رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم اماني فهمي

رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم اماني فهمي


رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل الرابع والثلاثون 34 هى رواية من كتابة اماني فهمي رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل الرابع والثلاثون 34 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل الرابع والثلاثون 34 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل الرابع والثلاثون 34

رواية عاصرت ظلم وعذاب بقلم اماني فهمي

رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل الرابع والثلاثون 34

في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
نزلت حور و هي بين أحضان اسدها و توجهو إلي السفرة و جلسو
مليكة الصغيرة برقة : مامي صباح الخير
حور بابتسامة : صباح الورد لوكي
اسد بحنان : حبيبتي صباح العسل
مليكة برقة و فرحة : صباح النور بابي
ليام بابتسامة : مالك يا عم الأسد علي الصبح
اسد بارف : ملكيش دعوة
حور بابتسامة : صباح الخير بابي
سليم الكبير بحنان : صباح الورد حوري
كامل : صباح الخير يا ولاد
الكل : صباح النور كيمو
مالك : صباح الورد حوري
حور بابتسامة : صباح العسل ملوكي
اسد بغيظ : مش هنتلم هو كل شوية لازم تتهزق
اسد الصغير بفرحة : حوليييييييي
حور بابتسامة : قلب حورك ااااااااااااه
ادم بسرعة : ماما مالك في ايه
اسد بغيظ : لما هو قلبك انا ايه يا روحي
حور بحب : انت عشقي كله
اسد بعشق : و انتي وتيني الجميلة اللي بعشقها
وسام بتصفير : اوباااااااااا الكنج اسد الصرفي اجمد شاعر في الدنيا
اسد بغمزة : مش لوحدي
وسام بعشق : يا رب يا كنج يا رب امتي بقي
اسد بغيظ : اتلم يا حيوان
وسام بغيظ : هو انا قولت حاجه ما انا ملموم اهو يا رب خليني عاشق ذي الأسد
اسد بضحك : ههههههههههه يالا ياض عمرك مهتكون ذي الكنج
وسام بثقة : اوعدك يا كنج هكون عاشق حد النخاع و هتبقي ملكة متوجه داخل قلبي و عقلي و فوق راسي
حور بابتسامة : و انا وسام موافقة مش هلاقي احسن من كده
وسام بغمزة : بقولك ايه حوري
حور بابتسامة : قول يا روحي
وسام بهمس : متجوزيني مليكة
حور بابتسامة : لسه بدري اوي
وسام بهمس : انا هربيها بلاش تقلقي
اسد بعصبية : انت يا حمار ابعد عن مراتي و انتي يا حلوة تعالي هنا جمبي
حور بدلع : حاضر اسدي
1
تجمع الجميع علي السفرة لتناول الطعام وسط الضحك و الهزار
كامل : حور قررتي ايه
اسد بجدية : من فضلك يا بابا بعد الأكل هنتكلم
+
صمت تام في المكان فقط صوت الانفاس
مر الوقت سريعا و كان الجميع يجلسون في الصالون في انتظار كلام حور
سليم : قررتي ايه حور
حور بجدية : انا مش هسيب ابني تاني و مش هبعد عنه و مش هجبر حد فيكم عليه و لما يجي هنا هقضي الوقت معاه في اي مكان
اسد بجدية : مفيش حاجة اسمها من موافقين و لا هتخرجي من بيتك و ابنك مرحب بيه في اي وقت لانه ابني و حفيد الكبار و اخو الشباب و ده قراري النهائي
حور بخوف : بابي
سليم الكبير بحنان : عيون بابي محمد حفيدي و ابن بنتي الوحيدة
مراد بضحك : ههههههههههه ايه يا عم سليم وحيدة اذاي و انا رحت فين
حور بخوف : ليام ادم فايا مليكة هتقبلو بيه
مليكة برقة و ابتسامة جميلة : انا عوزاه مامي و عوزة اشوفة كفاية انه شبهي اوي و اكيد طيب و عسولة بصي علشان البيت ميتزحمش ممكن ترمي التؤام دول برا
ليام بغيظ : انا اللي هرميكي بس الصبر عليا
و بجدية : ماشي مامي انا موافقة عليه لأنه ملهوش اي ذنب هو كان فاكر انك سبتية و عرف الحقيقة
ادم بحزن : ماما
حور بابتسامة : نعم دومي
ادم و هو يجلس على الارض امامها : هتحبي مين اكتر
حور بحنان : انتم الاتنين
ادم : هتحضني مين اكتر
حور بحنان : اسدي
ادم : هتبوسي مين اكتر
حور بابتسامة : اسدي طبعا
ادم بغيظ : حور اتعدلي
اسد : اتعدل يا حيوان
ادم بغيظ : استني انت كده شوية هو انا كده هدخل الجيش
كامل : لا اطمن لانه مش ابن اسد
ادم : ماشي موافق حوري
فايا : هو هيحبنا مامي
حور بابتسامة : اكيد يا روحي
مليكة بفرحة : مامي هو هيجي امتي
حور : انا اللي هروح ليه
ادم : هاجي معاكي
اسد بجدية : لا انا و هي بس
كامل : هتسافرو امتي
اسد : بكرا
حور : اذاي اسد انا عندي جامعة
اسد بحنان : حبيبتي انا خت ليكي اجازة بلاش تقلقي
حور بحب : ربنا يخليك ليا يا حبيبي
كامل : هتجيبة معاك اسد
اسد : طبعا لازم يتعرف على اخواتة و العيلة
وقف اسد و قام بسحب حور خلفة و صعد الي الاعلي
اسد بجدية : البهوات اللي مهملين الشركة
شادي : لا طبعا احنا في الشركة علي طول
اسد بعصبية : اذاي يا بيه و في نص مليون اختفي من الحسابات
وسام بجدية : و المبلغ دخل من نص ساعة في حساب الشركة و مع زيادة ضعف المبلغ
اسد بسخرية : يا راجل
وسام بجدية : حضرتك تقدر تشوف حساب الشركة
اسد : ماشي
+
فتح اسد الحسابات و بالفعل وجد مبلغ مليون دولار دخلت من نصف ساعة
اسد : اذاي و انت هنا و مخرجتش
وسام بجدية : انا مش بسيب حاجة للظروف المبلغ اتاخد امبارح و انا و الشباب عرفنا مين و علمناه الادب و الاحترام
كامل : و هو فين دلوقتي
شادي : بلاش تقلق لازم السوق كله يتعلم مين هما ملوك الصرفي
ليام : ده كلب ملهوش لازمة احنا جبنا راس الافعي
اسد : هو مين
روز : بلاش تقلق يا كنج وراك رجالة يهدو الجبل
اسد بفخر : هما دول رجالتي فين ادم
ادم : حد بيسأل عليا
نظر اسد وجده يجلس على السلم و يحضن حور و يطعمها شكولاتة
اسد بغضب : انت بتعمل ايه يا ابن الكلب
حور بخضة : في ايه اسد براحة
اسد بغضب : حووووور اسكتي انتي
حور بزعل : انت بتزعقلي يا اسد شكرا
ادم بحنان : لا يا روحي بلاش تزعلي
اسد بغيظ : ابعد عنها يا حيوان و انتي يا حلوة تعالي معايا
مسكها اسد و اكملو صعودهم الي الأعلي
نظر الجميع الي ادم الذي يكمل تناول الشكولاته و هو يبتسم
شادي : يلعنك انت بارد
ادم بابتسامة : يالا علي الشركة
غادر الشباب الي الشركة
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في إنجلترا
🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في المكتب
🌺🌺🌺🌺🌺
كان ادهم يجلس و هو حزين جدا بسبب اختفاء فلزه كبده و وحيده محمد
رياض : وحد الله يا ادهم
ادهم : لا اله الا الله
رياض : سيدنا محمد رسول الله
ادهم : انا هتجنن
رياض : اهدي ادهم
ادهم : اهدي انا مش عارف طريق ابني الوحيد
رياض : تفتكر حور هتيجي
ادهم : من معرفتي ليها كلها بكرا او بعدو و هتكون هنا
رياض : و اسد الصرفي هيقبل يجي
ادهم بابتسامة : هو بنفسه اللي هيجبها و هيجي
رياض : و انت اذاي واثق اوي كده
ادهم : اللي معروف عن اسد الصرفي انه بيعشق مراته و مهوس بيها جدا و رجل بمعنى الكلمة
رياض : انت تعرفه
ادهم : بسمع عنه كتير بس عمري مشفته
رياض : عارف ادهم في سؤال شاغل بالي
ادهم : ايه هو
رياض : محمد وصل اذاي لمكان حور
ادهم : عندك حق انا لما دخلت علي تاريخ عيلة الصرفي ملقتش و لا صورة لحور مع اسد او العيلة
رياض : يبقي وصل اذاي
ادهم : الوحيد اللي عارف إجابة السؤال ده هو محمد و بس
رياض : صح انا سألت فريد قالي ميعرفش
ادهم : ملك اخبارها ايه
رياض بتنهيدة :  من يوم ما الكل عرف الحقيقة و هي حابسة نفسها في اوضتها مش بتخرج منها و منعه الاكل
ادهم : معلش رياض حاول معاها براحة
رياض بابتسامة : انت مجنون ادهم بتوصيني علي مين علي حبيبتي بطلع عبط
ادهم : ماما تعبانة اوي من بعد محمد عنها
رياض : سلمها لربنا
ادهم : انا امرت الرجالة يدور في كل مكان انا خايف عليه اوي
قطع كلامهم خبط علي الباب و أدخلت مروة رأسها و هي تبتسم
1
مروة بمشاكسة : ايه يا برنس منك ليه هتفضلو قاعدين هنا لوحدكم كتير
رياض بابتسامة : حبيبتي احنا موجودين بلاش تقلقي
ادهم بحنان : ميرو العسل متعرفش مكان محمد
مروة الصغيرة : لا دومي بس اكيد كويس هو بس عاوز يرتب أفكاره
ادهم : تمام حبيبتي
مروة الصغيرة بابتسامة : طيب تعالو نطلع لتيتة علشان عوزاكم
ادهم بحنان : يالا حبيبتي
و صعد الثلاثة الي الأعلي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في صباح اليوم التالي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في المطار
🌺🌺🌺🌺
كانت حور تجلس بجوار اسد و هي مرعوبة من القادم و تخاف ان يرفضها محمد و يقرر البعد عنها
كان اسد يتحدث لها و لكن لم يجدها تجيب فنظر لها و جدها تسرح بافكارها فتنهد و وضع ايده علي ذراعها
اسد بحنان : حبيبتي مالك
حور بانتباه : و لا حاجة حبيبي
اسد بحنان : خايفة
حور بتنهيدة : اوي اوي اسدي تفكر هيقبل بيا في حياته
اسد بحنان و هو يسحبها لتجلس علي قدمة و بالفعل جلست علي قدمة و حاوطها بذراعة فوضعت حور رأسها علي صدره
اسد بحنان : حبيبتي اوعي تخافي طول عمرك و محمد هيوافق و هيجي معانا
حور : اسد انا نفسي افتكر كل حاجة
اسد برعب : لااااااااااااااا حور بلاش تفتكري انا خايف عليكي
حور : ليه اسدي خلاص انا عرفت كل حاجة
اسد بخوف : انا خايف عليكي مش عوزك تفتكري خايف تتعبي
حور باستغراب : مهو مايكل حكي كل حاجة حصلت زمان معايا
اسد بخوف : هو حكي و بس اللي انتى عشتية صعب و يستحيل اقبل انك تعيشية تاني انتى فضلتي شهور في غيبوبة و بحمد ربنا ليل و نهار انك خرجتي من الموضوع ده بخير و مش فاكرة منه حاجة
حور بعشق : عارف اسدي انا ربنا حمي عقلي و قلبي من الموضوع ده علشانك انت و بس علشان منبعدش عن بعض
اسد بعشق : لا وتيني الجميلة ربنا حماكي انتي علشان عارف و متأكد انك طاهرة و شريفة و انك هتدمري لو كنتي لسه فاكرة علشان كده ربنا حماكي
حور : اسدي ليه إنجلترا البلد الوحيدة اللي رفضت اننا نيجي فيها
اسد بتنهيدة : علشان خفت نيجي هنا تفتكري كل حاجة حصلت معاكي او الحيوان اللي عمل فيكي كده يشوفك و تفتكري علشان كده كنت بحميكي
حور : اسدي انت هتعمل ايه في ادهم
اسد بغضب مكتوم : حبيبتي ممكن تبعدي عن الموضوع ده و انا هتصرف فيه
حور : هو انا لو قولتلك بلاش تاذيه علشان خاطر محمد توافق
اسد بغضب : نعم عوزاني اسامح في حقك و اللي عمله فيكي انتي مشفتيش نفسك و لا فاكره حاجة انا اللي شلتك و انتي ضايعة خالص فضلت قاعد جمبك و انا بموت
حور بدموع : اسفة اسد اسفة اني خليتك تعيش كل ده
اسد بحنان : بس يا روحي انا مقصدش حاجة و الله العظيم انا بعشقك حور من زمان من اول لحظة شفتك فيها اول متولدتي و انتي خطفتي قلبي و عقلي و روحي كل حاجة فيا بقت ملكك رفضت اصاحب بنات علشان مكنتش شايفهم اصلا انتي نور عيني غصب عني و الله العظيم بقول كده بس انتي كنتي مدمرة عرفة اول لحظة فتحتي فيها عيونك نطقتي اسمي انا مش اي اسم تاني لما فوقتي و لقيتك عادي جدا قلبي اطمن عليكي كل دقيقة و كل ثانية كنت بدعي ربنا انك تفضلي ناسية السنة ديه انتي مش مراتي حور انتي بنوتي الجميلة الرقيقة الناعمة و عشق حياتي كلها تعرفي اكتر واحدة في بناتنا مين بخاف عليها هي مليكة لأنها ذيك كيوت و رقيقة بس عارف و متأكد ان وسام بيعشقها حتي فايا عارف ان سليم بيحبها الظاهر ان بناتك ذي امهم بيتعشقو و الشباب رجالة و هيحافظو عليهم
حور بابتسامة : بس انا عوزة اسدي بس يعشقني انا و بس و يبعد عن الحيوانة اللي اسمها ليام
اسد بضحكة رنانة : هههههههههه هههههههههه وتيني الجميلة بتغير منها
حور بدلع : توتوتوتوتوتو مش بغير لأنها متسواش اصلا لاني عارفة انك ملكي انا و بس صح اسودي
اسد بعشق : صح يا قلب اسودك
انحنت حور تقبل شفايفه بكل نعومة و اديها تلعب في شعره
جاءت لتبتعد و لكن يد اسدها كانت الأسرع و ضمها لحضنة بشدة و قبل شفايفها بكل عشق و هيام
ابتعد اسد بسرعة عن حور عندما استمع لصوت احدي الحرس
اسد بابتسامة : في ايه
الحارس و هو يخفض راسه : حضرتك احنا وصلنا و كل الرجالة نزلو في انتظارك
اسد : تمام يالا
نزل الحارس بسرعة و وقفت حور و نظرت لاسدها
اسد بغيظ : عجبك كده
حور بابتسامة : عادي احنا علي طول مقفوشين
اسد بغيظ : بس هبتي
حور بدلع : اسدي شيلني
اسد بغيظ : امشي قدامي يا بت ناقصين فضايح هنا كمان
حور بتزمر : انت وحش و انا مش هكلمك تاني
اسد بابتسامة : كويس اوي كده يالا
نظرت له حور بغيظ و رفعت النظارة الشمسية علي عيونها و تركته يقف و خرجت من الطيارة فبتسم علي طفولتها و نزل خلفها
انهي الحرس جميع الإجراءات القانونية و خرجو من المطار و كانت حور ترفض ان تسير بجوار اسدها و وجدو شخص بالخارج يقف و معه بعض الحرس و اسطول كامل من السيارات
اسد بجدية : اذيك جورج
جورج بابتسامة : اذيك اسد دكتورة اذي حضرتك
حور بجدية : الحمد لله
اسد بجدية : عرفت مكانهم
جورج : نمشي بس من هنا و بعد كده نتكلم
توجه الجميع إلى السيارات و نطلقو خلف بعضهم البعض الي الفندق و نزلو و توجه اسد و حور و جورج الي المطعم و امر قائد الحرس بصعود الحقائب الي الجناح الخاص باسد و امر موظف الفندق بتفريغ الحقائب و فرض الحماية علي المكان
اسد بجدية : اتكلم جورج
جورج : معروف فين قصر السمري بس محمد محدش عارف طريقة خالص
اسد : يعني ايه مش عرفين مكانه
جورج : ادهم السمري قالب عليه إنجلترا كلها راح المزرعة مش موجود فيها مش موجود في اي فندق
حور برعب : يعني ايه اسد يعني ابني اختفي و لا اتخطف و لا جرالة ايه
جورج : دكتورة ممكن تهدي محمد معلهوش اي غبار بمعني انه بيتعامل مع الكل باحترام و أخلاق حتي لو حد عمل حاجه غلط هو بيحاسبة صح مش بيفتري علي حد و اي شخص اتعامل معاه او سمع عنه بيحترمه و بيقدره
حور بدموع : اسد انا عوزة اروح عند ادهم
اسد : حاضر بس اهدي
حور بدموع : لا مش ههدي انا عوزة اروح دلوقتي
اسد : ممكن تهدي و بلاش دموع و نطلع نستريح
حور بدموع : لا اسد انا هروح دلوقتي
اسد بغيظ : طيب اتفضلي فوق بدلي هدومك و نزلي
حور بكلضمة : طيب براحة
اسد بغيظ : يالا علي فوق
حور بكلضمة : طيب
صعدت حور الي الجناح و وقفت امام الدولاب و اختارت بدلة نسائية باللون الابيض و قميص باللون الأخضر و ارتدت طرحة باللون الاخضر و شنطة باللون البيج و حذاء بكعب عالي باللون الأخضر و عملت مكياج هادي و نزلت الي الاسفل
كانت حور تنزل و كانت الانظار عليها 

كانت حور تنزل و كانت الانظار عليها
حور : اسد انا جاهزة
اسد : تما
و بصدمة : ايه ده
حور بابتسامة : ايه لبسي
اسد بغيظ : و ده منظر لبس
حور بكلضمة : مالو لبسي
اسد بغيظ : لبسه ابيض في اخضر ليه
حور بابتسامة : عوزة محمد يشوفني حلوة
اسد بغيظ : مهو مش عرفين هو فين
حور : مليش فيه
اسد بغيظ : اطلعي بدلي هدومك
حور بتزمر : لااااااااااااااا اسد و يالا بينا بقي
رفعت حور النظارة الشمسية علي عيونها و خرجت و خلفها الحرس فنظر اسد بغيظ و بتسم جورج عليه و ذهب خلفها بسرعة
اسد بغيظ : اركبي يا روحي
حور بابتسامة : حاضر اسدي
ركبت حور و بجوارها اسد و نطلقو الي قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وصلت السيارات إلى قصر السمري و سمح لهم الحرس بالدخول بعد ان سمح لهم ادهم السمري بالدخول
وقف ادهم في انتظار دخول السيارات  و بالفعل لحظات و دخلت السيارات و نزل منها جميع الحرس و اسرعو بفتح باب السيارة و نزل منها اسد و توجه الي باب الاخر و ساعد حور علي النزول
اسد : يالا حبيبتي
حور : السلامة عليكم
ادهم : و عليكم السلام
رياض : اهلا و سهلا اتفضلو
دخل اسد و هو يضم حور لحضنة و دخلو وجدو الجميع يجلسون في انتظارهم
رياض : الحاجة مروة والده أدهم و ملك و ديه ملك و ديه مروة الصغيرة بنتي و ده فريد ابني
حور : اهلا و سهلا بس انا عوزة ابني
الحاجة مروة : بسم الله ما شاء الله عليكي لسه جميلة و اكتر يا حور
حور : شكرا يا طنط هو فين محمد
ادهم : من يوم ما جينا عندك و عرف الحقيقة و هو رجع هنا و اختفي
حور بحزن : يعني هو مش عوزني
فريد : بالعكس يا طنط محمد بيحبك جدا و انتي قدوته
مروة الصغيرة بابتسامة : كمان يا طنط هو حاطت صورة كبيرة في جناحة ليكي
حور باستغراب : ليا اذاي و جبها منين
ادهم : انا اللي جبتها ليه خليت واحد من رجالتي يتفق مع واحدة من الخدم اللي شغالين في قصر المحمدي و تجيب ليكي صورة و هو خدها و فرح بيها اوي
حور : هو انا ممكن اطلع جناحة
ادهم : طبعا مروة مع الدكتورة
مروة الصغيرة بابتسامة : اتفضلي يا طنط
حور بابتسامة سعيدة : اسدي انا هطلع فوق ماشي
اسد بحنان : ماشي وتيني اطلعي
صعدت حور الي جناح محمد حتي تشاهد المكان الذي تربي فيه ابنها البكري
ملك بحزن : انا اسفة اسد بيه
اسد بجدية : اسفة علي ايه
ملك بدموع : انا السبب فى كل ده لو كنت مشفتش مراد و لا سلمت نفسي بسهولة ليه كان زمان كل ده محصلش
اسد بجدية : نصيب مدام نصيب انتي غلطتي في حبك للشخص الغلط و تعاقبتي و ربنا غفرلك ذنبك و بعت ليكي راجل حبك و صانك و ربنا كرمك بالعيال انسي اللي فات
ملك بدموع : و حضرتك هتنسي
اسد بقوة : انا علشان خاطر عشق حياتي انسي اي حاجة اصلي عارف انها طفلة بريئة و عمرها متفكر تعمل حاجة غلط لو فاضل ليها خطوة واحدة للموت تفضل الموت علي شرفها بس اللي حصل ان كلب صعران هو اللي نهش لحمها و دمرها
كان ادهم يجلس و هو صامت لانه يعلم جيدا ان كلام اسد علي حق فهو يري ما كان يفعله في حور كل ليلة و ما أصعب ليلة اغتصبها
وقف ادهم و توجه الي مكتبة و ترك اسد يجلس مع الباقي
الحاجة مروة بحزن : اسمعني يا اسد انا مش هقول ان ابني غلطان لا غلط بس غصب عنه هو كان بينتقم من الحيوان اللي اذي اخته الوحيدة ملك فضلت وقت في غيبوبة و هي كانت كاتبة في مذكراتها ان اللي عمل فيها كده هو مراد المحمدي فطبعا الكل ربط الاسم باخو حور لو انت مكانه وحد عمل كده في اختك أو بنتك هدمرة مش هتسمي عليه و ادهم كان مجروح و عاوز يرجع حق اخته و شرفة اللي انداس
اسد بقوة : مش من طفلة صغيرة و غلبانة كان ينتقم من الراجل و يفضل وراه لغاية ميوصل ليه
رياض : لو تفتكر الفترة ديه كانت الدنيا كلها مقفولة بسبب الفيرس اللي انتشر و هو معرفش يوصل لمراد
اسد بغضب : علشان كده اختار الحل الأسرع و الاسهل
الحاجة مروة بحزن : ادهم رفض يجوز لغاية دلوقتي عايش بذنب حور و مكتفي من الدنيا بابنه و بس هو غلط و بيحاسب نفسه و لسه حساب ربنا ارحم ترحم يا اسد
اسد بغضب : و انا مش ربنا و مش هرحمه و ابنه انا هاخده و هحرمه منه للابد هخليه يعيش وحيد بطولة في الدنيا و هفضل ادعي ربنا ليل و نهار انه يفضل عايش و يتحسر علي حياته
الحاجة مروة بدموع غزيرة : اخرس حرام عليك ابني ضحية ذي مراتك و ربنا بيغفر و بيسامح
اسد بغضب : بس انا مش ربنا علشان اسامح في شرف و حق مراتي
سكتت الحاجة مروة و اخذت تبكي لأنها تعلم جيدا بأن كلام اسد صحيح و لم يختلف عليه اثنين فهي رات منظر جسد حور عندما تعرضت للاغتصاب و الضرب و قلة الاكل و الشرب
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في جناح محمد
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
دخلت حور الي الجناح و ابتسمت علي ذوق ابنها في اختيار الألوان
مروة الصغيرة بابتسامة : اتفضلي يا طنط
فريد بابتسامة : ديه صورة حضرتك
وقفت حور امام الصورة و بتسمت لأنها كانت بالحجم الطبيعي كأنها تقف أمام نفسها
حور بابتسامة : هو محمد خلص تعليم صح
فريد بابتسامة : اه يا طنط محمد خريج إدارة أعمال
مروة الصغيرة بابتسامة : و بيحضر دلوقتي رسالة الماجستير
حور بابتسامة : انتي عندك كام سنة
مروة الصغيرة بابتسامة : انا عندي ١٨ سنة و فريد ٢٠ و بيدرس إدارة أعمال ذي محمد
حور بابتسامة : هو ممكن أفضل لوحدي شوية
فريد بتفهم : اكيد يا طنط بعد اذنك
خرج فريد و مروة و تركو حور بمفردها في الجناح
اخذت حور تلف في الجناح و حملت احدي الملابس الخاصة بمحمد و ضمتها لحضنها و حملت الصورة له و وضعت قبلة عليها و جلست علي السرير
حور بابتسامة مرتعشة : اسفة محمد اسفة حبيبي انا اسفة بس و الله العظيم بحبك عارفة هتقولي اذاي و انتي مش فكراني بس يشهد ربنا عليا اني بحبك اول لحظة وقفت فيها قدامك ربنا نزل حبك في قلبي انت بكريتي و اول فرحتي كمان انت اسمك محمد علي اسم اشرف خلق الله سيدنا و نبينا محمد صلى الله عليه و سلم
و بدموع غزيرة : انا محتاجك اوي محمد ارجوك أظهر انا عوزة اضمك لحضني عوزة اشبع منك
و بابتسامة وسط دموعها : اه اعمل حسابك معنديش جواز و لا حب و لا كلام فارغ من ده كله انت هتفضل في حضني ٢٢ سنة و بعد كده ابقي اتجوز
و بحزن : لا حرام هتبقي كبرت في السن خلاص بص هو يعني صعب بس انا عوزاك دايما في حضني ايه رايك تتجوز و تحب بس لسه بدري انا عوزة اشبع منك
و بدموع غزيرة : انت فين يا قلب امك وحشتني اوي
الباب فتح و دخل راجلها الاول و حاميها و سندها في تلك الحياة و جدها هكذا فتوجه إليها و ضمها لحضنة و اخذ يمسح علي ظهرها بكل حنان و حب
اسد بحنان : مالك يا عشق اسدك
حور بدموع : عوزة محمد اسد عوزة ابني
اسد بحنان : هشششششش يا قلبي انا هوصل ليه بلاش تقلقي وعد اسد ان محمد هيكون قريب في حضنك
حور بابتسامة وسط دموعها : بص اسدي شايف صوره عسولة و طعم اوي
اسد برفع حاجب : عسولة و طعم
و بياس : اه وتيني الجميلة عسولة و طعم
حور بدموع غزيرة : عوزة ابني اسد عوزة محمد
اسد بحنان : من امتي اسدك وعدك بحاجة و خلف بوعده
حور بدموع غزيرة : نفسي احضنة اوي اسد نفسي اضمه في حضني
اسد بحنان : علشان خاطر اسدك كفاية عياط انا قلبي وجعني اوي
حور و هي تمسح دموعها : خلاص اسدي مش هعيط تاني يالا نمشي من هنا
اسد بحنان : يالا حبيبتي
وقف اسد و مسك اديها و هي حملت صورة محمد و التيشرت و شنطتها و خرجت و نزلو الي الاسفل
الحاجة مروة : انتي هتمشي يا حور
حور باحترام : لا طنط انا همشي و مش هسيب البلد قبل ماخد ابني
ادهم : انا امرت الرجالة يدور في كل مكان انا مش هسكت
اسد : و مين قالك اني هسيب ابني و انا امرت رجالتي يعرفو مكانة بلاش تقلق انت فكر في نفسك
ادهم بكسرة و حزن : انا اهم حاجه عندي ابني و بس و بعد كده مفيش حاجة عندي مهمة
حور : اسدي خلاص
اسد بحنان : حاضر حبيبتي يالا
غادر اسد و هو يضم حور لحضنة و غادرو القصر و توجهو إلي الفندق للراحة

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-