رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الثاني 2 بقلم شهد سيد

رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الثاني 2 بقلم شهد سيد


رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الثاني 2 هى رواية من كتابة شهد سيد رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الثاني 2 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الثاني 2 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الثاني 2

رواية عشقت حوريتي يزن وتيا بقلم شهد سيد

رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الثاني 2

الشاب : بس بس انسه انتى يا انسه 
تيا : ممكن اعرف عاوز اى 
الشاب : انا اسمي احمد يا جميل 
تيا : هعمل اى يعني 
رودى :ممكن تمشي وتسبنا فحالنا 
احمد : بس انا عاوز اتعرف على القمر 
تيا : علفكره ميسحش كدا واتفضل امشي احنا مش بنتعرف على حد 
ثم مشيوا 
احمد في سره : والله مهمه  تهربي منى لهتكونى ليا 
(بعد مرور سنه ) 
فلاااااااااش
نشوف بقا احداث سريعه الابطالنا 
تيا خلصت جامعتها وبتدور على شغل وعمر اخر سنه لى في كليه هندسه ويزن في شغله وبيدير شركات السويسي وسالى دخلت كليه هندسه 
بااااااااااااك
في بيت الدسوقي 
تيا بفرحه: ماما يا سوسو 
ساره : في اي يا تفها 
تيا : لقيت شغل حلو اوى ومرتب حلو وبشهادتى 
ساره : طب كويس فين 
تيا : في شركه السويسي اكبر شركات في الشرق الأوسط 
ساره: طب فين دى 
تيا : في القاهره 
ساره : نعم قاهره مين إلى هيوديكى القاهره 
تيا : انا يا ماما هروح هقعد هناك في شقه ايجار 
ساره :انتى بتستعبطي استحاله اسيبك 
تيا : والنبي يا ماما ده براتب كويس وانا هطمنكوا عليا علطول 
ساره : انا قولت لا يعنى لا 
تيا: عشان خطرى يا سوسو 
ساره : ممكن تقفلى الموضوع ده
دخلت تيا الغرفه وهى تبكي 
زياد : انتى لسه مسره على الشغل ده 
تيا : ايوه ده كويس وبشهادتى ومرتبه حلو ليا 
زياد : طب اى رايك أقنعها 
تيا : بجد يا زيزو 
زياد : طبعا يا بنتى استني بس واتفرجي 
تيا : اهم حاجه تقنعها 
زياد : بقولك عيب عليكى انتى مستقليه بيا وله اى 
تيا : طب يلا يا زوز
خرج زياد الاقناع ولدته واقنعها بعد مجادله كبيره 
داخل الغرفه 
زياد :عدي الجمايل يا جميل 
تيا: حبيب قلبي وربنا 
زياد : انتى كدا هتسفرى الصبح 
تيا : ايوه عشان الحق 
زياد : يعنى هتسبيني لوحدى يا مشاكسه قلبي 
تيا : متقلقش يا أبوا الصحاااااب هجي واقرفك وهشاكسك 😂
وذهبوا كل واحد إلى غرفته عشان يناموا 
بقلم /شهد سيد
في الصبح  
في شركه السويسي 
يزن : اسراء تجبيلى الاوراق والصفقه واسماء البنات إلى بتقدم على شغل 
اسراء :حاضر يا فندم 
يزن : تمام 
فتحت الباب وهى ترتدى ثياب قصيره 
يزن : اى إلى جابك 
ريتاج : اى يا يا يزن يا حبيبي بطمن عليك 
يزن : بزعيق متقوليش الكلمه دى ميت مره اقولك وبعدين انتى مين عشان تقولى كدا
ريتاج : انا بحبك يا يزن الله يا بيبي 
يزن بغضب وزعيق : اخرسي والله لو محترمتيش نفسك هعرفك مين هو يزن السويسي 
ريتاج بخوف : خلاص خلاص 
يزن : اطلعي برا ومشوفش وشك هنا تانى  فاهمه بزعيق اكتر فااااااهمه 
ريتاج بخوف : فاهمه
ثم خرجت من المكتب واياد كان داخل 
اياد : اى مالك يا ابو الاشباح 
يزن : البنت بنت الكل..... مش عاوزه تجبها البر 
اياد: فكك يا ابو الاشباح دى بت مش كويسه وكلنا عارفين انها بتلف عليك
يزن بغضب : اقسم بالله لو مسكت لهتشوف وشي التانى يا اياد
اياد بخوف الانه عارف صحبه وهو متعصب بيتحول : حاضر يا صحبي
عند عائله الدسوقي 
كان كل من زياد وساره بيودعوا تيا 
تيا : هتوحشيني اوى يا ماما 
الام : وانتى يا بنتى انتى مسره انك تروح لى 
تيا : معلش يا ماما هو انا مش هطول بس انا عاوزه اشتغل بشهادتى 
الام : ربنا معاكى يا حبيبتى ويرزقك ويوقفلك ولاد الحلال 
تيا وهى تنظر لزياد : هتوحشنى يا مشاكس
زياد : وانتى اكتر يا قلب المشاكس 
تيا : يلا عشان توصلنى 
زياد بضحك: يلا هنخلص منك اخيرا هعرف انام براحتى
 ومحدش يزعجنى 
تيا : يابابا البيت من غيري ملهوش لازمه اصلا 
ثم ذهبت تيا باتجاها الى القاهره
وصلت عند شركه السويسي 
تيا : ينهار مش فايد على جمال الشركه شكلها هتحلو معاكي يا تيا يبنت الدسوقي 😂
دخلت تيا الشركه 
تيا : فين مكتب المدير لو سمحت 
الرجل :الدور ال23يا انسه 
تيا : تمام شكرا 
ذهبت تجاه المصعد 
دخلت المصعد ولسه الباب هيتقفل دخل هو بكل هبته وبكل شخصيته 
تيا في سرها : الله يخربيت جمالك اى ده هو في كدا 
يزن اتذهل من جمالها وتخمرها و في حاجه شدته اتجاها 
يزن بجمود: طالعه فين 
تيا : انت مالك اصلا وبعدين انت مين عشان تسالنى 
يزن : انتى بتقولى لمين انت مالك انتى قد الكلمه دى انتى هبله يا بت انتى 
تيا بصوت مهموس : والله مفيش اهبل منك 
يزن : سمعتك علفكره بقا انا اهبل صح 
كان بيقول كدا وهو بيتقرب منها 
تيا بصوت متردد : انت بأقرب لى في اى 
يزن : هعرفك مين اهبل 
اقترب يزن منها جدا جدا وقعد يعطل في زراير المصعد 
تيا بصوت مش طالع : بعد ازنك ممكن تبعد 
يزن وهو يهمس عند أذنها : بقا مش عاوزه تقوليلي طالعه عند مين ثم  يدهو لمست يدها 
تيا اتنفضت : هقولك انا طالعه عند المدير عندى مقابله عنده 
يزن في سره : احلوت انا هتسلي عليكي بقا 
ثم بعد عنها وقال 
يزن : متخفيش يا قطه مكنتش هعمل حاجه 
ثم غمز لها وقال خليتك تقولى الى انا عاوزه خلاص يا هبله 
تيا : انا هبله والله انت شكلك عبيط وربنا يستر المدير إلى الكل مرعوب منه ده شكله هيبقا عبيط زيك وله اى مش فاهمه شايفين نفسكم على اى 
يزن : امم المدير عبيط واهبل صح وانا عبيط واهبل 
ثم قال في سره ده انا هوريكي ايام سوده شوفي بقا هتشتغلى ازاى 
تيا : وانت مش محترم كمان وقليل الا....... 
لم تكمل تيا كلامها ثم فتح المصعد خرج يزن 
تياوهي تخرج : اى ده اختفا ده وله اى عامل زى عفريت العلبه 
سالت تيا رجل : هو فين مكتب المدير
 الرجل : اخر مكتب على ايدك اليمين 
تيا بابتسامه : تمان شكرا لحضرتك 
ذهبت تيا للمكتب 
تيا : انا ممكن اقابل المدير 
اسراء : انتى عندك معاد معاه 
تيا : ايوه انا جايه اقدم على شغل 
اسراء : تمام ثانيه واحده هبلغه وهدخل حضرتك 
تيا : تمام يا قمر 
دخلت اسراء وطولت 
تيا : هي هتبات جوه وله ا... 
لم تكمل كلامها ثم خرجت اسراء 
اسراء : اتفضلى يا انسه .....
تيا : انسه تيا اسمي تيا 
اسراء : عاشت الاسامي يا سكر 
تيا :ميرسي 😚
ثم ذهبت إلى المكتب طرقت الباب ولم يجيب أحد بعد 
دخلت تيا المكتب ولم تجد أحد 
تيا : هما الناس هنا بتروح فين بيموته وله اى واى الصمت إلى فى الشركه ده شكله المدير شديد 
شخص يتكلم خلفها 
لا يا حلوه مهو أنا إلى عامل فيهم كدا وهيتعمل فيكي اوس*خ من كدا 
تيا نظرت خلفها ثم صدمت مما رأته 
تيا :....... 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-