رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم ريتاج محمد

رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم ريتاج محمد


رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الرابع والعشرون 24 هى رواية من كتابة ريتاج محمد رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الرابع والعشرون 24 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الرابع والعشرون 24 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الرابع والعشرون 24

رواية السعي من اجلكم نوح ورؤي بقلم ريتاج محمد

رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الرابع والعشرون 24

ماسة كانت مبتسمة لحد ما لحظت انة مش لابس غير بنطلون بس فقالت بصدمة وخجل وهي بتدفعة بعيد ..:ا إنت ازاي تقعد قدامي كدة 
نوح رجع لورا اثر دفعتها فحط ايدة ورا شعرة يهرشة باحراج وهو بيقول:ما انتي لما اتصلتي بيا كنت نايم ف البيت وصحيت على عندك علطول 
ماسة وهي حاطة ايدها على عنيها:ونسيت تلبس صح 
نوح باحراج:حاجة زي كدة ...
وبعدين بصي ورفع رجلة وماسة شالت ايدها لقتة لابس شبشب البيت 
ماسة وهي مودية وشها الناحية التانية:طب طب خلاص انا اسفة عشان زقيتك ..ممكن تناديلي على اي ممرضة
نوح:لي 
ماسة بكسوف:هو اي الي لية ...عايزة ادخل التويلت 
نوح بعفوية:انا ممكن اساعدك 
ماسة لفت وشها وبصتلة بصدمة وقالت:نعم 
نوح أتراجع بسرعة فكلامة وقال:معلش معلش انا اسف هروح انادي عالممرضة 
ماسة وهي هتموت من الكسوف:طيب بسرعة 
نوح خرج برة الاوضة عشان يشوف الممرضة 
لقاها خارجة من مكتب الدكتور 
نوح:لو سمحتي 
الممرضة بصتلة باعجاب معرفتش تخلية وبمحن:نعم 
نوح بصلها بقرف وقال :معلش روحي لماسة عشان عايزاكي
الممرضة وكان اسمها هديل قربت علية بدلع 
وحطت ايدها على صدرة وقالت باعجاب:علفكرة انت قمر اوي 
نوح بقرف:ونتي كل مادا بتاعي من نظري اوي من ساعت مشيت المستشفى ووعى ايدها بحدة 
الممرضة اتحرجت ومشيت من غير ما تتكلم 
ودخلت اوضة ماسة وساعدتها 
وبعد ما رجعتها عالسرير 
الممرضة ببسمة:يبختك بية 
ماسة باستغراب:هو مين 
الممرضة:جوزك .؟!!
علفكرة بيحبك اوي ....انتي مشوفتيش لهفتة عليكي لما كان جايبك وشايلك على ايدية 
ماسة اتحرجت 
ف الممرضة قالت بهيام:وكمان مخلص ...ربنا يخليهولك 
ماسة مكنتش عارفة تقول 
ف الممرضة بصتلها باستغراب وقالت:علفمرة بقول ربنا يخليهولك
ماسة اتحطت فموقف محرج وقالت بخجل:يارب 
الممرضة:انتي قمر اوي 
اسمك اي 
ماسة:ماسة 
الممرضة ببسمة:ما شاء الله اسم على مسمى ماسة ونتي فعلا ماسة 
وجوهره نادرة 
ماسة خدودها احمرت 
ف الممرضة ضحكت وقالت:متتكسفيش احنا بنات زي بعضينا عمتا ياستي انا هديل 
ماسة ببسمة حرج:عاشت الاسامي ياهديل 
هديل باستعجال:معلش ياماسة هتطر امشي دلوقتي لان اكيد الدكتور محمد عايزني 
ماسة ببسمة:لا روحي ولا يهمك 
هديل:سلام 
ماسة:سلام 
وهديل مشيت 
☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆
عند نوح كان قاعد قدام. الاوضة بتاعت ماسة عالمرسي لقى الدكتور جاي علية فنفس وقت خروج هديل 
الدكتور:هديل اسبقيني عالمكتب 
هديل من غير ما تبص عليهم 
:حاضر يادكتور 
نوح قام وقف وقال:خير يادكتور في حاجة 
محمد :بصراحة كدة الي حصل للمريض دا حاجة متتسكتش عليها 
وهنعمل محضر لان دا مش ضرب عادي دا كان ممكن تموت لولا ستر ربنا 
نوح بصلة بهدوء وقال بعد ماسكت:خلصت 
الدكتور باستغراب:اة ..هو في حاجة 
نوح:مفيش محاضر هتتعمل
الدكتور بصوت عالي:مفيش محاضر هتعمل ازاي يفندم 
د...
نوح ماقطعا اياة بحدة وهدوء مرعب:اولا صوتك ميعلاش 
ثانيا مفيش امم محاضر هتتعمل
انا الي اقول هيتعمل محضر ولا لا 
الدكتور:لية يعني حضرتك مين وزير الدخلية 
نوح ببرود:اممممم لا مش وزير الدخلية 
انت نوح سليمان العامري 
الدمتور اتخض ...اصلا مين ميعرفش نوح سليمان العامري 
فقال بربكة:نوح بية انا اسف 
على طريقة كلامي معاك 
نوح ببرود:اصلا معتبر نفسي مسمعتش لاني لو كنت سمعت مكنتش حليتك عمتا مفيش محاضرر 
الدكتور:تمام يفندم براحتك مفيش محاضر مفيش محاضر استأذنك انا بقى 
ومشي بسرعة(اهم حاجة الثبات عالمبدأ)
☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆
عند عبد الرحمن كان قاعد هيتجنن هو وسليم الساعة داخلة على تلاتة ولسة مجتش 
عبد الرحمن دمع جامد وقال لسليم:ه هي ممكن ت تكون اتخطفت او حصلها حاجة 
سليم بشرود :مش عارف ...بقولك اي 
متيجي ننزل نعم محضر باختفائها 
عبد الرحمن بضياع:مش هينفع هيقولولك لازم يعدي على اختفائها ٢٤ ساعة عالاقل عشان المحضر يتعمل 
سليم:طب واي الحل 
عبد الرحمن:الحل حل ربنا 
ومسك موبايلة تاني ورن عليها بس بردك جرس ومفيش حد بيرد 
سليم بتفكير:طب بقولك اي ..
عبد الرحمن:اي 
سليم:مش يمكن مديرها دة خطفها ؟!!
عبد الرحمن:لا طبعا لانها متصلة بيا من من عالساعة عشرة كدة وقالتلي ان هو مشي وعرض عليها يوصلها بس هي موافقتش وهي قالتلي انها هتخلص شوية شغل وتركب تاكسي وتيجي 
سليم مسح على وشة بادية الاتنين بقلة حيلة وهو حاسس بنغزة فقلبة من مجرد فكرة ان يكون حصلها حاجة 
اة هو لسة لاقيها بس دي اختة 
يعني حتة منة 
بقوا قاعدين مش عارفين يعملوا اي 
☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆
عند ريان 
خرج من البيت. وراح على شقة فعمارة هو كان جابها لغزل 
فدخل البيت وكان فاكر انها نايمة بس 
لقاها صاحية وبتتفرج على التليفزيون 
والي صدمة 
انها كانت لابسة شورت لقبل الركبة  
وتيشرت نص كم ديق
جريت علية بفرحة وحضنتة 
وهو مكنش عارف يعمل اي وهي استغربت انة مبادلهاش الحضن
فالت باستغراب وضحك:مالك فية اي 
ريان:مفيش 
خدي وادالها أكياس كتيرة وكانوا فيها اكل ومستلزمات للبيت 
غزل:تعبت نفسك ياحبيبي 
ريان اتصدم من كلمة حبيبي
فقالتلة:تعبت نفسك لية بس كنت هنزل غنا واجيب بكرة 
ريان:ل لا كدة احسن 
يلا انا ماشي بقى عايزة حاجة 
غزة بصدمة ودهشة:ماشي اي 
مش انت جوزي ودا بيتنا يبقى المفروض انك عايش معايا 
ريان بتفكير:لا مهو مهو ...اة محنا مكتوب كتابنا بس 
غزل بدهشة :.....يتبع 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-