رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل العشرون 20 بقلم اماني فهمي

رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل العشرون 20 بقلم اماني فهمي


رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل العشرون 20 هى رواية من كتابة اماني فهمي رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل العشرون 20 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل العشرون 20 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل العشرون 20

رواية عاصرت ظلم وعذاب بقلم اماني فهمي

رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل العشرون 20

في جناح اسد الصغير
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
نظر اسد الصغير بغيظ للجميع و كانت نظرات حور كالقطة الصغيرة
اسد بغيظ : محدش هياخد جناحي
حور بزعل : شكرا اسدي
خرجت حور و هي زعلانة و لكن عادت نفسها مرة اخري
حور بزعل : انت وحش و انا مخصماك
جريت حور علي جناحها و خلفها اسد الصغير و قامت برمي ملابسة عليه
اسد الصغير بحنان : حور
حور بغيظ : ابعد عني انو وحش
و بابتسامة شر : و لا اقولك استنا هنا هات الشنط ديه
دخلت حور و أغلقت باب الجناح بالمفتاح و اسرعت الي جناح اسد عن طريق البلكونة و و اخرجت رأسها من الباب
حور بابتسامة و غيظ : اسدي
اسد الصغير صدمة : حور انتي
حور و هي تخرج لسانها له : خت جناحك و جناحي انا كمان
جري اسد الي الجناح الخاص بيه و لكن اغلق حور الباب بسرعة بالمفتاح
اسد الصغير بغيظ : حور افتحي انتي يا بت افتحي
حور بضحكة : ههههههههههه ههههههههههه و ضحكت عليك و ضحكت عليك
اسد الصغير بغيظ : ماشي يا قردة شوفي بقي مين هيوديكي المزرعة
حور بصوت عالي : جدو هيوديني
اسد الصغير بسخرية : جدو ابقي قبليني
كانت العائلة تقف تضحك بشدة علي اسد و ما فعلتة بيه تلك الصغيرة
يوسف بضحكة مكتومة : معلش يا اسد طفلة هتعمل ايه
مليكة بخبث : الطفلة تضرب و تتعاقب صح اسد
اسد الصغير بغيظ : اخرسي يا زفتة الطين ملكيش دعوة
سلينا بضحك : ههههههههههه و الله مرات ابني عسل و جدعة
كامل باسف مصطنع : معلش يا اسد يا حبيبي قولت اللي حصل فيا زمان ابني حبيبي هيرده و هينتصر بس للاسف الشديد طلعت فاشل
اسد الصغير بغيظ : انا مش فاشل
جوزف بضحك : ههههههههههه اصل ابوك اتعمل فيه نفس اللي حصل فيك بس مختلف شوية مليكة الله يرحمها و يغفر لها و يسكنها فسيح جناته كان عندها ٥ سنين و دخلت جناح كامل و قالت ليه انها عوزاه رفض و رماها برا فهي قالتلة و الله العظيم ليكون بتاعي انا و انت هتنام برا و فعلا جهزت دموعها القاتلة و نزلت تجري علي الكنج اسد الكبير و اول ما شفها بتعيط قام يجري بالرغم ان كان في ناس مهمة هنا و كان ممنوع ننزل تحت بس هي نزلت و بابا شالها و مهتمش باي حد قاعد و قعد بيها علي الارض و هي قالتله ان كامل رماها برا جناحة و الجناح عجبها و عوزاه و الله العظيم في ظرف ربع ساعة كان حاجات كامل بتترمي برا الجناح و الملكة بتدخل تقعد فيه و من يومها و الجناح بقي بتاعها لغاية دلوقتي و القطة الجميلة حور خدت جناحها و جناحك و انت عندك اي أوضة تانية
يوسف باسف مصطنع : معلش يا اسد تعالي نام معايا لغاية اي أوضة متجهز
اسد الصغير بغيظ : لا الجناح ده بتاعي و هيفضل بتاعي و القطة اللي جوه ديه هقعدها علي الشجرة
سليم بابتسامة : معليش يا اسد كلنا لها
مراد بضحك : ههههههههههه اختي حبيبتي قوية
مالك بضحك : ههههههههههه تعيش حور تعيش حور
ميرا بضحك : ههههههههههه و الله مرات اخويا جادعة هتربيك من اول و جديد
نظر اسد الصغير لهم بغيظ و توجه الي باب الجناح و خبط و لكن لم يسمع رد فعلم بأنها نامت فتوجه إلى شنطة الملابس و حملها و توجه الي جناح ابوة و اغلق عليه من الداخل
كامل بغيظ : ابن الكلب دخل جناحي
اسد الكبير بابتسامة : تعالي حبيبتي ننام دول عيال واطية
سلفا بضحك : ههههههههههه عندك الحق
نظر الجميع لبعضهم البعض و توجهو إلي اجنحتهم فنظرت سلينا لكامل بابتسامة و حنان و سحبته الي احدي الغرف المغلقة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الصباح
🌺🌺🌺🌺
صحي الجميع و تجهز و نزلو الي الاسفل حتي يتناولون طعام الإفطار و يذهبون الي الشركات
يوسف : جدو انا عاوز اتجوز بقي
اسد الكبير : و مالو الحمد لله الحظر اتفك و الدنيا بقت تمام
يوسف بفرحة : يبقي نجهز للفرح
كامل برفع حاجب : فرح مين يا روح امك هي خطوبة و بس البت لسه صغيرة
جوزف : بطل رخامة كامل خلي العيال تفرح
سلفا بجدية : لا طبعا اسد و حور يتجوزو الاول و بعد كده هما يتجوزو
يوسف بغيظ : و انا مالي طه
سلفا بجدية : كلمة كمان و هاجل الجواز بعد سنة
يوسف بسرعة : لا و حيات حور عندك موافق طيب ايه رايك نعمل الفرح احنا الاتنين مع بعض
اسر بابتسامة : فكرة حلوة
سليم : بس الدراسة هيبدأ بعد شهرين
اسد الكبير بحنان : متقلقش اسد هيرتب كل حاجة و الفرح و شهر العسل كل حاجة هتخلص
مراد : كمان يعني الدراسة مش هتشتغل من اول اسبوع او اتنين
سليم : هو مش المفروض نسأل حور عن رايها في موضوع الزواج من اسد
اسد الكبير بجدية : انا هتكلم معاها
سلفا بابتسامة : خلاص انا هامر بترتيب كل حاجة و نعمل الفرح مرة واحدة
سلينا : هو فين اسد
اسد الكبير : هو مش نايم في جناحكم
كامل : لا يا بابا بالليل لقيت الباب بيخبط و كان اسد و قالي ارجع جناحك و فعلا خت سلينا و رحنا و معرفش حاجه عنه
سلفا بجدية : ماري ماري
ماري : اوامر هانم
سلفا : فين اسد
ماري : لا أعلم سوف ابحث عنه و اسأل الحرس
غادرت ماري و بحثت عن اسد و سألت الحرس و لكن لم تجد الحرس الخاص بيه و أخبرها احدي الحرس بأه توجه الي الشركة في الصباح الباكر
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح اسد الصغير
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كانت حور تنام بكل راحة علي السرير العملاق الذي يحتضنها بحنان و حب مثل صاحبة
فتحت حور عيونها و بتسمت بفرحة و سعادة لذلك الشعور الذي ملئ قلبها
حور بابتسامة : سريرك دافي اوي اسدي حتي ريحة البرفان بتاعتك مالية المكان
اسرعت حور و اخذت تشاهد الجناح و هي تبتسم و لكن وقفت بسرعة عندما علمت بأن اسد ارتدي من الملابس القديمة
حور بغيظ : ماشي يا اسد و الله العظيم لوريك
توجهت إلي غرفتها و اخذت دش منعش و تؤضات و خرجت تصلي فروضها بخشوع تام و بعد ذلك توجهت إلي غرفة الملابس و لكن عادت الي الشنط الموضوعة علي السرير و اخذت بنطلون جينز باللون الازرق و بدي ابيض و بليزر باللون الازرق الغامق و لفت طرحة باللون الابيض و نزلت الي الاسفل و هي سعيدة لمقابلة اسدها
توجهت إلي غرفتها و اخذت دش منعش و تؤضات و خرجت تصلي فروضها بخشوع تام و بعد ذلك توجهت إلي غرفة الملابس و لكن عادت الي الشنط الموضوعة علي السرير و اخذت بنطلون جينز باللون الازرق و بدي ابيض و بليزر باللون الازرق الغامق و لفت طرحة باللون الابيض و نزلت...
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الاسفل
🌺🌺🌺🌺
نزلت حور و هي تجري و سعيدة و لكن سقطت ابتسامتها عندما وجدت الجميع يجلسو علي السفرة دون اسدها
حور بابتسامة حزينة : صباح الخير جدو
اسد الكبير بحنان : صباح الورد و الياسمين قطتي
حور بابتسامة حزينة : صباح الخير تيتة
سلفا بحنان : صباح العسل حوري
حور بابتسامة حزينة : صباح الخير بابي
سليم بحنان و حب : صباح القمر حوري
سلينا بحنان : يالا حبيبتي اقعدي افطري
حور بابتسامة حزينة : حاضر انطي هو فين اسد لسه نايم
سلفا : لا حبيبتي ده راح الشركة
حور بحزن : بدري كده
يوسف بحنان : اكيد عنده شغل مهم
جلست حور و لم تتناول غير لقم صغيرة و استأذنت منهم و غادرت السفرة فاسرع خلفها مليكة و ماهي و مالك
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في الجنينة
🌺🌺🌺🌺🌺
جلست حور و هي زعلانة علي خروج اسد
ماهي بغمزة : تحبي تريحي ليه الشركة
حور بسرعة : هو ينفع
مليكة بغمزة : طبعا يا ملكة ينفع بس اصبري شوية يكون جدو و تيتة كل واحد راح مكان و احنا نروح
حور بفرحة : ماشي
مالك : يالا اطلعي اجهزي
حور : ما انا لابسة اهو
مليكة بخبث : لاااااااا احنا عوزينك موزة ذي الكتاب مقال تعالي معايا
صعد الأربعة الي الأعلي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح حور
🌺🌺🌺🌺🌺
دخل الأربعة الي الجناح و اسرعت ماهي و مليكة الي الملابس و اخذو يختارو لبس
حور : مهو اللبس ده حلو
ماهي : يا روحي ده لبس نادي او جامعة مش لبس شركة اشطا اشطا
مليكة بتصفير : هو ده المناسب يالا روحي البسي
حور : ماشي
اخذت حور الملابس التي كانت عبارة عن بنطلون باللون الروز مصنوع من القماش مع بدي باللون الاوف وايت و بليزر باللون الروز و لفت طرحة باللون الاوف وايت و كانت جميلة جدا بعد ان وضعت لها البنات مكياج هادي ورشت عطرها
اخذت حور الملابس التي كانت عبارة عن بنطلون باللون الروز مصنوع من القماش مع بدي باللون الاوف وايت و بليزر باللون الروز و لفت طرحة باللون الاوف وايت و كانت جميلة جدا بعد ان وضعت لها البنات مكياج هادي ورشت عطرها 
حور بفرحة : انا حلوة اوى
مليكة بحنان : طول عمرك موزة عيلة الصرفي و المحمدي يالا يا قلبي البسي الجذمة و يالا
بعد قليل خرج الأربعة من القصر تحت الحراسة المشددة و خصوصا علي حور تحت اوامر اسد السابقة للجميع و امرتهم ماهي بالتوجه الي الشركة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في شركة الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في مكتب اسد الصغير
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان يجلس و هو ينظر الي السماء و هو حزين لانه لم يشاهد صغيرتة و لكن في الأمس وصلت له رسالة علي الايميل من السكرتيرة تخبرة بوجود اشياء كثيرة معطلة لذلك جاء مبكرا الي الشركة
اما في الاسفل
🌺🌺🌺🌺🌺
وصلت السيارات إلى الشركة و اسرع الحرس بفتح الباب لحور و حاوطوها و تركو الباقي يقفون
ماهي بغيظ : علي فكرة انا بنت جوزف ماشي
الحارس : نعمل من انتي و لكن الكنج امر ان نهتم بالهانم الصغيرة و نترك اي شي او احد اخر
مالك بضحك : ههههههههههه خلص يالا بقي
دخل الشباب الأربعة الي الشركة و صعدو الي مكتب اسد الذي يحتل الدور ٣٠ باكملة
كانت السكرتيرة تجلس خلف مكتبها و تباشر العمل بجدية و اتقان
مليكة بابتسامة : صباح الخير مدام انجلينا
انجلينا بابتسامة : صغيرتي الشقية اشتقت لكم
ماهي بغرور مصطنع : نعلم بأننا مهمين
انجلينا : من تلك الجميلة
و بصدمة : هل تلك الجميلة حور ابنتة المرحومة مليكة
مالك بابتسامة : نعم هي
انجلينا بحنان : يا الله كم انتي جميلة مثل امك المرحومة حفظكي الرب من كل شر
حور بابتسامة : شكرا هو اسد فاضي
مليكة : و لو مش فاضي انتي تدخلي علي طول يالا ادخلي
فتحت ماهي الباب و أدخلت حور و أغلقت الباب خلفها
شاهدت حور المكتب بجمالة و ألوانه الزاهية المريحة للعيون و كان اسد يجلس يعمل و هو يفتح اول ازرار القميص و يرفع الاكمام لمنتصف ذراعة
حور بابتسامة : اسدي
رفع اسد راسه حتي يتأكد من وجود جنيتة معه في المكتب فهو استنشق رائحة عطرها الذي اختارها لها بالأمس و لكن كذب نفسه و لكن الآن هي تقف أمامه بكامل رونقها و جمالها
اسد بهمس : حوري
وقف اسد و هو يبتسم لها و توجه إليها و ضمها لحضنة بشدة كأنه يأكد لنفسه بأنها حقيقة و ليست خيال من وحي تفكيرة
بعد فترة بعد عنها و مسك اديها و سارو الي الكنبة و جعلها تجلس و جلس بجوارها و هو مازال يحضن اديها
اسد الصغير بفرحة : انتي جيتي علشاني
حور بكسوف : اصلي الصبح نزلت و سألت عليك انطي سلينا قالت انك مشيت بدري و انا كنت عوزة اشوف اللبس الجديد عليك
اسد الصغير بزعل مصطنع : ملقتش لبس اصل في واحدة طفلة ذي العسل رمتني برا الجناح بتاعي و كمان خدت هدومي
حور بكسوف : اسفة اسد اتفضل ديه هدومك ممكن تروح تبدل الهدوم ديه
اسد الصغير بحنان : اوعي في يوم تتاسفي من اي حد حتي لو انا انتي تعملي اللي عوزاه من غير اي تفكير
حور بابتسامة سعيدة : طيب يالا بقي قوم البس الهدوم ديه
اسد الصغير بغمزة : تعالي ساعديني
حور بكسوف : اسد يالا
ابتسم اسد علي كسوف صغيرتة و توجه الي الحمام و اخذ دش و بدل ملابسة فهو كان مخنوق بشدة من الملابس التي كان يرتديها من الأمس
اما حور فأخذت تشاهد المكتب و جلست علي الكرسي الخاص باسد و اخذت تشاهد الأوراق التي امامها
مسكت حور احدي الملفات و اخذت تقرأه و اخذت تضيف فيه بعض التعديلات
اما الشباب فغادرو الشركة و تركو حور مع اسدها و توجهو إلي النادي
دخل يوسف وجد حور تجلس علي المكتب و اسد يسند علي الباب يشاهدها و هي تعمل
يوسف بهمس : قمر ١٤ صح
اسد بهيام : اه و ذي العسل
يوسف بخبث : طيب الحقها بتبوظ الشغل
اسد بارف : ملكش دعوة تبوظ تخرب تولع براحتها و يالا غور برا
يوسف بغيظ : اتغيرت اوي يا اسودي
نظر له اسد بشر فبتسم يوسف له و غادر المكتب فتوجه اسد الي المكتب
حور بابتسامة : وااااااااااو اسد بقيت حلو ذي خالو اسر
اسد الصغير بحنان : بس انا احلي منه
حور بابتسامة : تعالي اقعد مكانك
اسد الصغير بحنان : خليكي مكانك
جلس اسد علي المكتب و كان ينظر و يتأمل صغيرتة
حور بابتسامة : اسد انا شفت الملف ده و عملت فيه شوية تعديلات شوفة
اسد الصغير بعشق : تتجوزيني
حور بذهول : انت بتقول ايه
اسد الصغير بعشق و هو ينحني عليها : بقول بعشقك و بموت فيكي و عوزك تبقي ملكي قولتي ايه
حور بكسوف : لا رد
اسد الصغير بعشق و هو يلمس خدها : موافقة وتيني
حور بكسوف شديد و خدود حمرة : كلم بابي و جدو
اسد الصغير بعشق و هو يسحبها لحضنة : مبروك وتيني مبروك يا حبيبتي
بعدت حور عنه بسرعة و نظرت للارض فبتسم اسد علي براءة صغيرتة
اسد الصغير بحنان : ايه رايك نطلع نفطر و بعد كده نروح لمايكل المستشفي و لا انتي فطرتي
حور بسرعة : لا و الله كلت بس نص باتية علشان انطي سلينا متزعلش
اسد الصغير بحنان : و قطتي ليه مفطرتش
حور بزعل : علشان انت سبت البيت و مشيت من غير فطار
اسد الصغير بعشق : وتيني الحلوة ليه زعلانة انا مسبتش البيت خالص انا بس لقيت إيميل مهم علشان كده جيت بسرعة
حور بابتسامة : بجد اسدي يعني مش زعلان علشان خت جناحك
اسد الصغير بغيظ : اه صحيح تعالي هنا اذاي تاخدي جناحي
حور بابتسامة سعيدة : اه خدته و انت هتنام برا
اسد الصغير بزعل : أهون عليكي انام علي الارض شكرا حوري
حور بدموع : اسد انا اسفة انا بس كنت بهزر معاك
اسد الصغير بحنان و هو يضمها : بس يا روحي انا مش زعلان و حلال عليكي الجناح و صاحب الجناح
حور بدموع : انا مش بعيط علشانك
اسد الصغير بذهول : امال بتعيطي علي ايه
حور بطفولية : انا جعانة اوي و انت واقف بتتكلم عن الجناح بتاعك
اسد الصغير بحنان : حقك عليا يا قطتي يالا نروح ناكل
جمع اسد الصغير متعلقاتة و مسك اديها و غادرو الشركة تحت أنظار الموظفين المتعجبة و لكن لم يهتم
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في مكتب كامل
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
دخل جوزف الي مكتب جوزف و وجد اسر يجلس أمامه
جوزف : كويس انك هنا
اسر : في ايه
ج
وزف : هو في ايه في الشركة
اسر : تقصد ايه
جوزف : في كلام بين الموظفين
كامل : طيب بدل متفضل تهري في الكلام كده اسأل و خلصنا
جوزف : رخم انا فعلا هسال
استدعي جوزف السكرتيرة و سالها
جوزف : هو في ايه بين الموظفين
السكرتيرة : تقصد علي الموزة الروز اللي كانت مع الكنج
كامل بشهقة : موزة روز و مع ابني يا فضحتي
اسر بضحك : ههههههههههه مين هي يا رويتر
السكرتيرة : بعيد عن رويتر ديه بس ديه صفة كويسة
كامل بغيظ : فريدة اخلصي
فريدة بابتسامة : معرفش بس هعرفلك من انجلينا
كامل بغيظ : برا يا بت
فريدة : ماشي يا برنس
اسر بضحك : ههههههههههه انتى مش هتكبري ابدا
فريدة بابتسامة : و اكبر ليه الحياة حلوة يالا هروح اسأل انجلينا
خرجت فريدة و تركت الثلاثة يضحكون و لكن كان جوزف يشاهدها و يبتسم بسعادة لفرحتها
غمز اسر لكامل و شاور له علي جوزف
كامل بحنان : جوزف انت مش ناوي تتجوز انت بقالك ١٥ سنة من غير ست
جوزف بابتسامة مكسورة : اتجوز انت بتهزر كامل انا كبرت و ابني كلها شهر و هيتجوز و بكرا هبقي جد و بناتي مش صغيرين بنات كبار انسي انا الحمد لله كفاية عليا انكم حوليا
كامل بهدوء : كبرت يا عيني عندك ٩٠ سنة انت حمار ياض انت عندك ٤٥ سنة يعني لسه صغير في غيرك لسه عيالة في اللفة
اسر بحنان : جوزف حرام عليك نفسك عيالك مهما عايشين و ذي مبتقول ابنك بكرا يتجوز حتي بناتك هيجي يوم و يتجوزو و انت هتفضل بطولك انت معجب بفريدة و بتحبها ليه مترنبطش بيها و هي لسه صغيرة مش كبيرة يعني و كمان احنا عارفنها من زمان
جوزف بجدية : انسو الكلام ده و خلينا نعرف مين الموزة اللي جات للواد اسد انا قولت الواد ده لعيب
الباب خبط و دخل يوسف
يوسف : هو في ايه
كامل : ولا يا يوسف مين الموزة اللي كانت مع اسد
يوسف بابتسامة : اه تقصد الموزة الروز ديه حور
اسر : حور مين حور بتاعتنا
يوسف : ا
انفتح الباب و دخلت فريدة و هي تشعر بانتصار
فريدة بابتسامة : الموزة الروز اللي كانت مع الكنج بتكون حور بنت اختكم
جوزف بيأس من جنانها : اطلعي برا يا فريدة
فريدة بغيظ : ماشي براحتك
خرجت فريدة و ضحك الجميع عليها
يوسف بغمزة : طيب انا هخلع اروح اشقط الموزة الحمرا و هخلع
كامل بغيظ : انت يا حيوان ملكش دعوة ببنتي
يوسف بغمزة : حبيبي يا كيمو اخلع انا
خرج يوسف و هو يصفر و توجه الي مكتب ميرا و ترك كامل يسب فيه و ضحك اسر و جوزف
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-