رواية ذكري حسن وليان الفصل العشرون 20 بقلم سلمي ابراهيم

رواية ذكري حسن وليان الفصل العشرون 20 بقلم سلمي ابراهيم


رواية ذكري ليان وحسن الفصل العشرون 20 هى رواية من كتابة نورهان رواية سلمي ابراهيم ليان وحسن الفصل العشرون 20 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ذكري ليان وحسن الفصل العشرون 20 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ذكري ليان وحسن الفصل العشرون 20

رواية ذكري ليان وحسن بقلم سلمي ابراهيم

رواية ذكري ليان وحسن الفصل العشرون 20

رامز...انا لازم اطلقك 
ليان بصتلو بصدمه وحست قلبها قيوقف لما نطقها..تطلقني يا رامز
رامز..احمدي ربنا اني مش هبلغ عنك 
ليان فضلت مصدومه وحاسه قلبها هيقف فكرة انها ممكن تكمل منغير رامز عمرها ما جات في دماغها رامز بالنسبه ليها ابوها وحبيبها وجوزها وكل حاجه ليها في الدنيا....
ليان قربت عليه ودموعها ماليه عنيها..رامز...انت بتهزر صح...هو انت ممكن فعلا تسيبني 
رامز بصلها وقلبو حن عليها عمره ما كان يطيق يشوف دموعها بس..دلوقتي بتعيط ادامو وكمان بسببو..
رامز بدموع..عملتي كده لي يا ليان...لي عملتي فيا وفنفسك كده....
ليان يعياط شديد..يعني نت مصدق يا رامز اني اعمل كده...مصدق عادي اني افكر حتي اني اقت"ل...
رامز مقدرش يبصلها ف عنيها وكان مش قادر يشوفها بتعيط كده ونفسو ياخدها في حضنه...
ليان بعياط اكتر..انا بنتك يا رامز...انت اللي مربيني...تفتكر بنتك تعمل كده يا رامز....
رامز..ليان...مفيش غيرك يعملها..حسن معندوش أعداء...وشروق مين عارفها اصلا غيرك..واللي كان ناوي يقت"ل كان جاي لشروق اصلا...كفايه كدب بقي مش هتبقي قات"له وكمان كدابه 
ليان حطت ايديها علي صدرو..انا كل دا مش هاممني ....والله العظيم مش انا اللي عملتها...بس انا اللي هاممني دلوقتي..انا مقدرش ابعد عنك...لو بعدت عني هموت يا رامز..انت كل حاجه بالنسبه ليا...انت ابويا واخويا وجوزي وحبيبي وصاحبي ...ازاي اقدر ابعد عنك ها....مش هقدر
رامز..انتي اللي عملتي كده بتصرفاتك يا ليان.....وعشان خاطر نادين وعشان خاطر متبانيش ادامهم بالصوره اللي انا شايفك بيها دي هنقولهم اني خو"نتك وانتي قفشتيني بخو"نك..مع انهم مش هيصدقو لأنهم عارفين ان روحي فيكي..بس هو دا الحل الوحيد..من بكره تروحي تقعدي مع ابويا وتقوليلو انك عاوزه تطلقي مني وانك شوفتيني بخونك ...فاهمه 
ليان بصتلو وعيطت اوي بصوت وحطت ايديها علي وشها وصوت شهقاتها طلعت اوي وعماله تعيط اوي..
قلبو اتقطع عشانها ومبقاش قادر يشوفها بتعيط كده ..عمره ما طاق حتي يشوف دموعها ....
وهي بتعيط وهو واقف ادامها سندت راسها علي صدرو وعيطت اوي ودخلت جوه حضنه ومسكت فيه اوي وهي بتعيط اوي ومش قادره تمسك نفسها من العياط..هو فضل واقف مش قادر يعمل اي حاجه..رفع دراعاته عشان يضمها ليه ويطبطب عليها ويخليها متعيطش ادامو لكن كل شويه يفتكر اللي هي عملته...فضلت دراعاته متعلقه ف الهوا مش عارف يعمل اي ...
ليان بانهيار في حضنه بسبب تصرفه..انت كمان مش عاوز تحضني يا رامز...هاينه عليك عادي 
رامز. قال من ورا قلبو.إذا كان هونتي علي نفسك...مش هتهوني عليا......
ليان مسكت فيه اكتر..انا مش هقدر اعيش منغيرك يا رامز...مش هقدر..هموت.....
رامز لنفسه..انا اللي هموت لو بعدتي عني..ازاي هقدر اعيش منغيرك ازاي؟!!!....
فضل سايبها تحضنو براحتها وتعيط ف حضنه..لكن هو مفيش ف ايده حاجه يعملها..بعدها بشويه بعدت عنو وبصالو وعيونها مليانه دموع وحمره اوي....
ليان..انا معملتش كده يا رامز...بس انت مدام شكيت فيا اني عملت كده يبقي انت متعرفنيش وكمان متستاهلنيش 
رامز..مفيش غيرك عملها يا ليان....كل الادله بتقول ان انتي ....كل حاجه بتقول ليان اللي عملت كدا.....
ليان..انت متعرفنيش ولا عمرك فهمتني.......سابته ومشيت تنام...راحت غطت وشها باللحاف وعيطت اوي بتحاول تكتم صوتها لكن طالع وهو سامعه وقلبه بيتقطع عشانها لكن هيعمل اي بس.....
عدي اليوم وجهه الصبح...فتح عينه حسن وفضل يبص حواليه بتعب وعينه مقفله شويه......عينه جابت جنبه الكنبه اللي شروق نايمه عليها...
حسن بتعب..انا فين...واي حصل...شروق....شروق 
سمعت صوته فتحت عنيها بسرعه جريت عليه بلهفه...حسن حبيبي..نت كويس 
حسن بعب..براحه يشروق متجريش كده..انتي حامل 
شروق قعدت ع الارض ادامه ومسكت ايده بلهفه ودموع..انت كويس ..صح
حسن حط ايده علي خدها بحنيه..انا كويس يحبيبتي...متخافيش...
شروق با"ست ايده اللي علي خدها ..كده ..كده ترعبني عليك ...
حسن بضحكه ألم.. متخافيش عليا..مش همو"ت دلوقتي متخافيش، 
شروق بعياط..بعيد الشر عنك ي حسن...اوعي اقول كده..ربنا يخليك يارب 
حسن..ويخليكي ليا..يحبيبتي. واغلي حد عندي.....قومي
قامت شروق وقفت ولسه بتعيط..حسن اتعدل براحه ووسع مكان جنبه..تعالي جنبي هنا 
شروق بكسوف ودموعهانازله..نت تعبان ...
حسن..روحي اقفلي الباب من جوه وتعالي 
قامت شروق قفلت الباب وراحت جنبه...سحبها في حضنه بعيد عن الجر"ح...
حسن بيشم ريحتها اللي بالنسبه ليه اوكسجين..وحشتيني اوي ي شروق...اوي...ورفع ايده مسح دموعها بحنه..متعيطش يحبيبتي...انا كويس والله...بحبك 
شروق فضلت تبصلو باشتياق وحشها قربه منها ووحشها كل حاجه فيه...دفنت وشها في رقبتو وفضلت تشم ريحته اللي بقت تحسسها بالامان بعد ما كانت مصظر خوفها وضعفها..ومسكت فيه اوي وغمضت عنيها...
حسن كان واخدها فحضنه اوي وفنفس الوقت هي بعيد عن الجرح ..فضلت كده هي كده مرتاحه مش عاوزه تخرج من حضنه ابدا....
صحي الصبح رامز غير هدومو عشان يروح ل حسن وليان كانت نايمه ع السرير..صحيت ع صوت نكشه في الاوضه..
ليان فتحت عيونها بزعل..انت رايح فين
رامز..رايح لحسن..اللي كان هيمو"ت بسببك ده
كلامو بيك"سر قلبها اكتر..هو ممكن اجي معاك
رامز..ليان...انتي هتقولي لابويا اللي اتفقنا عليه امبارح...فاهمه 
ليان دمعت كده وقامت من عالسرير بتعب شديد غير قلبها كمان اللي وجعها...قامت مشيت خطوتين...بعدها حست رجليها مش شايلاها...وقفت كده وحطت ايديها علي ركبها 
رامز بصلها بقلق..مالك يا ليان 
ليان بعياط شديد وتعب..تعبانه اوي..
جري عليها بخوف ..مالك بس...طمنيني..في اي 
ليان بعياط اوي..رجلي مش شايلاني...حاسه ان قلبي هيقف 
رامز قلق اوي عليها..مالك بس حصل اي
ليان بتعيط كانو ابوها..احضني يا رامز....انا محتاجه حضنك اوي دلوقتي..احضني اوي وطبق ايدك عليا اوي..دخلني جوه ضلوعك....احضني وحشتني اوي....
رامز بقي واقف مش قادر يشوفها كده..ولا قادر يشوف ضعفها اكتر من كده...منغير كلام ولا تفكير مسك ايديها وخدها فحضنه اوي اوي وهي مسكت فيه وفضلت تعيط اوي وهو فضل يملس علي شعرها بحنيه وهي تعيط اوي...
ليان بعياط وصوت مخنوق..وحشتني اوي ...وحشتني.....حس نفسها بدا يروح وحاسه انها بتتخنق..
رامز برعب عليها..اهدي بس مالك...اهدي عشان خاطري...
ليان بصوت مقطع..هتطلقني وتسيبني....هتخرجني بره حضنك 
رامز لقي حالتها صعبه أوي وشفايفها ازرقت..يحبيبتي اهدي ..نا فحضنك اهو...انا ملكك انتي وبس ..عشان خاطري...
وشالها حطها عالسرير وهي بتعيط اوي ....قرب علي شفايفه با"سها..هي مسكت فيه كأنها بالنسبه ليها ادمان..فضلت ماسكه فيه اوي ..وهو با"سها بيطمنها انو جنبها..بعدت شويه تاخد نفسها وبعدها قربت تاني ..فضلت لحد ما حست أنها متطمنه شويه..بعدها بعدت حاجه بسيطه وفضلت تشم نفسو وقريبه من شفايفه اوي....
رامز بحنيه..اهدي يا ليان...عشان خاطري 
ليان..عاوز تسيبني لمين...ها...انا مليش غيرك...انا مبحبش حد فحياتي غيرك..انت كل حاجه ليا يا رامز.....
رامز..مينفعش يا ليان...مش هينفع تاني بعد اللي انتي عملتيه
ليان اتعدلت وبصتلو بانهيار..احلفلك باي انو مش انا..والله العظيم مش ...وحياة بنتي نادين مش انا. ..وحياة حبي ليك..مش انا....صدقني بقي بالله عليك...اوعي تسيبني او تطلقني..والله هموت بجد 
رامز..اومال مين بس..مبن عمل كده
ليان حطت ايديها علي بطنها بوجع..معرفش ..معرفش
رامز..مال بطنك..في اي
ليان قامت وقفت..ملكش دعوه بيا حتي لو هموت...ملكش دعوه...
قام وراها ومسكها..هو اي اللي مليش دعوه..
زق"تو ليان..وسع كده وابعد عني....مشيت خطوتين..مقدرتش تتمالك نفسها وقعت ف الأرض...
رامز جري عليها..لياان..........
في غرفة تحقيق....
الظابط بتهديد..ايوه..انا بقي هموت واسمع منك من الصبح...مين قالك تعمل كده..انطق بدل ما اوديك ورا الشمس 
= بخوف شديد..هقولك يا باشا خلاص والله...واحده اسمها عليا ...هي اللي قالتلي اعمل كده ....
يتبع..........

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-