رواية زواج من عيلة سلمان مازن وورد الفصل الثاني 2 بقلم الاء محمد

رواية زواج من عيلة سلمان مازن وورد الفصل الثاني 2 بقلم الاء محمد


رواية زواج من عيلة سلمان مازن وورد الفصل الثاني 2 هى رواية من كتابة الاء محمد رواية زواج من عيلة سلمان مازن وورد الفصل الثاني 2 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية زواج من عيلة سلمان مازن وورد الفصل الثاني 2 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية زواج من عيلة سلمان مازن وورد الفصل الثاني 2

رواية زواج من عيلة سلمان مازن وورد بقلم الاء محمد

رواية زواج من عيلة سلمان مازن وورد الفصل الثاني 2

بعد شويه بدات ورد تندمج معاهم وتتكلم وتضحك وده لفت نظره ليها اكتر و فجأة..
مازن قام من مكانه / عمي جدي .. اني بتسأذن منكم أني اطلب ايد ورد ..
ورد اتصدمت و الكل اتصدموا و محدش اتكلم .. 
سلام ابتسم و رجع ضعره لورا .. 
سلام / عجباك ورد يا ولدي و عايز تتجوزها؟
مازن ابتسم/ ايوا يا جدي .. و بعدين انا ابن عمها و اولي بيها و ده عرفنا ..
مازن بص لعمه و كمل كلامه /  و لا ايه يا عمي ..
عصام ابتسم/ طبعا يا مازن و انا موافق .. مش هلاقي لبنتي راجل احسن منك يصونها و يحميها و يبقي سندها بعدي ..
سلام قام وقف / تعالوا معايا نروح الصاله الكبيره عشان نقرأ الفاتحه ..
ورد كانت متابعه كل ده و هي مستغربه .. مكنتش مصدقه ان الكلام عليها ازاي و ازاي هما متجاهلينها و محدش حتي فكر يسالها ..
ورد قربت من ابوها بسرعه و هو بيقوم ..
ورد / بابا حضرتك بتعمل ايه .. انا مش موافقه خالص .. ايه اللي بيحصل هنا ..
عصام استغرب / ليه يا حبيبتي .. ده مازن راجل زي الفل و محترم .. استني بس عشان انتي لسه متعرفيش حاجة ..
عصام ساب بنته مع امها و كل الستات و راجل مع ابوه و مازن عشان يتفقوا ..
ورد فضلت واقفه مصدومه و هي مش فاهمه ..
و بعد شوية طلع سلام و معاه عصام و مازن و قال بصوت عالي ..
سلام / كل ستات البيت تجهز عشان كتب كتاب ورد و مازن اخر الاسبوع ده ..
ورد ضحكت / ايه يا جدي الهزار ده .
سلام بحده / احنا مبنهزرش في الجواز يا بتي ... و أنتي يا ام ورد خدي بتك فهميها و عرفيها ازاي تبجي ست بيت و طوع جوزها ...
ورد فضلت متنحه و جسمها كله تلج اما لقيت ان الموضوع جد فعلا 
باك ..
مازن فاق من شروده على دمعه نزلت من عينه مسحها بسرعه ..
 اما في اوضه ورد تليفونها رن .. صحيت من النوم و مسكت التليفون بلهفه كان احمد ابن خالتها .. 
ورد بلهفه / يا احمد انت فين كل ده وليه مش بترد عليا 
.
 احمد / في ايه يا ورد هو انا اغيب شويه الاقيكي عامله حوار ايه كنت سهران مع اصحابي ..
 ورد / يا احمد انا في مشكله اكبر من كده بكتير انا النهارده مضيت على عقد جواز غصب عني اتجوزت يعني ..
 احمد باستغراب/ اتجوزتي ازاي يعني ومين ده ..
 ورد بعياط / مازن ابن عمي .. البيه اول ما شافني قال ايه عجبته و حبني فكلم بابا وبابا وافق وعندهم هنا عاده غريبه فتره الخطوبه بيبقى معاها كتب كتاب اجبرني امضي على الورق النهارده و حاولت اكلمك مش بترد .. اعمل ايه يا احمد انت لازم تيجي تتكلم مع بابا وتنقذني من الورطه اللي انا فيها دي ..
احمد ببرود / ورطه ليه ! ايه المشكله يعني في انك تتجوزي ...
ورد / احمد انت بتهزر ولا بتتكلم بجد على فكره ده مش وقت هزار خالص 
 احمد / انا ما بهزرش انا بتكلم بجد اسمعي بقى يا ورد انا زهقت من التمثيليه اللي احنا عايشين فيها انا وانتي .. اسمعي كلام باباكي يا بنت الناس واتجوزي ابن عمك عادي انا اصلا ما صدقت خلصت منك ومن الدراما اللي انتي عاملاها ليا ليل ونهار فخليكي بقى مع الشخص اللي اختارك ..
احمد قفل السكه في وشها وده صدمها جدا .. كانت هتتجنن ..
ورد / معقول احمد يعمل كده لا مستحيل اكيد هو قال كده عشان اتضايق .. منك لله يا مازن انت السبب انت اللي هتضيع مني الراجل الوحيد اللي انا حبيته اعمل ايه بس دلوقتي انا لازم اتصرف اللي اسمه مازن ده لازم يطلقني غصب عنه
خلص الليل و تاني يوم كانت العيله كلها متجمعه على الفطار .. 
ورد كانت ساكته ومش بتتكلم كانت متعصبه جدا من برود مازن وانه مش فارق معاه حاجه .. وفجاه سلمان اتكلم .. 
سلمان / دلوجتي يا مازن ورد بتروح كليتها على طول اعمل حسابك بقى ان انت اللي هتكون معاها وهتوصلها وتجيبها على طول عشان كده الاحسن تبتدي بقى تستجر في مصر .
 ورد بسرعه / بس يا جدو انا بقدر اروح كليتي لوحدي عادي وبابا كمان جايباي عربيه ..
سلمان / لا يا بنتي الافضل ان جوزك هو اللي يوصلك ويجيبك ولو عندك محاضرات متاخر ولا حاجه ابقي ارجعي لوحدك ولا ايه يا مازن ..
 مازن / اللي حضرتك شايفه يا جدي 
 عصام ابتسم / طيب احنا كده يا جماعه لازم ننزل مصر عشان انا في شغل كتير اوي ورايا ولسه السكرتير مكلمني من شويه وبيقولي لازم ارجع عشان في قضايا كتير ..
سلمان / ماشي بس اعمل حسابك هتيجي اخر الشهر الجاي عشان تحضر جواز ابن الشيخ حسين عزمنا امبارح ولازم نروح ..
عصام / ماشي يا حج اللي حضرتك تشوفه ..
فات كام ساعه و وعصام واسماء و ورد كانوا جهزوا حاجتهم عشان يمشوا كانوا واقفين قدام القصر بيحطوا شنطهم في العربيه ..
هند بابتسامه / خلاص يا ورد هنبقى اصحاب زي ما اتفقنا ..
ورد ابتسمت / طبعا يا هند انا حبيتك جدا على فكره ومعاكي رقمي هنتكلم على الوتساب بقى ليل ونهار
عصام ومراته وبنته سلموا على كل اللي في البيت وركبوا العربيه .. كانت ورد طول الطريق قاعده ساكته وحزينه اسماء بصت لعصام بقلق ..
 عصام معلقش وسكت بعد كذا ساعه وصلوا لبيتهم ورد دخلت اوضتها على طول وقفلت عليها  .
 ورد / معقوله امشي من البيت ده حره ومبسوطه وحياتي مفيش اجمل منها ارجع متكتفه ومرتبطه بواحد بكرهه وعمري ابدا ما هحبه .. ازاي بس يا ريتني ما سافرت يا ريتني ما سافرت ولا اتحركت من هنا كنت عملت اي حاجه وما سافرتش السفريه السودا دي ..
ورد خرجت من اوضتها وراحت لاوضه مامتها خبطت عليها و دخلت وكانت اسماء بتصلي بعد شويه اسماء خلصت الصلاه وبصت لبنتها بابتسامتها الهاديه 
 اسماء / خير يا حبيبتي ..
ورد / ماما انا عايزه اتكلم مع حضرتك بس عشان خاطري تفهميني حاولي تقدري اللي انا بمر بيه ..
 اسماء قامت وشديتها وقعدتها جنبها على السرير .
 اسماء / قولي يا حبيبتي في ايه ..
ورد دموعها نزلت / يا ماما انا مش مستوعبه الوضع اللي انا بقيت فيه فجاه كده اتجوزت واحد ما اعرفوش وما بحبوش وانا اساسا لسه صغيره ماما انا عندي 20 سنه انا كان لسه قدامي حياه المفروض اعيشها مش الحياه اللي انتم فرضتوها عليا .. قدامي ان انا اخلص كليتي واشتغل واعمل الكرير بتاعي اللي انا نفسي فيه مش ابقى متجوزه واحد مبحبوش وكمان صعيدي ومختلف عني 180 درجه ومطلوب مني ان انا ابقى زوجه وبعد شويه ام وست بيت مش دي يا ماما الحياه اللي انا كان نفسي اعيشها انتم ليه عملتوا فيا كده ..
 ورد فضلت تعيط بانهيار .. اسماء طبطبت عليها ..
اسماء / يا حبيبتي احنا مكنش قصدنا نعمل اللي انت بتقوليه ده وبعدين مين قالك ان دي هتبقى حياتك مازن شاب كويس ومحترم وعمره ما يمنعك من انك تكملي .. بالعكس ده ممكن هو اكتر واحد يساعدك والحب اللي بجد يا حبيبتي هو اللي بيجي بعد الجواز 
ورد / يا ماما دي وجهه نظر حضرتك انا بقى شايفه حاجه تانيه خالص انا ما اقدرش اعيش في مكان مع راجل ما بحبوش عشان خاطري يا ماما حاولي تنقذيني حاولي تقنعي بابا انه يطلقني منه انا مش عايزاه .
اسماء / كلام ايه اللي بتقوليه ده بس يا ورد استهدي بالله و ادي نفسك فرصه تعرفي مازن وصدقيني اول ما تعرفيه هتحبيه وهتشكرينا احنا جوزناهولك
ورد ابتسمت بضعف كانت حاسه ان ممكن مامتها تفهمها بس حصل عكس اللي كانت بتتمناه ..
 ورد مسحت دموعها / خلاص يا ماما اللي حضرتك شايفاه بعد اذنك ..
ورده راحت اوضتها وفضلت قاعده بتعيط وبتفكر هتعمل ايه ..
 .......
 اما مازن كان بيحضر شنطه هدومه وهو ساكت .. دخلت عليه سعاد وهي مبسوطه جدا ..
سعاد / جولي يا مازن انت اتفجت مع مراتك هتعملوا الفرح امتى عشان الحق اظبط مع الخياطه وكده عشان تفصلي كم حته عبايه جديده احضر بيهم .
 مازن / مش عارف ياما ممكن تبدأي من دلوجتي وربنا يسهل ..
سعاد / مالك يا ولدي حساك مش مبسوط وكانك شايل هموم الدنيا كلها على كتفك اشحال ما انت اتجوزت امبارح وكنت طاير من الفرحه ..
مازن / ابدا ياما انا بس حاسس اني تعبان شويه عشان بقالي كام يوم مش بنام كويس .
 سعاد طبطبت عليه / خلاص يا حبيبي يبقى النهارده بقى تنام كويس كده عشان تصحى فايق ل شغلك و انا يومين وهاجيلك مصر اعملك اكلك وننظفلك البيت كويس.
 مازن / لا ياما انا دلوجتي متجوز ومراتي هي اللي هتاخد بالها من كل الحاجات دي استريحي انتي  ..
سعاد / ماشي يا ولدي اللي انت شايفه يلا تصبح على خير ..
مازن / وانتي بخير ..
سعاد خرجت من الاوضه ومازن قعد على السرير وهو بيبص قدامه بغل ..
 مازن / ماشي يا ورد انا هوريكي النجوم في عز الظهر اما كنت اعلمك الادب واعرفك ازاي ما تضحكيش على حد تاني مبقاش انا مازن سلمان ..
 ......
بعد شويه مازن قام اخذ شنطته ومشي بعربيته على القاهره .. جه الصبح و ورد قامت غيرت هدومها وجهزت حاجاتها عشان تنزل للكليه بس اول ما نزلت اتفاجئت بمازن واقف مستنيها قدام العماره وهو ساند على عربيته اتوترت جدا اول ما شافته بيقرب منها 
 مازن بحده / امشي يلا عشان اوصلك للكليه .
 ورد / على فكره انا كنت هروح لوحدي عادي مكنش لازم تيجي يعني .
 مازن مسك ايدها وشدها على العربيه وركبها جنبه .. ورد فضلت طول السكه ساكته ومش بتبصله اصلا وده عصب مازن جدا ..
مازن / اسمعي بجى انتي تعملي حسابك ان كل حاجه بتعمليها ليها حدود انا معنديش حاجه اسمها خروجات وفسح وماشيه هنا وهنا كل يوم و تجوليلي اصلي مع اصحابي النظام ده مش عندي .. تحضري محاضراتك وتجهزي نفسك عشان اجي اخدك اوصلك على البيت على طول و مفيش نزول غير باذني والصور الكتير اللي انتي حاطاها على الانستا هتتمسح انا ما اقبلش ان مراتي تبقى حاطه صورها وكل من هب ودب يخش يتفرج عليها .
 ورد بعصبيه / خلصت كلامك اسمع بقى كلامي انا .. الاوامر والنواهي دي تروح تقولها لما تكون متجوز جاموسه من عندكم في البلد .. انما انا غير و اوعى تفتكر ان عشان اسمي اتحط جنب اسمك في ورقه خلاص كده بقالك الحق تتحكم فيا او في حياتي ده غير ان كده كده احنا هنطلق قريب فحط ده في دماغك وتعامل على اساسه
مازن وقف العربيه و بصلها بغضب لدرجه ان ورد خافت شويه ..
مازن مسكها من درعها / اوعي تتجرئي تاني مره وتكلميني بالطريجه دي مش انا الراجل اللي هيسمح لمراته تكلمه كده وكلامي هيتنفذ بالحرف الواحد فاهمه يا بنت عمي ولا افهمك بطريقتي و حطي في بالك انك لسه ما تعرفينيش ولا تعرفي انا جوايا ايه اجصري الشر واحترمي نفسك وانتي بتتكلمي معايا فاهمه ..
طريقه كلام مازن وزعيقه خوفت ورد جدا فهزت راسها وسكتت وبعد شويه وصلوا عند الجامعه ورد اخدت شنطتها بسرعه وجت تنزل مازن وقفها .
 مازن / استني الظرف ده في مصروفك الشهري ولو خلصوا هتجوليلي عشان اديكي غيرهم واياكي اعرف انك طلبتي اي فلوس من عمي ساعتها مش هيحصلك كويس يا ورد .
ورد اخدت الظرف من غير ما تتكلم ولا كلمه ونزلت اول ما دخلت الكليه جريت على الحمام ودموعها نزلت بضعف .
 ورد / يارب خلصني منه بقى انا مش عارفه نهايه اللي انا فيه ايه بس ..
 بعد شويه كانت هديت وراحت تحضر محاضرتها اما مازن كان حاسس انه تعبان جدا لدرجه انه ما قدرش يروح شغله روح على بيته .. اول ما فتح باب الشقه لقي صاحبه حسين قاعد فيها ..
حسين / حمد لله على السلامه يا معلم ما تاخرتش المره دي يعني في البلد 
.
مازن / يا ابني جولتلك 100 مره لما تكون جاي عرفني مش معقول كل ما افتح شجتي الاقيك قاعد فيها واخد راحتك كانه بيت ابوك ..
حسين / يا عم هو ايه المشكله ما انت لوحدك احكيلي بس مال شكلك عامل كده ليه وايه الدبله اللي في ايدك دي انت اتجوزت من ورايا يلا .
 مازن اتنهد و قعد وحكاله كل اللي حصل ..
حسين / معقوله !! بس ازاي تطلبها ل الجواز كده على طول يا مازن ده انت طول الوقت بتوزن الامور بعقلك اشمعنى المره دي عملت كده واتسرعت كان لازم تقعد معها الاول وتسالها اذا كانت مرتبطه ولا لا ..
مازن / مجدرتش .. انت عارف يا حسين انا اول ما شفتها مش عارف حصلي ايه مش عارف اصلا ازاي حبيتها ده انا اتكلمتش معاها ولا مره بس حسيت اني فعلا بحبها وعايزها عشان كده طلبت ايديها على طول وقلت مستحيل تكون مرتبطه دي لسه صغيره..
 حسين / ده انت اللي صغير طب والعمل ما تقنعنيش برضه انك هينفع تطلقها ..
مازن / لا طبعا مينفعش كمان مركزي ما يسمحش كده بس في نفس الوقت هتجنن وانا شايف البنت اللي حبيتها رافضاني انت مش عارف يعني ايه واحد يترفض من واحده بيموت فيها ..
حسين / لا يا عم عارف ومقدر موقفك بس انت كمان المفروض تقدر موقفها تخيل واحده في ظرف ليلتين بس تبقى متجوزه .. سحله يا معلم وحوار كبير ..
 مازن / عارف بس في نفس الوجت هي ضحكت عليا وخدعتني وما قالتليش قبل الجواز انها هتحب واحد تاني عشان كده انا هجدبها وهعلمها ازاي ما تضحكش على حد تاني ..
فات وقت و مازن كلم عمه و استاذنه ان ورده تروح معاه البيت ..
اما عند ورد كانت قاعده في المحاضره سرحانه ومش مركزه ..
دينا صاحبتها الوحيده كانت قاعده جنبها ..
دينا / بت يا ورده مالك عامله كده ليه ومش مركزه في الشرح ..
ورد / مرعوبه يا دينا انت ما تعرفيش اللي اسمه مازن ده قد ايه بشع طريقه كلامه اسلوبه بيخوفوني منه تخيلي ان ده بعد كام شهر هروح اعيش معاه في بيت واحد ازاي بس مش عارفه ..
دينا / انا اللي مستغربه بصراحه موقف باباكي ومامتك وعموما حاولي على قد ما تقدري تقللي تعامل معاه لحد اما تشوفي هتعملي ايه في المشكله دي .
بعد شويه ورد خلصت محاضراتها وخرجت من باب الكليه هي وصاحبتها اتفاجئت بمازن واقف مستنيها .
 مازن قرب عليها / يلا يا ورد عشان هنمشي .
 ورد / بس انا دايما بروح مع صاحبتي دينا .
مازن بص لصاحبتها / معلش يا انسه هتبجى تروح معاكي بعدين .
 مازن شد ورد وركبها العربيه و ساق بسرعه .
ورد باستغراب / هو انت رايح فين ده مش طريق بيتي ..
مازن / لا احنا رايحين على شجتي انا انا كلمت عمي واستاذنت منه ..
ورد / نعم هروح شقتك اعمل ايه ان شاء الله لو سمحت وصلني على بيتي .
 مازن / هو لما واحد ياخد مراته على بيتهم يبقى عايز منها ايه ولا انتي لازم تسمعي بودنك عشان تفهمي ..
 ورد خافت منه جدا ومسكت التليفون بخوف ..
مازن اول ما لمحها شد منها التليفون وحطه معاه ..
 ورد / انت ازاي تاخد موبايلي اديهوني انا عايزه اكلم بابا .
مازن / لما اني اسمحلك تكلمي ابوكي تبقي تكلميه غير كده تنفذي الكلام اللي اقوله فاهمه ..
ورد فضلت ساكته وهي مرعوبه مكنتش عارفه تعمل ايه .. 
بعد شويه وصلوا عند بيته ومازن اخدها وطلعوا على شقته .. ورد فضلت خايفه ومش عارفه تعمل ايه ...
مازن / البيت بيتك خشي اتفرجي عليه عقبال مغير هدومي وشوفي هتعملي ليا غدا ايه ونضفي البيت كمان .. 
ورد / نعم وانت جايبني هنا خدامه ولا ايه نزلني من هنا احسن ما اصوات واقول انك خاطفني .
 مازن قرب منها وقال بهمس / مفيش راجل بيخطف مرته اعملي اللي قلته ليكي يا ورد فاهمه .. 
مازن سابها ودخل الاوضه .. ورد اتنهدت باستسلام و  فضلت تتمشي في الشقه وتتفرج عليها كان عاجبها ذوق الشقه جدا ..
ورد /  معقول البني ادم ده يبقى هو اللي عامل الديكور بتاع الشقه دي .. مستحيل ده ذوق راقي جدا .. تلاقيه جاب مهندس ديكور ..
ورد فعلا دخلت المطبخ وبدات تطبخ بس فجأة حست ان الدنيا حر قلعت الجاكت بتاعها و رفعت شعرها لفوق .. 
 اما مازن كان واقف في اوضته متوتر ..
مازن / اهدا يا مازن اوعى تعمل حاجه تندم عليها بعد اكده او تتهور دي مهما كان برده بت عمك ما ينفعش تعمل فيها كده
مازن فضل قاعد في الاوضه لحد ما بدا يشم ريحه الاكل خرج من الاوضه وراح ناحيه المطبخ وفضل يبص على ورد اللي كانت واقفه بالتيشرت الكت والبنطلون اللي كان ضيق جدا كان شكلها مثير جدا بالنسباله .. عمل صوت  ورد اتخضت وراحت لبست الجاكيت بسرعه 
 مازن باستفزاز / بتلبسي ايه ما انا شفت كل حاجه ..
ورد / انت قليل الادب ولو سمحت اطلع بره المطبخ لحد ما اخلص اللي بعمله خليني امشي من هنا ..
مازن لسه هيرد فجاه تليفونه رن وكان عصام عمه ..
 عصام / ايوه يا مازن كل ده مجبتش ورد ليه ..
مازن / اصل يا عمي حبيت اجعد انا وورد لوحدنا نتغدى سوا انت طبعا واثق فيا وعارف ان انا مش ممكن اعمل حاجه غير لما استاذنك الاول صح ..
عصام / طبعا يا ابني انا لو مش واثق فيك مكنتش وافقت انها تروح معاك بيتك بس لو سمحت في خلال ساعه بالكتير ترجعها البيت عشان امها قالتلي ان وراها مذاكره ..
 مازن / تحت امرك يا عمي اللي حضرتك شايفه ..
بعد شويه مازن وصل ورد على البيت . ورد نزلت بسرعه و طلعت علي اوضتها .. كانت مضايقه جدا بس قررت انها هتكبر دماغها و تشغل نفسها بالمذاكرة .. 
تاني يوم صحيت اتفاجئت ب مازن قاعد جنبها علي السرير  و ....
يتبع .. 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-