رواية ملحمة الحب الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم حليمه عدادي

رواية ملحمة الحب الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم حليمه عدادي


رواية ملحمة الحب الفصل الرابع والثلاثون 34 هى رواية من كتابة حليمه عدادي رواية ملحمة الحب الفصل الرابع والثلاثون 34 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ملحمة الحب الفصل الرابع والثلاثون 34 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ملحمة الحب الفصل الرابع والثلاثون 34

رواية ملحمة الحب بقلم حليمه عدادي

رواية ملحمة الحب الفصل الرابع والثلاثون 34

القصر كان مقلوب والشغالين بيجروا كل واحد في مكان والشغل على قدم وساق
حميد : إيه اللي بيحصل ياملاك هانم كأن في ضيوف مهمين ..
ملاك : الولاد جايين النهاردة وأنا طلبت منهم يعملوا كل الاكل اللي هما بيحبوه ..
حميد : إن شاءالله يوصلوا بالسلامه البيت وحش من غيرهم ..
ملاك : أنا هتكلم مع أسد لازم كلنا نبقى مع بعض ..
حميد : مافيش أحسن من لمة العيلة أنا هتكلم معاهم ..
منة : مبسوطين بعد مابعتوا بنتي على السجن ..
حميد بغضب : منة أظن إحنا اتكلمنا في الموضوع دا بنتك غلطت وبتدفع ثمن غلطها ..
منة : أنا مش فاهمه إنت ليه قلبك حجر اللي مرميه في السجن بسببهم دي بنتك ..
ملاك : بنتك بتدفع ثمن اغلاط أم مكنتش مهتمه بتربية بنتها لوكنتي جنبها كأم وربيتها كويس مكنش حصلها كل دا ..
حميد : للأسف بنتي ضاعت بسبب انانيتك وطمعك ..
منة : ليه بتحط كل الحق عليا إنت كمان أبوها ..
حميد : مش وقت الكلام دا إنتي رايحه فين ..
منة : رايحه عند مروة عايزه أشوفها وأطمن عليها ..
حميد : اقعدي بالليل هنروح مع بعض الولاد هيوصلوا بعد شوية ..
منة : ماشي بس بسرعه أنا عايزه أشوف بنتي ..
وقت ماهما بيتكلموا الشباب دخلوا
أسد : السلام عليكم عاملين إيه ..
ملاك بفرحه : لوووو لوووو نورتوا البيت ياحبايبي وحشتوني والله ..
ميرا : وإنتي أكتر ياماما وحشتيني أوي ..
سلموا على بعض وكل واحد طلع على أوضته غيروا هدومهم ونزلوا
زين : امممم ريحة الأكل تجنن جوعتني ..
زين : ماما كل الأكل دا علشان ..
ملاك : طلبت منهم يعملوا كل الأكل اللي بتحبوه ..
غزال : تسلمي ياماما الأكل طعمه حلو أوي ..
ليلى : وحشني أكل البيت ..
حميد : ربنا يسعدكم البيت كان وحش من غيركم ..
أسد : تسلم ياعمي أنا بفكر نعيش هنا كلنا مع بعض ..
زين : أنا موافق طبعاً لو عمي ماعندوش مانع إننا نفضل هنا ..
حميد : يابني إنتوا ولادي بعد العمر دا كله أنا بقيت لوحدي ماليش ولاد علشان كدا طلبي الوحيد إنكوا تفضلوا متجمعين معايا هنا ..
مالك : حاضر ياعمي أنا مديونلك بحياتي إنت أبويا ..
غزال : كل واحد فينا محتاج للملة العيلة والتجمع الجميل دا ..
ميرا : خلاص ياجماعه هنبقى سوى ..
ملاك : أنا عايزه ولادي كلهم يبقو حواليا وأشيل ولادهم ..
الكل كان مبسوط والفرحه كانت باينه على وشوشهم إلا منة كانت ندمانه إزاي ضيعت بنتها بأفكارها وزرعت الحقد والطمع في قلبها وأهي دلوقتي بتدفع الثمن ..
**********************************************
في السجن مروة كانت قاعدة باصه قدامها والدموع نازله من عينيها
مروة وصوت شهقاتها عالي : يارب سامحني يارب أنا عارفه إن ذنوبي كتير وإني غلطت كتير يارب ارزقني توبه نصوحه واغفرلي لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين سندت رأسها على الحيطه وهي حاسه بالندم من اللي عملته ومكسوفه من افعالها
سمعت باب الزنزانة بيتفتح
العسكري : قومي معايا عندك زياره ..
مسحت دموعها وخرجت وراه شافت أمها وأبوها جريت ناحية أبوها حضنته وعيطت بحرقه
مروة ببكاء : سامحني يابابا علشان خاطري سامحني ..
حميد : لو كنتي فاكره إني كدا هطلعك تبقي غطانه ..
مروة بدموع : حتى لو حاولت تخرجني أنا مش هقبل إني أخرج من هنا أنا لازم اتعاقب على كل اللي عملته ..
منة : بنتي حبيبتي طمنيني عليكي إنت كويسه ..
مروة : ماما إنتي ضعيتيلي حياتي بأفكارك ضحكت بوجع هههه قولتيلي اتجوزي أسد علشان تأخذي كل أملاكه وأنا سمعت كلامك أنا كنت بحب مراد لكن هو ضحك عليا ..
منة بدموع : سامحني يابنتي أنا عارفه إني كنت أم مهمله ومش قايمه بواجبي كأم ..
مروة : أدعولي إن ربنا يسامحني وإنت يابابا أبوس إيدك سامحني ..
حميد قرب منها خذ في حضنه ودموعه نزلت مهما عملت تبقى بنته
حميد : إن الله غفور رحيم ربنا يسامحك يابنتي المهم تتعلمي من غلطك أنا هتكلم مع أسد وهخرجك من هنا ..
مروة : لا يابابا انا هكمل فترة عقوبتي ولما أخرج من هنا هسافر السجن خلاني أرجع أفكر من ثاني ..
منة ببكاء : سامحيني يابنتي خلي بالك على نفسك ..
العسكري : الزيارة خلصت ..
مروة راحت معاه منة نزلت دموعها على الحال اللي وصلتله بنتها بسببها
حميد : الحمدلله أنا ارتاحت دلوقتي مروة رجعت للطريق الصح الفترة دي هتعدي ..
************************************************
عدت سنة كاملة على أبطالنا كانت كلها سعاده اكتملت سعادتهم لما ميرا جابت توأم سليم و سيلا وغزال كانت حامل في الشهر السابع وليلى في الشهر الثالث
في أوضة أسد
أسد صحي على إيد صغيرة بتلمس وشه
أسد : أميرة بابا سيلا تعالي وبدأ يزغزغها وهي تضحك ..
ميرا : أسد البنت لسه صغيره بلاش تعمل معها كدا ..
أسد : هههه بتخافي عليها مني دي أميرة أبوها ..
ميرا بغيره : وأنا خلاص راحت عليا مابقتش أميرتك دلوقتي بقت الست سيلا هي أميرتك ..
بصت لتحت وعينيها دمعت
مسح دموعها وخذها في حضنه
أسد : ياهبلة دي بنتي لكن إنتي مراتي وحبيبتي وبنتي وأميرتي وكل حياتي معقول تغيري من بنتك ..
ميرا : بس إنت بتاعي أنا و بس إنت أبويا و أخويا و جوزي وحبيبي ..
أسد : حبيبة قلبي اللي بتغير أسد بتاع ميرا وميرا بتاعت أسد ..
ميرا : سيلم نام بسرعه لكن هي شقيه ..
أسد : هههه سليم طالع لأبوه وسيلا طالعه شقيه لأمها ..
ميرا : أنا شقيه ياأسد اخص عليك ..
أسد : أجمل شقيه يا نبض قلب الأسد ..
ميرا : يلا قوم بسرعة جهز نفسك أنا هغير لسيلا وإنت غير لسليم وننزل زمانهم مستنينا ..
خلصوا ونزلوا للجنينه
زين : هات سليم ياأسد عايز أشيل البطل بتاع عمو ..
ملاك : وأنا هشيل أميرة جدتها الحمدلله جه اليوم اللي اتمنيت إني أشيل ولادك فيه فاضل بس أشيل ولاد زين ومالك ..
ليلى : إن شاءالله قريب ياماما ..
غزال : ماشاءالله هيكون عندك كام حفيد ..
يوسف : تيتا أنا عايز أشيل سيلا ..
غزال : لا يا حبيبي دي لسه صغنونه ممكن تقع منك ..
ميرا : تعالى عندي يابطل
مسكت ميرا سيلا وحطتها بين إيديه ومسكتها علشان ماتقعش منه ..
يوسف بفرحة : بصي دي بتضحكلي دي أميرتي أنا لوحدي ..
أسد بغيظ : مالك شيل إبنك قبل ما اضربه ..
مالك : وأنا مالي الولد عايز البنت وإحنا طالبين القرب منك إحنا أحسن من الغريب ..
أسد : أنا مش هجوز بنتي ..
مالك : إن شاءالله أول بنوته ليا هجوزها لأبنك سليم ..
ملاك : هههههه إن شاءالله ولادكم كل واحد يتجوز بنت عمه و تكبر العيلة ..
مالك : بما إن عيلتنا الجميلة اكتملت وبقينا أجمل عيلة لازم ناخذ صوره تجمعنا كلنا علشان ولادنا يشوفوها ..
أسد : عندك حق يلا قوم ثبت الكامرة وتعالى ..
وقف أسد بإيد شايل بنته وواخذ ميرا في حضنه بالإيد الثانيه وميرا شايله إبنها وملاك قدامه وكل واحد مع مراته
أسد بحب : ربنا مايحرمني منك يانبض قلب الأسد ..
ميرا : بحبك يا أجمل هدية في حياتي ..
تمت.. بحمدلله

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-