رواية جمعتنا صدفة الفصل السادس عشر 16 بقلم حبيبه سعيد

رواية جمعتنا صدفة الفصل السادس عشر 16 بقلم حبيبه سعيد


رواية جمعتنا صدفة الفصل السادس عشر 16 هى رواية من كتابة حبيبه سعيد رواية جمعتنا صدفة الفصل السادس عشر 16 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية جمعتنا صدفة الفصل السادس عشر 16 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية جمعتنا صدفة الفصل السادس عشر 16

رواية جمعتنا صدفة بقلم حبيبه سعيد

رواية جمعتنا صدفة الفصل السادس عشر 16

بـ عصبية : سيبوها ، لو مسبتوهاش هموتها !! 
عُمر بـ سرعة : مالك ! قولهم يسيبوها !! 
مالك بـ عصبية : مينفعش ! 
عُمر بـ عصبية أكتر : ليلىٰ كدا هتموت !! 
" و فـ ثانية كانت البنت اللي بتهدد ليلىٰ بالقتل ماتت و من مين؟"
الكل بـ صدمة : سيف !! 
سيف بـ عصبية : أنتو عُبط ولا إيه بالظبط ؟! تسيبوني مغم عليا فـ البيت و تيجو أنتو ، أفرضو ليلىٰ حصلها حاجه ؟؟  
مالك بـ عصبية : أنت مش سايبها مع سوسن يا سيف و شوف كلامك ، وبعدين بدل مـ تتخانق معايا كدا روح شوف أنت أغم عليك أزاي ! 
عُمر بـ توتر : حصل خير يا جماعة ، يلا نمشي من هنا. 
ليلىٰ بـ خوف ع سيف : سيف هو أنت أغم عليك أزاي و مين قالك المكان بتاعنا ؟! 
سيف و هو بيحاول يطمنها : بعتت جبت آكل و طلبت آوردر عادي و بفتح الباب لقيت اللي بيزقني و بيخبطني ع دماغي ، أغم عليا و خدو فوني ، بس أنا كويس متقلقيش ، و أسف إني فـ أول أختبار معرفتش أحميكِ. 
ليلىٰ بـ ابتسامة : بس أنت أنقذتني أهو ، مش ذنبك إنك مجتش من الأول. 
سيف بـ حُزن : حقك عليا يـ عيوني. 
مالك بـ هدوء : أنت عرفت منين المكان؟ 
سيف بـ هدوء : صبا جت و قالتلي ع المكان. 
مالك بـ عصبية : صبا جاتلك البيت !! 
سيف بـ هدوء : صبا جاتلي و فضلت تخبط بس بصوت عالي لحد مـ فوقت ، مدخلتش و مين قالتلي ع مكانكم و بس مشيت ! 
ليلىٰ بـ هدوء : هيا كان قصدها خير ، و أنت أكيد واثق فـ سيف و فيها ! 
عُمر بـ هدوء : طب يلا نمشي من هنا بس. 
الكل بـ هدوء : يلا. 
" بعد شهر "
سيف بـ ابتسامة : تتجوزيني؟ 
ليلىٰ بـ ضحك : يا حبيبي أحنا فـ القاعة ، فُوق كدا. 
سيف بـ ضحك : ده مبرر؟ هل ده مبرر؟ 
مالك بـ ابتسامة : ألف مليون مُبارك يـ صحبي. 
صبا بـ حُب : مُبارك يـ عُمري. 
سيف و ليلىٰ بـ حُب : الله يبارك فيكم. 
عُمر بـ ابتسامة حزينة : مُبارك يا سيف. 
سيف بـ هدوء : الله يبارك فيك. 
عُمر بـ حُزن : أنا أسف ليكم أوي ، خونتك و خونتها ولا كنت الصاحب الكويس ولا الزوج الكويس ، حقكو عليا و سامحوني ، و أتمنالكو كل خير والله. 
سيف بـ ابتسامة : أحنا كنا أكتر من أخوات ، تعالى نرجع أنا و أنت و مالك زي مـ كنا و ننسى. 
عُمر بـ ابتسامة و هو بيحضنو : الف مبروك يـ صحبي ربنا يتمملك ع خير. 
 " عند صبا و مالك "
مالك بـ حُب : أنا بحبك. 
صبا بـ ابتسامة : بحبك اكتر يولا. 
مالك بـ توهان : أبتسامتك تُحفه، متتجوزيني و كفاية كدا خطوبة ! 
صبا بـ ضحك : بس يعسل. 
مالك بـ قمص : والله هتكسبي فيا ثواب ! 
صبا بـ ضحك : طب خلاص خلاص ، هتجوزك علشان اخد ثواب بس. 
مالك بـ ضحك : يـ بركة دُعاكِ يـ حجة. 
تمت. 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-