : اه خليتهم ياخدوه 
مالك : ممكن افهم ليه 
حمزه : لانه غلط ولازم يتعاقب 
مالك : انت حبيتها يا حمزه 
حمزه : انت بتقول ايه 
مالك : قلت لك رد على السؤال 
حمزه : يعني اقول ايه 
مالك : الحقيقه الحقيقه وبس 
حمزه : .........

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-