رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل التاسع والاربعون 49 بقلم شيماء ناصر

رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل التاسع والاربعون 49 بقلم شيماء ناصر


رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل التاسع والاربعون 49 هى رواية من كتابة شيماء ناصر رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل التاسع والاربعون 49 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل التاسع والاربعون 49 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل التاسع والاربعون 49

رواية عشق الفهد عشق وفهد بقلم شيماء ناصر

رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل التاسع والاربعون 49

غرام: بطل كدب بق باين علي وشك والا البت دي مكنتش رجعت تاني 
عماد:ما تحلي عن دماغي ياغرام قولتلك متزفتش وجيت نحيتها معرفش اختها ولا هددتها جرا اي سبوني في حالي بق
غرام:تمام انا هقول لي بابا ناخد شقة ونطلع من القصر
عماد بارتباك: لي! عاوزه تبعدي عني لي؟ قولتلك انا معملتش حاجه مش مصدقاني لي 
غرام: عايزني اصدقك هات تلفونك 
عماد بتوتر: ااي!؟؟؟ لي يعني انتي مش مصدقاني
(بقلم/شيماء ناصر) 💖🎉
غرام حاسه بي ارتباكه وتهربه: لا انا مش مصدقاك وخوفك ده بينلي الحقيقة كلها وسكوتك اكدلي انك عملت المصيبه دي.... وجت تمشي عماد مسكها من اديها
عماد بثبات وهدوء عكس ما يدور بداخلة:راحة فين 
غرام فلتت اديها: ملكش دعوه بيا انا حره وانسا اي حاجه حلوه كانت ما بنا وبخصوص الخطوبة الي هتحصل فهي اتلغت سلام..... 
عماد وقف قدامها: انتي اتجننتي خطوبة اي الي هتتلغي انا وانتي بنحب بعض 
غرام: كنا لكن بعد الي حصل ده مش عاوزه اشوفك تاني قدامي
عماد بعصبيه: كل ده عشان تشوفي الفون تمام ماشي..... وراح جاب تلفونه.... امسكي افتحيه وشوفيه كل حاجه فيه زي ما هي متغيرتش حتي كلمة السر زي ماهي بتاريخ عيد ميلادك انا مش وحش ياغرام انا بحبك فعلا واستحاله ابص لي واحده تانيه او انسا اخلاقي وانا مستنيكي في الحلال بفارغ الصبر بس بعد شكك فيا انا الي سايب البيت وماشي..... وسبها ونزل 
غرام راحت وراه: عماااد استنا انا اسفه استنااا بس اسمعني... 
عماد وقف: خير عاوزه تبهدليني تاني في حاجه نسيتي تقوليها
غرام: انا اسفه اني شكيت فيك سامحني انا عارفه كويس اخلاقك وانت متعملش عامله زي دي عشان خاطري متسبش البيت 
عماد حضنها... غرام اكملت:سامحني اني صدقت كلامها ومصدقتكش 
عماد بابتسامة جانبية: ولا يهمك ياروحي 
أميرة: نوررريين يانورر فينك.... اي هي في اوضتها
الشغالة: لا ياهانم ملقتهاش
أميرة بقلق: هتكون راحت فين دوري عليها وقولي للكل يدور يلاا
الشغالة: حاضر 
وصل مراد علي القصر بتعب.... 
دعاء حطت فنجان القهوة علي الطربيزة: نورت ياحبيبي 
مراد: بنورك ياماما
دعاء: مالك ياحبيبي شكلك تعبان كدا لي 
مراد: فهد مشي فجاء وانا الي شيلت الشغل في غيابه.... البيت هادي لي كدا 
دعاء بابتسامة: شهد تلاقيها في اوضتها وعمر في اوضة المكتب مع ابوك 
مراد: طيب هغير هدومي وجاي 
دعاء: خد راحتك ياحبيبي 
=ماما 
خديجه: نعم
=بابا قاعد برا مع راجل غريب وبيتكلم علي جواز وعد 
خديجه: جوازة اي الي بيتكلم عليها
=مش عارفه 
خديجه اتجهت نحيت الصاله ووقفت في الطرقة تسمع حادثهم
هشام بتمالك اعصاب: تمام وانا موافق بعد بكرا نكتب الكتاب وتاخدها معاك
-تمام استاذن انا 
هشام قام وقف: اتفضل ياباشا نورتنا... 
خديجه استنت لما مشي وراحت لي هشام.... 
كتب كتاب مين الي بعد بكرا ده؟؟ 
هشام:علي بنت الك/لب وعد تربيتك
خديجه: انا اتبريت منها خلاص دي مش تربيتي الي تعبت فيها السنين دي كلها احنا ملناش دخل بيها
هشام بعصبية: عندي استعداد اشرب من دماها هي وابن ال**** الي عمل كدا متخفيش هجوزها وهتعيش خدامه عندهم وانا عرفت الباشا بكل حاجه هو معندوش مانع اهم حاجه ابنه يكون مبسوط ومرتاح..... 
(بقلم/شيماء ناصر)💖🎉 
دخل مراد جناحة واتفجاء من شكل الاوضة والصور الي متعلقة لي اطفال حديث الولاده وصور لي عيلة وشاف شهد واقفه قدامه قربت نحيته .... 
شهد حضنته : مبروك ياقلبي انت هتكون احلي أب في الدنيا دي كلها.... 
مراد خرجها من حضنه واكمل بي جديه:أب اي وهباب اي انتي حامل
شهد: ايوا يامراد حامل ياحبيبي 
مراد: من امتي؟ 
شهد: كانت بتظهر عليا الاعراض من اسبوعين ورحت كشفت انهارده وعرفت اني حامل 
مراد بهدوء: انا مش قولتلك مش عايز عيال دلوقتي فيها اايي لما تستني مستعجله علي اي انتي 
شهد:مفيش حاجه اسمها كده ده الوقت المناسب الي يكون عندنا عيال احنا متجوزين بقالنا فترة وانا نفسي في عيال
مراد سبها واتجه ليغير ملابسه وبعد دقايق خرج ومهتمش ليها وسابها ونزل 
شهد قعدت علي السرير ودموعها نزلت غضب عنها من الي مراد قاله 
وعد بدأت تفوق وشافت عشق قاعده جنبها عشق بلهفة عليها
=انتي كويسه حاسة بي تعب اندهلك الدكتور 
وعد: اهدي ياعشق انا كويسه الحمدلله 
عشق:اي الي عملتيه ده عاوزه تخسري دنيتك واخرتك لي حرام عليكي 
وعد والدموع اجتمعت في عيونها لما افتكرت الي حصل: علشان هددني انه هيفضحني بالصور الي معاه انا اترجيته كتير بس مكنش في قدامي غير اني اخلص نفسي من العذاب ده وشوفت السكينة قدامي محستش بنفسي وانا بسحبها وبمشيها علي ايدي 
عشق قربت وحضنتها: طب بس اهدي.... فهد هيتصرف متخافيش
وعد بصدمة:جوزك عرف نهااار اااسووود ومين كمان عرف اوعييي ابوكي وامك يكونوا عرفو.... انطقي ياعشق 
عشق: الكل عرف ياوعد وابوكي من وقتها مش بيرد عليا وامك مشيت من المستشفى لما الدكتور قالها انك حامل 
وعد بفزعه بقت بتفك المحلول من اديها وبتقوم من علي السرير..... ابوكي هيقتلني مشيني من هنا والنبي متخلهوش يجي نحيتي 
عشق بتحاول تمنعها: انتي بتعملي اي انتي لسه تعبانه خليكي مكانك
وعد مسكتها من دراعها:خديني من هنا انا مش عايزة افضل هنا 
عشق: حاضر بس اهدي انا مش هخلي حد يازيكي انا معاكي.... 
محمود: كتب كتابك هيكون بعد بكرا يابني
=تمام 
محمود:اهلها هيفهموها هتعمل اي وازاي تاخد بالها منك لحد ما تتحسن هي هتكون هنا مؤقت لو انت حابب انها تفضل غير كدا انت حر تطلقها 
عماد: نوح رايح فين؟ في الوقت ده 
نوح: عندي مشوار ضروري لزم اعمله....
في قصر المرصفاوي💖
مروان اتعدل علي كرسي المكتب واكمل وتعبير وشه كلها صدمة... 
كل ده حصل دي كارثة 
فهد: احنا لزم نتصرف بسرعه 
مروان: عيلة السيوفي دي مش سهلة.... انا متضايق من وعد هي لي تعمل في نفسها كدا دي مش بس عملت مصيبة لا دي خلت الكل حياتهم في خطر.... 
نور دخلت اوضة المكتب و باستغراب: خطر اي الي بتتكلمو عليه في حاجه حصلت معاكو في الشغل ولا اي؟ 
يتبع.....

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-