رواية يتيمة ضمن اولاد العم الفصل الثالث 3 بقلم الاء محمد

رواية يتيمة ضمن اولاد العم الفصل الثالث 3 بقلم الاء محمد


رواية يتيمة ضمن اولاد العم الفصل الثالث 3 هى رواية من كتابة الاء محمد رواية يتيمة ضمن اولاد العم الفصل الثالث 3 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية يتيمة ضمن اولاد العم الفصل الثالث 3 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية يتيمة ضمن اولاد العم الفصل الثالث 3

رواية يتيمة ضمن اولاد العم بقلم الاء محمد

رواية يتيمة ضمن اولاد العم الفصل الثالث 3

علياء / يا بنتي كلي بقى ما تتعبينيش حرام عليكي 
 لين بعند / لا انا مش هاكل غير لما بابا يجي .
 اماني / حبيبتي بابا هيتاخر النهارده في الشغل وهو اللي اتكلم وقالنا ناكل من غيره ..
 ليان / لا انا مش اكل من غير بابا ازاي يعني احنا ناكل وهو لا ..
الكل بصوا لبعضهم وضحكوا ..
حسام / علياء البنت دي طالعالك عنيده ودماغها ناشفه 
 علياء / حرام عليك يا عمي انا كنت كده ده انا كنت بسمع الكلام وما بعملش نص اللي هي بتعمله ولا ايه يا مرات عمي ..
اماني ضحكت /  انتي كنتي اهدي منها شويه بس برضه ليان تعمل اللي هي عايزاه .
 فجاه باب الشقه اتفتح ودخل منه مروان وليان جريت عليه ..
 ليان حضنته/ بابي انت اتاخرت كده ليه شفت كانوا عايزين ياكلوا من غيرك وانا مرضيتش اكل وقلتلهم اني لازم استناك 
مروان ضحك / يلهوي ربنا يخليكي ليا يارب انا مليش غيرك اصلا في البيت ده .
 ليان / طب انت يا بابي جبتلي الشيكولاته اللي قلتلك عليها ..
مروان / يا سلام جبتهالك بس انا بقى عايز بوسه الاول .
 ليان باسته مروان ابتسم وداها الشوكولاته واخدها وراحوا على السفره ...
................................
الحاضر ...
يوسف / بابا انا عايز اطلب منك ايد علياء .. 
 الكل اتصدم واولهم مروان 
 حسام باستغراب / وده من امتى ده يا يوسف ..
 يوسف بصراحه / يا بابا هو من زمان وانا بحب علياء بنت عمي وكنت برخم عليها عشان كنت غيران وفي نفس الوقت ما كنتش اقدر اتكلم عشان عارف انها عايزه تخلص كليتها الاول ..
اماني بصيت لمروان ابنها بشفقه اللي كان باين على وشه الصدمه والزعل .
 اماني / بس يا يوسف انت لسه يا دوبك مخلص الكليه اهو ومش عندك اي شغل هتصرف على بيتك ازاي ..
يوسف / يا ماما لو على الشغل ممكن بابا يشوف لي اي شغلانه في الشركه حتى لو صغيره مش مهم المهم ان علياء تبقى مراتي وعلى اسمي .
علياء من جواها كانت فرحانه جدا بالكلام ده بس مبينتش ولا قالت اي حاجه خالص ..
حسام / علياء يا حبيبتي انتي سمعت الكلام اللي قاله يوسف فكري في الموضوع وردي علينا الاسبوع الجاي زي النهارده ولازم تعرفي ان ايا كان رايك ايه انا هدعمك وهقف معاكي
علياء دخلت اوضتها وكانت مبسوطه وفرحانه جدا وكلمت صاحبتها وحكيتلها .
سندس / علياء صدقيني يوسف مش هو الراجل اللي يستهلك اسمعي كلامي وارفضي ده كل يوم والتاني مع بنت ده غير اما اخلص كلياته بالعافيه وكمان ما يعرفش يعني ايه مسؤوليه .
 علياء / انا مش فاهمه انتي مصممه تضايقيني ليه بقولك انا بحبه وبموت فيه .
 سندس / بس الحب مش كل حاجه  ..
علياء بحيرة / انا هقفل بقى عشان محتاجه اقعد مع نفسي شويه ..
علياء فضلت تفكر كان قلبها وعقلها بيتخانقوا لانها بتحب يوسف بس في نفس الوقت هي عارفه انه مستهتر ومش قد اي مسؤوليه و كلام صحبتها صح  لحد ما فات الاسبوع وعلياء كانت لسه حيرانه 
 واخر اليوم اتجمعوا كلهم عشان يعرفوا قرارها كانوا قاعدين باصين ليها باهتمام ..
علياء لسه هترد حسام قاطعها
حسام / علياء تعالي معايا على المكتب بتاعي الاول محتاج اتكلم معاكي قبل ما تقولي قرارك
علياء استغربت بس قامت مع عمها من غير ما تتكلم دخلوا اوضه المكتب .
حسام / بصي يا بنتي في واحد تاني بيحبك وعايزك وكلمني فانا حسيت اني لازم اعرفك قبل ما تقولي قرارك ..
 علياء / مين ده يا عمي .. شهاب ابن عمتي سميه ؟
حسام / لا ده واحد تاني وبعدين مش مهم هو مين المهم انت عندك استعداد تقعدي وتتكلمي معاه
......
علياء/ بصراحه لا عمي انا كنت اسعد واحده في الدنيا لما يوسف قال انه عايزني لاني كمان يعني معجبه بيه من زمان ..
حسام / خلاص طالما انتي اخذتي قرارك يبقى الموضوع انتهي الف الف مبروك يا حبيبتي ..
علياء خرجت مع عمها من المكتب وهي مبسوطه جدا واعلنت انها موافقه علي يوسف .. اللي فرح جدا ان خطته هو وحنين بدات تتنفذ
........
اما مروان دخل اوضته وهو مهموم وحزين قعد على سريره ودموعه نزلت .. مش قادر ينسى ان علياء اللي كان بيحبها وناوي يتجوزها راحت منه
 و في ظرف ايام هتبقى مرات اخوه ومش من حقه حتى يبصلها 
تاني يوم علياء نزلت مع يوسف عشان يجيبوا الشبكه .. 
علياء بفرحه / يوسف هو انت امتى اول مره حسيت انك بتحبني اصلك عمرك ما بينت ده ابدا ..
يوسف / عادي كنت بحبك من زمان بس مكنتش بتكلم يعني..... انتي عارفه انا مليش في جو المشاعر والكلام ده يا علياء .
علياء / ايوه عارفه .. عارف يا يوسف انا كمان بحبك من زمان اوي من و احنا صغيرين ..
يوسف / عارف عارف انا اصلا اتحب ..
علياء ضحكت وفضلت طول الوقت تتكلم وتهزر مع يوسف كانت مبسوطه اوي انها اختارت الراجل اللي بتحبه ..
...........
اخر اليوم يوسف ركب عربيته وراح لحد بيت كبير خبط على الباب وفتحتله حنين ..
حنين / ها يا يوسف طمني 
 يوسف بغرور / اطمنك ايه يا بنتي وهو انتي مكنتيش واثقه ولا ايه عيب عليكي ..
 حنين / لا طبعا يا حبيبي انا واثقه فيك بس في نفس الوقت كنت خايفه ان هي ترفضك ولا حاجه ..
يوسف ضحك بصوت عالي / لا بتهيالك دي مغفله اساسا فاكراني بحبها وانا عمري ما كنت بطيقها و لولا بس فلوسها هي اللي مصبراني عليها 
.
حنين / مش مهم معلش استحمل شويه لحد ما نقدر ننفذ خطتنا ....و اهي اول خطوه بتتنفذ وهي انك هتتجوزها بس انا بقى ليا طلب .
 يوسف / يا حبيبتي انتي تطلبي اللي انتي عايزاه قولي عايزه ايه ..
حنين / انا عايزاك تكتب عليا وتتجوزني انا الاول عشان ابقى انا مراتك الاولى مش هي
 انا مش هقبل ابدا ان اكون زوجه تانيه ليك 
يوسف / وهي هتفرق يعني يا حنين المهم ان انتي تكوني مراتي ومعايا ..
حنين / لا معلش هي هتفرق بالنسبه لي انا عايزاك تكتب عليا انا الاول ..
يوسف وافق  .. كان قاعد في عربيته ماسك تليفونه وبيطلب رقم ابوه 
 يوسف / بابا بقولك ايه انا مسافر يومين كده مع اصحابي ..
.......
حسام / ليه يا يوسف هو مش احنا اتفقنا ان انت هتيجي في الشركه وتشتغل زيك زي اي حد .
.........
 يوسف / ايوه طبعا عارف بس الشباب طالعين يومين كده اسكندريه وانا عايز اطلع معاهم وبعدين دي اخر مره هعرف اطلع معاهم براحتي بعد كده هبقى مشغول بالشغل والجواز
.......
حسام وافق ويوسف اخد حنين وفعلا كتبوا الكتاب .. كان يوسف فرحان بيها جدا وبيحبها .. قعدوا في في كافيه كبير يتكلموا بيهزروا ..
حنين / بقولك ايه هو انت كلمت الهانم اللي عندكم دي .. 
يوسف / يا بنتي كبري دماغك منها بقى وافتكري اي حاجه عدله هو انا ناقص السهوكه بتاعتها دي ...
حنين / معلش كلمها وطمنها عليك .. حسسها انك مهتم بيها احسن تشك ولا حاجة..
يوسف اخد التليفون وكلمها فعلا وبعد شويه رجع قعد مع حنين تاني
...............
اما عند علياء كانت قاعده في اوضتها وسندس صاحبتها قاعده معاها ..
 علياء / سندس هو انتي مش ناويه تفكي التكشيره دي بقى انا مش عارفه انتي ليه مش فرحانه ليا زي اي صاحبه ما بتفرح لصاحبتها ..
........
سندس ابتسمت بسخريه / قصدك تقولي اني غيرانه منك مش كده لا يا علياء انا مش غيرانه ولا عمري هغير منك عارفه ليه لان الجوازه اللي هتتجوزيها تخليني ازعل عليكي مش اغير خالص ..
علياء بعصبيه / هو في ايه بقى على فكره يوسف مش وحش اوي كده هو بس ممكن يكون طايش شويه .
سندس / بذمتك انتي شايفه ان يوسف مجرد واحد طايش طب انتي عارفه هو فين دلوقتي ولا ضامنه يكون مع مين ..
......
علياء / اه طبعا يوسف مع اصحابه في اسكندريه وبعدين مستحيل يكون بيكدب ده كلمني وطمني عليه بنفسه
.......
 سندس / لا كتر خيره يا علياء عشان خاطري فكري في الموضوع تاني والله يوسف مش هو الشخص اللي يناسبك ..
......
علياء / انا فكرت وقررت وانا بحب يوسف وهو بيحبني لو سمحتي يا سندس لو مش هتكوني معايا وتفرحي لي يبقى بلاش تكوني موجوده احسن ..
سندس بصيتلها بغضب واخذت شنطتها ومشيت .
........
 اما عند سميه كانت قاعده في بيتها هتتكلم وجوزها كان قاعد جنبها ..
........
 سميه / انا مش عارفه ازاي يحصل كده يعني ابن حسام هو اللي هيتجوز البنت ويكوشوا على كل حاجه .
........
 ياسر / انا ياما قلتلك لازم تتصرفي وتوقفي الموضوع ده عند حده مش تسكتي وخلاص ..
..........
سميه / يعني كنت هعمل ايه ما انا اتكلمت مع الهانم وهي اللي رفضت اسمع انا لازم افركش الجوازه دي باي شكل مش هسمح ابدا انها تتجوزه ..
ياسر / خلاص يا اختي خلصت اصلها ...
ياسر سابها نزل وسميه فضلت قاعده في مكانها بتغلي من جواها بعدين اخدت شنطتها ونزلت راحت على الشركه كان حسام موجود هناك .
 سميه / بقولك ايه يا حسام ..... النظام ده مش نافعني انا حاسه ان في لعب بيحصل من ورايا ..
حسام / لعب ايه ما انتي بتشوفي كل ورقه بنفسك .
 سميه / مفيش الكلام ده انا ما بشوفش حاجه وهرفع بقى قضيه عشان اعرف كل الفلوس بتاعه السنين اللي فاتت دي كلها راحت فين والضرايب كمان بتدفع في ميعادها ولا لا..
حسام / انتي اتجننتي ولا ايه عايزه تقلبي عليا الضرايب انتي عايزه ايه بالظبط يا سميه ..
سميه / 5 مليون جنيه يا اما اقلب الدنيا دي كلها عليكم 
حسام /  انتي اكيد جرالك حاجة 5 مليون جنيه ايه اللي عايزاهم حرام عليكي ده مال يتيمه .
 سميه / ما خلاص يا اخويا ما بقتش يتيمه كبرت اهي وهتتجوز ابنك وهتاخدوا كل حاجه بس انا بقى مش هسمحلكم .....و يا تديني الفلوس يا هرفع قضيه وحلني بقى عقبال ما الهانم تعرف تاخد نصيبها اصلا ..
حسام / يا ساتر يارب عمري ما كنت اتخيل انه جواكي الطمع والجشع ده كله عموما ماشي هديكي الفلوس اللي انتي عايزاها بس اياكي تقربي ناحيه علياء سيبيها في حالها سيبيها تفرح وتعيش حياتها زي ما هي عايزه
سمية فعلا اخدت الفلوس و بدات مشروع مع جوزها  .
......
وبعد اسبوع بالظبط كانت الخطوبه اللي حسام صمم انها تكون كتب كتاب كمان
 كان الكل مبسوط بالخطوبه الا مروان كان قاعد ساكت وملامح وشه جامده مش بيتكلم ولا حتى بيشارك مع الناس اللي قاعده .
 قربت منه سندس صاحبه علياء .
 سندس / ازيك يا مروان عامل ايه فاكرني ..
مروان ابتسم / ايوه فاكرك يا سندس عامله ايه انتي بخير ..
سندس / الحمد لله بخير انا عارفه ان ده اصعب يوم بالنسبالك ..
مروان بصلها باستغراب..
علياء / ما تستغربش انا عارفه كويس ان انت بتحب علياء بس للاسف هي كل اللي شاغلها يوسف وعايزه اقولك بجد ما تزعلش ان شاء الله ربنا هيرزقك بالاحسن ..
 يوسف / شكرا يا سندس انا مقدر جدا كلامك ده بعد اذنك ..
.......
مروان قام وخرج بره القاعه وهو حاسس انه مخنوق كان حاسس انه عايز يدخل يمنع كل اللي بيحصل ده
 وياخدها من ايدها ويدافع عن حبه بس في اخر لحظه افتكر ان حتى ده مش من حقه بعد شويه الماذون جاء .. ويوسف صمم ان مروان يبقى شاهد على العقد ..
........
مروان بهمس / يا يوسف انا مش حابب بعد اذنك شوف اي حد من صحابك يشهد .
......
يوسف بخبث / معقوله يبقى اخويا حبيبي موجود واجيب حد يشهد تاني انت اللي هتشهد يا مروان .
 قدام اصرار يوسف مروان اضطر ان هو يشهد على عقد الجواز وكان حاسس انه بيشهد على العقد تعاسته للأبد 
فات شهرين وعلياء ويوسف اتجوزوا علياء كانت فرحانه جدا وباين على ملامحها ده
...... وبعد اسبوع كانت علياء استلمت كل حاجه من عمها عشان تديرها هي ..
يوسف كان متضايق جدا . كانوا قاعدين بياكلوا علي السفرة ..
علياء / يوسف يا حبيبي مالك عامل كده ليه .
يوسف / مفيش حاجه .
علياء / ازاي مفيش حاجه باين على وشك لو سمحت قولي وما تخبيش عليا انا عملت حاجه ضايقتك 
يوسف / ايوه طبعا عملت حاجه ضايقتني ازاي تقبلي انك تديري الشركه وكمان من غير ما تاخدي رايي ..
علياء / عادي يا يوسف انا افتكرتك موافق لانك ما تكلمتش على الموضوع ده لما كنا مخطوبين ..
يوسف بتوتر / عادي مجاش في بالي بس انا بقى ما بحبش مراتي تشتغل ولو مصممه يبقى تعمليلي توكيل وانا انزل الشركه دي .. انما مرواح ومجي وتعامل مع العملاء مش هيحصل .
 علياء ابتسمت / ايه ده انت بتغير عليا ولا ايه ..
.......
 يوسف / احسبيها زي ما انتي عايزه تحسبيها المهم ان انا مش هسمحلك تنزلي الشغل لازم تعرفي ان بيتك وجوزك اهم من الشغل ومن الشركه ومن اي حاجه ..
......
علياء / ايوه طبعا يا حبيبي انا عارفه ده بس يعني مستغربه انك ما اتكلمتش معايا في الموضوع ده قبل كده طيب انا هعمل ايه مين بس اللي هامنه على الشغل وكل اسرار الشركه ..
يوسف / انا ممكن امسكلك كل حاجه لو عايزه بس ما تنزليش الشغل تاني الا بقى لو انتي مش مامناني .
........
 علياء / انت بتقول ايه بس يا يوسف انا حبيتك واتجوزتك وامنتك على نفسي معقوله يعني مش هامنك على الشركه خلاص يا حبيبي يبقى من بكره انت هتنزل مكاني
..........
يوسف فعلا ابتدى ينزل كل يوم الشركه كان بينزل من الصبح جدا ......ويرجع اخر الليل وفي يوم كانت علياء مستنياه على العشا واول ما ادخل من الباب قربت منه وهي مبتسمه ..
علياء / حمد لله على السلامه يا حبيبي ليه اتاخرت اوي كده ..
يوسف / اعمل ايه كل الشغل بقى فوق دماغي انا والموضوع طلع صعب جدا .
.........
علياء / عارفه يا حبيبي الله يكون في عونك طيب انا مجهزه العشا غير هدومك وتعالى هناكل سوا ..
.......
يوسف / لا لا انا اكلت في الشركه هغير هدومي وانام روحي انتي اتعشي ..
......
 يوسف فعلا دخل غير هدومه وماسك تليفونه وطلب حنين ..
......
يوسف / حبيبتي انا دخلت البيت خلاص اهو وهنام على طول زي ما انتي عايزه .
 حنين / ماشي عارف يا يوسف لو فكرت تلمسها ولا تقعد معاها انت حر ..
.......
يوسف ابتسم / غيره بقى وكده بس متخافيش انا مفيش حد يملا عيني غيرك انتي وبعدين ما انا كل يوم ببقى معاكي اهو ما بروحش غير ساعتين بس الشركه وبقيت اليوم ليكي انتي ..
حنين / ايوه عشان الطبيعي ان احنا لسه في شهر العسل يعني لازم تقضي كل وقتك معايا ..
 يوسف / يا ستي وانا مبسوط بده يلا تصبحي على خير .
 فات شهر على الحاله يوسف كل يوم بيخرج وهو مفهم علياء انه بيروح الشركه وبيقعد فيها لاخر الليل
وفي يوم علياء قررت تروحله الشركه وتعمله مفاجاه لبست شيك جدا وراحت و اتفاجئت باللي حصل و قلب حياتها كلها فجأة ..
#يتبع ..

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-