رواية اشواك العشق ياسين وروان الفصل الثالث 3 بقلم سندس محمد

رواية اشواك العشق ياسين وروان الفصل الثالث 3 بقلم سندس محمد


رواية اشواك العشق ياسين وروان الفصل الثالث 3 هى رواية من كتابة سندي محمد رواية اشواك العشق ياسين وروان الفصل الثالث 3 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية اشواك العشق ياسين وروان الفصل الثالث 3 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية اشواك العشق ياسين وروان الفصل الثالث 3

رواية اشواك العشق ياسين وروان بقلم سندس محمد

رواية اشواك العشق ياسين وروان الفصل الثالث 3

خرجت الخدامه وبعد شويه سمعت روان صوت الباب اتفتح 
فتحت عنيها بصدمه: انت
ياسين بسخريه: ايه خوفتي كده ليه 
روان: لا مخوفتش ولا حاجه انت جاي ليه 
ياسين: جاي عشان اقولك حمدالله على السلامه يابنت المنشاوي وشدي حيلك بقى عشان ترجعي الاوضه تاني 
روان حولت تقوم بس معرفتش من الم رجلها قامت بصعوبه وراحت عنده وكانت هتقع بس مسكت في قميصه ياسين بصلها بخوف عليها 
ياسين : انتي ايه اللي قومك من مكانك 
روان ببكاء: انا مش عايزه ارجع الاوضه تاني انا بخاف من الضلمه والمكان بيخوف اوي 
ياسين بتجاهل: طب وكنتي بطولي لسانك ليه  
روان ببكاء: خلاص انا اسفه مش هعمل كده تاني خلاص يا ياسين 
ياسين كان بيفتكر كل حاجه حصلت معاه 
ياسين بعصبيه شديده: لا مش هرحمك ليه عايزاني ارحمك وهو مرحمنيش ولا رحمهم ليههههههه 
وشدها من شعرها ونزل بيها الاوضه تاني 
ياسين بعصبيه شديده: مش هرحمك فاهمه 
ورماها في الاوضه وقفل الباب 
روان وقعت على الارض 
روان بالم من رجلها: انا معملتش حاجه عشان تعمل فيا كده ليه تعمل فيا كده 
في بيت عائلة ياسين وهي عائلة الالفي 
اعتماد بوجع على حال ابنها: انا مش عارفه اعمل ايه ابني هيضيع مني زي ما هما راحوا مني اه يابني 
توحيده اختها: اهدي يا اعتماد 
اعتماد: انا موجوعه على ابني ياتوحيده 
توحيده بزعل: معلش يااعتماد كل حاجه هتتصلح إن شاءالله 
اعتماد: اختك عامله ايه يا توحيده 
توحيده: والله زي ماهي يا اعتماد فاطمه حالتها بتسوء انا مش عارفه ايه اللي حصلها دي بقالها عشرين سنه مش بتنطق اه يا اختي اه 
اعتماد بوجع: ربنا يشفيكي يافاطمه 
ودخل عليهم طفل صغير 
تميم بطفوله: بتعيطي ليه ياتيته 
اعتماد بحب: تعالى ياحبيب تيته عامل ايه 
تميم: الحمدلله ياتيته 
توحيده بصتله: طب مش هتسلم عليا انا كمان ياتيمو
تميم بحب: عامله ايه ياتيته 
توحيده: الحمدلله ياحبيبي 
اعتماد: امال فين اختك يا تميم 
تميم بطفوله: بتلعب يا تيته 
اعتماد بحب: طب تعالى في حضني 
تميم جري على حضنها وهي ضمته بحب وهي بتفكر في فاطمه اختها وايه اللي حصلها خلاها كده 
عند ياسين 
ياسين كان قاعد في اوضته بيفكر في اللي بيعمله 
ياسين في نفسه: انا هنزل اشوفها هي كانت تعبانه انا المفروض كنت استنيت لما تخف شويه 
نزل ياسين وفتح باب الاوضه واتصدم من اللي شافه 
يتبعععع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-