رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل التاسع عشر 19 بقلم ايه عز

رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل التاسع عشر 19 بقلم ايه عز


رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل التاسع عشر 19 هى رواية من كتابة ايه عز رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل التاسع عشر 19 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل التاسع عشر 19 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل التاسع عشر 19

رواية دفع الثمن زين وفرح بقلم ايه عز

رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل التاسع عشر 19

*كانت نايمه وسمعت حد بيخبط علي الباب بعشوائيه*
مريم وهي بتفتح بعصبيه: نع......عمرو!!
عمرو وهو ساند علي الباب وباين عليه سكران: مرريم!! انتي بتعملي اي هنا 
مريم بصدمه: انت...انت سكران!!
عمرو زقها ودخل الاوضه: اوعيي انا عايز انام 
مريم قربت منه بعصبيه: تنام فين دي اوضتي...اطلع برا  
عمرو قرب منها وحضنها: حببتي وحشتيني اووي 
مريم زقته بعصبيه: ابعد عني انت اتجننت!!
عمرو بعصبيه: لااا متجننتش انا.... انا بحبك يامريم بحبااااك 
مريم بسرعه: وطي صوتك مش عايزين فضايح... انت سكران ومش عارف بتقول اي 
عمرو: لا انا عارف بقولك اي...انا بحبك تعالي ف حضني بقي 
* كان لسه هيقرب منها بس هي زقته بعصبيه ووقع علي السرير *
عمرو وهي نايم مش قادر يتحرك: لييه..ليه بتعملي فيا كده انااا.....
مريم قربت منه بحذر لانه غمض عينه فجأه بتحسبه اغمي عليه قربت منه وعرفت انه نام *
مريم بعصبيه: اعمل اي دلوقتي!! 
* راحت تقفل الباب بهدوء وقربت منه رغم انه كان سكران وشافته مع واحده بس كان صعبان عليها ف قربت منه قلعته الكوتشي ال كان لابسه وغطته كويس ونامت علي الكنبه ال ف الاوضه *
_ تاني يوم عمرو صحي وحس بصداع ف دخل غسل وشه وطلع وهو بيحسب انه ف اوضته كان طالع وهو لابس البنطلون بس بعد ماقلع التيشرت جوه وكان بينشف راسه ب فوطه.... كان لسه رايح الدولاب يجيب لنفسه هدوم اتصدم لما شاف مريم نايمه علي الكنبه وعرف انه مش ف اوضته *
عمرو بصدمه وهو بيقرب منها: انا ايه جابني هنا!! مررريم!! 
مريم صحيت علي صوته وفتحت عينها بهدوء اول ماشافته قدامها قامت مفزوعه: اعاااا انت بتعمل  اي هنا 
عمرو: مش عارف انا صحيت لقيت نفسي هنا 
مريم افتكرت لما جالها بليل وهو سكران ف قامت بعصبيه: لقيت نفسك هنا عشان حضرتك كنت سكران وجيتلي وانت مش واعي لنفسك بعد ماكنت مع...
عمرو: مع مين!!
مريم بعصبيه: هتعمل نفسك عبيط دلوقتي ومش فاكر انك كنت مع واحده امبارح وجايلي وانت سكران ومش شايف قدامك!! مكنتش اعرف انك بالقذاره دي 
عمرو بعصبيه: مررريم!! انا مسمحلكيش تكلميني بالطريقه دي فاااهمه 
مريم بصتله بقرف: اطلع براا
عمرو شدها من ايدها خبطت ف صدره: انا هعتبر نفسي مسمعتش كلامك ده.. لو حد غيرك كنت قتلته 
مريم حاولت تبعده بس مقدرتش: سيب ايدي!! انت قذر متمسلنيش 
عمرو رجعها بعصبيه وسندها علي الحيطه ورفع ايدها الاتنين ثبتهم وقرب من وشها بعصبيه: متخلنيش اوريكي القذر ده هيعمل اي...انتي الوحيده يامريم ال لسه متعرفنيش ومش عايز اتصرف معاكي تصرف ميعجبكيش 
مريم بعصبيه: مش عايزه منك حاجه عايزاك تبعد عني وبس 
عمرو قرب منها وهي كانت فاكره انه هيبوسها ف غمضت عينها وهو قرب منها وهمس ف ودنها: كان نفسي ابعد عنك بس مش عارف يامريم انا هسيبك دلوقتي تهدي بس اكيد لينا كلام مع بعض تاني 
مريم فتحت عينها بعصبيه وزقته بعيد عنها: اطلع براا 
* عمرو بصلها كتير وبعدها طلع من غير مايكلمها *
_____________________________________
هَنا بخبث: تنفذ ال قولتلك عليه بالحرف مش عايزه غلطه 
_ اعتبريه حصل بس لو زين بيه....
هنا بسرعه: متقلقش كله بحسابه 
_ تمام انا هجهز كل حاجه لما تيجي...سلام 
هَنا بابتسامه: سوري يافرح ياحببتي هتوحشيني اوي هههه
* نزلت تحت وكانت فرح وزين لسه جايين من المستشفى*
فرح وهي بتساعده يقعد علي السرير: انا بجد مش عارفه هتسافر بكره ازاي انت مش شايف نفسك 
زين بابتسامه: ياحببتي متقلقيش بعدين انتي هتكوني معايا وانا بقيت كويس 
فرح بكسوف: زين!!
زين بصلها بابتسامه: نعم!!
فرح قعدت جمبه بكسوف مش عارفه هتعترفله اخيرا بحبها ازاي: زين كنت عايزه اقولك حاجه...
زين مسك ايدها بحب: قولي!!
فرح خدت نفس طويل: زين انا....
هَنا دخلت بسرعه بعد ماخبطت: حمدلله علي سلامتك يازين 
زين بابتسامه: الله يسلمك' بص ل فرح بابتسامه اكبر' هاا يحببتي كنتي هتقولي اي 
فرح بعصبيه وهي بتبص ل هنا: خلاص مش مهم هبقي اقولك بعدين 
زين: اوك... اه صح عايزك تنادي وداد تجهز الشنط 
فرح بابتسامه: لا انا هروح اجهزهم بنفسي ارتاح انت شويه عشان السفر 
زين بابتسامه: ربنا يخليكي ليا يحببتي
هَنا قعدت جمبه بعصبيه بعد مافرح مشيت: مكنتش اعرف انك بتحبها كده 
زين بصلها ببرود: واديكي عرفتي 
هَنا ابتسمت بخبث: زين انت زي اخويا وانا يهمني مصلحتك ومش عايزاك تثق فيها اوي...قصدي يعني خد بالك منها ومن تصرفاتها 
زين بزهق: اعتقد ياهنا ان دي حاجه بيني وبين فرح وبس وعلي العموم انا واثق ف فرح ومتأكد انها مستحيل تعمل حاجه غلط... معلش ممكن تقفلي النور عايز اناام 
هَنا قامت من جمبه بعصبيه وطلعت من الاوضه وراحت ووقفت قدام اوضه فرح *
هَنا بدموع مصطنعه: اهئ اهئ ياحببتي ياماما 
فرح خرجت علي صوتها: هنا!! انتي كويسه 
هَنا حضنتها وهي بتعيط او بتمثل انها بتعيط: لا يافرح انا كويسه خالص... ماما وحشتني اوي يافرح انا مش عارفه اعيش من غيرها 
فرح بحزن عليها: ربنا يرحمها ياهنا متعمليش ف نفسك كده...هي اكيد ف مكان احسن 
هَنا بعدت عنها وبصتلها بابتسامه خبيثه: انتي مش عارفه انا حاسه بإيه دلوقتي لانك معشتيش مع مامتك اصلا... قصدي يعني...
فرح بسرعه ودموعها علي وشك انها تنزل كل ماتفتكر موضوع مامتها: انا حاسه بيكي انا فعلاً معشتش مع ماما خالص وزعلت عليها وانتي ال عيشتي عمرك كله معاها اكيد هتزعلي عليها اكتر 
هَنا بدموع: ممكن يافرح تيجي معايا نزروها ف قبرها انا خايفه اروح لوحدي وزين زي مانتي شايفه تعبان...
فرح: اكيد...ثواني هدخل اغير هدومي وجايه 
هَنا بحزن مصطنع: اوك ياحببتي هستناكي تحت...انا بجد مش عارفه اقولك يافرح اتمني تسامحيني علي ال فاات ونبدأ من اول وجديد 
فرح بابتسامه: اكيد... هغير بسرعه واجيلك 
هَنا: استني مش عايزاكي تعرفي زين...قصدي يعني احنا مش هنتاخر ربع ساعه وهنكون هنا مش لازم تقلقيه يعني هو نايم 
فرح بتلقائيه: اوك 
*هَنا سابتها ونزلت وهي بتضحك *
هنا بابتسامه وهي بتكلم حد ف التلفون: اجهز يلا خمس دقايق وهكون عندك...
____________________________________
ماجد: نيللي!!
نيللي فتحت باب اوضتها: انا جاهزه 
ماجد بحزن: اوك يلا هوصلك ل بيتك 
نيللي بابتسامه: ميرسي ياماجد 
* ركبو العربيه ف صمت تام كل واحد بيفكر ف التاني وبيفكر ف مستقبله بعيد عن التاني....
ماجد وقف العربيه: اتفضلي 
نيللي نزلت ووقفو قدام العربيه: انا بجد ياماجد مش عارفه اشكرك ازاي علي كل ال عملته معايا و...
ماجد قاطعها: نيللي متزعليش مني 
نيللي باستغراب: هزعل لي.....
* قاطعها بإنه حضنها...حضنها بحب وتملك وكل المشاعر المتلغبطه جواه....
بعد عنها بابتسامه لاحظ عصبيتها وكسوفها ف نفس الوقت "
ماجد: نيللي انا....
قبل مايكمل كلامه حضنته...حضنته وهي بتعيط حضنته كإنها اول واخر مره هتحضنه...
ماجد بعد عنها لما سمع انينها وهي بتعيط: نيللي!! انتي كويسه 
نيللي وهي بتمسح دموعها بكسوف: ايوه انا كويسه...انا انا اسفه 
ماجد بابتسامه: بتعذري علي اي!! نيللي كنت عايز اقولك حاجه 
نيللي: حاجه اي!!
ماجد بابتسامه وهو بيمسك خدودها: لا مش ليكي..ان شاءالله لما باباكي ييجي لازم اقابله عايز اتكلم معاه 
نيللي بعدم فهم: هتتكلم معاه ليه!! 
ماجد ضحك: شيء ميخصكيش اوي...لما اقابله هتعرفي 
نيللي بزعل طفولي: ماشي مش عايزه اعرف منك حاجه كلها اسبوعين وبابا ييجي وهعرف منه 
ماجد ضحك: متأكده انك مش كل شويه هتتصلي بيا عشان تعرفي!! 
نيللي بابتسامه: انا!! لا لا هستني بابا 
ماجد ضحك عليها: اوك هنشوف...يلا بااي وخلي بالك من نفسك 
نيللي بابتسامه: اوك باي 
____________________________
فرح باستغراب: انتي رايحه فين ده مش طريق المقابر 
هنا: معلش يافرح بس هروح شقتي اجيب شويه حاجات كده قبل مانروح 
فرح بعدم راحه: اوك...
*وصلو عماره كبيره نوعاً ما *
فرح: اوك هستناكي لما تيجي..
هنا: لا معلش يافرح ممكن تيجى معايا اصل الشقه دي ال كنت عايشه فيها مع ماما وخايفه ادخل لوحدي وهي مش فيها 
فرح ابتسم ونزلت وهي مش مرتاحالها: ماشي يلا 
_ طلعو الشقه ال كانت ف الدور التالت وهنا فتحت الشقه بخبث...
هنا بابتسامه: ادخلي يافرح 
فرح دخلت بابتسامه: انا كنت....اااه
هَنا بابتسامه خبيثه وهي شايفه فرح ال مرميه علي الارض والراجل ال كانت بتكلمه واقف ورا فرح بعد ماضربها علي راسها واغمي عليها*
هنا: يلا بسرعه قبل ماتفوق 
_ انتي متأكده ان زين مش هيقتلني!!
هنا بخبث: متخافش هيقتلها هي..وزي ماقولتلك بعد ما الموضوع يخلص هديك ال انت عايزو بس يلا 
* شالها وحطها علي السرير ال ف الاوضه وهنا بدأت تقلعها هدومها...
هنا بابتسامه: اسمع ياشاكر انا عايزه الموضوع يبنان انه حقيقي وانك عشيقها 
شاكر بخبث وهي بيبص ل فرح الغايبه عن الوعي: متقلقيش انا اطول اكون عشيق دي 
هنا: مش عايزاك تلمسها دلوقتي هو اول مازين يشوفها هيطلقها ويرميها وساعتها اعمل ال انت عايزو 
شاكر وهو بيقلع التيشرت بخبث: ماشي هستني وامري لله 
هنا: يلا انا هنزل من هنا وانت اعمل زي ماقولتلك 
* نزلت وسابته ووقفت تحت ف جمب *
هنا بابتسامه: تؤ تؤ ياحراام يافرح ينفع كده تخوني زين حبيبك!!
_ زين كان نايم بس صوت تلفونه ال مبطلش رن ازعجه ف قام يرد بزهق "
زين : الوو 
شاكر الناحيه التانيه: اهلا يازين بيه اخبارك اي واخبار المدام ايه هههه اه صح نسيت انها مش معاك
زين اتعدل بعصبيه: انت ميين!! وازاي تكلمني كده ورحمه امي لاكون قتلك يابن ال ***
شاكر بخبث: اهدي ياباشا مش عايز اعلي صوتي عليك عشان المدام بتاعتك ف حضني وبصراحه خايف تصحي ههههه
زين قفل ف وشه بعصبيه وراح يدور علي فرح ف اوضتها: فرح...فرح حببتي انتي فين 
* دور عليها ف البيت كله وهو انها مستحيل تعمل كده *
زين بعصبيه لما ملقهاش ف البيت وكمان خرجت من غير ماتقوله: فرررررح 
* مسك تلفونه بعصبيه ولقي صور اتبعتتله ل فرح ف حضن واحد تاني 
زين بعصبيه وهو بيكسر اي حاجه قدامه: لااااا مستحيلللل
* زين اتصل بحد بعصبيه *
زين بعصبيه: الوو انا هبعتلك رقم دلوقتي تقولي هو موجود فين بالظبط خمس دقايق ويكون العنوان عندي...*
*قفل معاه بعصبيه وهو متخيل ان فرح ف حضن حد غيره غير هدومه بسرعه وركب عربيته وراح علي العنوان ال جايله بعصبيه وتوعد لفرح وال معاها *
زين بعصبيه وهو سايق: ليه يافرح...لييييه!!
يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-