رواية غرور بأسم الحب دياب ونور الفصل الثاني 2 بقلم نور شريف

رواية غرور بأسم الحب دياب ونور الفصل الثاني 2 بقلم نور شريف


رواية غرور بأسم الحب دياب ونور الفصل الثاني 2 هى رواية من كتابة نور شريف رواية غرور بأسم الحب دياب ونور الفصل الثاني 2 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية غرور بأسم الحب دياب ونور الفصل الثاني 2 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية غرور بأسم الحب دياب ونور الفصل الثاني 2

رواية غرور بأسم الحب دياب ونور بقلم نور شريف

رواية غرور بأسم الحب دياب ونور الفصل الثاني 2

يا مراري يا نور هترمي نفسك من الشباك وعشان اي يبنت بطني عشان الواد الصايع ده عشان عايزه يتجوزك
افهمي يا بنتي دياب احسن ليكي من أدهم ده!!
صرخت في وشها بعياط.. انتي أم انتي كل الي في عقلك ان اتجوز واحد معاه فلوس انتي وبابا المظاهر بتفرق معاكوا اوي والشهادة لكن شب محترم هعيش معاه مرتاحة يبقي مش كويس؟
دخل بابا وضربني بلقلم.. عايزه انزل دماغي من العار انا اخدت كلمة مع عمك الفرح النهاردة والا هنطلعك بلكفن..
وقفت قدامه بعياط وكسره طلعني علي موتي ولا
ان اتجوز دياب الظابط الي مبيرحمش حد.
دخلت بنت بفستان ابيض انتظرت ادهم يجي يوقف الفرح لبست ونزلت ودموعي مش قادرة ابطلها
مش متخيلة هبقي مع حد غير الشخص الي حلمت معاه بي أحلام وردية فينك بس..
دخل الماذون وسمعت صوت همس دياب وهو بيبتسم بغرور وبيقول في الموبيل!!
انا عايزه يكون اتكسر من الحادثة ولما تروح المستشفى اقتله وقفت بصدمة وقربت من دياب بتوتر :_
مسكته من البدلة وبنطق الكلام بلعافيه عملت اي فيه يا دياب انطق ادهم فين انطق..
اتلمت الناس علينا وصرخت بوجع وجريت بره البيت سمعت ضرب نار جسمي ارتعش ولكن ركبت عربيتي وخرجت بره البيت و دياب كان ورايا وصلت عند الكشك كان بيتهدم وبيتهم كان بيولع
وقف دياب وبصلي بضحكة متصنعة.. هتعملي اي ؟
ضربته بلقلم في وسط الشارع انت ظابط والعدل مش عارف اي انت ظالم يا دياب ركبت العربية وطلعت علي المستشفي.. وصلت كانت امه قاعده وبصه في الارض ومفيش دموع نازله منها كانت في حالة ذهول…..
قربت منها وحضنتها ماما انتي بخير اتلهفت عليا وقالتلي بحزن انتي اتجوزتي.. قولتلها لا انتي بخير
ادهم في عربية كبيرة دخلت فيه علي الطريق
وقفت بصدمة بتقولي اي هو كويس وقفت اشوفه كان كله د*م مش ظاهر حاجة منه المستشفى اتقلبت وبابا وعمي و دياب اول ما شافوا ان واقفه هناك
بابا ضربني قدامهم لحد العربيات كنت بودع روحي الي شوفتها بتموت وانا مش قادرة اعمل حاجة
وصلت البيت واتكتب كتابي علي دياب و اول ما دخلنا الاوضة قطع الفستان من عليا وقالي بخبث!!
اكيد أصرارك علي الواد الكل*ب الي زي ده انه عمل معاكي حاجة…
مقدرتش ارد وهجم عليا بلضرب لحد ما اغمي عليا وعمل الي عمله بدون سابق انذار مني وسبني جثة مرمية علي الارض..
جاب مياة ورماها عليا فتحت عيني بضعف كان عندي نزيف وكل حته في جسمي بتوجعني!!
قلت بضعف..
أدهم ؟
يتبع..

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-