رواية وقعت في عشقها عصام واميره الفصل السادس والعشرون 26 بقلم الكاتبة الجديده

رواية وقعت في عشقها عصام واميره الفصل السادس والعشرون 26 بقلم الكاتبة الجديده

رواية وقعت في عشقها عصام واميره الفصل السادس والعشرون 26 هى رواية من كتابة الكاتبة الجديده رواية وقعت في عشقها عصام واميره الفصل السادس والعشرون 26 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية وقعت في عشقها عصام واميره الفصل السادس والعشرون 26 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية وقعت في عشقها عصام واميره الفصل السادس والعشرون 26

رواية وقعت في عشقها عصام واميره بقلم الكاتبة الجديده

رواية وقعت في عشقها عصام واميره الفصل السادس والعشرون 26

اميره كانت نزله من على السلم ماجده شافتها وابتسمت بخبث ومشيت وراها وفجاه وقعتها من عليه وطلعت تجرى على اوضتها وفريده خرجت جرى لما سمعت الصويت
اميره بصويت اعاااااااااا عصاااااام وفضلت تدحرج لغيت ما وصلت لتحت سائحه فى دمها 
عصام كان بيلبس التيشيرت ولما سمع صوتها اتخض جرى بسرعه وشاف اميره بالمنظر ده وفريده واقفه من فوق بتبص عليها بصدمه 
الكل ناهد طلعت وقالت بخضه: يلهووووى اميييره اي الى حصل بصت لفريده بتهام وعصبيه ونزلت لاميره وهى بتعيط 
وليد : شيلها بسرعه يا عصام نوديها المستشفى
عصام فاق ودموعه بتنزل لوحدها مسحها بسرعه وشال اميره وجرى بيها على برا ووليد معاه وفهد ورائد 
ناهد بغضب وقربت من فريده : عملتلك اييييي عشان تكريهها كدا هااااا 
فريده معرفتش ترد 
ناهد بعصبية وزعيق : روووودى عليااا ليه الحقد إلى فيكى ده من ناحيتها وقعتيها ليه 
فريده بدموع وخوف : انا موقعتهاش والله انا لما سمعت الصويت طلعت و شوفتها كدا 
وهنا ماجده طلعت وقالت بخبث وتمثيل : اي إلى حصل واي صوت الصويت ده 
ناهد بعصبية: يعنى متعرفيش وبعدين بى صوت الصويت ده مطلعتيش ليه طالما سامعه 
ماجده اتوترت وقالت بغضب : كنت نايمه على ما فوقت وطلعت 
يوسف ببرود : خلصنا فريده انتى إلى عملتى كدا صح 
ماجده بخبث: اه تلقيها هى إلى وقعتها ماهو مفيش غيرها كان واقف 
يوسف بشك : وانتى اش عرفك وبعدين انا مش بسالك انتى خليكى فى نفسك 
فريده بخوف وعياط : والله العظيم ما عملت حاجه انا سمعتها بتصوت طلعت وشوفتها كدا والله 
ناهد قربت منها وضربتها بالقلم جامد وفريده اتصدمت 
ناهد بعصبية : بطلى كدب بقا انتى من اول ما جيتى هنا عامله مشاكل وقولت مش مهم طالما بعيده عنهم يبقا عادى لاكن توصل بيكى البجاحه وتوقعيها من على السلم يبقا فى كلام تانى خالص ومن النهارده مش عايزه اشوف وشك تانى وياريت تمشى من هنا 
فريده جريت على اوضتها وهى بتعيط ونزلت الشنطه وابتدت تحط هدومها  فيها بعد شويه كانت خلصت وخرجت لاقت ناهد بتبص عليها بغضب وماجده بشماته ويوسف مش موجود نزلت على تحت على طول من غير ما تتكلم راحت فتحت العربيه حطت شنطتها فيها ولسه هتركب لاقت إلى بيشدها من أيدها بعنف و زنقه"ا فى العربيه 
يوسف بغضب : طالما معملتيش حاجه زى ما بتقولى ماشيه ليه ها 
فريده وهى بتزق فيه وقالت بغضب : ملكش دعوه بيا ووسع بقا عايزه امشى 
يوسف: مفيش مشى فى الوقت ده وادخلى قدامى يلا 
فريده بزعيق وعياط : مش داخله تانى انا ماشيه مش فريده هى إلى يتشك فيها لااااا تر ولسه هتكمل لاقته ضربها بروسيه اغم عليها فى سعتها وشالها ودخل بيها حطها فى اوضتها وطلع 
ناهد بغضب : انت رجعتها تانى ليه أنا مش قولت أنها تمشى 
يوسف همس ليها وقال : مش هى إلى عملت كدا يا طنط واوعدك أن هجبلك إلى وقع اميره صوت وصوره 
ناهد بحيره وقالت بقلق: تمام بس يلا نروح لاميره المستشفى نشوفها عملت اي
يوسف : تمام يلا واخدها ركبو العربيه ومشيوا 
..................................
فى المستشفى 
عصام بعد ما دخل بيها راح على قسم النسا وفضل مستنى برا وهو خايف وقلقان عليها 
فهد بهدوء : أهدى يا عصام هتبقا كويسه إنشاءالله 
عصام بدموع متحجره فى عينه : يارب يا بابا اقسم بالله لاجيب إلى عملها واوريه ايام سوده 
فهد باستغراب: هو انت مشوفتش فريده واقفه على السلم وله اي 
عصام: لا شوفتها بس مش هى إلى عملتها لان لو هى كانت جريت او عملت اى حاجه بس كانت واقفه مكانها مصدومه معنه كدا أن فى حد تانى عملها 
فهد بتفكير :وجهة نظر بردو 
وليد : طب وهنعرف ازاى 
عصام بشر :لما اميره تقوم بالسلامه انا هعرف اجيب الى عامل اي 
بعد شويه ناهد ويوسف جم والدكتوره طلعت 
عصام بلهفه : ها يا دكتوره هى كويسه
اكتوره بأسف وجديه: 
عصام بصدمه : اي ...............يتبع 

انضم لجروب التليجرام (هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-