رواية امبراطور الصعيد رحيم وشهد الفصل الاول 1 بقلم هنا حسين

رواية امبراطور الصعيد رحيم وشهد الفصل الاول 1 بقلم هنا حسين


رواية امبراطور الصعيد رحيم وشهد الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة هنا حسين رواية امبراطور الصعيد رحيم وشهد الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية امبراطور الصعيد رحيم وشهد الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية امبراطور الصعيد رحيم وشهد الفصل الاول 1

رواية امبراطور الصعيد رحيم وشهد بقلم هنا حسين

رواية امبراطور الصعيد رحيم وشهد الفصل الاول 1

من داخل ثريا كبيره وفخمه تدل علي الثراء يملكه ياسين النجعاوي واحد من كبار الهواره في الصعيد في دشنا احد مراكز محافظه قنا 
تقف سيده شابه في ٢٤من عمرها وهي تبكي بانهيار تكلم الواقف امامها
السيده وتدعا فاطمه النجار: حرام عليك انا مليش ذنب عايزة بنتي
نظر اليه الي بحقد وكره شديد 
ياسين : ذي ما جولتلك لو شفتك خلجتك اهنه مرة تانيه هجتلك واعالجك من رقبتك مكفكيش الي حوصل لولدي بسببك جيه تأخدي 
اخر الي باجي منيه 
فاطمه بدموع : اخر مرة تشوفني هنا بس اخد بنتي حرام عليك
ياسين بغضب: له شهد قطعه من لحمنا وبت ولدي الله يرحمه هتتربا اهنه وانتي مش عايزك اهنه واصل عاودي مطرح ما جيتي يا بت البندر اذا شفتك خلجتك اهنه تاني انتي خابره زين ايه الي هيحوصلك لو شفتك اهنه 
فاطمه بدموع : حرام عليك مش كفايه محمد مات وسبني
تنزل من علي السلالم فتاه صغيره في عمر السادسه عشر وهي تبكي
شهد ببكاء: ماما
ياسين : اسر 
ليقف امام شهد شاب ذو بنيه جسديه ضخمه ليتكلم بصوت خشن وحاد وعيونه كالصقر الغاضب
اسر بحده : عاودي لوضتك
شهد ببكاء: ماما 
اسر بعصبيه : جولت عاودي لوضتك 
وقف الاثنان ينظران الي بعضهم البعض عين تحمل الدموع وعين تحمل الحده والقسوه 
اسر بغضب : مسمعاش جولتلك ايه
تأتي نسمه وتحمل شهد رغم عنه خوفا من بطش اسر 
ياسين : انجلعي من أهنه ملكيش عندين حاجه واصل
فاطمه ببكاء : حسبي الله ونعمه الوكيل وافتكر كلامي كويس هأخد شهد منكم وقدام الكل 
كانت شهد تبكي بحرقه عندما وجدت امها تخرج وتتركها وحدها 
نسمه بحزن : متبكيش يا ضنايا انا وياكي
شهد ببكاء:هجتله هجتلك يا اسر هجتلك
وبعد مرور١٣سنه وفي نفس الثريا
فتحيه : النهرده عيد ميلاد ولدي اسر وعرفين ان كبرات البلد هتبجا اهنه 
نهال :ايوة ياامه
فتحيه : يعني معوزش اتحدت كتير 
نهال: عرفين 
فتحيه بتحذير: فاهمه يا شهد
تنظر لها شهد بعدم اهتمام
حاولت نهال تلطيف الجو
نهال : فاهمين يا امه مش هنطلع من اوضنا
فتحيه : انا بحدتك يا شهد 
شهد بزفرة :حاضر يا مرت عمي 
فتحيه : المرة الي فاتت جولتي اكده وسويتي نصيبه
نهال:مش هنطلع يا امه
فتحيه : جدك مدلعك يا شهد بس جوانين هواره هي الي بتمشي انتي واحده من هواره وانتي خابره زين كيف عندين القواعد 
شهد : ولازمته ايه الكلام ده يا مرت عمي
فتحيه : انتي عارفه منيح انا بقصد ايه 
تخرج فتحيه وتغلق الباب علي البنات
نهال بزفرة:يرضيكي اكده اهي جفلت علينا ومش هنشوف الحفله
بعصبيه : وانا عملت ايه يعني
نهال : جولي لنفسك اعجلي يا شهد شهد 
تسمع نهال صوت السياره
نهال بفرح :اسر وصل هشوف اذاي اكده
تفتح شهد لها النافذه
شهد : من اهنه اتفرجي علي اخوكي منيح
نهال باستفزاز: وحشني جوي جوي
ما وحشكيش انتي كومان
شهد بغضب : له ما وحشنيش انا بكره بكره انتي سامعه بكره الامبراطور
نهال : انتي بتحدتي عن اخوي والكبير كبير البلد يعني تلمي لسانك وانتي خابره لو سمعك هيعمل فيكي ايه
شهد : مش بخاف ومش خايفه منه وهعمل الي بدي اياه
نهال بضحكه : متجدريش انتي جدامه ٠٠
وقبل ان تكمل كلامها تسمع طلق ناري وتفزع الفتاتان
تنظر شهد من البلكونه لتجد من اطلق الرصاص كان اسر 
كان عروق وجهه بارزة وعيونه كاللهب المشتعل لتبلع ريقها بخوف
شهد بخوف: اسر
تكلم بصوت كزجير الاسد صوت لا يقبل النقاش
اسر : اجفلي الشباك وادخلي جوا
لما تستوعب ما قاله من منظره الذي لا يبشر بخير لتمسك نهال بيدها وتسحبها لداخل وتغلق نافذه البلكونه
نهال بخوف:عجبك اكده اهو شافنا واقفين في الشباك 
شهد : وهيعمل ايه يعني بلاش نتنفس هوا
نهال : هينفسنا تراب مش هوا وهيخلي وقعتنا هباب 
وفي غرفه في الثريا
نسمه : جولت ايه يا رحيم
رحيم : اتجوز شهد
نسمه : ايوة
رحيم : وانا موافج انتي خابره اني رايدها وهأخده حدي مصر
نسمه بفرح :هجول لجدك
رحيم : له انا الي هجوله عشان اخد كلمته
نسمه :ربنا معاك يا ولدي ويوفقك ويجعل شهد من نصيبك
وفي المساء يحضر كبرات البلد واقيمت الذباح واشهي المأكولات واثناء الحفله يسمع الجميع صوت صراخ شهد من الاعلي
ياسين بفزع :شهد
يتجه اسر ورحيم وفارس الي الاعلي بسرعه ليجدوا
يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-