رواية انجذبت بمظهره الفصل الثالث 3 بقلم مريم مصطفي

رواية انجذبت بمظهره الفصل الثالث 3 بقلم مريم مصطفي


رواية انجذبت بمظهره الفصل الثالث 3 هى رواية من كتابة مريم مصطفي رواية انجذبت بمظهره الفصل الثالث 3 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية انجذبت بمظهره الفصل الثالث 3 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية انجذبت بمظهره الفصل الثالث 3

رواية انجذبت بمظهره

رواية انجذبت بمظهره الفصل الثالث 3

لما قالت كدا قام بسرعه وقعد ع الأرض جنب رجلى ومسك ايدى وبصلى بعيون مدمعه 
طيب ي ماما انا عندى الحل احنا ممكن نقول إنه قريبتا وجاى يقعد كام يوم ونقعده ف شقه جوز اختى اللى فوقينا 
ماما بصتلى بتفكير وهو مترقب الاجابه وعينه مدمعه بجد صعب عليا
_ماشى بس هما كام يوم وتشوفى حل فاهمه
فاهمه ي احلى ام
_احلى ام مين البت دى ع العموم قومى حضرى الشقه و نضفيها
حاضر وبصيت له بص انا هعمل حاجه وهاجى علطول متخافش ماشى
قام وقف وقعد ع الكرسى ورجع لنفس حالته الاوله
طلعت نضفت الشقه وشيلت الحاجات الخاصه ف اوضه وقفلت بابها بالمفاتيح نزلت لقيت ماما بتحضر له اكل وهو قاعد على الكرسى بردو لا رد فعل بجد حالته صعبه اوى
_خد يبنى كل حاجه بسيطه وانتى ي اسيا هاتى بيجاما من بتوع جوز اختك ليه علشان ينام فيها لحد ما نشوف نجيب له هدوم او يلبس من هدوم جوز اختك 
حاضر ي ماما 
جبتله البيجاما ودخلت نمت لانى بجد تعبانه اوى وعندى شغل بكرا كتير صحيت تانى يوم ع صوت خبط ع الباب بفتح لقيته ف وشى وهو بيتاوب و بعين شبه مغمضه بس اى الحلاوه دى امريكانى الولا ده 
صباح الخير .. طب بص بقى خد النوت دى علشان نعرف نتواصل لما اكلمك اكتب فيها ماشى 
خد النوت منى وقعد يكتب وانا براقبه بس بجد اى الحلاوه دى عينه رمادى وشعره اسود طويل شويه ولا غضلاته نفخ دى اكيد 
صباح النور اسف لو صحيتك من نومك بس  انا عطشان ومفيش ميه فوق
طب تعالى ادخل طب 
جبتله يشرب ودخل قعد ع الكرسى 
طب بص انا لازم امشى ورايا شغل خليك هنا مع ماما هى هتهتم بيك 
لقيته قام وقف ومسك ايدى بسرعه يبنى مش ههرب مش كدا قلبى الصغير لا يتحمل
انتى هتسبينى وهتمشى صح انتى مش عايزانى 
أهدى انا مش هسيبك انا هروح وهاجى علطول
طب خدينى معاكى 
ياريت بس مش هينفع استنى هنا ومتخافش مش هتاخر
ساب ايدى ورجع قعد مكانه مش عارفه ليه بيبقى حاجه تانيه معايا المهم جهزت ونزلت ع المستشفى بقيت بحاول ع قد ما اقدر اخلص شغل بسرعه علشان ارجع له الشغل كان كتير بس الحمدلله خلصت وانا نازله من المستشفى لقيته ف وشى لا بجد بقا احيييه انا مش سيبته ف البيت
انت جيت هنا ازاى 
كان بيبصلى بعيون مدمعه وشكله حزين ومتالم مش عارفه من اى بس حسيت قلبى انكسر من نظرته
طيب تعالى نروح واحكيلى اى مدايقك
روحنا وطول الطريق وهو حزين ومكتئب
ها بقا مالك 
قام جاب النوت وجه قعد جنبى
مفيش حاجه انا بس خۏفت تمشى وتسبينى 
هو انا مش قلت

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-