رواية من نظرة حب الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم الكاتبة عشق

رواية من نظرة حب الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم الكاتبة عشق


رواية من نظرة حب الفصل السادس والثلاثون 36 هى رواية من كتابة الكاتبة عشق رواية من نظرة حب الفصل السادس والثلاثون 36 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية من نظرة حب الفصل السادس والثلاثون 36 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية من نظرة حب الفصل السادس والثلاثون 36

رواية من نظرة حب بقلم الكاتبة عشق

رواية من نظرة حب الفصل السادس والثلاثون 36

نسمة : يلا ي اختي منك ليها كل واحدة تروح علي بيتها هو فيلم بتتفرجوا عليه وانت ي حودة غور من وشي السعادي بدال ما تشوف وش هتندم عليه 
وفعلا مشي الكل وهما خايفين منها لانهم عارفين اللي تقدر تعمله اما نسمة فراحت لزين ومالك اللي لسة بيستوعبوا اللي حصل 
نسمة : شكرا علي التوصيلة ي استاذ مالك 
مالك : انتي بحالات صح انتي من لحظة كنتي ماسكة في الراجل والكل كان خايف منك 
نسمة : انت بتشتمني 
مالك : انا لا ابدا والله ما حصل ما تتكلم ي زفت 
زين وهو بيكتم ضحكته : ايوة شتمتها شوفي بقي هتعملي اي فيه 
مالك : اه ي ابن ال 
نسمة : المسامح كريم يلا تصبحوا علي خير 
زين : وانت من اهله يلا بقي هسلم علي خطيبتي حبيبتي 
نسمة : خد هنا مش انت قاعد معاها بقالك ساعات اتفضل يلا احنا عاوزين ننام 
زين : ايوة طبعا لازم تناموا يلا ي مالك بسرعة 
مالك : يلا 
مشيوا هما الاتنين وهما خايفين منها وهي اخدت ملك وطلعت فوق 
ملك : اي ي بنتي دا دا انتي خلتيهم يخافوا منك 
نسمة : وانا اعمل اي يعني كنت اسيب المخفي حودة يلقح بالكلام واسكت وبعدين انا لازم اوقف الكل عند حده 
ملك : يلهوي علي منظرهم وهما خايفين منك ومصدومين من اللي بيسمعوه وبيشوفوه 
ضحكوا هما الاتنين ونسمة قالت : الصراحة انا بحس بالراحة مع العيلة دي وبحس اني مع عيلتي 
ملك : عندك حق الكل كويس فيها وقلبهم طيب 
نسمة : بس بس بطلي كلام بقي وقومي نامي الوقت اتاخر اوي 
ملك : حاضر ي ماما 
قامت ملك ونسمة ضحكت علي كلمتها وكانت بتفكر في كلام ثريا ليها ومش عارفة ترد عليها تقولها ايه 
في نفس الوقت كان مالك في عربيته ومروح وهو بيفكر في الموضوع بتاع رضا وازاي يثبت له انه فعلا معملش حاجة وانه فاهم غلط لحد ما جاتله فكرة وقرر ينفذها 
🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀
عند رضا كان في الفيلا وبيفكر في كلام مالك ليه وبدأ يفكر في ان فعلا كلامه يطلع صح ويكون هو اللي ظلمه 
رضا : يوه انا دماغي هينفجر من التفكير ي ترا اي اللي حصل وقتها انا مش عارف اصدق مين صاحبي والا حبيبتي بس هو يعني هيكدب عليا ليه في سر في الموضوع وانا لازم اعرفه 
🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀
اما في البيت اللي منة ساكنة فيه كانت قاعدة بتفكر هي كمان في اللي حصل وخايفة ان رضا يكون صدق كلام مالك وقتها خطتها كلها هتبقي فشلت اتصلت علي رقم وهي متوترة 
منة : انا عاوزة اقابلك ضروري 
منة : حاسة ان كل حاجة عملناها هتبوظ 
منة : رضا ابدأ يصدق كلام مالك ومش هيرتاح الا لما يعرف الحقيقة وقتها مش هيكفيه موتي انا وانتي 
منة : مينفعش نتكلم هنا لازم نتقابل عشان نلاقي حل للمصيبة دي 
منة : تمام هجيلك علي هناك بكرة 
قفلت المكالمة وهي متوترة لسة وقالت : هعمل اي دلوقتي انا عارفة رضا لو اكتشف الخطة من الاول هيموتني انا لازم الاقي حل الاول 
🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀
تاني يوم في القصر صحي مالك من النوم ونزل لتحت كانت ثريا قاعدة لوحدها راحلها 
مالك : صباح الخير ي سوسو 
ثريا : صباح النور ي حبيبي تعالي اقعد 
مالك : لا مش هقدر انا اتاخرت علي الشغل يدوبك اوصل 
ثريا : انا كنت عاوزة اكلمك في موضوع ضروري 
مالك : في اي ي حبيبتي 
ثريا : اقعد الاول 
قعد مالك قدامها واستني يسمع كلامها 
ثريا : هتعمل اي مع نسمة 
مالك : في اي بالظبط 
ثريا : في حكاية عيلتها مش هتعرفها 
مالك : لا مش هعرفها دلوقتي 
ثريا : ي ابني انت لازم تقولها وهي تقرر هتعمل ايه 
مالك : ي ماما لو عرفت كدة هتكرهني وهتبعد عني وانا مش هقدر اتحمل كدة 
ثريا : وممكن بردوا تتفهم الموضوع وتصدق انك مكنتش تعرف حاجة وتسامح 
مالك : بصي ي ماما انا فعلا ناوي اقولها بس مش في الوقت الحالي لاني لسة بخطط لحاجة في دماغي 
ثريا : ومكة انا مش مستريحة اننا مخبيين عليها الموضوع دا 
مالك : مش هنقول حاجة لمكة دلوقتي 
مكة : مش هتقولوا اي 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-