رواية عهد الاسود اسد وعهد الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم زهرة الربيع

رواية عهد الاسود اسد وعهد الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم زهرة الربيع


رواية عهد الاسود اسد وعهد الفصل الثامن والعشرون 28 هى رواية من كتابة زهرة الربيع رواية عهد الاسود اسد وعهد الفصل الثامن والعشرون 28 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عهد الاسود اسد وعهد الفصل الثامن والعشرون 28 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عهد الاسود اسد وعهد الفصل الثامن والعشرون 28

رواية عهد الاسود اسد وعهد بقلم زهرة الربيع

رواية عهد الاسود اسد وعهد الفصل الثامن والعشرون 28

ليالي ليالي بتموت يا اسد انا لازم الحق اروح لها انا هاخد شوق معايا وانت خليك مع ضرغام 
اسامه قال كده لاسد ومشي من غير ما يستنى رده دخل بسرعه عند شوق ملقهاش في مكان ماسابها ضم اديه بعصبيه وكان هينفجر من الغضب لانو اكد عليها تفضل مكانها
لسه هيروح يسأل عليها لقاها طالعه من اوضه الكشف اتقدم عليها وهو بيغلي
شوق كانت بتطلع تليفونها من الشنطه وشافت اسامه  جاي عليها وعنيه متبشرش بالخير بلعت ريقها بتوتر وقالت بابتسامه متوتره .انا .احم..انت اتاخرت وقلت اكشف عل
بس اسامه قاطعها لما مسك دراعها بعصبيه وشدها معاه وهو متعصب ومش بيرد عليها
شوق بقت تكلمو علشان يهدى بس مفيش فايده كان فاقد السمع اصلا وصلو عند العربيه وقال وهو بيضغط على اسنانو..اركبييي
شوق قالت بخوف..على...على فين
اسامه خبط على العربيه بعنف خبطه خلت قلبها يتنفض وقال..قولت اركبي
شوق فتحت الباب في ثواني وركبت واسامه ركب وطلع بالعربيه زي الصاروخ وهو مش شايف قدامو من الغضب والقلق
عند ضرغام كان في المستشقي مع عهد بيبص على ملامحها اللجميله من سكات مش قادر يتكلم ولا عارف يبتدي بايه واخيرا قاال ..احم..سمعتو ..سمعتي الفيديو
عهد هزت راسها بايوه وقالت..مكانش فيه داعي تجازف بحياتك كده..لو كنت حكيتلي الي حصل انا كنت هصدقك
ضرغام ابتسم وقال..متاكد يا عهد..انا متاكد ان انتي هتصدقيني..بس غيرك مش هيصدق..ولا اسد ولا اسامه ..اسامه بذات كان عمره ما هيصدقني...كمان انتي مشيتي ..وشوق قالتلي انهم عايزين يقتلوكي...وساعتها معرفتش اعمل ايه ولا افكر ازاي ...كنت هموت عليكي..انا لو جرالك حاجه مقدرش اعيش يا عهد  
عهد ابتسمت ورفعت هينيها ليه وقالت...ولا انا قدرت اعيش من بعدك لدرجه اني فكرت في حاجات حرام افكر فيها..كل الي حصل كوم وان انت تكون محبتنيش وبتضحك عليا كوم تاني..انا اسفه يا ضرغام..مكانش صح امشي من غير ما اسمعك
ضرغام حط ايده على خدها وابتسم بدموع وقال...الي عملتيه اقل حاجه يا عهد الي شوفتيه مني لحد انهارده يخلي اي واحده تخاف وتتاكد اني اعمل كده وذياده وخصوصا بعد الي عملتو في الاوضه 
عهد حطت ايدها على ايده الي كانت على خدها وقالت بدموع..يعني انت مش ..مش زعلان مني يا ضرغام...خلاص مسامحني 
ضرغام ضحك بخفه وقال...انتي قلبك ابيض اوي يا عهد...هو مين يسامح مين
عهد قالت بسرعه..احنا الاتنين...احنا الاتنين هنسامح بعض يا ضرغام..الي يحب بيسامح
ضرغام ابتسم وشدها لحضنه بدراعو السليم بكل حنيه وقال....وانا عشقت مش حبيت...بحبك اوي يا عهد اوي 
عهد ابتسمت واتخبت جواه اكتر وقالت ...وانا كمان يا ضرغام مقدرتش احب غيرك ابدا مع ان الي الاتنين الي حبوني احسن منك والصراحه انت اسوء اختيار بنهم  بس معرفش ليه انت بالذات
ضرغام اتسعت عنيه بزهول من كلامها..المفروص ان دي لحظه رومانسيه وكلامها افسدها تماما
عند اسامه كان على الطريق بيسوق بسرعه جنونيه ومش بيبص لشوق لا بيكلمها
شوق خافت اوي من سرعه العربيه وقالت..اسامه...اسامه هدي السرعه..اسامه لو سمحت وقف العربيه اسامه كفايه وانبي وقف العربيه
اسامه كان بيذيد السرعه وكانو مش سامعها وهينفجر من الغضب
شوق بقت تبص للطريق برعب وقالت وهيه بتترعش...وانبي يا اسامه هدي السرعه ..انا ...انااسفه والله كانت تعبانه و..وقولت اكشف على بال ما تيجي والله يا اسامه كانت دكتوره الي كشفت ارجوك وانبي هدي السرعه 
اسامه ولا مهتم لكلامها ومكمل بغضب لحد ماقالت برعب وسرعه... طب لو مش علشاني علشان ابنك
اسامه هنا بصلها بزهول ووقف العربيه وبصلها وقال..انتي..انتي قولتي ايه
شوق فتحت باب العربيه بسرعه وبقت تتقيأ بتعب
اسامه نزل بسرعه وقرب منها وقال..شوق..شوق انتي كويسه..انا
بس شوق كانت تعبانه ومش بترد جري جابلها قزازه ميه ومسحلها وشها بيها وشدها لحضنه وقال انتي كوبسه احسن دلوقتي ..انا اسف انا بس..
بس شوق بصتلو بغضب وقالت بزعيق..انت ايه ..انت غبي ..غبي ومتهور وقاسي و..و..وبحبك
اسامه ابتسم وضحك بخفه على جنانها وشوق اترمت عليه حضنتو بقوه وهيه محاوطه رقبتو باديها وقالت..بحبك اوي...انا حامل...هجيب واحد سا،فل زيك يتعبني 
اسامه ضحك وحضنها بفرحه وقال بدموع..انا مش مصدق والاه..انا ...انا بحبك اوي انا..
بس قطع جملتو واتمحت ابتسامتو وقال..ليالي...انا لازم اشوفها حالا
شوق لما قال كده كان حد خبطها على دماغها  مش مصدقه هيه بتقولو انها حامل وبدال ما يفرح معاها بيفكر في ليالي بعدت عنو وقالت بصدمه...ليالي.....ليالي.اه...ونزلت دموعها وقالت بدهسه...اسامه انا بقولك اني حامل...تقولي ليالي...ههه...للدرجادي مش قادر تنساها
اسامه اتنهد وقال... يلا ياشوق انا مستعجل هنتكلم بعدين وطلع على العربيه بس شوق مركبتش
اسامه اتنهد وحاول يهدى وقال..شوق...ارجوكي اوثقي فيا مره واحده واركبي وبعد كده مش هيحصل غير الي انتي عيزاه
شوق اتنهدت بخنقه وركبت معاه وفضلت ساكته طول الطريق
عند ضرغام كان بيبص لعهد بزهول بعد جملتها الاخيره وقال...انا اسوء اختيار يا عهد
عهد خدت بالها من كلامها وقالت بتوتر...انا..انا كان قصدي ..يعني
بس ضرغام حضنها بقوه وضحك وقال..اهدي..اوعي في يوم تقطعي في الكلام كده وانتي معايا من هنا ورايح انا امانك ومش عايزك تخافي مني ابدا..واي حاجه تحبي تقوليها قوليها على طول
بحبك..قالتها بسرعه وبصت لعيونه وقالت..اكتر من حياتي...نفسي ابقى معاك العمر كلو بس...وكملت بكسوف وقالت ...بس سبني علشان كده حرام  انت مينفعش تحضني 
ضرغام ضحك وتاه في عيونها وقال..انا هحضنك وهبوسك...وهعمل كل الي انا عايزه..لاني هخليكي ملكي يا عهد...هتجوزك ..هتبقى مدام ضرغام الثابت
عهد ابتسمت وقالت ..بس انا لسه صغيره
ضرغام قال ..تمام.معاكي حل دي مشكله..لاني هضطر استني عليكي شويه...بس مهما استنيت مش هنبعد عن بعض ابدا هتيجي انتي ومامتك تفضلو معايا..لحد ما تكملي السن المطلوب وفي نفس الليله...هتبقى في حضني...وقتها يا ويلك مني
عهد ضحكت بقوه وقالت بجرأه...متأكد يعني ولا اهو كلام
ضرغام انبهر بجراتها الي مش متعود عليها وقال...اممم..مش عارف..بس هنتأكد وشدها عليه وقال..تحبي نتاكد دلوقتي 
عهد ضحكت وقالت..بس وانبي بقى سبني يا ضرغام قولتلك مينفعش 
ضرغام كان مقعدها علي رجلو وسند جبينه على جبينها وقال بس خليكي جمبي كده بحس ان كل حاجه بقت احسن
عهد ابتسمت وقالت..انت بتستغل انك تعبان واني مش عايزه ازعلك
ضرغام ضحك ولسه هيتكلم اسد فتح الباب ودخل وقال وهو بينهج...ضرغام..اسامه مشي و
اسد وقف مكانو لما شاف عهد على رجل ضرغام وقريبن جدا من بعض وعهد اتكسفت وقامت بسرعه وهيه مكسوفه جدا 
اسد  بلع ريقه وقال..انا اسف هجيلك بعدين و
ضرغام قاطعو وقال..لا..لا استني ..احم..كنت عايز تقول حاجه
اسد قال...اسامه..معرفش ايه الي حصل جالو تليفون وطلع جري وقلي ان ليالي بتموت..و مفهمتش حاجه منو
ضرغام اتنهد وقال..يلا بينا...اسامه محتاجنا معاه
عهد قالت..يلا بينا فين ..هو فيه ايه
ضرغام قال بحزن...للاسف ليالي مريضه عندها مرض خطير في القلب  من زمان والظاهر انها مش بخير يلا نلحقهمم
ضرغام طلع وهو بيتسند على اسد وعهد وركبو سوا العربيه وطلعو على القاهره
عند اسامه كان وصل وجهتو القاهره وتحديدا مستشفى ليالي ودخل وكان الدكتور امام الي كلمو مستنيه واول ما شافو قرب عليه وقال بحزن..انت كنت فين كل ده 
اسامه قال بقلق...معلش اصلي مكنتش في القاهره و
امام قاطعو وقال بضيق..بس انا قولتلك الفتره دي تكون قريب منها يا اسامه..ليالي بتموت..وهيه مش عايزه غيرك جمبها
اسامه نزلت دموعه وقال..يعني ايه خلاص
امام قال بحزن...للاسف مفيش حاجه نقدر نعملها..تخيل الميسشفى الي طول عمرها تطور منها  ..تبقى مجرد مريضه فيها..ومريضه ملهاش علاج كمان
اسامه كان واقف وبيحاول يقوى حرفيا منهار وشوق كانت واقفه جمبو مش قادره تنطق مكانتش تعرف اي حاجه عن مرض ليالي..قالت بدموع..اسامه..انت كويس
اسامه بصلها بدموع وهز راسو بمعني ايوه وقال..احم..هيه فين دلوقتي
امام قال بحزن..تعالى معايا 
اسامه وشوق راحو مع امام ودخلو العنايه وكانت ليالي نايمه وحاطه جهاز التنفس وتعبانه جدا اسامه بصلها ودموعه عبت عنيه وقرب منها وحط ايده على شعرها 
ليالي فتحت عنيها بتعب وابتسمت  وقالت...اسامه
اسامه مسك ايدها وباسها وقال..عيون اسامه..عامله ايه يا ليالي
ليالي اتنهدت بتعب وقالت..زي ما انت شايف..يا اسامه..وحشتني
اسامه ابتسم ونزلت دموعه وقال..سامحيني..مشيت من غير ما اطمن عليكي ..حصلت حاجات كتير ومقدرتش اكون جمبك..انا اسف
ليالي ابتسمت وقالت بالعافيه..انا..انا بحبك..اوي..يا..يا اسامه...سامحني..تعبت قلبك..بيني..وبين اخوك..ارجوك ..ت..تسامحني
اسامه ابتسم بدموع وقال..انا عمري ما زعلت منك يا ليالي كان معاك عزرك  في كل الي بتعمليه بس احنا الاتنين طلعنا غلطانين..ضرغام ملوش دعوه بموت مالك وانا بقى معايا دليل على كده صدقيني يا ليالي
ليالي خدت نفس بتعب شديد ودموععها بقت تنزل وكانت مش قادره تنطق تاني ولا تتنفس 
اسامه قلق عليها وحطلها الجهاز تاني وقال..اهدي ارجوكي..اهدي انا هنادي الدكتور 
ليالي بقت تشهق بشده..ونفسها مش لقياه خالص واسامه بقى يصرخ ويقول دكتوووور...دكتووور امام
شوق كانت بتبصلهم بدموع ومش مصدقه الي شيفاه بقت تبكي اوي وليالي كانت حرفيا بتطلع في الروح 
الدكاتره جم وطلعو اسامه بالعافيه لانو  كان حابب يبقى معاها
ليالي اغمى عليها من التعب والدكاتره كانو بيحاولو معاها وبيعملولها ضربات بالكهربا انعاش للقلب بس من غير فايده 
اسامه كان باصص عليها من القزاز..والحظه دي متتوصفش بااي كلام عشرة سنيين واول حب واجمل ايام العمر اصعب احياس ممكن الانسان يعيشو لما يشوف الي بيحبو بينتهي قدامو وهو عاجز يساعدو
شوق حطت ايدها على كتفو وابتسمت بدموع وقالت..ربنا يكون معاها يا اسامه
اسامه بصلها بدموع وفجأه حضنها بقوه وبقى يبكي من قلبو اول مره يبكي بالطريقه دي اول مره تشوفو بالشكل ده نزلت دموعها بشده  وقالت..اهدي علشان خاطري..انت اقوى من كده يا اسامه
اسامه قال ببكا شديد..مش قادر يا شوق مش قادر اشوفها بتموت
شوق كانت حضناه بقوه وقالت..انا اسفه..انا دلوقتي فهمت انت ليه كنت عايز تردها وانا كنت غبيه سامحني انا ذودتها عليك ..اسفه..اسفه
اسامه بقى يحضنها بقوه وقال..خليكي جمبي يا شوق..اوعي تسبيني انتي كمان
عدى الوقت ومحدش فيهم عارف كان بيعدي ازاي ليالي مفتحتش عنيها تاني وكانت على الاجهزه و بتتنفس بتعب شديد 
اسامه كان واقف على الباب بيبص عليها لحد ما سمع ابشع صوت ممكن يسمعو صوت جهاز القلب بيعلن عن النهايه
نزلت دموعه ومحاولش حتى يعمل اي حاجه قعد على الارض وقال بدموع ..مع..مع السلامه..مع السلامه يا ليالي
شوق قعدت جمبو والدكاتره خرجو من عند ليالي بيأس بعد ما فارقت الحياه وكلهم كانو زعلانين جدا لانهم زمايلها وشغالين معاها 
بعد شويه وصل ضرغام واسد وعهد وبقوم يدورو على اسامه لحد ما لقوه قاعد وحاطط اديه على دماغو وشوق قاعده جمبو بتبكي
ضرغام اتنهد وغمض عنيه بحزن وقرب منو وقال...البقيه في حياتك يا اسامه...شد حيلك
اسامه بصلو بدموع واسد استغرب منظر اسامه لاكن  ضرغام لا لانو عارف ان علاقت اسامه مع ليالي قويه ومهزتهاش اي ظروف 
عهد حضنت شوق وكانو كلهم زعلانين جدا عليها بس كلهم وقفو جمب اسامه بيواسوه ويدعموه.. واجمل ما في الشدائد وجود الاحبه
ومرت الايام وما اسرع مرور الايام توالت الاحداث ايام حزن وايام فرح اتغير فيهم كل شيئ انتقل الجميع لقصر الثابت حتى عهد ووالدتها .
عهد بقت تكمل تعليمها واسد سافر مع جدو المانيا بيحاول ينسي كل الي حصل واهم حاجه ينسى عهد والكل كانت حياتهم مستقره 
بعد مرور سنه ونص في قصر الثابت  احتفال كبير اتجمعت فيه كل عيلة الثابت لاول مره من زمن وكان حفل جواز عهد وضرغام 
ضرغام كان جمب عهد وكانت عروسه زي القمر بفستان يبهر وحجاب انيق وشكلها تحفه
وضرغام كمان كان شيك جدا وبيبصلها بحب قرب منها وقال بهمس...هو احنا لازم نفضل هنا ...انا عايز نحتفل في اوضتنا...ايه المشكله
عهد ضحكت وقالت..اسكت لاحسن اسامه يسمعك..فاكر لما قولت مش هتعمل فرح عمل ايه
ضرغام اتنهد وقال..طبعا...فاكر..هو انا ايه  الي سكتني غير الزن بتاعو
اسامه اتكلم من وراه وقال..هو مين ده الي بيزن
ضرغام اتخض وقال...معلم..لسه في سرتك
اسامه قال ..اممم...ما انا سامع سيرتي وشامم ريحتها كمان
عهد ضحكت وضرغام قال بابتسامه ..طبعا واحنا لينا بركه الا انت
اسامه اتسعت عنيه وقال..ايه ياض بركه دي هو انت شايفني جدك..ده احنا الفرق بنا  سنتين ولا علشان انت عنست ابقى انا بركه 
ضرغام قال بزهول ...عنست.
اسامه قال بتاكيد..ايوه..وانا وابوك سنه كمان وكنا هناخدك لشيخ يفك عقدتك
ضرغام لسه هيرد بس وقف بفرحه وعيونه بتلمع بالدموع لما شاف الي داخل عليهم وكان اسد ومعاه بنت شقره وشعرها اصفر وعيونها بلون الزرع جميله جدا
ضرغام قال بفرحه ولهفه..اسد.
اسد اتقدم عليه بسرعه وحضنو بقوه وحب وقال..مبروك..مبروك ياضرغام
ضرغام حضنو بقوه وقال..وحشتني قوي يا اسد وحشتني وبعد شويه وقال..اسامه اسد رجع و
بس اسامه كان في حته تانيه كان بيسلم عل  البنت الي مع اسد  وعرف انها روسيه وتقريبا بتعلمو لغه
اسد بصلو بيأس ونادى عليها وقال....نتالي..تعالي هنا يا حبيبتي
نتالي اتقدمت عليه وسلمت على عهد وعلي ضرغام وكانت بتتكلم عربي مكسر قالت ..مبروك
ضرغام قال..الله يبارك فيكي واسامه ابتسم وقال...ازيك يا اس
اسد ضحك وقال...يادوب ركذت مع اس انت ها وحضنو وقال..وحشتني يا خال
بعد ماسلم عليه جات عيونه على عهد ابتسم وقال..احم..اذيك يا عهد..مبروك..اسف دوشوني شويه
عهد ابتسمت برقه وقالت...الله يبارك فيك يا اسد ..انت كمان مبروك هيه دي خطبتك مش كده
اسد قال بتوتر..احم.اه ..هيه
عهد ابتسمت وقالت..قمر والله لايقين لبعض
اسامه بص لعهد بزهول وقال..هما مين الي لايقين لبعض...وبص لنتالي وقال بمعاكسه..دي تليق مع العسل..مع النوتيلا..مع اسامه...اي حاجه مسكره كده
نتالي ضحكت بقوه واسامه قال..مس قولتلك كل حب وليه كيال ...ودي متمشيش مع العيال
وتمشي معاك انت ولا ايه مفهمتش
كانت دي جمله شوق لما سمعت كلامهم وقربت منهم وقالت..اذيك يا اسد ..ليك وحشه والله ...وسلمت عليه وحضنت نتالي وباستها من الناحيتين بقرف وقالت..اهلا يا اختي اهلا
نتالي قالت ..مين انتي
شوق بصت لاسامه بحده وابتسمت لها ابتسامه صفرا وقالت..انا ..انا مرات ابن اسامه...يعني اسامه ده يبقى حمايا 
نتالي اتسعت عنيها بزهول وقالت..وااات..هو ...ده..معاه ولد متجوزك انتي
شوق قالت ..اه يا حببتي هو يبان صغير كده اصلو هاري نفسو شد وصبغه وعمليات وحوارات...بصي  مضيع كل فلوسو على عمليات التجميل
عهد وضرغام واسد ضحكو بقوه واسامه كمان كان عايز يضحك على حركاتها 
واسد قال بضحك..يلا يا نتالي يلا يا قلبي هنروح نسلم على جدو وبص لاسامه وقال...سلمي على الشهدا الي معاك
اسد اخدها ومشي وشوق بصت لاسامه بغضب وقالت...ده انا هخرب بيتك انهارده
اسامه ابتسم وقال..هشوف ليالي..ها..جيلكم تاني..ليالي... ليالي
اسامه مشي وشوق راحت وراه وهيه هتنفجر وقبل ما يوصل عند باب القصر مسكت ايده وقالت..استني هنا اقدر اعرف ايه الي كنت بتعملو ده
اسامه ابتسم وقال... ابدا..كنت بضحكها يعني اكيد مش قصدي حاجه
شوق قالت بحده..وانت تضحكها ليه هو انت ارجوز..قولي يعني انا مش ورايا غيرك كل شويه الاقيك بتشقط ..كل دقيقتين اقفشك بتتكلم مع واحده
اسامه اتنهد وشدها عليه وقال...كده انا مضطر اعترفلك بقى..كل الحكايه اني..اني بحاول اسمع صوت البنات يعني اسمع كلامهم ضحكتهم وكده
شوق بصتلو بزهول وقالت بغضب ..وبتقولها قدامي ..وتسمع كلامهم وضحكتهم ليه بقى ان شاء الله
اسامه بصلها بابتسامه تجنن وقال..علشان بفقلي فتره شاكك في وداني مش بسمع غير صوتك ومش شايف اجمل من ضحكتك ومش قادر الاقي صوت اجمل من صوتك يا شوق قلبي
شوق ابتسمت وبقت مش قادره تكمل في موقفها  اكتر قالت..تؤ..طب وبعدين معرفش اخد موقف خمس دقايق
اسامه ابتسم وقال..وتاخدي موقف ليه..مش كفايه اخدتي قلبي..وقرب لسه هيبوسها بعدت وقالت..يا مجنون الناس 
اسامه ضحك وقال..ببقى مبسوط وانتي غيرانه..بتبقى وحش شرس وانا اموت في كده
شوق ضحكت وقالت..والله انت مجنون اصلا وانا بتعب نفسي عل فاضي مفيش فايده خالص 
فعلا مفيش فايده مش راضيه تنام دي جمله قالها عبد الرحمن وهو بيحط طفله بين ادين اسامه وقال..خد بنتك جننتني
شوق قالت..ليه بس ياعمي دي ليالي دي حتي سكر 
عبد الرحمن قال...يا عم خليلكم سكركم انا اصلا عندي السكر...وسابهم ومشي 
اسامه ضحك وكان شايل بنتو على دراع وشد شوق لحضنه بدراعو التاني وباس راسها وقال..انتي اجمل نعمه في حياتي ياشوق انا بحبك اوي اوعي تفتكري ان فيه واحده ممكن تنافسك انا اصلا مش شايف غيرك
شوق قالت بابتسامه..انا بحبك اكتر يا اسامه بس لو تتلم شويه هحبك اكتر واكتر 
اسامه اتنهد وقال..حيث كده بقى ..يبقى اكملك شعر الجزمه
سوق قالت بضحك لا ابوس ايدك انا من يومها وانا بضرب نفسي بالجزمه لاني قولتلك اصلا
عند اسد كان بيرقص مع نتالي وبيبص على عهد من بعيد
نتالي ابتسمت وقالت..ليه قولتلهم اني خطبتك
اسد اتنهد وقال..معلش يا نتالي انا كده كده هحضر الفرح وهنرجع المانيا..مش عايز ضرغام يبقى قلقان عليا ولا حاسس بحاجه
نتالي ابتسمت وقالت..لسه مش قادر انساها 
اسد اتنهد وبص لعيونها الجميله وقال..منستهاش..بس حاسس هنساها قريب
نتالي ابتسمت وبقت تبصلو بابتسامه جميله
عند ضرغام قام يرقص مع عهد وبص حواليه كانت شوق واسامه ومعاهم بنتهم بيوشوشها وبيضحكو سو واسد ونتالي مبسوطين جدا رغم انو حاسس انها مش خطبتو لاكن كمان ملاحظ اعجابهم المتبادل ..ابوه لاول مره بيضحك مع اصحابو ومبسوط بجمعه عيلتو وحماتو والده عهد قاعده مع المعازيم وبقالها صحبات من الجيران وكان كل شة ميثالي
ضرغام اتنهد بارتياح وبص لعهد بحب شديد وقال انهارده اسعد ايام حياتي يا عهد 
عهد ابتسمت والفرحه في عيونها قالت...انا كمان ياضرغام حاسه اني بحلم بجد طايره من الفرحه  مش قادره اصدق انك بقيت نصيبي انا اتمنيتك من قلبي يا ضرغام  
ضرغام بص لعيونها الجميله وشفايفها بشوق بس اتنهد علشان وجود الناس وباس  جبينها وقال..وانا هعمل كل الي اقدر عليه علشان اخليكي مبسوطه ديما وعمرك ما تندمي انك اتمنتيني يا عهد ...مبسوط بوجودك معايا واخيرا بقالي حياه..ابتدت بيكي...وعايزها تنتهي معاكي ربنا يخليكي لقلبي يا عهد قلبي🧡
🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡
      ايا عهدا تمسكت به🧡وذادني قدرا بين الوجود
      يا وردة فاح عطرها🧡فانحنت لها كل الورود
    كوني كوكبي وسكني🧡يا عهدي ويا اغلى العهود
 ستشربي عشقا لا ينتهي🧡وتسكني قلبامحباودود
     هذا عهد اسدا عاشقا🧡وما اعظم عهد الأسود
🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-