رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل السادس عشر 16 بقلم اماني فهمي

رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل السادس عشر 16 بقلم اماني فهمي


رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل السادس عشر 16 هى رواية من كتابة اماني فهمي رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل السادس عشر 16 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل السادس عشر 16 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل السادس عشر 16

رواية عاصرت ظلم وعذاب بقلم اماني فهمي

رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل السادس عشر 16

في المستشفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
مر الوقت سريعا و كان اسد مرافق لحور و لا يتركها ابدا و كان الجميع يأتي للاطمئنان عليها و يغادر
اليوم سيحدد مصير حور و حياتها القادمة
مايكل : اطمن اسد
اسد : انا خايف لأول في حياتي اخاف اللي جاي دمار
مايكل بحزن : سلمها لربك اسد و دعي
دخل مايكل الي العناية المركزة و ترك اسد يدعي لربنا
بعد فترة خرج مايكل و وقف امام اسد و احني راسه للاسفل
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في انجلترا
🌺🌺🌺🌺🌺
في مزرعة السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
نزل ادهم الي الاسفل و جلس امام امه التي تنظر له بخوف
ادهم بحزن : عوزة تقولي ايه يا امي
مروة بخوف : حححححور كويسة
ادهم بحزن : معرفش
مروة بفلعة : يعني ايه ادهم
ادهم بحزن : حور عرفت تهرب مني امي
مروة بحزن : خدت ابنك معاها
ادهم بحزن : للأسف الطفل مات
مروة بشهقة : انت بتقول ايه ابنك مات ايه البرود ده ده ابنك حرام عليك
ادهم بحزن : انا بموت في كل لحظة من ساعة ممات انا عارف اني كنت بعمله وحش و كنت بقول عليه كلام وحش بس غصب عني
مروة بدموع : غصب عنك اذاي يا ادهم بيه مش انت اللي اغتصبت البنت و حملت منك و خلفته يعني حور طاهرة و شريفة و انت اللي ضيعتها اجهضت واحد و موت واحد انا عارفة ان الطفل مات من قلة الجوع و البرد انت كنت منيم طفل عمرة ايام علي البلاط و الغلبانة اللي دمرتها كنت بتحرمها من الأكل و الشرب تعرف ايه انت عن الست الحامل تعرف ان بيجي عليها وقت بتتمنى اكله او حاجة حلوة تعرف ايه انت تعرف انها بتاخد علاج علشان تعرف تكمل حملها انت ايه حرام عليك يا بن بطني ظلمك لحور هيفضل ملازم ليك طول عمرك و ربنا هيرزقك بالبنت علشان يحصل فيها نفس الحاجات اللي عملتها في الغلبانة الضعيفة
ادهم بدموع : انا عارف اني غلط و ظلمتها بس غصب عني اختي كانت بتدمر قدام عنيا و لازم ابرد نار قلبي
مروة بدموع غزيرة : غلط اكبر غلط تاخد ذنب حد بحد و انا قولتلك كده روح يا بني ربنا يرحمك و يغفرلك و تقدر تعيش حياتك براحة
نظر ادهم لأمه بحزن و خرج برا القصر و مشي في وسط الارض و جلس اسفل شجرة و اخرج المذكرات و فتحها
ملك : النهاردة بس عرفت مصيبة مكنتش اتوقعها لما رحت الجامعة و سألت علي مراد و صحابو قالولي ان امه تعبانة فقررت اروح اطمن عليها و فعلا خت عربيتي و رحت قصر المحمدي
ادهم بصدمة : ام مين اللي تعبانة مش ام حور ماتت من زمان ماجد لما جابلي كل المعلومات عن عيلة المحمدي قالي ان مراد و حور امهم ميتة في حاجة غلط
اكمل ادهم باقي المذكرات
+
فلاش باك
🌺🌺🌺🌺
توجهت ملك الي قصر المحمدي للاطمئنان علي والده مراد و التعرف علي امه و شقيقته
وصلت ملك الي القصر و وقفها سيارة خارجة من القصر
ملك : صباح الخير
الشاب : صباح النور تحت امرك
ملك بابتسامة : في الحقيقة انا زميلة
الشاب بابتسامة : اكيد زميلة القردة شيما
ملك بابتسامة : في الحقيقة لا
الشاب بابتسامة : يبقي اسر بس للاسف هو في النادي
ملك بخنقة : لا حضرتك انا زميلة مراد
الشاب باستغراب : مراد مين
ملك : مراد المحمدي
الشاب : مراد المحمدي مراد المحمدي
ملك : ايوة مراد المحمدي
الشاب : بس حضرتك انا اول مرة اشوفك و اصلا انا مليش أصحاب في مصر
ملك : و انت مالك اصلا
الشاب : لاني انا مراد المحمدي اللي حضرتك جاية تسالي عليه
ملك بصدمة : انت بتقول ايه انت مراد سليم المحمدي
مراد بابتسامة : ايوة و الله تحبي اوريكي الباسبور بتاعي
ملك بصدمة : اه ورهولي
مراد بابتسامة : لوني كنت بضحك بس ماشي يا انسة اتفضلي
اخرج مراد الباسورد و أعطاه لملك
قرأت ملك اسم مراد علي الباسبور و تأكدت بأنها بالفعل مراد المحمدي
ملك بكسرة : معلش انا اسفة ممكن أسألك سؤال
مراد : اكيد اتفضلي
ملك بحزن : هو حضرتك ولدتك عايشة
مراد : لا امي ماتت من زمان
ملك بكسرة : معلش استحملني هو انتم عندكم عربية اسبور ابيض
مراد : ااااااااا اه ديه عربية ابيه مالك
ملك بكسرة : هو انت معاك صور عيلتك من الشباب
مراد : هو في ايه بالظبط ممكن تفهميني انتي بتسالي ليه عن المعلومات ديه
ملك بحزن : اسفة بس انا بس حبيت واحد وقالي انه اسمه مراد و انا كنت فاكر انه مراد المحمدي علشان شفته في مرة داخل القصر ده
مراد باستغراب : ممكن توصفي مراد ده
ملك بحزن : هو طويل و جسمه متناسق و عيونه سوده و شعره كتير
مراد : اه اه اه عرفه ده مراد ابن عمو اسلام السواق بتاع العيلة
ملك بصدمة : السواق اذاي انا بشوفة بيسوف العربية السبور البيضة
مراد : في الحقيقة عمو اسلام الله يرحمه من فترة و جدو كان بيحبة جدا و علشان كده مخلي مراد يفضل هنا و بيستعمل العربيات عادي اوعي تحزني علي فكرة مراد شاب كويس و بيشتغل في الشركة مع جدو و اعمامي يعني راجل يعتمد عليه
ملك بحزن : تمام شكرا بعد اذنك
مراد : يا انسة انتي كويسة
ملك بحزن : كويسة كويسة شكرا بعد اذنك
غادرت ملك الي الفيلا و ترك مراد يقف مكانة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في فيلا السمري بمصر
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وصلت ملك الي الفيلا و صعدت بسرعة الي غرفتها و دخلت و أغلقت الباب عليها و جلست خلفه تبكي بشدة و تصفع نفسها بشدة
ملك بدموع : يا لهوي يا لهوي لو ادهم عرف ده ممكن يموتني عادي انا مش بس خنت ثقتة لا انا ضيعت كل حاجة انا ضيعت شرفي و سمعتي و اهلي يا رب العالمين حلها من عندك يعني مراد اللي حبيتة و سلمتله نفسي يطلع نصاب و بيكدب عليا ملعون ابو الحب على اللي عوزين يحبو انا كان مالي و مال كل الكلام ده اتصل عليه و قوله اني عرفت حقيقتة و انه لازم يجي يجوزني و ادهم عرف و مش هيسكت بس ادهم عمره مهيوافق ده أتقدم ليا رجل أعمال و غني و صغير و ادهم رفض علشان انا لسه صغيرة يا لهوي لو ماما عرفت ديه ممكن تتعب فيها و انا السبب يعني مش بس ضيعت نفسي لا ضيعت كل حاجة اخويا و امي و سمعتنا يا رب اعمل ايه انا عارفة اني غلط و لازم اتعاقب بس يا رب بلاش تعاقب كل دول بسبب غلطي انا يا رب حلها من عندك
باك
🌺🌺
ادهم بصدمة : يعني اللي غلط مع ملك واحد نصب باسم اخو حور علشان علي نفس الاسم يعني انا دمرت و خربت حيات واحدة بريئة ملهاش اي ذنب اذاي اذاي يا رتني قريت المذكرات الاول يعني انا هعيش بذنب حور طول عمري ضيعت شرفها و عرضها و موت ولادي هيفضل ذنب حور في رقبتي ليوم القيامة لااااااا لازم افهم ايه اللي حصل بعد كده لازم اقرا المذكرات و خلصها
اكمل ادهم قراية المذكرات
فلاش باك
🌺🌺🌺🌺🌺
مر يومين و التقت ملك بمراد
مراد بابتسامة : انا زعلان منك كده تعرفي ان ماما تعبانة و مش تتصلي عليا
ملك : معلش مراد ادهم وصل مصر و قاعد معايا علي طول
مراد بابتسامة : و لا يهمك يا قلبي بس انتي متغيرة
ملك : مراد هتيجي تتقدم ليا امتي
مراد : ااااااا انت عارفة ان بابا و جدو مش هيوافقو لازم اخلص الكلية الاول
ملك : بس في عريس متقدم ليا و ادهم موافق عليه
مراد ببرود : خلاص يا روحي وافقي انتي كمان و تجوزي و عيشي حياتك
ملك بصدمة : اذاي يا مراد اذاي و انت عارف اللي حصل بينا
مراد ببرود : و انا مالي انا مغصبتش عليكي كل حاجة حصلت كانت بمزاجك
ملك بدموع : ادهم لو عرف هيموتني مش هيرحمني خالص
مراد بابتسامة باردة : بلاش اوفر انتي طول عمرك عايشة برا يعني عادي لو صاحبتي شاب و اتنين و تلاتة
ملك بدموع : انت حقير و زبالة
مراد  : توتوتوتوتوتو كده ازعل منك و ممكن افضحك اصل يا روحي كل ليلة كنتي فيها فى حضني كانت متصورة علشان اعرف اصبر نفسي فى بعدك
ملك بدموع غزيرة : انا هقول لادهم كل حاجة و هو مش هيرحمك
مراد بسخرية : و الله تصدقي ضحكتيني اصل ادهم بتاعك ده مش هيقدر يعملي حاجة خالص علشان اهلي و كمان فيديوهات اخته الجامدة هتنتشر
ملك بدموع : انت مجنون انا سلمتلك نفسي علشان بحبك ليه بتعمل فيا كده
مراد بخنقة : خلاص بقي مش هنخلص من الزن ده
و بغمزة : بقولك ايه متيجي نطلع علي الشقة اصلك وحشتيني اوي
ملك بدموع غزيرة : حسبي الله و نعم الوكيل فيك حسبي الله و نعم الوكيل فيك
مراد بابتسامة : طيب اسيبك بقي تحسبني و اعيش انا حياتي
غادر مراد و ترك ملك تبكي و بعد فترة عادت إلى الفيلا
ملك بدموع : انا كده ضعت خلاص احسن حل اني اموت نفسي و مخليش ادهم و لا ماما يعرفو حاجة و خلص من الفضيحة اللي عايشة فيها بس هموت كافرة مش كفاية خاطية يا رب ساعدني و حلها من عندك
باك
🌺🌺
اغلق ادهم المذكرات بعنف و توجه إلى القصر مرة اخري و دخل
مروة بخوف : ادهم ادهم رايح فين
لم يرد ادهم عليها و اكمل طريقة الي الأعلي و خلفه امه و توجه إلى جناح ملك و دخل
ادهم بغضب هو يهز ملك : عارفة بسببك انا اذيت واحدة بريئة و طفلة كنت بدبحها بسببك مش بس خاطية لا كمان كافرة
مروة بعصبية : ادهم سيب اختك و بعد عنها
ادهم بغضب : اسبها انا هقتلها بايدي هو ده الصح و المفروض كنت عملته من اول لحظة بنتك خاطية و قذرة باعت شرفها و شرفنا بالرخيص لواحد ابن كلب واطي و نصاب
مروة بعصبية : انت بتقول ايه
ادهم بغضب : الحلوة اللي راحت حبت و سلمت شرفنا لواحد معدوم الاخلاق طلع نصاب مش اسمه مراد المحمدي و لا اخو حور المظلومة البيه طلع شغال عند أهل حور و اسمه مراد و مراد المحمدي اخو حور فعلا عايش و بيدرس برا مصر يعني انا ظلمت و فتريت علي واحدة مظلومة واحدة طاهرة و شريفة و انقي بنت ممكن تشوفها انا عملت حاجات كتير ليها ضربتها و كسرتها و ذلتها و غتصبتها و حملت مني في الحرام و موت ابني مش واحد بس لا دول اتنين و في الاخر البنت هربت مني و الله و اعلم هي عايشة و لا ميتة و لو عرفت ترجع لأهلها هيقبلوها واحدة مخطوفة و سايبة البيت بقالها سنة هيكون حصل فيها ايه انتي قوليلي هيحصل فيها ايه و الله العظيم مش بعيد ابوها او حد من اعمامها او جدها شخصيا يقتلوها و هفضل انا شايل ذنبها طول عمري انا مش قادر ادخل البيت و لا اقعد في الاوضة اللي دبحتها فيها انا بسبب بنتك دمرت نفسي و بنت غلبانة كل ذنبها ان في واحد حقير علي اسم اخوها و استغل سفره و لعب براحتة
مروة بدموع غزيرة : هنعمل ايه ادهم البنت ضاعت و محدش عارف طريقها
ادهم بتصميم : هدور عليها هقلب الدنيا عليها هحميها من كل الناس
مروة بدموع و سخرية : و انت فاكر ان واحدة ذي حور ممكن تقبل بواحد ذيك و لا هتجبرها تعيش معاك غصب عنها تاني و ترجع تغتصبها بس تحت اسم زوجها اللي ذي حور عمرها مهتقبل و لو عرفت توصل ليها هتاخدها جثة مش بني ادمه ارحم ترحم و سبها لقدرها و حياتها
ادهم بحزن : سبيها لربنا
نظر ادهم لشقيقته و خرج و توجه إلى جناحه و جلس يبكي و لكن
هل يبكي المرء علي الحليب المسكوب ؟
3
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺🌺
في المستشفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
توقفنا عندما خرج مايكل من العناية المركزة و احني راسه للاسفل
اسد بخوف : في ايه مايكل انطق
مايكل بحزن : للأسف الشديد حور دخلت في غيبوبة
جوزف بحزن : يعني ايه مايكل
مايكل بحزن : يعني يا عمي حور رفضت تصحي و فضلت تحبس نفسها في قوقعة لوحدها علشان تقدر تنسي كل حاجة حصلت معاها
سلفا بدموع غزيرة : يا حبيبتي يا بنتي الام ضاعت مني و حفيدتي كمان
اسد الكبير بحزن : اهدي سلفا و بإذن الله خير ربنا بيعمل كل حاجة كويسة
مايكل بحزن : حضرتكم وجودكم هنا ملهوش اي لازمة انا هنقلها جناح بعيد عن كل الناس الموجودة
اسد الكبير : تمام يا بني اعمل الصح ليها و مش هوصيك علي الرعاية
مايكل : متخفش يا جدو انا موجود و ههتم بيها
اسر : فين اسد
مايكل : اسد جوا مع حور
يوسف : تمام يالا يا جماعة
غادر الجميع و تركو اسد مع حور
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في العناية المركزة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان اسد يجلس يمسك يد حور و تنزل دموعه بكسرة عليها
اسد بدموع : كده يا حوري عوزة تبعدي عني تاني مش كفاية ١٩ سنة عوزة تكملي الباقي بالمنظر ده طيب ليه مش عوزة تصحى علشان ارجعلك حقك من اللي ظلمك و حق نومتك ديه يا اغلي الناس لعرف اللي عمل فيكي كده مقامة و هنهية من علي وش الارض اصحي حوري انا ضعيف من غيرك اللي كان مصبرني انك بتكلميني كل يوم علشان خاطري حوري اصحي
فضل اسد يبكي بحرقة عاشق حتي النخاع علي حبيبتة
دخل مايكل عليها و طبطب عليه و سحبه معه الي الخارج بعد ان وضع قبلة علي رأسها و اخري علي اديها و تركها و خرج مع مايكل و جلس على الكرسي
مايكل بحزن : اسد انا هنقل حور الجناح الشرقي علشان تبقي بعيدة عن كل الناس و لما حد فيكو يجي يدخل ليها براحته
اسد بحزن : ماشي مايكل بقولك ايه عاوز اي جرح في جسم حور يختفي و كمان اي علامة من إثر الاعتداء تختفي
مايكل : طيب اذاي لو فاقت و حكت كل حاجة هتعمل ايه
اسد بجدية : انا هتصرف وقتها
مايكل : تمام
اسد : عاوز كل حاجة تخلص بسرعة علشان وقتها هنقلها القصر مش هتفضل هنا
مايكل : بس يا اسد
اسد : نفذ و خلص الحكاية بسرعة مفهوم
مايكل : مفهوم
اسد : يالا انا همشي و هاجي بالليل
غادر اسد المستشفي و توجه مايكل لتنفيذ اوامر اسد

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-