رواية ذكري حسن وليان الفصل السادس عشر 16 بقلم سلمي ابراهيم

رواية ذكري حسن وليان الفصل السادس عشر 16 بقلم سلمي ابراهيم


رواية ذكري ليان وحسن الفصل السادس عشر 16 هى رواية من كتابة نورهان رواية سلمي ابراهيم ليان وحسن الفصل السادس عشر 16 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ذكري ليان وحسن الفصل السادس عشر 16 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ذكري ليان وحسن الفصل السادس عشر 16

رواية ذكري ليان وحسن بقلم سلمي ابراهيم

رواية ذكري ليان وحسن الفصل السادس عشر 16

قربتو عليها اوي مش فاصل بين شفايفهم غير مسافه لا تذكر..
شروق بهمس خفيف..وحشتك؟!....
حسن طبعا كان ف دنيا تانيه مش قادر ولا يرد ولا يقرب ولا يبعد....
شروق قربتو اكتر..وحشتك؟؟
حسن همس ببن شفايفها..وحشتيني....
شروق ابتسمت ابتسامه خفيفه..انت ازاي تسيبها تبو"سك كده من خدك هاا 
حسن بضحكه خفيفه..انا اصلا مبحسش بحد ولا بكون مبسوط مع حد غيرك...
شروق اتجرأت شويه وبا"ست خدو بحنيه....غمض هو عينه بمتعه ومبقاش حاسس بنفسو اصلا...
شروق بدلع خفيف..بذمتك بقي بعد ما جربت دي...ينفع تجرب من حد غيري....
حسن..مينفعش اصلا ارمش لحد غيرك..مش اقرب....
شروق ابتسمت ونزلت ايديها براحه من ع رقبتو وهو رجع لوضعه 
فضلو باصين لبعض شويه لكن شروق اتكسفت اوي حطت البطانيه علي وشها ..نت قاعد لي قوم امشي بقي
حسن بضحكه..امشي اروح فين بس....
شروق من تحت البطانية..معرفش امشي اعمل اي حاجه ..كسفتني....اقولك..هاتلي مكرونه بشاميل نفسي فيها 
حسن بضحكه خفيفه..حاضر.....يا ساميه.....
ساميه دخلت..خير يحسن باشا تحت امرك
حسن.. شوفي شروق عاوزه اي...وسابهم ودخل البلكونه....
شروق طلعت من تحت البطانيه..مشي!!!
ابتسمت ساميه..خير ي هانم تطلبي اي
شروق..يختي بلا هانم بلا زفت..انا اسمي شروق عادي
ساميه..ازاي بس ي هانم...انتي تبع حسن باشا
شروق..وهو كمان اسمو حسن بس او سونا
ساميه..يالهوي..حضرتك ناويه ع طردي ولا اي...
شروق ضحكت..بتخافي منو اوي كده
ساميه..حضرتك تؤمريني باي...
شروق..هييح..بصي يستي...عاوزه صنية مكرونه بشاميل كبيره كده هاا وحلوه زيك كده..متتاخريش ماشي
ساميه بابتسامه..حاضر يهانم...عن اذنك ومشيت
شروق بصت كده عالبلكونه لقيتو واقف كده بيشرب سجاير وف ايده كاس خم"را...دخلت شروق وقفت جنبو 
شروق بهزار..اي...بتفكر تحبسني تاني ولا اي
حسن مبصلهاش..بصراحه..اه
شروق..بطل هزار بقي بحسن
حسن بصلها..انا مبهزرش انا فعلا هعمل كده
شروق طبعا اترعبت وقلبها اتنفض..لي...لي يحسن هو نا عملتلك اي ...نا زعلتك ف حاجه؟!!
حسن.. خايف تحبيني....
شروق بصدمه..خايف احبك!!...ازاي مش نت اصلا بتعمل كل ده عشان احبك....
حسن رمي السيجاره من ايده..هو نتي ازاي مسامحاني كده..ازاي قادره تبصي ف وشي عادي...لي بتعامليني حلو كده ..هاا...خايفه مني ولا فعلا عاوزه تعمامليني كده...اه خايف تحبيني..هتحبي مين اصلا..از"بل انسان في الدنيا...انا بجد مش عارف انا ازاي بقيت كده ومكمل حياتي عادي ولا كأن في حاجه 
شروق بدموع..اهدي يحسن بس انت...
حسن قاطعها ودموعو نزلت..انا اي....انا اي يشروق...انا از"بل حد ممكن تشوفيه بجد..انا مش عارف ازاي..ازاي استحليت اخطفك من أهلك واحبسك دا كلو...ازاي استحليت أقرب منك غصب عنك...انا تعبتك معايا اوي...ازاي كنت بسيبك كده لوحدك تحت اكيد كنتي بتخافي واكيد كرهتيني كرهتي ريحتي ونفسي وقربي منك....ازاي استحليت لنفسي اتجوزك واقرب منك غصب عنك ازااي...ازاي استحليت لنفسي اعمل علاقات مع بنات كتير وابقي زا"ني...وطبق ايده اوي علي كاس الخم"را كس"رو في ايده وايدو اتعو"رت اوي..ازاي استحليت اشرب القرف دا ...ازاي بعد ما كنت حافظ القرآن كله ومبسبش صلاة واحده..اتحول لانسان مبيركعهاش..ازااي بجد ...
شروق دموعها نزلت اوي وجريت ع ايدو اللي اتعو"رت..اهدي يحسن عشان خاطري 
مسكها بين ايدو ودموعو نزلت..انتي لي مسامحاني ...لي مفكرتيش تقت"ليتي منا بكون نايم جنك...لي بتعامليني حلو كده ها...انتي مش عارفه كل ما بتعامليني حلو كده او احس انك ممكن تحبيني بعد كل اللي عملته فيكي دا ببقي عاوز اضررب نفسي 100 رصاصه بجد 
شروق عيطت وحطت ايديها علي وشو..اهدي يحسن....انا معاك كده لاني عارفه ان كل اللي حصلك دا بسببي
حسن ..لا مش بسببك...دي الشماعه اللي كنت بعلق عليها قرفي..انا وحش ي شروق...
حسن عيط اوي بصوت.. عيط ادامها وظهر ضعفو ادامها ..هي الوحيده اللي قدر يبان.ضعيف كده ادامها...شروق سابته وجريت ع باب الاوضه قفلتو من جوه عشان محدش يشوف ضعف حبيبها وجوزها ابدا...وراحتلو بسرعه مسكت ايدو..
شروق بعياط..والله يحسن انت أطيب قلب شوفتو فحياتي..انت عملت دا كلو لما الدنيا جات عليك 
حسن بعياط..لما ربنا اداني وعوضني عن كل الهم اللي عيشته..انا سيبت طاعته...ونسيتو...
شروق..طب لي متحاولش ترجع تاني يحسن...انا جنبك اهو وهساعدك والله
حسن..لي...هتساعديني لي.....شوفتي مني اي حلو عشان تساعديني يشروق....هي دي الرجوله بقي!!! اخد حقي منك بالطريقه القذ"ره دي..انا مش راجل حتي..انا مش عارف عقلي راح فين
شروق عيطت اوي..بس اللي انت عملتو دا غيرني يحسن..خلاني انسانه نضيفه وبقيت احس بالناس وبقيت اعرف احب..انا مش هقولك اني مش زعلانه علي اللي انت عملته معايا..انا بقولك اهو كل ما بفتكر ونت بتحط المفتاح فالباب وتدخل عليا المخزن دا كنت بحس باي...كانت بتبقي لحظات رعب بجد...لما كنت بتقرب مني غصب عني كنت بحس اني......اني ضعيفه و....ولما كنت ببقي لوحدي بليل خايفه انام ..ياما حلمت احلام وحشه ونا لوحدي كده واصحي اترعب وابص حواليا اتخيل عفاريت وحجات وحشه...كل دي ذكريات فدماغي كفيله تكرهني فيك....بس لما خرجتني من تحت ..ولما شوفت خوفك عليا لما بكون تعبانه...حسيت حاجه كده ..اني عاوزه افضل معاك علطول...لما كنت حنين معايا وبو"ستني بحنيه كده...حسيت اني مش عاوزه ابعدك عني..حسيت اني بقيت اغير عليك...حسيت اني...اني بقيت احبك يحسن...بحبك بجد...ونفسي اغيرك تاني يحسن...
حسن قربها عليه وعيونه مليانه دموعه وبا"س راسها..حقك عليا يشروق..حقك عليا فاي حاجه وحشه عملتها ليكي..انا عارف ان الكلمه دي ملهاش لازمه عندك...بس بجد حقك عليا..اوعدك عمري ما هفكر بس اضايقك تاني..
شروق عيطت بابتسامه..مسمحاك يحسن...وهترجع زي الاول واحسن..صح 
حسن..هرجع يشروق ونتي معايا....هعلن جوازنا ...وهقرب من ربنا..وهتبقى مراتي...وهتزوري اهلك براحتك وهتخرجي براحتك...
شروق حست أنها عاوزه تقولها اوي..بحبك يحسن...
حسن..ونا بموت فيكي....دخلت شروق فحضنه بحب وهو فضل يملس ع شعرها بحنيه وحس براحه غربيه و....
يتبع.....

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-