رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل السابع والاربعون 47 بقلم شيماء ناصر

رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل السابع والاربعون 47 بقلم شيماء ناصر


رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل السابع والاربعون 47 هى رواية من كتابة شيماء ناصر رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل السابع والاربعون 47 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل السابع والاربعون 47 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل السابع والاربعون 47

رواية عشق الفهد عشق وفهد بقلم شيماء ناصر

رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل السابع والاربعون 47

كلهم طلعو اوضتها وبصدمه لما شافوها واقعه في الارض واديها سايلة بالد/م والسكي*نه جنبها علي الارض عليها د/م.... 
خديجة شهقت بخضة و بصويت:يالهويي يالهوي بنتي هتروح مني اتصرف ياهشام الحقها
هشام بتوتر: هطلب اسعاف
عشق قعدت جنبها في الارض وبعياط: لي كدا حرام عليكي.... وجابت طرحة من الدولاب بتاع وعد ولفته علي اديها وبقت بتضغط عليها عشان تكتم النزيف... واكملت وهي باصه لي ابوها... مش هنلحقها كدا شيلها معايا ناخدها علي المستشفى 
سندوها لحد ما حطوها في العربية 
السواق بقلق: اي الي حصل يامدام عشق
عشق:مش وقت اساله اطلع بسرعه علي اقرب مستشفى 
السوق: حاضر 
كان بيتمرن بشراسه وبيتدرب علي رفع الاثقال وشايل في ايده حديد رمه علي الارض وراح يشرب وغرق نفسه وشعره ميه جسمه كان عليه مايه وشعره بينقط بضع قطرات عضلات جسمه بارزه وعروق دراعاته مسح علي شعرة وشد فوطه وتوجه للحمام........ 
بعد قليل خرج وهو يلتف فوطة حولين خسره وتوجه لغرفة الملابس المخصصه ليه.... تلفونه رن كان وقتها لبس ترنج وخرج من غرفة الملابس ومسك تلفونه.. 
نوح بجديه وملامح حادة: خير 
(بقلم/شيماء ناصر) 💜💫
=انا دورت وعرفت اجيب شويه معلومات عن البنت الي بعتلي صورتها 
نوح: وتطلع مين؟ 
=اسمها عشق ودي متجوزه اكبر رجل اعمال فهد المرصفاوي 
نوح:سمعت الاسم ده قبل كدا 
=دي المعلومات الي عرفت اجبها بكرا بينات البت دي هتكون موجوده علي مكتبك ياباشا 
نوح: تمام.... انتبه ان في حد واقف وراه قفل المكالمه بسرعه وبيلف وشاف غرام بيلف.... 
انتي بتعملي اي هنا ودخلتي من غير ماتخبطي لي؟ 
غرام: انت عايزني استاذن عشان ادخل لي ابن عمي 
نوح بسخرية: فيها ايه لما تستاذني قبل ما تخشي..... وسبها في جناحه وخرج 
سارة جهزت وكانت بتحط لمسات اخيره وهو العطر المفضل لديها... 
نورين بفضول: ماما انتي خارجه
سارة: ايوا ياحبيبتي 
نورين:عاوزه اروح معاكي
سارة: لا انا كلها شويه وهاجي مش هتاخر
نورين باصرار: وانا عاوزه اروح معاكي متسبنيش لوحدي هنا
سارة باستغراب:انتي مالك في اي تصرفاتك بقت غريبه وانا مش عاوزه امد ايدي عليكي قولتلك جايه علي طول وبعدين فيها اي لما اسيبك هنا انتي مش لوحدك تيتا معاكي 
نورين فضلت تدبدب على الارض بغيظ وراحت تلعب بلعب بتاعها
نزلت سارة من الجناح علي وصول يوسف
يوسف: اي المزه دي كده خلاص مش ناقصه حاجه نمشي
(بقلم/شيماء ناصر) 💫💜
سارة: اها انا جاهزه يلا بس ياريت منتاخرش عشان نورين
يوسف فتحلها باب العربيه ركبت وهو ركب جنبها
=مالها نورين ما امي معاها 
سارة: اصل تصرفاتها بقت مستفزه اليومين دول 
يوسف: دي طفله ما تدققيش على تصرفاتها
سارة بتنهيده: حاضر... اي بق الشغل الي عايزني اساعدك فيه
يوسف: هتعرفي لما نوصل.... وشغل العربيه ومشي
دخلت المستشفى بسرعه دكتور دكتور الحقنا دكتوررر
اسلام باستغراب: عشق! في اي 
عشق بعياط: الحق اختي متسبهاش تمو/ت
اسلام بص علي وعد ونده علي الممرضين.... هاتو بسرعه نقاله هنا وجهز العمليات ودخلها الاوضه بسرعه... 
الممرضة: حاضر 
اسلام: متخفيش عليها هي هتبق كويس الدكتور هيدخلها اهو 
خديجه ببكاء: بنتي هتروح مني عملتي في نفسك كدا لي يارب نجيها يارب بحق الايام المفترجه دي 
هشام بحيره: هي تعمل في نفسها لي كدا وعلشان اي تقطع شرا/يين اديها هي اتجننت ولا اي 
عشق في سرها: بابا معاه حق هي لي تعمل كدا حصل اي معقول عماد هددها تاني..... راحت تسال خديجه.... ماما فين تلفون وعد
خديجه: مش عارفه... تقريبا في البيت
عشق رجعت البيت وجابت تلفون وعد فتحته ولاقت مكالمات كتير من رقم عرفت ان ده عماد
احمد:عندك ماموريه بكرا ياريت تكون جاهز وارفع راسي زي ما بتعمل كل مره 
نوح: اكيد... وانا جاهز
دقايق وسمعو صوت زعيق جاي من برا
=لو سمحتي كدا مينفعش انا هخسر شغلي بسببك
بزعيق:وسع كدا واياك تمسك ايدي
نوح نده علي حد من الحرس: اي الي بيحصل برا ومين الي بتزعق دي
الحارس: دي دي بنت مصممه تدخل البيت
احمد:دخلها خلينا نشوف عاوزه اي
عشق دخلت وعصبيه: اخوك عمل ايه في اختي
نوح: انتي تاني اي ما بتحرميش بتحبي اقطع رجلك عشان ما تجيش هنا تاني
احمد قام وقف:استهدا بالله واصبر.... وبص لي عشق.. انتي اي حكايتك قولتلك احنا ملناش علاقة بي اختك اي موركيش غيرنا ولا اي؟
عشق بغضب مسحوب ببكاء:ااختتي في المستشفي بسبب ابنك هي هتمو/ت وكل ده بسبب ابنك انا مش هسبكوا في حالكو وكلكو هتتحاسبو.... 
قرب منها نوح واكمل وعيونه مركزه عليها:اعلي ما فخلك اعمليه 
في المستشفى 💖🎉
خديجه جريت علي الدكتور بلهفه: بنتي كويسه صح 
الدكتور: اهدي هي كويسه والجنين كمان بخير
هشام بعدم فهم: جنين اي؟ 
الدكتور: انتو متعرفوش انها حامل ولا اي... علي العموم هي والجنين بخير وعدت مرحلة الخطر كلها كام ساعة وتفوق... عن اذنكو
مشي الدكتور وخديجه قعدت علي الكرسي بصدمه: مش فاهمه حاجه اي الكلام الي بيقوله ده؟؟؟ بنتي حامل ازاي هي مش متجوزه 
هشام بغضب عامر: دي اخرة تربيتك؟....بس لما تفوق بنت ال****... وخرج من المستشفى متعصب
عماد:عملت اي تاني في اختك الي انا معرفهاش
عشق لفت وبصت ليه واتهجمت عليه مسكته من رقبته: انت شيطااان مكفكش المصيبه الي هي فيها لا وكمان رحت تهددها تاني ااانت اااايي... وتفت في وشه
نوح بغضب شدها وهيضربها بالقلم علي وشها بص في ايد حد منعته.... 
عشق ملامح وشها اتغير من كتر الخوف متكلمتش..... 
ووووويتبع....

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-