رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل الثامن والاربعون 48 بقلم شيماء ناصر

رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل الثامن والاربعون 48 بقلم شيماء ناصر


رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل الثامن والاربعون 48 هى رواية من كتابة شيماء ناصر رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل الثامن والاربعون 48 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل الثامن والاربعون 48 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل الثامن والاربعون 48

رواية عشق الفهد عشق وفهد بقلم شيماء ناصر

رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل الثامن والاربعون 48

نوح بغضب شدها وهيضربها بالقلم علي وشها بس في ايد حد منعته.... 
عشق ملامح وشها اتغيرت من كتر الخوف متكلمتش.....
اتكلم بنبرة صوت ترعب.... مش مرات فهد المرصفاوي الي واحد عره زيك يرفع ايده عليها.... وزقه ونزل ضرب فيه ونوح يرد عليه ويضربه وعماد واحمد بيسلكو 
احمد: خلاص سيبه 
نوح بزعيق:هي الي جايه برجليها لحد هنا ابق لم مراتك لو خايف عليها كدا
فهد وهو ماسكه من ياقة التشرت..... يابن الع** ياخ *****.... وضربة بالبوكس نوح رجع خطوة لي وراء وفي لحظه جاب مسد\سه وهيضرب علي فهد احمد وقفه 
عشق صرخت لم سمعت صوت الرصاصة جريت علي فهد...: انت كويس حصلك حاجه 
احمد: مش كدا اهدا خلاص... وبص لي فهد...وانت كمان اطلع برا بيتي والي حصل ده مش هيتسكت عليه 
فهد بعصبيه مسك ايد عشق وشدها لبرا 
عماد قعد جنب نوح: انت كويس 
نوح بغضب زق ايده وبص لي احمد: مخلتنيش اخلص عليه لي؟؟؟ متعرفش ان ده ابن مروان دي كانت فرصتي هو كان في بيتي بعد السنين دي كلها 
عماد باستغراب: انت تعرفة! 
احمد: تخلص عليه اي انت كمان هو احنا مجرمين الواد ده هجيبه عندي وهتشوف... ووقتها اعمل فيه الي عايزه بس مش هنا 
جهاد دخلت باستغراب: اي الي عملته ده واي الخناقة الي حصلت دي اول ما ادخل البيت يحصل كدا 
عماد:كانت مشكله بسيطه ياامي وخلاص خلصت 
نوح: مخلصتش دي ابتدت... وسبهم وطلع جناحه
طول الطريق فهد سايق وملامح وشه مش بتبشر بالخير وقف علي جنب ونزل وفتح الباب لي عشق وشدها لبرا عشق وقفت قدامه وجسمها بيرتعش من الخوف
فهد بعصبيه:اي الي هببتيه ده ورحتي هناك لي؟؟؟ 
عشق: انت مين الي قالك
فهد: السواق الي قالي وحكالي الي حصل اول مره رحتي هناك.... انا علي اخري من تصرفاتك اخلصي وقولي رحتي هناك لي وانا معرفش حاجه من امتي بتخبي عليا حاجه.... وشخط فيها.... اخلصي اتكلمي
عشق بعياط:اسفه اني خبيت عليك انا رحت هناك عشان في مصيبه حولت احلها
فهد بغضب شديد: مصيبه اااية... اي حاجه بتحصل بتيجي وبتعرفيني وبنحلها من امتا بتروحي تحليها من نفسك ااييي شيفانيي اي!!! متجوزه كيس جوااافة 
عشق بشهقة بكاء: انا اسفة والله سامحني بس انا رحت علشان وعد واقعه في مصيبة وبحاول الحقها
فهد باستغراب: مالها وعد؟ ووعد اي علاقتها بالناس دي؟؟؟ ما تنطقيييي ساكته لي
عشق بتردد: عشان هي غ غلطت ودلوقتي ح حامل وهو كان بيهددها الي كان لبس تشرت اصفر هو ده الي ضحك عليها ووعدها بالجواز..... 
فهد لف وادها ضهره ووقف يستوعب الي قالته... 
عشق قربت منه: اسفه والله اني مقولتلكش هي حلفتني اني مقولش لحد ولا حتي انت.....الناس دي من عيله ال... 
فهد قطع كلامها وبضيق: السيوفي عارف انا عارفهم وكان في ما بنا مشاكل 
تلفون عشق رن... 
الو ياماما قوليلي هي بقت بخير 
خديجة بانهيار اعصاب:هيجي منين الخير بعد ما الدكتور قالنا ان اختك حامل
عشق:انا جاية.... لزم نروح المستشفى دلوقتي 
(بقلم/شيماء ناصر) 🦋💖
فهد: لي 
عشق:وعد انتحرت لما الزفت ده هددها تاني ودلوقتي هي في المستشفى والكل عرفو انها حامل
فهد بعصبية: خلينا نطلع علي هناك بس كلمنا مخلصي لينا كلام تاني يلا... 
سارة قاعده في اوضة فندق و بملل اول ما شافت يوسف داخل... 
=هو ده الشغل وبعدين انت سبتني ورحت فين الوقت اتاخر احنا مش هنرجع البيت ولا اي
يوسف: وقت اي الي اتاخر احنا مبقلناش نص ساعه بس زهقتي بالسرعة دي! 
سارة: طب ياسيدي قولي جبتني لي هنا
يوسف قرب من سارة وقعد جنبها : عشان هنقضي شهر عسل
سارة باحراج: شهر عسل اي؟ هو ده الشغل الضروري 
يوسف: مفيش حاجه ضرورية غير الشغل عندك في حاجات تانيه اهم وبعدين انتي وحشاني يامزتي
سارة: انت بكاااش كبير 
يوسف برفع حاجب:انا برضو طب تعالي بق وووووووو
أميرة ندهت علي حد من الشغالين... 
فين نورين؟ هي مش كانت بتلعب هنا
=معرفش ياست هانم... تقريبا كدا في اوضتها هروح اشوفها اهو
هشام حط ايده علي راسه: انا هتجنن حامل بنت **** ال*** حامل ومن مين من مين ابن الوس/خة هقتلقها واقتله.... 
وصلت عشق علي المستشفى 💜🎉
=ماما وعد كويسه الدكتور قال اي اتكلمي 
خديجه:انا مش عاوزه اعرفها ولا عاوزه اسم بسيرتها وابوكي مش هيرحمها لا هي ولا غيرها انا ماشية
فهد: استهدي بالله مهما عملت هتفضل في الاخر بنتك 
خديجه وباين علي وشها الصدمه: هي لا بنتي ولا اعرفها.... ومشيت 
اسلام جة:مالكو قلقانين كدا لي الدكتور قالي انها كويسه 
عشق: مفيش حاجه كويسه.... وبصت لي فهد.... هنعمل اي انا خايفه عليها وبابا برن عليه مش بيرد عليا انا خايفه من ردت فعلة 
فهد بخنقة:هتصرف ما لو حضرت جنابك قولتيلي من الاول مكناش وصلنا لي هنا.... وسبهم وخرج من المستشفى 
(بقلم/شيماء ناصر) 🎉💫
شهد بتجري من الفرحة... 
ماماااا يابااابااا بباركوليييي انا حامل 
دعاء بفرحة:مبروك ياالف مليون مبروك..... وبصت لي أمجد الي طاير من الفرحة.... هتبق جدو
امجد: الحمدلله واخيرا البيت هيتملي بعيال هنسمي صوت عياط قريب ان شاءلله انا هشتري كل اللعب الي في المول لحفيدي
دعاء:مراد عرف
شهد: لسه انا هعمله مفجاء لما يجي 
غرام: بطل كدب بق باين علي وشك والا البت دي مكنتش رجعت تاني 
عماد:ما تحلي عن دماغي ياغرام قولتلك متزفتش وجيت نحيتها معرفش اختها ولا هددتها جرا اي سبوني في حالي بق
غرام:تمام انا هقول لي بابا ناخد شقة ونطلع من القصر
عماد بارتباك: لي! عاوزه تبعدي عني لي؟ قولتلك انا معملتش حاجه مش مصدقاني لي 
غرام: عايزني اصدقك هات تلفونك 
عماد بتوتر: ااي!؟؟؟ 
ووووويتبع.... 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-