رواية بنات السعد الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم نورهان ثروت

رواية بنات السعد الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم نورهان ثروت


رواية بنات السعد الفصل الثامن والعشرون 28 هى رواية من كتابة نورهان ثروت رواية بنات السعد الفصل الثامن والعشرون 28 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية بنات السعد الفصل الثامن والعشرون 28 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية بنات السعد الفصل الثامن والعشرون 28

رواية بنات السعد بقلم نورهان اشرف

رواية بنات السعد الفصل الثامن والعشرون 28

نظر له الباشا بغضب وقال بجنون:سمر ما*متش انت بتكذب انتم عايزين تاخدو حبيبتي مني اه هي مش هتمو*ت احنا هنتجوز ونعيش اجمل قصه حب هسفرها هخليها تعيش اجمل حياه ايوه هي مش هتمو*ت وتسيبني المو*ت مش هياخدها مني لا مش هتمو*ت جذب لياقة قميص فارس وقال انت كذب انا هقت*لك عشان قولت عليها كده مفيش حد يقدر يبعدني عنها حتي لو كان المو*ت  
ابتعد فارس عنه وقال بغضب :شيل ايدك عني بدل منا اللي اقت*لك سمر ما*تت بسببك وبسبب شغلك انت القا*تل هنا انا مش هرحمك المو*ت هيكون رحمه ليك مني انت هتشوف ايام سوده هنا 
غادر فارس الغرفه وهو يقول بحده:محمد كمل انت انا لازم اروح المستشفي 
..............
فى المستشفي تقف سليا أمام العناية المركزة تضع يديها على الزجاج تنظر لاطباء وهم يحاولون انعاش قلبها سقطت دمو*عها وقالت وهي تحدث نفسها:لا لا سمر هتعيش اه هي متقدرش تسيبنا هي عارفه قد اي احنا متعلقين بيها قومي عشان خاطري يارب يارب اختي يارب مش هقدر اعيش من غيرها يارب انا مش عايزه حاجه غير انها ترجع لينا يارب ظلت تتذاكر جميع مواقفهم مع بعض وهي تبكي بقوه شعرت بيد تضع على كتفها نظرت لذلك الشخص وقالت وهي تمسح دمو*عها :يحيي انت لسه هنا      
اؤما لها يحيي بنعم وقال بحنان:اه مقدرش اسيبك لوحدك متخافيش هي هتفوق والدكاتره هتقدر تنقذها
نظرت سليا لباب ركضت الي الطبيب وقالت بلهفه:دكتور اختي عايشه صح بالله عليك قولي صح
اؤما لها الطبيب بنعم وقال:الحمدلله قدرنا ننقذها بس هي لسه فى مرحله الخطر ادعيلها   
نظرت سليا لاهلها وقالت بفرحه :سمر عايشه عايشه ياساندي ثم نظرت لولدها وقالت بابا هي عايشه انا عارفه هي ماسكه فى الدنيا بيديها واسنانها  
نظر لها السعد وقال بحزن:اه عايشه بس لسه فى خطر خليكم هنا انا هروح اشوف امكم فاقت ولا لا وبعدها هصلي واجي
تنهدت ساندي بحزن وقالت بهمس:يارب اختي تفوق وتخف يارب انت عارف احنا منقدرش نعيش من غيرها
نظرت سليا ليحيي وقالت بهدوء:شكر انك واقف جنبي عارف لما سمر تفوق هعرفك عليها هي شبهي جدا مش فى الشكل بس دي فى كل حاجه شكر تاني انك سيبت شغلك وكل حاجه عشاني و
قطع حديثه صوت رنة هاتف يحيي نظر يحيي لهاتف بغضب وقال:هو دا وقتك 
نظرت له سليا وقالت بستغراب :في حاجه 
نفى يحيي وقال بهدوء مزيف:لا دقيقه هرد  ثم ابتعد عنها وقال بغضب الو نعم عايزه مني اي انا مش قولتلك مش عايز اشوف وشك ولا اسمع صوتك 
ابتسمت هدي بسخريه وقالت:خلاص شكلك مش عايز تسمع صوتي طب اي رايك تسمع الصوت دا 
اليس :عمو عمو الحقني انا 
جذبت هدي الهاتف وقالت بخبث:انتي هتحكي قصه حياتك يحيي اليس عندي منوره عند مامتها اعتبره بقى خط*ف او اي حاجه تيجي فى دماغك 
يحيي بغضب:وحيات امي ما هسيبك اوعى تفتكري ان حركاتك دي تمشي معايا اليس لو مرجعتش البيت انهارده محدش هيزعل غيرك انا معايا ملفات ليكي توديكي فى ستين د*هيه 
قهقهة هدي بقوه على حديثه وقالت بحده:وانا معايا عمرك كله اوعى تفتكر ان انا مقدرش اجي جنبها عشان امها وكده لا انا نسيت يعني اي ام او اصلا مكنتش موجوده عندي الفكره دي 
يحيي بغضب:نفسي افهم انتي عايزه مني اي او من اليس اي 
هدي بجديه:مع انك عارف بس مش عيب انك تنسى هقولك تاني عايزه كل الفلوس اللي ابو اليس سايبها ليها ثم قالت بسخريه شوفت انا ست مش طماعه مطلبتش فلوسك 
يحيي بصدمه:ازاي انا مقدرش اقرب لفلوس دي الوحيده اللي تقرب ليهم اليس قوليلي انتي عايزه كام وانا هدفعهم ليكي بس المهم متقربيش لبت 
نظرت هدي لي اليس وقالت بتفكير:اممم عشان تعرف ان قلبي طيب موافقه انا عايزه ٥مليون جنيه 
تنهد يحيي بتعب وقال:حاضر بس رجعي البت المبلغ دا مستحيل اقدر اجمعهم ليكي انهارده رجعيها وانا فى خلال اليومين دول هجمع ليكي الفلوس 
ابتسمت هدي بسخريه وقالت:عبي*طه انا اصدقك وفجاه اطلع من المولد بلا حمص الفلوس تيجي ترجع اليس مفهوم سلام 
اغلق يحيي الهاتف وهو ينظر لارض بغضب نظرت له سليا بستغراب وقالت:يحيي مالك وصوتك عالي كده ليه 
تنهد يحيي بضيق وقال:لا مفيش حاجه انا لازم امشي دلوقتي فى مشكله حصلت لازم احلها انهارده قبل بكره هرجعلك تاني سلام
ركض يحيي نظرت سليا لظهره وقالت بقلق:استرها يارب اي دا بيجري كده ليه 
وجدت فارس يركض وهو ينادي على سمر وقف امام سليا اخذ نفس وقال برعب:سمر سمر هي عايشه صح الدكاتره عرفوا ينقذوها صح بالله عليكي ردي طب هي
قطع حديثه سليا وهي تقول بستغراب:اهدي اهدي فى اي سيبني ارد عليك اه الحمدلله سمر عايشه بس لسه فى مرحله الخطر ادعيلها 
جلس فارس على الارض وهو يقول براحه:الحمدلله الحمدلله يارب نفسي بس الزمان يرجع اقسم بالله ما هخليها تقرب لمهمه دي وهقولها على كل حاجه مش هخبي 
نظرت له سليا وقال بتركيز:وقالت هو حضرتك مش الظابط ثم قالت بصدمه هو انت الظابط فارس 
نظر لها فارس وقال بستغراب:انتي تعرفيني منين 
ابتسمت سليا وقالت بحزن :سمر مكنتش بتجيب سيرت حد غيرك 
تنهد فارس بحزن وقال :اقسم بالله تقوم وانا هعمل كل اللي هي عايزه ومش هسيبها لحظه 
نظرت له سليا وقالت بهمس:دا اللي مش بيحبك قومي وشوفي هو عامل ازاي ثم قالت بصوت مرتفع انا هروح اصلي وادعيلها انت كمان صلي وادعي ربنا هيستجيب لينا 
بعد مرور ١٠ دقائق 
تنظر ساندي امامها بشرود تشعر انها تريد ان تصر*خ لكنها لا تستطيع تريد ان تبكي وهي تعانق شقيقتها فقط لا تريد الحديث فاقت من شرودها على صوت شخص يقول ساندي انتي كويسه اي اللي حصل 
نظرت له ساندي وقالت بستغراب :هشام انت جيت امتي وعرفت منين اننا هنا 
نظر لها هشام وقال بقلق:ابويا اللي قالي انتم فين بس قالي ان السعد مقالش مين اللي تعبا*نه كله اللي قالوا ان بنته بتمو*ت انا خدت عنوان المستشفي وجيت وانا مر*عوب الحمدلله انك كويسه وبخير 
نظرت له ساندي وقالت وهي تحاول ان لا تبكي:اه كويسه كويسه اووي  ثم قالت ببكاء لا انا كدابه انا مش كويسه سمر سمر انت عارفها بتمو*ت هى في غيبو*به ادعيلها انا خايفه انا مش هقدر اعيش لحظه من غير واحده من اخواتي دا هم عمري كله 
تنهد هشام بحزن على حالها وقال برجاء:بالله عليكي ما تعيطي استهدي بالله هي هتكون كويسه باذن الله وهتفوق وهتقاعدي تحكي ليها انتي كنتي خايفه عليها ازاي بصي قومي اغسلي وشك وتعالي انا هستناكي هنا 
.................
يجلس محمد وامامه يحيي نظر له محمد وهو يقول:اهدي كده لان حرفيا مش فاهم حاجه اليس مالها 
تنهد يحيي بتعب وقال :بقولك اليس اتخط*فت هدي خط*فتها طلبه مني مبلغ كبير اووي انا مقدرش اجمعوا دلوقتي 
نهض محمد وقال :طب بص قوم معايا لان انا مش هقدر اقاعد اكتر من كده لان عندي مهمه بس انا هوديك لصاحبي هنا الظابط وليد وهو شاطر جدا وانا هفضل اقاعد معاكم لحد ما تمشوا وبعدها هروح المهمه 
نهض يحيي وقال بضيق:حقك عليا ان تعبك معايا غصب عني وربنا لانتق*ام من هدي هخليها تز*عل على عمرها كله 
نظر له محمد وقال بحده:اي اللي انت بتقولوا دا انا لو مكنش عندي مهمه كنت هتصرف واجي انا بدل وليد وعد مني هي بس تشرفنا هنا وانا هكمل عليها بس خلينا دلوقتي نتصرف بسرعه قبل ما تعمل حاجه في اليس دا مكتب وليد هو جنب مكتبي يلا ندخل وباذن الله نلقي حل 
دق محمد الباب ثم دخل وهو يقول :وليد عايزك فى موضوع
نظر له وليد وقال بستغراب :في اي ثم نظر ليحيي وقال مين دا 
جلس يحيي ومحمد امام وليد نظر محمد لوليد وقال بجديه:دا يحيي صاحبي وقع فى مشكله انا مش هعرف احلها لان انت عارف ان عندي مهمه دلوقتي عايزك انت اللي تحلها وتفضل جانبه لحد ما تخلص 
اؤما له وليد بنعم وقال:عيوني قولي اي اللي حصل وانا هعمل كل اللي اقدر عليه 
سرد يحيي كل شيء حدث وقال بحزن:دا اللي حصل انا معيش المبلغ دا دلوقتي ومش عارف اعمل اي هدي مجنونه ممكن تاذئ اليس عادي 
نظر له وليد وقال بجديه:تمام احنا هنسلم ليها المبلغ دا بس 
قطع حديث دق الباب ودخول عسكري وهو يقول بذعر:يافندم فى مص*يبه حصلت 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-