رواية صغيرة بين يد الادم ادم وحياه الفصل العشرون 20 بقلم شغف الاعصار

رواية صغيرة بين يد الادم ادم وحياه الفصل العشرون 20 بقلم شغف الاعصار


رواية صغيرة بين يد الادم ادم وحياه الفصل العشرون 20 هى رواية من كتابة شغف الاعصار رواية صغيرة بين يد الادم ادم وحياه الفصل العشرون 20 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية صغيرة بين يد الادم ادم وحياه الفصل العشرون 20 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية صغيرة بين يد الادم ادم وحياه الفصل العشرون 20

رواية صغيرة بين يد الادم ادم وحياه بقلم شغف الاعصار

رواية صغيرة بين يد الادم ادم وحياه الفصل العشرون 20

زهره خلاص قررت انها تهرب لمت شنطتها وطلعت من البيت هي كان قاعده في مكان في الغابه مشيت وهي مرعوبه 
زهره:الله يخربيتك يا صقر مسكنب في غابه يارب اطلع يارب من هنا ومشيت وهي مرعوبه وبعد وقت وجدت اسد يقترب منها 
زهره:دا اسد يا نهاااري اااه ياني يا ما انا مش عايزه اموت متاكله والاسد بيقرب 
زهره:والله انا طعمي وحش مش هيعجبك طب انت بتقرب ليه المضروض انت اسد تبقي ثابت في مكانك بتقرب ليه اتعلم الثبات 
زهره خلاص شعرت بالرعب لما الأسد قرب أكثر:صقققققرررررر
كان يجلس صقر وادم وزيد ويضحكون سويا ويفتكرون ايام الطفوله
ادم:ههه فاكر يا صقر لما ضربت. زيد وهو راح قال لجدك وجدك عقبك قومت انت رايح بليل للواد زيد وحطيت علي وجهه مكياج وملابسه بناتي وصحي الصبح جدي شافه كده عقبه بيحسب هو اللي عمل كده همووووت
زيد:طب والله لاعمل في عيالكم كده 
صقر:عيالنا الله يخليك تسكت الواد ادم أصبح عانس وانا مراتي مبطقنيش دقيقتين وانت بقي اللي حالك احسن مننا
زيد:احسن منكم اي ياعم دا انا بروح تلاقيها نائمه بصحي الاقيها نائمه ومش رادي أجبرها أو ازعلها علشان النونو اللي مش رادي يجي ده وكل ما تشوفني زيزو حبيبي انت بتخوني صح وكل يوم نكسر عفش البيت علي بعض وبعد ما تتعب نعقد زيزو حبيبي ابنك عايز رنجه الساعه ثلاثه الفجر لغيت لما هينزل الواد علي شكل رنجه
ادم:هههه احسن والله شمتان فيك 
صقر:بطلع اللي عملته فيها عليك وبتعلمك الادب علي البنات اللي عرفتهم قبليها 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
زيد:اول امبارح صحيت لقيتها ماسكه السكينه على رقبتي وبتقولي انا سمعت في الحلم بتقول سهاا سها مين يا استاذ بتحبيني علي الحلم انا خلاص مش ضامن نفسي معها مش عارف ابن الك**لب ده هيشرف امتي ويريحني من هرمونات اللي طفحت عليا دي
صقر:حياتك يابني صعبه لدرجه دي وفجأه شعر بنغزه في قلبه
ادم:مالك يا صقر
صقر:حد قريب مني في خطر وانت وزيد قدامي يبقي زهره زهره وطلع يجري وأخذ سيارته وساق بسرعه
ادم:بسرعه يا زيد نروح وراه وركبوا السياره ومشيوا وراه
عند زهره مسكت في جزع في الشجره والاسد واقف تحت عن الشجره
زهره:اه ياني ياما اه ياني هقع هقع وهقع في بوقك علي طول يابت المحظوظه مش هتتعب نفسك معندكش عيال ها طب قبل بقي ما أصبح العشاء بتاعك عايز تقوله انو انا زهره حبيت الواد صقر اللي انا مراته يعني وكنت هرب من شويه قبل ما اقابل حضرتك هتقولي وهتهربي ليه هقولك علشان أعلمه الأدب ويدور وعليا ويعرف اني كنت مهمه في حياتك امانه عليك لما تاكلني دور عليه وقوله الكلام ده وكله وهتهولي ونعيش بقي في بطنك ماشي 
صقر وهو واقف علي سيارته:عايز تموتني يا زهره 
زهره:وانا اقدر يا زوجي ياحبيبي
صقر:بتحبيني يا زوزه
زهره:بس بقي ما تكسفنيش قدام الايد بقي الله
صقر:لا عادي دا مننا وعلينا دا عشره نصف ساعه وقال بعصبيه وازاي يا هانم تقعدي كده علي الشجره قدام الاسد.ازاي ماشي يا زهره انا هربيكي 
ادم:اخلص يا ابن المجنونه نزلها هنتاكل يا اهبل
صقر:لو سمحت يا آدم سيبني. اربيها 
زهره:ههليك تربيتي بس انقذني بس 
صقر:ماشي 
والاسد اتحرك ناحيه صقر
زهره:صقرر حااسب
صقر:اسكوتي شويه 
صقر قفز علي الشجره جنبها وشالها
صقر:بتثقي فيا 
زهره:الصراحه لا 
صقر:طب كويس ونط بيها علي السياره والاسد بيحاول يطلع لهم 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
صقر:ادم قرب وافتح السقف 
ادم:حاضر وقرب وشال صقر زهره ونط بها داخل السياره ومشيوا
عند حياه تجلس في الطائره مع تلك الصغير الذي يعتبر نسخه مصوره من ادم في مشاغبته وشقاوته وغضبه ووصلوا الي مصر ونزلوا وذهبت حياه الي البيت الذي اشتريته ودخلت هي وصخر الذي عمره سنتين
صخر:اي اللي جبنا هنا
حياه:شغلي بقي هنا 
هز صخر رأسه وقال:فين غرفتي
حياه:هناك اهي 
صخر ومشي الي الغرفه
حياه:منك لله يا آدم علي الاسم اي صخر ده بس طلما انت اللي اخترته مينفعش الغيره وحتي الواد بقي زي الصخر  وقالت 
حياه:صخر صخر خرج ببرود 
صخر:نعم
حياه:انا هروح المطعم 
صخر:جاي معاكي
حياه:ماشي وركبوا السياره وخرجوا الي المطعم 
وعند ادم
ادم:انا جعان تعالوا نروح المطعم ده وذهبوا إليه وجلسوا علي طربيزه وطلبوا الطعام 
زيد:ادم الولد اللي هناك ده شبهك بالملي نظر اد إليه وجده يسند ظهره علي حيطه و مربع يديه وعيونه خضراء مثله ونفس لون الشعر
ادم:تصدق
جلس صخر علي الطربيزه اللي قصاد ادم وادم لم يستطع أن ينزل عينيه واكلوا ومشيوا وذهب زيد الي بيته وادم الي بيته وزهره وصقر خرجوا الي السينما 
كانت تجلس حياه بجانب صخر وتلمس علي شعره وتتصفح صفحه ادم وعملت لايك غصب عنها وشليته علي طول  ونشرت صوره لصخر وكتبت:ابني حياتي فهو يشبه أباه كثيرا فهو نسخته المصغره 
عند.صقر وزهره خلصوا الفيلم وخرجوا 
صقر:زهره 
زهره:اممم
صقر:انا بحبك
زهره:عارفه
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
صقر:طب وانت 
زهره بكسوف:يلا نروح
صقر يلا وذهبوا للبيت 
صقر:ها مردتيش عليا
زهره:في اي 
صقر:انت بتحبيني
زهره هزت رأسها بالموافقه 
صقر:بحيث كده يلا وسألها ودخل الأوضه
خلص اليوم 
عند ادم كان في اجتماع مهم في مطعم****
دخل المطبخ هو والوفد الأجنبي اللي هيقعدوا معاه الشراكه 
 مدير المطعم:اهلا ادم بيه
ادم:اهلا بحضرتك 
مدير:الطباخ جاي وقوله علي طلباتكم ومشي 
بنت من الوفد 
بنت:ادم بيه ممكن نرقص
ادم:لا
البنت انحرجت
جاء الطباخ....

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-