رواية لتملك قلبي اسلام ومريم الفصل الثاني 2 بقلم الكاتبة شهد

رواية لتملك قلبي اسلام ومريم الفصل الثاني 2 بقلم الكاتبة شهد


رواية لتملك قلبي اسلام ومريم الفصل الثاني 2 هى رواية من كتابة الكاتبة شهد رواية لتملك قلبي اسلام ومريم الفصل الثاني 2 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية لتملك قلبي اسلام ومريم الفصل الثاني 2 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية لتملك قلبي اسلام ومريم الفصل الثاني 2

رواية لتملك قلبي اسلام ومريم بقلم الكاتبة شهد

رواية لتملك قلبي اسلام ومريم الفصل الثاني 2

زينب وهدير خرجوا وإسلام قرب من مريم اللي بتعيط ونزل ناحيه ودنها وقال بصوت واطي:اهدي يا مريم انا مستحيل اذ*يكي اهدي واسمعي ومطلعيش صوت
مريم دموعها كانت نازله وهي بتبصله وهو قال بهدوء:انا عايزك تفهمي اني مستحيل اكون سبب في اذ*يتك بالعكس 
إسلام بعد عنها وبص في الاوضه لحد ما شاف مق*ص فمسكه وعو*ر ايده
مريم كانت بتبصله بدموع وهي مش فاهمة حاجة وهو قرب منها وبدأ يمسح الد*م عليها وعلي السرير
مريم:انت بتعمل كده ليه انا مش فاهمه
إسلام ر**بط ايده ب الشال بتاعها وقال بهدوء:مش هينفع افهمك حاجة اسمعي الكلام دلوقتي عشان تنقذ*ي نفسك
مريم مكنش قدمها اي حل غير انها تصدقه وتسمع كلامه
إسلام:هما زمانهم دلوقتي مفكرين اني عملت فيكي كده
إسلام قرب منها وقال:اوعي تغ*لطي يا مريم انتي فاهمة 
إسلام قام وقف وهو قال:عيطي يا مريم اوعي تبيني انه محصلش حاجة انتي فاهمة
مريم كاانت ساكته وهو بيبصلها وقال:فاهمة يا مريم
إسلام قرب منها وقال:خليكي واثقة فيا
عند أدم في المستشفي 
أدم بص لياسين وقال بغ*ضب:انت ايه اللي جابك هنا
ياسين:جاي اطمن علي فريدة 
أدم قرب منه وقال:ابعد عنها بهدوء احسن لك
ياسين سكت ف أدم قال:يلا امشي وملمحكش قريب من فريدة فاهم
ياسين مشي والدكتور خرج
أدم:طمني يا دكتور فريدة كويسة 
الدكتور:غيبو*بة سكر كويس انك لحقتها
أدم بصد*مة:سكر 
الدكتور:انت متعرفش ان عندها
أدم هز رأسه بلا وقال:وهي كويسة دلوقتي
أدم خرج وهو بيفكر في حاجة وبعدين قال:ماشي يا فريدة
في مخزن هادي
رهف بصت ل أدم وقالت:انت ليه طلبت تشوفني هنا
أدم:هسالك سؤال واحد
رهف:ايه هو
أدم:أنس
رهف:ماله
أدم:بيحبك
رهف:أدم انا بحبك انت انا خدت أنس طريق بس عشانك
أدم سكت للحظة وفجأة ضر*بها بالقلم وقعت علي الارض
رهف بز*عيق:انت اتجن*نت يا أدم
أدم ل أنس صاحبه اللي دخل:هي ديه حقيقة اللي بتحبها حاولت افهمك كتير بس انت مكنتش قادر تشوف
رهف بصت ل أدم وبدأت تستنتج قربه منها
أدم قرب منها وقال:بجد انتي واحدة زبا**لة
رهف:عشان بحبك
أدم:انتي فاهمة ليه لو مش شايفه انك اذ*يتي أنس تبقي بقي
رهف بز*عيق:اخرس بقي يا أدم
أدم شاور للستات اللي دخلوا ف رهف قالت بخو**ف:انا عايزة امشي
أنس فضل ساكت وأدم بصلها وقال:متخافيش هتمشي من هنا بس هسيبلك ذكري عشان متفكريش تعملي كده في حد تاني 
رهف بخو*ف:قصدك ايه 
الستات قربوا من رهف ومسكوها وهي بدأت تصو*ت لحد ما واحده حطت ايدها علي بوقها
أدم بص ل أنس وقال:هي تستاهل وانت مش لازم تأمن بسهولة كده 
أنس بصله فقال:اللي زي ديه اساسا مكنش المفروض تفكر فيها وولا تحبها يا أنس
رهف كانت بتصوت وأنس قال:أدم مينفعش اللي بتعمله ده
أدم:انت تسكت عشان انت قلبك طيب وسيبني انا اتصرف
بعد نص ساعة
أدم بص ل رهف اللي بتعيط بتعب وقال:تقدري تروحي
رهف بصتله وقالت بعيا*ط وتع*ب:واللهي لدفعك تمن اللي عملته فيا يا أدم و لخليك تتمني انك معرفتنيش 
أدم:اعملي اللي تقدري تعمليه يا حلوة
أدم خرج وهي فضلت تعيط بقوة
بعد نص ساعة وتحديدا عند فريدة
فريدة كانت واقفة وهتمشي بس الباب اتفتح وهو دخل
فريدة بصتله بغ*ضب وقالت:ايه اللي جابك هنا
أدم بسخر*ية:ده علي اساس مش انا اللي جبتك
فريدة جت تخرج ف أدم شدها ناحيه الحيط وهي كانت بين ايديه وهو قال بغ*ضب:ايه اللي كان موقفك مع الحيو*ان اللي في الجامعة
فريدة بغ*ضب:وانت مالك 
أدم قرب وشه منها وقال:قولي يا فريدة
فريدة حاولت تز*قه فقال:من امتي وانتي تعبا*نة وعندك السكر ومقولتيش لحد
فريدة سكتت وقالت:انت عرفت
أدم بصلها بهدوء فقالت:جدو ميعرفش حاجة يا أدم اوعي تقوله
أدم بهدوء:يلا عشان اوصلك بس حطي في رأسك اياكي تقفي مع اللي اسمه ياسين ده فاهمة
فريدة نف*خت بضيق وخرجت وهو لحقها
بالليل في بيت مريم
محمد ابوها قعد وهي كانت قدامه فقال:موافقة يا بنتي
مريم بصت ل زينب ول هدير وبعدين افتكرت كلام اللي اسمه إسلام وقالت:موافقة يا بابا
في بيت فريدة
كانوا قاعدين يتعشوا ف فريدة مسكت تليفونها اللي جالها عليه رساله ف لقيت
ياسين:ازيك يا انسه فريدة ده انا ياسين اسف طبعا عشان بعتلك بس حبيت اطمن عليكي + اني تعبت لحد ما لقيت رقمك
فريدة بصت لآدم اللي قاعد قدمها وبيبصلها 
عبدالله بصلهم وقال:فيه حاجة يا ولاد
أدم فضل ساكت وفريدة قالت:لا يا جدو
أدم كان لسه باصص لفريدة وبعدين بص لجده وقال:لا
تاني يوم
في الجامعة
فريدة بر*قت بصد*مه وقالت:ازاي تعمل فيكي كده
مريم بتعب:فريدة انا لحد دلوقتي مش فاهمة اي حاجة واللي اسمه إسلام ده مش فاهمة هو عايز ايه ولا عمل كده ليه
فريدة:مريم انتي لازم تقولي لباباكي علي اللي حصل
مريم:هقوله ايه يا فريدة انا نفسي مش فاهمة ايه اللي حصل وولا فاهمة اي حاجة ومش مستوعبه ولا مصدقه فهل لو روحت قولتله كل ده هيصدقني
فريدة:وليه لا
مريم سكتت وفريدة قالت:طول ما ابوكي مش في البيت اقفلي علي نفسك الباب يا مريم فاهمة
مريم هزت رأسها وهي ساكتة
اخر اليوم 
فريدة كانت خارجة بس وقفها صوته
ياسين:عامله ايه 
فريدة ابتسمت وقالت:الحمدلله
ياسين:اسف علي اللي حصل
فريدة:انا اللي اسفه
ياسين بهدوء:انسه فريدة ياريت تاخديلي معاد مع حد من عيلتك 
فريدة ابتسمت بهدوء وقالت:تمام
بالليل وتحديدا علي السفرة
الكل كان بياكل وفريدة فجأة سابت الاكل وقالت:جدو
عبدالله بصلها بهدوء وقال:نعم يا حبيبتي
فريدة بصت ل أدم وقالت:فيه واحد عايز يقابلك
عبدالله:يقابلني ليه
فريدة:هو عايز يخطبني منك
أدم فجأة ز*عق وقال:مش قولتلك ابعدي عنه
عبدالله لفريدة:اطلعي فوق يا فريدة
فريدة طلعت بسرعة وأدم قال بز*عيق:مش هتتجوزيه يا فريدة ومش هتكوني لغيري
أدم بص لجده وقال بز*عيق:هتجوزهالي يا جدي ولو مجوزتهاليش هاخدها غص*ب عن الكل
عبدالله فجأة ضر*به بالقلم وقال:الواضح انك اتجن*نت طب ايه رايك بقي اني هجوز فريدة للشاب ده ووريني هتعمل ايه ........

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-