رواية موضوع عائلي الفصل السادس والعشرون 26 بقلم رحاب القاضي

رواية موضوع عائلي الفصل السادس والعشرون 26 بقلم رحاب القاضي


رواية موضوع عائلي الفصل السادس والعشرون 26 هى رواية من كتابة رحاب القاضي رواية موضوع عائلي الفصل السادس والعشرون 26 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية موضوع عائلي الفصل السادس والعشرون 26 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية موضوع عائلي الفصل السادس والعشرون 26

رواية موضوع عائلي بقلم رحاب القاضي

رواية موضوع عائلي الفصل السادس والعشرون 26

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
_رأيتُ فلان وتعجبتُ علي أحوالهِ، لا أتذكر متي رأيتهُ سعيداً وكان دائماً ما يخبرني انه بأنتظار الفرح ولكنهُ بالنهايه كان ضحية أخطاءهُ.. 
مازن 
عامله ايه يا ولاء؟.. 
_رفعت عينيها من علي الفون وبصتله بكل حزن وعيونها اتملت  دموع وكأنها بتشوف دلوقتي في اللحظه دي كل حاجه كانت بينهم، وهو قرب منها بهدوء وكان باين عليه حزنه بشكل كبير وكرر سؤاله ليها مره تانيه وقال.. 
مازن 
عامله ايه يا ولاء؟.. 
ولاء بجمود
وانت مالك بتسأل عليا ليه، وايه اللي جابك تاني؟.. 
مازن بدموع 
اا انا كل يوم بشوفك كل يوم بكون قريب منك وبطمن عليكي ومبسوط انك بقيتي احسن دلوقتي.. 
ولاء بحده 
عشان انت ما كنتش موجود انا بقيت احسن، ولو فاكر كلامك ده هيأثر فيا تبقي بتحلم انا مستحيل اصدقك ولا حاي اتعاطف معاك ابدا، انت ايه اللي رجعك احنا كلنا كنا مرتاحين من غيرك... 
مازن دموعه نزلت وقال
انا اسف جاي اقولك كده وهختفي ومش هتشوفيني تاني والله.. 
ولاء بعصبيه  
يكون احسن انيمش هشوفك تاني، وانسي اني في يوم هسامحك هفضل ديما كل ما افتكرك ادعي عليك ما ترتاحش لحظه واحده في حياتك وتفضل متعذب بحق كل لحظه وجعتني وتعبتني فيها.. 
مسح دموعه وقال بحزن
حقك تقولي اكتر من كده، بس اتمني في يوم تسامحيني انتي احسن مني وهتعملي كده، سلام يا ولاء... 
_ قال كلامه ومشي من قدامها وهي فضلت بصاله وهو ماشي بحزن والم وجه علي اللي كان سامع كل حاجه ووقف جنبيها وقاال.. 
علي 
انا جيبت الاكل يا حبيبتي.. 
ولاء بضيق
انا اسفه بجد يا علي مش قادره اكل ممكن بس تروحني.. 
علي بهدوء
حاضر يا ولاء من عينيا، يلاا بينا... 
_ ورااح علي وركب العربيه وولاء قبل ما تركب بصت لمازن بنظره اخيره وحست بألم كبير في قلبها، بس اتجاهلت كل حاجه حاسه بيها وركبت العربيه بسرعه قبل ما علي ياخد باله.. 
ــــــــ بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ــــــــ 
_وفي بيت الاستاذ حمدي.. 
كانت هاجر قاعده بتتفرج مع باباها ومامتها اللي شايله حامد وقالتلها.. 
فاطمه 
اختك مالها يا هاجر جات من بره رمتلنا البيتزا دي ودخلت اوضتها.. 
هاجر وهي بتاكل في البيتزا
تلاقيها البومه نكدت ع علي وجات بس كويس واداها الاكل، كريم الواد ده اووي والله.. 
ضحك حمدي وقالها
هههه الله يهديكي يا هاجر، هاتي حته بس عشان امك النهارده عملت سمك وانا ما اكلتش كتير عشان مش بحبه.. 
فاطمه بسخريه 
تعالي كل دراعي يا حمدي بالمره، ده انت واكل نص كيلو بوري لوحدك... 
هاجر 
في ايه يا ست فاطمه انتي هتبصي في لقمة الراجل اللي حيلتنا.... 
فاطمه 
شوف البت اللي مشركااني فيك، بس طلعتي ولا نزلتي انا اللي مراته وحبيبته.. 
هاجر 
ما هو بصراحه يا ماما انا اكتشفت اني ما بعمرش مع رجاله غير بابا وباقي الرجاله بقي ما فيش بيني وبينهم عمار.. 
ضحك حمدي وقالها
هههههههه ده عشان انا بس ما فيش زيي، بس بصراحه انا رقم واحد عندي امك ومالهاش منافسين.. 
هاجر 
عارفه عارفه انت بتقول كده عشان هي قاااعده.. 
حمدي
طيب المهم وصلتي لايه مع عدي، هو كلمني وقالي انه هيقول لاهله علي موضوعكم واستئذني يكلمك ياخد رأيك الاول.. 
هاجر اتعدلت وقالت
هو ااه كلمني بس بعد ما اتفقت معاه علي طول محمد قالي انه عايز يرجعلي وانا مش عارفه افكر بصراحه خالص.. 
فاطمه وهي بتلاعب حامد
ابن معدومة الكرامه اهوو.. ابن معدومة الكرامه اهوو.. 
هاجر بضيق
علي فكره انا اللي كنت سيبته الاول... 
فاطمه بحده 
انتي هتكدبي وتصدقي يا بت انتي، احنا عملنا نفسنا مصدقينك عشان ما نجرحكيش ونسيبك براحتك انما احنا عارفين ومتأكدين ان هو اللي سابك، انتي عمرك ما تعرفي تسيبي حد حبتيه يا هاجر والا ما كانش بقي ده حالك.. 
_اتملت عيون هاجر دموع وحمدي مسك ايدها وقالها... 
حمدي 
سيبك من كلام امك يا هاجر انا فاهمك كويس، قلبك عايز حاجه وعقلك محتار بين الاتنين وراحة ابنك من ناحيه تانيه شغلاكي.. 
هاجر بحزن 
عدي كويس وابن ناس ومحترم وانا متأكده اني لو اتجوزته هكون مبسوطه معاه وكمان بيحب ابني اووي وبرضو متأكده انه مش هيزعله وهيكون ليه اب تاني... 
فاطمه بحده 
يبقي في ايه بقب ليه بتبصي علي اللي رماكي.. 
حمدي بضيق
وبعدين معاكي يا وليه انتي ما تسكتي خلي البت تكمل كلامها.. 
فاطمه بغيظ 
اديني سكت ما انا كلامي ديما هو اللي شوكه بتوجعكم... 
هاجر
يا ماما حامد ابوه عايش حرام يتربي بعيد عنه.. 
فاطمه 
هو اللي رماه في الاول ما فكرش ليه في كده قبل ما يطلقك، ما فكرش ليه في ابنه من لما اتولد ولا لما ظهر عدي بقي دلوقتي مرشوش عليكي انتي وابنك سكر.. 
حمدي 
امك معاها حق يا هاجر، فكري كويس في راحتك انتي وابنك هتكون فين وافتكري انك وانتي بتقرري هتكوني بتحددي مستقبل ابنك.. 
_ سكتت هاجر وكانت فعلا محتاره هتخاار ايه وهتعمل ايه.... 
ـــــــــ بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ـــــــــــ 
_وفي بيت احمد رياض.. 
كانت ثريا قاعده في الجنينه بتكلم سلطان وقالتله بخبث.. 
ثريا 
حلو اوووي الكلام ده انا عايزه احمد بقي ما يبقاش طايق لا نور ولا يونس ده.. 
سلطان 
سوري بس يا مرات عمي انتي ايه مصلحتك ان احمد ويونس يبقو علي خلاف.. 
ثريا 
خليك في حالك يا سلطان انت كل اللي ليك عندي ان احمد يرجع يشتغل معاك تاني ويسيب يونس وده انا هساعدك فيه، بس ما تدخلش في اللي مالكش فيه.. 
_ قالت كلامها وقفلت في وشه وقامت وراحت اوضة نور اللي كانت نايمه وفتحت النور وقالتلها.. 
ثريا 
نووووور انتي يا بنت قوومي.. 
قامت نور مفزوعه وقالت
خير يا ماما في ايه، حد. حصله حاجه؟.. 
ثريا بحده 
جوزك فين؟.. 
نور بقلق 
مش عارفه احمد بطل يقولي هو فين وبيعمل ايه... 
ثريا 
يبقي دورك خلص يا نور.. 
نور بخوف 
يعني ايه مش فاهمه.. 
ضحكت ثريا وقالت
ههههههه انتي فاكراني عبيطه ومش عارفه انك اتجوزتي ابني عشان الفلوس، وابني شاف انك حاجه جديده عليه وحب يجربها شويه وانا ما بحبش اقول لابني لا، بس جيبتك ليه بطريقتي وهو زهق خلاص منك يعني دورك برضو خلص خلااص.. 
نور بدموع 
انتي ايه اللي بتقوليه ده انا مرات ابنك، احمد يبقي جوزي وهو مش هيسكت علي اللي انتي بتقوليه ده.. 
ثريا بحده 
انتي فاكره ايه ابني زيك هيبيع اهله عشانك، تؤ انا ابني متربي فوقي يا نور احمد مش بيحبك لو كان بيحبك ما كانش شاف غيرك.. 
نور ببكاء 
انا هرجعه تاني وهخليه يحبني، انا ضحيت كتير عشانه وهو مستحيل يسيبني.. 
ثريا 
انتي ضحيتي عشان الفلوس والمنظر اللي انتي فيه ده، كان قدامك فرصه تبقي الكل في الكل هنا وتملي عين جوزك بس انتي غبيه وضيعتي جوزك  من ايدك وانا ما اقدرش اعملك حاجه دلوقتي.. 
قامت نور وقالت بعصبيه 
انتي فاكره نفسك ايه، بقولك احمد مش هيسيبني ومش هنسيب البيت ده، كل حاجه هنا هتكون ملكي انا وبس.. 
ثريا بسخريه 
قدامك يومين تظبطي حالك وتمشي انا ما صدقت انه زهق منك، ولو فكرتي تقربي من احمد تاني بأي طريقه هقوله الحقيقه واللي كان بينك وبين يونس الصاوي وانك غفلتيه، وكمان هقوله دي واطيه يوم عزا ابوها فضلت ترقص وتغني واتجوزت وهو اصلا ما بقاش طايقك لوحده لاني عرفت اخليه يكرهك بمزاجي وبالراحه وفنظر ابني انا امه حبيبته وانتي الطماعه.. 
نور ببكاء
حرام عليكي ده انتي دمرتيني ودمرتي مستقبلي... 
ثريا 
انا ما ضربتكيش علي ايدك يا حبيبتي انا كنت بقولك رأيي وانتي زي الهبله بتمشي ورايا، لو كنتي سمعتي كلام جوزك كنت هحترمك واقول لا دي بتحبه هو مش بتحب اللي وراااه وطمعانه فيه... 
مشيت ثريا ووقفت عند الباب وقالت
لا عاشت ولا كانت اللي تتجوز ابني وانا مش موافقه بيها يا دكتوره نور... 
_قالت كلامها وطلعت ونور فضلت تعيط، وطلعت موبيلها وكلمت احمد اللي كان قاعد مع نسرين في كافي هادي وقفل في وشها الفون وهو متعصب جداً... 
نسرين
انا اسفه بجد يعني اكيد عملتلك مشاكل مع المدام، انا همشي و.. 
احمد
يونس الصاوي دفع حساب المستشفي لخالتك ليه؟.. 
نسرين بعدم فهم 
بجد هو عمل كده، بس مش عارفه هو كلمني اطمن علي بوس بوس وبعدين مقاليش حاجه زي دي.. 
احمد 
هو انتي اصلا تعرفيه منين؟.. 
نسرين 
بص هو موضوع طويل بس انا هفهمك، انا عندي صديقتي المقربه ولاء حمدي، ولاء دي اختها كانت مرات الشيخ محمد الصاوي اخو يونس الصاوي وكمان صاحبة مراته اوووي، وانا علي معرفه بشهد مرات يونس بيه ولما عرفت اني عايزه اتطور واشتغل قالتلي هتقول ليونس بيه يشوفلي شغل.. 
احمد بجمود
تعرفي ايه عن يونس الصاوي اصلا؟.. 
نسرين 
عادي يعني كان شاب عادي وفجأه بقي مليونير زي ما شايفين كده.. 
احمد 
هو بيحب مراته مش كده؟.. 
نسرين بعدم فهم
لا انا مش فاهمه انت عايز توصل لايه.. 
اتنهد احمد بضيق 
تعالي اخد رئيك في حاجه يا نسرين، تفتكري لو حد حبك وجه هو وقالك انه بيحبك وبعدين بدأ يضحي بحاجات كتير عشان يكون معاكي ساب اهله وكل حياته وبقي معاكي، بس مع الوقت بدأتي تاخدي بالك انه ساب كل ده عشان يدخل حياتك وبس يعيش عيشتك ويكون في مستوي احسن وبس وانتي اخر اهتمامه، واكتشفتي كمان انه كان مغفلك في موضوع قديم معاه كان من حقك تعرفيه، هتعملي ايه؟.. 
نسرين 
هو انا هقف معاك علي نقطه واحده ما فيش حد بيسيب اهله عشان حد.. 
احمد بسخريه 
لا في وحصل باعت اهلها ابوها وامها وهما مالهمش غيرها.. 
نسرين بلهفه 
تجيبهوملي ده انا كنت هموت والاقي اب وام ليا، وطول عمري محرومه من الاحساس ده، اظن يبقي بني ادم واطي اووي اللي يفكر يبيع اهله عشان حد، وانا مستحيل اوافق بيه حتي لو كان بيعشقني مش بيحبني وبس، اللي هان عليه اهله وحبهم ليه وتعبهم عليه هيهون عليه اي حد، والدليل علي كده انه طلع بتاع مناظر مش بيحبني عشاني انا.. 
احمد بهدوء
دي مراتي علي فكره اللي عملت كده.. 
نسرين بتوتر
انا اسفه والله مش قصدي وو.. 
احمد 
اسمعيني يا نسرين انا بحب واحده تانيه غيرها وضميري كان مأنبني عشانها، بس اللي اكتشفته انها واحده ما تستاهلش اني كنت ادخلها في حياتي اصلا.. 
نسرين 
بسيطه يبقي خليك مع اللي بتحبها وادي مراتك دي حقها برضو.. 
احمد بجديه
بحبك يا نسرين انتي البنت اللي انا بحبها.. 
اتصدمت نسرين من كلامه ووقفت وقالت
عشان كده بقي حضرتك مهتم يعني مش بتعمل كده عشلن صعباانه عليك، وايه كمان كمل.. 
احمد بهدوء 
ولا حاجه عايز اتجوزك.. 
نسرين بحده 
انا اسفه مش انا البنت اللي تخطف واحد من مراته وبيته، بعد اذنك يا دكتور احمد وياريت ما تقربش مني تاني لو سمحت.. 
احمد بحده 
انا مش هسيبك يا نسرين وانتي ما خطفتيش حد، انا هخلص كل العك اللي في حياتي ده وهرجعلك وهتجوزك تمام.. 
_ سابته نسرين ومشيت وهي متدايقه من كلامه، وجواها لخبطه كتير، وطلعت موبيلها وكلمت ولاء.. 
نسرين بدموع 
انتي فين بكره هستناكي تيجي المستشفي انا محتجالك جنبي.. 
ولاء 
حاضر يا قلبي انا هجيلك علي طول مت اول الصبح، انا مقصره معاكي حقك عليا.. 
نسرين بدموع 
هستناكي يلا سلام.. 
ــــــ بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ــــــ
_ورجع مازن البيت اللي قااعد فيه.. 
وكان واقف عند الحوض وبيرجع ووشه اصفر جدا وجسمه كله بيتنفض، راح قعد علي الكنبه وبص لاكيااس البودره اللي قداامه، مد ايده عشان ياخدهم بس رجع تاني وطلع موبيله وكلم هنااء برقمه الجديد وهي ردت عليه وقالت.. 
هناء
الو.. 
اتملت عيونه دموع وقالها
وحشتيني يا ماما.. 
هناء بلهفه
مازن انت كمان وحشتني يا حبيبي، انت جاي صح انا مستنياااك وعملتلك كل الاكل اللي بتحبه.. 
مازن بحزن
مش هاجي يا ماما هي خلصت كده بس وغلاوتي عندك تسامحيني وما تزعليش مني، انا ما حبتش في الدنيا قدك وعمري ما كنت اقصد ازعلك يا حبيبتي.. 
هناء بقلق
مش زعلانه منك بس انت هترجع صح، ومال صوتك انت تعبان واخد برد صح هو الجو اليومين دول متلخبط.. 
مازن غمض عيونه بألم وقالها
انا بحبك اوي يا ماما والله ما كنت اقصد ازعلك انتي ومحمد ابداً.. 
_ووقع الموبيل من ايده وما قدرش ياخد نفسه خااالص، وهناء فضلت تعيط وتقول بصوت مهزوز.. 
هناء
مازن يا عيون ماما انت رد عليا، انا عمري ما هزعل منك والله بس رد عليا، رد يا حبيبي ما توجعش قلبي والنبي يا مااااازن.. 
ــــــــ بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ـــــــ
_قبل تلاتين سنه... 
 في البيت اللي كان قاعد فيه مازن كانت هناء قاعده في اوضتها بتعيط، ودخلت عندها مامتها وقالتلها بحده.. 
الام 
ما تقومي يا بت انتي يلاا حامد جه بره ومعاه المأذون.. 
هناء ببكاء
انتو لو عايزين تخلصو مني مش هتعملو كده يا ماما، هترموني لحامد اللي سمعته سبقااه وبيبات في السجن اكتر ما بيبات في بيته، البلطجي اللي مخوف الحته كلها ليه يعني حرام عليكم.. 
الام 
واحنا في ايدنا ايه وما عملنهوش، حامد قادر ومفتري وابوكي طيب مش هيقدر يقف قصاده، استهدي بالله واطلعي ابوكي زعلان لوحده وانا خايفه تحصله حااجه.. 
هناء ببكاء
طالعه يا ماما حاضر هعملكم كل اللي انتو عايزينه.. 
_وبعد عشر سنين من جوازهم، كانت هناء واقفه قدام المرايا وبتبص لوشها اللي كله كدمات ودخل عندها يونس هو ومحمد وقالولها.. 
يونس
ماما في واحده بره اسمها اميره قاعده مع بابا ومعاها ظابط.. 
هناء بخوف
يا نهار اسود طط طيب اطلعو انتو روحو غيرو هدومكم ولمو حاجتكم بسرعه عشان هنمشي.. 
محمد 
هنمشي نروح فين بس يا ماما؟.. 
هناء بخوف 
اطلعو بس اعملو زي ما قولتلكم لحد ما اغير لمازن عشان هنمشي من هنا.. 
_وطلعو فعلا وهناء غررت هدومها بسرعه وغيرت لمازن اللي كان عمره سنه وكام شهر ودخل عندها حامد وهو متعصب جدا وقال.. 
حامد 
بتعملي ايه؟.. 
هناء بخوف
مم مدام الاستاذه اميره جاتلك بره يبقي انت عرفت انا بلم هدومي ليه.. 
حامد بجمود
خلعتيني يا هناء قلبك جابك تعملي حاجه زي دي ومع مين مع حامد الصاوي، متوقعه مني ارد عليكي بأيه بقي؟ 
هناء شالت مازن بسرعه وقالت
والله والله لو قربتلي المره دي هصوت واخلي اللي ما يشتري يتفرج عليك
حامد بجمود
في ظابط بره جيباها المحاميه بتاعتك اللي بتغفليني وبتروحيلها، وفاكره ان لو مش عايز ادفنك دلوقتي واحط رقبتك دي تحت جزمتي مش هقدر.. 
اتملت عيونه دموع وقال
بس مدام وصلت لكده وانك فضحتيني قدام امة لا اله الا الله يبقي في ستين داهيه وقلبي اللي حبك ده هحطه تحت رجلي.. 
هناء بسخريه
حب ايه يا ابو حب، هو اللي يحب حد يعمل فيه زي اللي انت عامله ده، انا خلاص ما بفتش فيا حته سليمه انت دمرتي ضرب واهانه وقلة قيمه.. 
حامد بحزن 
عشان طول عمرك شايفه نفسك كتيره عليا، ولا مره اعتبرتيني جوزك ولا مره قربت منك وما حسستنيش انك قرفاانه مني.. 
هناء بحده
عشان انا فعلا قرفاانه منك ولا عمري حبيتك، ووجودي معاك هنا تقيل اوووي علي قلبي وكأني في سجن... 
حامد بغيظ 
ماشي يا هناء امشي بس انتي وعيالك بس يونس هيفضل معايا هنا... 
هناء بخوف
يعني ايه انا التلاته عيالي وهاخده معايا.. 
حامد بحقد
لا يا هناء يونس ابني انا، انتي عيالك محمد ومازن خديهم مش عايزهم ولا عايزك بس عايز ابني اللي مش هتشوفيه تاني.. 
هناء بدموع 
حرام عليك يا حامد الواد روحه فيا ده ابني انا زيه زي مازن ومحمد حرام عليك تحرمني منه.. 
حامد بخبث
خلاص خليكي قااعده معاه واطلعي اطردي الناس اللي بره دول.. 
هناء ببكاء
انت ايه شيطان ما ترحمني بقي.. 
حامد قعد قدامها وحط رجل علي رجل وقال
ده اللي عندي وانا كده رحمتك يا هناء والل كان زمانك الله يرحمك بس عشان عيالي مش هعمل كده.. 
_ودخل في الوقت ده محمد وهو ماسك ايد يونس وقال لهناء.. 
محمد 
احنا جاهزين يا ماما.. 
حامد
خد ياد يا محمد هنا.. 
قرب منه محمد وقال
نعم يا بابا؟.. 
حامد 
خلي بالك من امك ومازن اخوك ولما تعوز حاجه تجيلي فاهم ولا لا.. 
محمد 
طيب ويونس مش هيجي معانا.. 
حامد بص لهناء وقال
اسأل امك يا محمد هتخليك تقعد مع اخوك ولا هتفرقكم.. 
يونس قرب من هناء وقالت
انتي هتاخديني معاكي يا ماما مش كده؟... 
هناء بدموع 
معلش يا حبيبي خليك انت مع ابوك شويه وهبقي اجي اخدك.. 
يونس ببكاء
طيب ما انتي هتاخدي محمد ومازن ليه هتسبيني انا... 
حامد بحده 
عشان مش امك هي ام محمد ومازن انت امك ماتت... 
هناء بعصبيه 
اتقي الله يا شيخ ده عيل صغير ايه اللي بتقوله ده.. 
حامد بحده 
يا تاخدي عيالك وتمشي يا والله هخليكي تمشي من هنا لوحدك ومش هتشوفي حد منهم تاني ابدا.. 
_مسكت هناء ايد محمد ومشيت ومازن كان علي ايدها، وجري عليها يونس ومسك فيخا وقال وهو بيعيط.. 
يونس
خديني معاكي يا ماما ما تسبنيش هنا لوحدي والنبي.. 
_قام حامد ومسك يونس من دراعه وزقه جامد جوه الاوضه، بس يونس قاام بسرعه وكان لسه هيجري علي هناء تاني بس حامد مسكه جامد من دراعه وضربه بالقلم، وهناء مشيت هي وولادها وهي بتعيط وزعلانه علي يونس، بس كانت خايفه تقعد مع حامد او حتي ياخد منها ولادها.. 
_فاقت هناء من ذكرياتها وهي قاعده في مسجد كبير بتاخد عزا ابنها مازن، وعينيها كانت علي حامد اللي كان قاعد الناحيه التانيه بياخد العزا مع الرجاله جنب محمد ويونس، وعيونه كانت عليها هو كمان وكأن كل وا فيهم بيلوم التاني علي اللي حصل لابنهم... 
هاجر مسكت ايد هناء وقالتلها
ارجوكي يا طنط بلاش مشاكل دلوقتي انتي وعمي حامد الناس قاعده والموقف مش متحمل.. 
هناء ببكاء
انا السبب هو مالوش ذنب، انا اللي كنت فاكره اني لما ابعد عيالي عن ابوهم هقدر اربيهم كويس وعلي مزاجي، انا اللي ضيعت مازن انا اللي ما عرفتش اربيه صح واخد بالي منه.. 
هاجر بدموع 
ده قضاء ربنا يا طنط هو عمره كده.. 
هناء ببكاء
كان بيقولي اسامحه يا هاجر في اخر مره كلمني فيها، بس ياريت هو اللي يسامحني انا اللي ما قدرتش اضحي عشانه.. 
_ومن الناحيه التانيه قصاد هناء كانت  قااعده عظيمه وجنبيها بطه ومن الناحيه التانيه شهد وجنبيها زهره اللي قالت.. 
زهره 
بقولك ايه يا شهد انا هروح بره اكلم صبري اشوفه رجع من عند الدكتور بأسر ولا لا؟.. 
شهد بضيق
لا يلا بينا هنمشي عملنا الواجب وخلاص. 
زهره
يا بت خليكي جنب جوزك واهله ده هما في كرب ما يعلم بيه الا ربنا.. 
شهد 
انا جيت عملت الواجب وخلاص عشان كلام الناس انما انا ماليش مكان وسطيهم. 
زهره بغيظ 
يا بت ما هاجر اهي مطلق من محمد وقاعده جنب حماتها ما تخليكي ناصحه بقي و.. 
شهد بحده 
هاجر في بينها وبين الشيخ محمد ولد يعني منهم وعليهم برضو انا خلاص حكايتي خلصت مع بيت الصاوي قومي يا زهره يلا بينا.. 
_قامت شهد هي وزهره ومشيو بعد ما سلمو علي هناء، وطلع وراهم يونس اللي كان باين عليه اووي الحزن وقال.. 
يونس
استني يا شهد السواق هيوصلكم.. 
زهره
حاضر يا ي.. 
شهد بحده 
لا كتر خيرك انا هعرف اوقف تاكسي واروح لوحدي.. 
زهره بضيق
البقاء لله يا اخويا ربنا يجعلها اخر الاحزان... 
يونس بحزن 
ولله الدوام.. 
وبص لشهد بجمود وقال
اللي يريحك اعمليه يا شهد.. 
قال كلامه ودخل جوه وقالت زهره
وقته اللي بتعمليه ده، جوزك باين عليه انه مكسور اووي ومحتاجلك جنبه.. 
شهد بدموع 
هو السبب تصدقي اني محرجه اروح اكلمه او اكون جنبيه، هو اللي عامل الحواجز دي بينا ولسه بيعمل، يلا بينا يا زهره.. 
_ ودخل يونس جوه وراح قعد جنب محمد اللي كانت دموعه كل شويه تنزل غصب عنه ويمسحها من غير ما حد يااخد باله، قعد جنبيه يونس وبصو لبعض وافتكرو اللي حصل لما اتقابلو امبارح وهما رايحين لمازن.. 
_فلاااااش باااك.. 
كانو واقفين هما الاتنين في المعرض بتاع يونس ومحمد قاله.. 
محمد 
لا معلش انا اللي هجيبله الموتسيكل ده هو كان طالبه مني اكتر من مره.. 
يونس
علي فكره هو اخويا زي ما اخوك، يا تدفع النص يا والله ما هخلي حد يبيعلك في مصر.. 
محمد 
طيب اتفقنا بس قدامه قوله ان انا اللي جيبته.. 
يونس 
هتكدب يا شيخ محمد.. 
محمد 
يا عم اخلص يلا بينا هو واحشني اوي.. 
يوسف دخل عندهم وقال
يا شيخ انت وهو ادعي علي ابوكم بأيه بس.. 
يونس 
عملك ايه تاني.. 
محمد 
طيب نروح مشوارنا الاول وبعدين نشوف ابويا عمل ايه معاك.. 
يونس 
استني بس والنبي عايزين نضحك.. 
يوسف
امشي يا عم من وشي ده انت رايق اووي.. 
_ ومشي يونس ومحمد وراحو عند مازن وفضلو يخبطو علي الباب وما حدش بيفتح.. 
محمد 
معقول مش عايز يشوفني.. 
وراح خبط علي الباب وقال 
افتح يا مازن يا عبيط ده انت ابني مش اخويا، افتح انا جايبلك الموتسيكل اللي كان نفسك فيه وهعملك كل اللي انت عايزه، بقينا اغنيه يلاا زي ما انت كان نفسك افتح بقي.. 
يونس بهدوء
افتح يا مازن النور مفتوح وانت اكيد جوه... 
_ورن موبيل محمد برقم هناء واول ما رد قالتله وهي بتعيط وخايفه.. 
هناء
الحق اخوك يامحمد اخوك كلمني وكان تعباان الحق مازن يا محمد... 
_ اتصدم محمد من كلام امه وقلبه اتنفض بخوف وبسرعة كسر الباب واول ما دخل هو ويونس وقفو مش مستوعبين اللي شافوه مازن كان مات في الوقت ده.. 
قرب منه محمد ومسك ايده وباسها
وحشني اوووي علي فكره، اوعي بقي تسيبني تاني.. 
يونس بدموع 
مستحيل انا كنت سايبه كويس، والله العظيم كان كويس.. 
محمد ببكاء
لا لا هو كويس هو بس بيحب يعمل مقالب، قوم يلا رد عليه انا جيبتلك الموتسيكل اللي كان نفسك فيه والله العظيم ما حد هيركبه غيرك قوم يا مازن عشان خاطري وانا والله ما هزعلك تاني انا كنت خايف عليك والله قوم يا مازن... 
_ فاق محمد وفي الوقت ده فضل يعيط زي العيل الصغير، ويونس حط ايده علي كتفه وقاله.. 
يونس 
احمد مش هينفع تنهار كده، بص لامك هي محتاجه الليويقف جنبها ويصبرها ما تخليهاش تشوفك كده.. 
محمد ببكاء
مش متخيل اني مش هشوفه تاني يا يونس، انا ما كانش عندي صحاب مقربين ولا حاجه انا كنت بكلمه هو وبحكيله كل حاجه، بس قصرت معاه في الاخر واتلهيت في حياتي... 
يونس بدموع 
ربنا يرحمه يارب.. 
ـــــــــ بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ــــــــ
_وعند ولاء وعلي كانت قاعده معاه في مكان لوحدهم، وعلي قالها بهدوء.. 
علي 
لو زعلانه عشان جيبتك من العزا ممكن ارجعك تاني.. 
ولاء بدموع
لا لا انا مش عايزه اروح اصلا، بس الواجب وكده تعرف لما طنط هناء شافتني حضنتني اووي وقالتلي كان بيحبك وكان حاطت صورتك انتي وهو علي موبيله، هو جالي وكلمني امبارح و.. 
قاطعها علي وقال
عارف شوفته وما حبتش اكلمك في الموضوع لحد. ما تيجي انتي وتحكي.. 
ولاء مسحت دموعها وقالت
انا اسفه يا علي انا عارفه ان ما ينفعش اجيب سيرته قدامك. بس انا غصب عني زعلت عليه واتوجعت علي الطريقه اللي راح بيها وكمان انا قسيت عليه اووي بالكلام لما جه يعتذرلي، بس انا خلاص سامحته والله... 
علي بهدوء
لا يا ولاء انا مش زعلان.. 
ولاء بحزن 
طيب احلف.. 
ابتسم علي ومسك ايدها وقال
هكدب عليكي لو قولتلك مش غيران حتي لو هو الله يرحمه  بس مجرد انك بتفكري فيه مخلياني بولع من جوه، وفي نفس الوقت لازم اسمعك ولو زعلانه عليه لازم اواسيكي عشان يوم ما طلبت منك نتجوز انا وعدتك اني في اي وقت هكون معاكي ومش لازم اكون اناني دلوقتي وامنعك تزعلي قدامي عشان ارضي نفسي، لا انا لازم اخليكي كده علي طول نتشارك كل حاجه يا حبيبتي.. 
حضنته ولاء وقالتله
انا بحبك اووي يا علي انت احلي حاجه في حياتي، والله بحبك انت وبس.. 
ابتسم علي وقالها
عارف ولما تفتكري مازن ادعيله ان ربنا يغفرله.. 
ولاء بدموع لمعت في عينيها
ربنا يرحمه،قوم بقي خليني اروح لنسرين.. 
علي
انتي مش كنتي عندها الصبح؟ 
ولاء
هطمن عليها وعلي بوس بوس واروح علي طول.. 
علي
ماشي يا حبيبتي يلا بينا.. 
_ وقدام بيت صبري نزلو من التاكسي وطلع صبري من الورشه وقال لزهره.. 
صبري 
ادخلي خدي اسر قبل ما تطلعي فوق.. 
_قال كلامه ودخل الورشه، وزهره بصت لشهد وقالت بحزن.. 
زهره
ورحمة ابوكي وامك ادخلي راضيه بكلمتين ده من يوم ما اتخانقتو وهو لا بياكل ولا بيشرب ولا حتي بقي يبات فوق، بقي اخوكي يستاهل منك كل ده يا شهد... 
شهد بهدوء
حاضر يا زهره اطلعي فوق وانا هروح اصالحه... 
_وطلعت زهره فوق ودخلت شهد الورشه لقيت صبري قاااعد علي الكنبه مدايق وهو بيشرب سجاير... 
شهد 
هو انت مش كنت بطلتها السجاير دي.. 
صبري 
انتي ما طلعتيش ليه فوق، اطلعي وخلي زهره هي اللي تنزل تاخد. اسر تقيل عليكي وانتي حامل.. 
_راحت شهد قعدت جنبيه وقالت وهي بتبص لشهد اللي نايم علي الكنبه اللي قصادهم.. 
شهد
تعرف ان اسر شبهك اوووي بس هو حنين عنك، واخد شكلك انت وواخد طيبة زهره... 
صبري بضيق
كويس وما طلعش زيي عشان ما تبقيش تكرهيه.. 
شهد بحزن
والله العظيم ما بكرهك انا كنت متعصبه وقولت كلام مش عارفه معناه ايه.. 
صبري
الواحد لما بيكون متعصب بيقول اللي جواه يا بنت ابويا.. 
شهد بغيظ 
يتني انا فقر وانا هم عليك وانا ربنا ياخدني مش ده كل كلامك ليا لما بتكون متعصب.. 
صبري بتوتر
دي حاجه ودي حاجه تانيه.. 
شهد بهدوء
طيب انا كنت كداابه وقولت كده عشان كنت زعلانه منك، انت بقي كنت كداب وانت بتدعي عليا ولا لا؟.. 
بصلها صبري بطرف عينه وقال
طبعا كنت كداب انتي لو كنتي تاخدي بالك انا لما كنت بزعلك او امد ايدي عليكي كنت لا باكل ولا بشرب وسعات كنت بقعد هنا لوحدي واعيط زي العيل الصغير اني زعلتك.. 
شهد 
طيب وكان عليك ايه بقي من الاول وليه بتزعلني.. 
صبري بدموع 
خوف سبق وقولتلك انا وانتي في الدنيا بطولنا مالناش حد بعد ربنا، كنت بشد عليكي عشان خايف تغلطي يا شهد، كنت خايف تحصلك حاجه وما اقدرش ادافع عنك ولا احميكي وكنت بخفيكي عن عيون الناس واتحكم في لبسك وتعليمك عشان ما حدش يأذيكي او تحصلك حاجه، عارف انه خوف زيااده بس بعد ابوكي وامك ما بقاش ليا غيرك ومش عايز اخسرك.. 
حضنته شهد وقالت
انا اسفه انت لو هتديني بالجزمه بعد كده والله ما هتكلم، اناوبعد اللي عملو يونس ده ووقفتك قصاده وانت بتدافع عني اتأكدت فعلا ان مهما حصل بينا اخويا هو اللي ليا وهو اللي هيقف في وش الدنيا عشاني... 
نزلت دموع صبري وقالها
طيب ما انتي طلع حضنك حلو اهو يا بت انتي بخيله ليه بقي علي اخوكي بيه... 
بعدت عنه شهد وهي بتضحك وقالت
ربنا يخليك ليا يا صبري، تعالي بقي اطلع وبان جنب مراتك وابنك.. 
صبري مسح دموعه وقال
حاضر يا شهد وما تشليش هم حاجه طول ما اخوكي عايش وخلي بالك من نفسك ومن اللي في بطنك ده هيبقي ابني او بنتي وزي ما كبرتك هكبره بس من غير قسوه بالحنيه زي الواد اسر كده.. 
_ ضحكت شهد وقام صبري شال ابنه وقفل الوره ومسك شهد في ايده التانيه وطلعو فوق، وشهد اول ما دخلت اوضتها غيرت هدومها وجات تنام بس حست بألم في بطنها خفيف، افتكرته من الحمل ونامت عشان ما تحسش بحاجه
_وتحت بيت الاستاذ حمدي.. 
وقف عدي بعربيته بعد ما راح اخد هاجر واهلها من العزا، وقال لحمدي قبل ما ينزل.. 
عدي 
بعد اذنك يا استاذ حمدي انا هتكلم مع هاجر كلمتين قبل ما تطلع.. 
حمدي بهدوء
حاضر يا ابني، وانتي يا هاجر ما تطوليش واطلعي.. 
فاطمه 
هاتي حامد انا هنيمه جنبي لحد ما انتي تطلعي.. 
هاجر 
ماشي يا ماما... 
_ واخدت فاطمه حامد وطلعت هي وجوزها فوق، وعدي نزل من العربيه وركب جنب هاجر ورا وقالها.. 
عدي 
انا عرفت ان جوزك عايز يرجعلك، ابوكي قالي وقالي اسيبك الفتره دي وما اضغطكيش.. 
هاجر بتوتر
انا اسفه بجد يا عدي بس انا لو بفكر دلوقتي بيكون بسبب حامد وانت فاهم يعني ايه يتربي مع ابوه.. 
عدي 
هو انتي سبتيه ليه يا هاجر في الاول؟.. 
هاجر بدموع
لا انا ما سبتوش الحقيقه هو اللي سابني، سابني عشان بنت اصغر مني واحلي مني واشيك مني وانا قولت للكل ان انا اللي سيبته لان قبل كده يوم فرحي خطيبي وحب عمري سابني وراح اتجوز بنت اغني مني وما كنتش عايزه ابقي في نظر الناس اني ما اتحبش او فيا عيب او حاجه غلط.. 
مد عدي ايده ومسحلها دموعها وقال
ولا واحد فيهم يستاهلك، هما ازاي بالغباء ده انهم يضيعو من ايدهم بنت زيك بطيبتك واخلاقك دي.. 
هاجر بضيق
انا لو وافقت بيك هكون بظلمك عشان انا لسه مش بحبك ومش قادره اصدقك بصراحه وعندي مليون شك انك بتد ما هتتجوزني هتسيبني وتروح للاحسن مني ومش هقدر اكفيك وابني كمان هكون بظلمه عشان هحرمه من ابوه.. 
عدي بهدوء
بصي انا مش هقولك لا والنبي وافقي وانا هكون كويس معاكي ومع ابنك، بس هقولك حاجه واحده بس انا مدام اختارتك يا هاجر يبقي عمري ما هسيبك وهحطك في عيني ولا عمري هشوف الاحلي منك دي عارفه ليه؟.. 
هاجر بحزن 
ليه؟.. 
عدي 
عشان انتي احلي حاجه شافتها عيني يا هاجر 
ابتسمت هاجر وهو كمل كلامه وقال
ولو علي حامد فانا مش هقولك انه هيكون زي ابني، لا هو هيبقي ابني انا امنية حياتي ما اتحرمش من كلمة بابا، ولو جينا للحق انا حبيته هو قبل ما احبك يوم ما كنت جاي مع علي اسلم علي باباكي وولاء وكانت مامتك شيلاه وطلبت منها اشيله شويه وقتها حسيت نفسي اني عايز اعيط كده وقلبي كان هيقف وكأني فعلا شايل ابني، وحتي لو مش هيحصل نصيب بينا انا مش هزعل منك والله هزعل علي حظي بصراحه وهزعل اني خسرت بنت زيك وكمان هكون مقدر انتي ليه اختارتيه هو، بس هطلب منك وقتها اني اشوف حامد وقت ما احب انا هبقي رخمم اووي بس معلش.. 
اتنهدت هاجر بهدوء وقالتله
اللي فيه الخير يقدمه ربنا يا عدي، بس انا لوزم افكر بجد ولازم اخد وقتي.. 
عدي 
تمام يا هاجر ودي حاجه تستدني لانك بعد التفكير ده هتختاري المناسب ليكي واللي هيسعدك واللي بيحب هيتمناله السعاده.. 
ابتسمت هاجر وقالت
تصبح علي خير يا عدي، بعد اذنك... 
_ نزلت هاجر من العربيه وهو كمان راح ركب في مكانه وغصب عنه دموعه نزلت بحزن واول ما رفع عينه لقي هاجر واقفه جنبيه وقالتله.. 
هاجر 
انت بتعيط ليه؟.. 
مسح دموعه بسرعه وقالها
لا لا ابدا بس يعني افتكرت حاجه دايقتني، انتي ايه اللي رجعك؟.. 
هاجر بحزن
موبيلي نسيت الموبيل عندك في العربيه.. 
_ وفتحت الباب واخدت الموبيى وعدي بسرعه مشي بالعربيه من غير ما يكلمها، وكان مدايق جدا انها شافته وهو بيعيط... 
_ وطلعت هاجر فوق واخدت ابنها من امها، وقبل ما تنام لقيت محمد باعتلها رساله علي الوتساب، فتحتها وكان باعتلها.. 
محمد بحزن
انا محتاجلك اووي يا هاجر، ياريت نرجع مش عايز اضيع لحظه تاني وانا بعيد عن ابني ارجوكي بلاش تبعدو عني، انا مستعد اعمل اي حاجه تثبتلك اني عمري ما هتخلي عنك تاني ابداً... 
_ خلصت رسالته وهاجر عيونها اتملت دموع ورمت الفون علي السرير وقالت وهي بتعيط.. 
هاجر
يارب اعمل ايه بس دلوقتي يااارب انا تعبت..
_ وبعد نص الليل وفي بيت احمد رياض.. 
اول ما رجع من عزا مازن هو كمان، لقي نور واقفه ولابسه فستان حلو وعامله جو رومانسي ولما شافته قالت..
نور
ايه رئك في المفجأه دي؟.. 
احمد بجمود
مالهاش اي لازمه انا تعبان وعايز انام... 
نور بحزن
شوفت بقي مين اللي بيبعد عن التاني، ليه نسيت اللي كان بينا يا احمد انا نور اللي سابت كل حاجه عشانك.. 
احمد 
وانو كنت مستعد اسيب كل حاحه عشانك، مش هقولك اسيب اهلي بصراحه عشان انا مش واطي.. 
نور بعصبيه 
والله وانت لسه واخد بالك دلوقتي اني واطيه.. 
احمد بحده 
للاسف كنت مغفل، وعلي فكره انا عديت حاجات كتير عشان تضحياتك دي يا مدام.. 
نور بسخريه
زي ايه ان شاء الله؟.. 
مسك احمد ايدها ووقفها قدام المرايا وقال
زي كده مثلا انا اللي حبيتها كانت واحده غير دي، كانت بنت شبه الملايكه بتحب اهلها وحياتها وطموحه ولينا مستقبل منور، مش واحده متصنعه في الاول سيبتك براحتك تلبسي اللي عايزااه وتعملي اللي عايزااه قولت نفسها تعيش حياتها شويه انما انك تبقي مغروره ومش شايفه حد وماشيه زي العاميه ورا امي تعالي يا نور نجيب بيبي لااا امك مش عايزه، طيب تعالي يا نور نسافر لا امك مش موافقه ولما جيت وقفت قدامها عشان تسيبك تكملي تعليمك انتي احرجتيني قدامهم ووافقتي انك ما تكمليش، هو انا كنت متجوزك لاهلي يا نور.. 
نور بدموع 
طيب نبدأ من جديد مش انت كنت هتبدا من الاول انا هبدأ معاك بس اوعي تسيبني انا هضيع من غيرك يا احمد.. 
احمد بجمود 
ايه علاقتك بيونس الصاوي؟.. 
_اتصدمت نور واتوترت جدا، وقبل ما ترد عليه موبيلها رن وكان رقم الممرضه اللي موصيها علي نسرين.. 
رد احمد وقال
ايوه خير؟... 
الممرضه
ايوه يا دكتور احمد، سلطان بيه هنا مع الانسه نسرين من يجي تلات سعات كده، انا قولت ابلغك يعني.. 
_اتحولت نظرات احمد للغضب، وساب نور ومشي بسرعه ونور راحت قعدت علي السرير وقالت وهي بتعيط.. 
نور
بتخسري يا نور بتخسري كل حاجه، كله منك يا يونس اكيد هو اللي قاله.. 
_ وفي بيت صبري.. 
قامت شهد من نومها لما الم بطنها زاد اكتر، قامت وقعدت بصعوبه واتصدمت لما لقيت نفسها بتذف جامد، واتنفضت بخوف من منظر الد*م علي السرير  وفضلت تعيط وعرفت اللي هيحصلها لانها واصح جدا انها بتسقط... 
_ومسكت موبيلها وهي بتتألم وبتعيط وكلمت يونس، وفي الوقت ده كان يونس في شقته وماسك موبيله وبيبص لصور مازن اللي كانت علي صفحته، وقال بدموع ونو بيعمل زوم لصورة مازن.. 
يونس
كان نفسي تبقالي صوره معاك، لو يرجع بيا الزمن انا عمري ما كنت هدايقك ولا عمري كنت اشوفك في الشارع وما اتكلمش معاك، ما كنتش اعرف يا اخويا ان عمرك قصير اووي كده.. 
_رن موبيله بأسم شهد، قلق انها بتكلمه في الوقت ده ورد بسرعه وقال... 
يونس
ايوه يا شهد؟... 
شهد ببكاء وصوت متألم 
مش قولت مش عايزه، اهو حس بكده وبيرح مني بسببك.. 
قام بسرعه يونس وقال بخوف
في ايه يا شهد ومال صوتك عامل ليه كده.. 
شهد ببكاء
انا شكلي بسقط وبنذف كتير بس ورحمة ابويا وامي لو حصلتله حاجه عمري ما هسامحك يا يونس.. 
يونس بخوف 
اهدي طيب وانا جايلك حاجه مش هتروحي مني انتي كمان انا جايلك حالاً...

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-