رواية ما وراء القطة الفصل الثاني 2 بقلم اسماعيل موسي

رواية ما وراء القطة الفصل الثاني 2 بقلم اسماعيل موسي


رواية ما وراء القطة الفصل الثاني 2 هى رواية من كتابة اسماعيل موسي رواية ما وراء القطة الفصل الثاني 2 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ما وراء القطة الفصل الثاني 2 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ما وراء القطة الفصل الثاني 2

رواية ما وراء القطة بقلم اسماعيل موسي

رواية ما وراء القطة الفصل الثاني 2

أختى بدأت تشتكى من اعراض غريبه مؤلمه وكل ما نروح لدكتور يقول مفيش حاجه وكان كل مره عرض مختلف عن إلى قبله، دايمآ مرهقه وتعبانه وعايزه تنام وكانت بالليل تقوم مفزوعه تصرخ من حاجه هى وحدها بس شايفاها، فى الاول كانت نقرات على سقف غرفتها، بعد كده فى خزانة الملابس، بعد كده تحت السرير واخر مره قالت فيه حد كان نايم جنبها، احنا موقفناش مكتوفى الأيدى عرضنا أختى على اكتر من دكتور مخ واعصاب، رسم مخ، عينه من النخاع الشكوى، اشعه لفص الدماغ، فحص شامل لكل الأعضاء وكل مره كنا بنرتطم بحاره سد مفيش اى مرض او عرض مخالف، أختى كل يوم بتضعف عن التانى
نوبات الفزع بتاعتها بقيت أكتر، وكانت بتهرب من غرفتها وبتقول انها مش قادره تقعد فيها
الغرفه إلى أصبح جوها مثلج عن باقى الشقه وكان فيه خيار دكتور نفسى لشبهة مرض انفصام فى الشخصيه لكن تم دحضه لان أختى كانت سليمه قبل أسبوعين
تعبنا من اللف على الدكاتره، المصحات والمستشفيات
وكانت حالة أختى بتزداد سوء كل ما قطتى دخلت غرفتها، كأنها شافت عفريت وتفضل تصرخ وتعيط وترفص لحد ما نخرج القطه من عندها
والقطه كانت اكتر غرابه، كانت بتبص لاختى بنظرات غير مفهومه وثابته
وفى يوم حالة أختى سأت جدا، جبنا دكتور حقنها بمهديء مخدر عشان تنام سليسيوم ٤٠ ملم
لكن عنيها فضلت مبرقه الدكتور أداها جرعه تانيه أختى همدت مقاومتها ونامت، فضلت قاعد جنبها لحد ما راحت فى النوم بعد كده دخلت غرفتى نمت ومحلصتش حاجه غريبه لحد الصبح لما صحيت على صراخ والدتى وهى بتقول الحق اختك يا احمد
جريت على غرفة أختى كانت متربعه على الأرض جنب سريرها وحافره حفره كبيره بتاكل فى جثة قطه متعفنه، قطتها إلى كانت مختفيه وكان فى رقبتها فيونكه حمره
بصيت لاختى اللحم فى بقها، عنيها المبرقه المرعبه ووقفت فى مكانى مش قادر اعمل حاجه والدتى بتصرخ الحق اختك يا احمد
قربت منها برعب وقلتلها هند سيبى القطه وروحت امسك ايديها
 أختى ضحكت، بقها كله انفتح، وقالت بصوت رجولى ابعد يا ابن العاه... ره
لحظه وصوتها رجع تانى، الحقنى يا احمد هيقتلنى

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-