رواية اسيري ريان وجوري الفصل الرابع 4 بقلم نجلاء هاني

رواية اسيري ريان وجوري الفصل الرابع 4 بقلم نجلاء هاني


رواية اسيري ريان وجوري الفصل الرابع 4 هى رواية من كتابة نجلاء هاني رواية اسيري ريان وجوري الفصل الرابع 4 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية اسيري ريان وجوري الفصل الرابع 4 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية اسيري ريان وجوري الفصل الرابع 4

رواية اسيري ريان وجوري بقلم نجلاء هاني

رواية اسيري ريان وجوري الفصل الرابع 4

نتفض الجميع عند رؤية جوري مُطاحة ارضًا فذهبوا ليساعدوها" 
سليم:-"وقد قام بحمل جوري واتجهه بها الي غرفتها "
سليم:- امي هاتي البرفان عشان نفوق جوري على ما ارن على الدكتور اخليه يجي يتابع حالتها 
"اومأت له والدة وذهبت وظلت لين بجوار جوري" 
"ذهب سليم ليحدث الدكتور بينما كانت والدة وجوري يحاولون افاقة جوري" 
سليم:- الو يونس عارف اني تعبتك معايا بس جوري تعبت تاني وعايزك تيجي تتابع حالتها
يونس:- ولا تعب ولا حاجه يا سليم مسافة السكة وهكون عندك 
"اغلق سليم الهاتف بتعب ودخل لغرفة جوري" 
______ بعد مدة ليست بكثيرة وصل دكتور يونس إلى منزل سليم
يونس:- حالتها بتسوء ومحتاجه رعاية كامله، فهضطر اني انقلها المستشفى عشان اكون متابع حالتها 
والدة جوري:- يعني يدكتور لازم تتنقل المستشفى مينفعش تتابع حالتها هنا 
يونس:- لا لازم تكون هناك عشان يكون فيه رعاية اكتر واقدر اطمن عليها من وقت للتاني 
سليم:- تمام يا يونس اللِ انت شايفه، المفروض ننقلها امتي 
يونس:- من انهارده عشان هتحتاج محاليل تتعلق ليها عشان ضعيفة 
"بعد مدة غادر يونس المنزل متجهًا إلى المشفي لكي يكون فِ انتظار جوري" 
____فِ منزل جوري
"قام سليم بحمل جوري واتجهه بها الي السيارة مُتجهين نحو المشفي، وكل هذا وجوري فِ عالم اخر" 
"وصل كُلًا من سليم و والدتة ولين ومعهم جوري إلى المشفي" 
_______فِ غرفة جوري فِ المشفي 
يونس:- انا دوقتي هعلق ليها محلول، وهديها حقنة منوم عشان ترتاح
والدة جوري بدموع:- يعني هي كويسه يبني طمنيني عليها انا قلبي واجعني عليها خالص
يونس:- اطمني يأمي هي بخير وان شاءلله هتقوم بالسلامه، وانا اللِ هتابع حالتها 
سليم:- تعبك معايا يا يونس تسلم 
يونس:- تعبتني اي يبني انت اخويا مفيش بينا الكلام دَ، هسيبكم انا بقا واروح اشوف بقية المرضي وشويه وهاجي عشان اطمن على جوري
" بعد ان غادر يونس المكان "
والدة جوري بدموع:- كان مستخبي لينا فين بس دَ يارب، بس الحمدلله قدر الله ومشاء فعل 
لين بحزن:- اطمني يطنط جوري هتكون احسن بإذن الله، وبعدين لا يُصيبنا إلا ما كتب الله لنا، لعل كل اللِ حصل دَ خير 
والدة جوري:- ونعمة بالله، انا هقوم اصلي وادعيلها 
لين:- خديني معاكِ 
"ذهب كُلًا من والدة جوري ولين لاداء فرض الله" 
سليم بحزن :- جوري ينور عيني ينفع اللِ بتعمليه فِ نفسك دَ، فين جوري الشقيه اللِ كانت دايمًا بتتخانق معايا وتضحك وتهزر، ارجعي لجوري البنت اللِ الضحكة مش بتفارق وشها، انتِ عارفه انا بكره ادخل المستشفيات من يوم الحادثة وانا معتش بحب ادخلها، مش عايز افتكر اللِ حصل فيها ولا يتعاد تاني، فعشان خاطري حاولي تتخطي كل اللِ انتِ فيه وقومي عشاني وعشان ماما اللِ ملهاش غيرنا، وحشتيني ضحكتك الحلوة، انا مش متعود ع جوري الضعيفة، انا متعود على جوري القوية اللِ بتقدر تتخطي كل الازمات 
"ظل سليم يتحدث مع جوري إلى ان دخلت لين" 
لين بحزن:- ان شاءلله ي سليم هتكون بخير اطمن، وخليك قوي عشان جوري محتاجانا جنبها ولازم نكون اقوياء عشان نقدر نساعدها
سليم بحزن:- ان شاءلله، هي فين امي 
لين:- طنط لسه فِ المسجد بتصلي وتقرأ قرأن 
"فِ هذا الوقت رن هاتف سليم" 
سليم:- الو ي تاليا 
تاليا وتكون السكرتيره الخاصه لسليم:- استاذ سليم محتاجين حضرتك هنا فِ الشركة عشان تمضي على عقودات الصافقة الجديدة 
سليم:- خليها وقت تاني يا تاليا عشان مش فاضي
تاليا:- بس مينفعش يا استاذ سليم، لازم حضرتك تمضي انهارده عشان الصفقة تتم
سليم:- خلاص ي تاليا جهزي العقدات لحد ما اجي انا شويه وهكون عندك 
تاليا:- تمام استاذ سليم فِ انتظار حضرتك 
سليم بعد ان اغلق الهاتف:- لين لما امي تيجي عرفيها اني فِ الشركة عشان الصفقه الجديدة، ومش هتأخر
لين:- تمام يسليم هعرفها، خلي بالك من نفسك، سلام 
سليم:- الله يسلمك، سلام 
______غادر سليم المشفي واتجه الي شركته
"سليم شاب فِ العشرينات يبلغ من العمر 25، ذو جسم رياضي، وعينان باللون البني، وبشره بيضاء وشعر اسود داكن، لديه شركته الخاصه الذي ورثها عن والده وكانت فِ هذا وقت صغيرة ولكنه قام بالعمل الجاد اللِ ان اصبحت من احدي اكبر شركات فِ مصر" 
_____فِ الشركة دخل سليم وقد ظهرت عليه علامات التعب والحزن
سليم للسكرتيرة:- تاليا هاتيلي الورق على المكتب
اومأت له تاليا وذهبت خلفه:  اتفضل يا استاذ سليم ورق الصفقه اهو 
سليم:- ماشي شكرًا يا تاليا تقدري تتفضلي 
"غادرت تاليا المكان واخذ سليم فِ العمل بِجد محاولا نسيان الالام الذي يشعر بها كلما تذكر تلك الحادثة" 
_________ اصبحت الساعه تتجاوز العاشرة مساءًا ولازال سليم غارق فِ العمل وكانت الشركة خاليه مت جميع الموظفين بستثنائه هو 
سليم بتعب:- الو يامي عامله اي
والدة جوري:- كويسه الحمدلله يحبيبي، امال انت اتاخرت اوي لي كدا، اول مرة تتأخر فِ الشركة كدَ 
سليم:- معلش يأمي مختش بالي من الساعة، شويه هكون عندك، طمنيني على جوري عامله اي 
والدة جوري:- الحمدلله يحبيبي بقت احسن ودكتور يونس كان لسه هنا من شويه وقال انها بخير 
سليم بارتياح:- الحمدلله يأمي مسافه السكة وهكون عندك 
"اغلق سليم المكالمة مع والدته، واخذ بالعبث فِ الهاتف عن رقم تاليا" 
سليم:- تاليا اسف على الاتصال فِ الوقت دَ بس كنت عايزكِ تجيبيلي معلومات عن الشخص اللِ هقولك عليه دَ وعنوانه ورقم فونه وكل دقيقه 
تاليا:- لا ولا يهمك ياستاذ سليم، اسمه اي الشخص دَ وانا اجيب لحضرتك كل المعلومات عنه
سليم:- اسمه******* 
تاليا:- تمام هعرف كل المعلومات وابعتها لحضرتك 
سليم بشكر:- شكرا يتاليا هتعبك معايا تاليا:- ولا تعب ولا حاجه دَ شغلي، حاجه تانيه استاذ سليم 
سليم:- لا شكرا، سلام 
____'_' بقلمي نورين هاني، انهي سليم المكالمة وغادر المكان مُتجهًا الى المشفي 
"وصل سليم المشفي واتجه الي غرفه جوري" 
فِ غرفة جوري كان يجلس كُلًا من سليم و والدتة ولين، دخلت احد الممرضات وقالت"
الممرضه:- اسفه لحضرتكم بس اللِ مسموح ليه انه يفضل هنا شخص واحد بس 
فتحدث سليم:- تمام مفيش مشكله 
يلا يأمي عشان اروحك واروح لين وهفضل انا هنا 
والدة جوري:- لا ي سليم روح انت روح لين وروح انت كمان ونا هفضل معاها هنا و ابقا تعالي الصبح 
"وبعد العديد من المحاولات لاقناع سليم ولين بالذهاب غادرو المكان وتركوا والدة جوري فِ المشفي مع جوري" 
______ فِ السيارة بتاع سليم
كان طوال الطريق صامت وعلامات الحزن تملأ وجهه الي ان تحدثت لين"
لين:- مالك يا سليم، اطمن ان شاءلله هتكون بخير والدكتور قال انها اتحسنت
سليم بضياع:- مش عارف يا لين خايف عليها، خايف تضيع مني مش حمل ان حد من اللِ بحبهم يسبني ويمشي تاني، من يوم الحادثة وانا بقيت بخاف ان حد منهم يحصله حاجه
لين بحزن:- لسه فاكر الحادثة ي سليم دِ فات عليها اكتر من خمس سنين 
سليم وقد امتألت عيناه بالدموع:- انسي ازاي ي لين، انسي وفاة بابا واخويا التوأم، كنت حاسس اليوم دَ ان فيه حاجه هتحصل، وحاولت امنعهم من انهم مش يخرجوا بس كان اياد مُصر"اياد اخوه التوأم اللِ مات فِ الحادثة" انه يروح الشركة مع بابا، لمَ عملو الحادثة انا حسيت بتعب اياد لاننا كنا بنحس ببعض، يومها قبل محد يعرفنا قولت لأمي انهم حصلهم حاجه، ومفيش دقايق وكان جالنا اتصال بانهم عملو حادثه واتنقلوا المستشفى، لمَ روحنا المستشفى عرفونا انهم فِ العمليات الاتنين، ولما الدكتور خرج قال انه مقدرش يعمل حاجه وانهم ماتوا، من اليوم دَ وهمه بقوا ليا كل حاجه مليش غيرهم وهمه ملهمش غيري، خايف ان يحصل حاجه لجوري، جوري دِ مش اختي بس لا دِ بنتي اللِ ربتها بعد ما بابا مات يعني هي بمكانه بنتي واختي وحبيبتي وكل حاجه ليا 
لين بدموع:- ربنا يرحمهم همه اكيد فِ مكان احسن دوقتي ادعيلهم بالرحمه، واطمن ان شاءلله جوري هتقوم بالسلامه وهتتخطي كل التعب والحزن دَ وهتكون احسن بس لازم انت كمان تكون اقوي عشان انت مصدر القوة لينا 
سليم:- ان شاءلله وانا واثق ان ربنا هيقومها بالسلامة 
"وصلت لين الى المنزل و ودعت سليم، وغادر سليم المكان متجهًا إلى البيت" 
_____________ فِ منزل ريان 
كان يجلس مع عائلته وجائه اتصال من احد الاشخاص 
الشخص:- الو ريان 
ريان:- طمني فيه حاجه حصلت جديدة 
الشخص:- ايوا حصل *************
ريان بصدمة:- امته وازاي طب اقفل انا جايلك حالًا 
"اغلق ريان الهاتف واتجه مسرعًا إلى الى تبديل ملابسه ثم خرج فأوقفته والدته عند خروجه" 
والدة ريان:- فيه اي يبني اي اللِ حصل، ورايح فين فِ الوقت دا 
ريان بإستعجال:- مشوار ع السريع كدَ يأمي وهاجي مش هغيب سلام وخلى بالك من سيليا،  سلام 
________ غادر ريان المنزل واتصل على هذا الشخص 
ريان:- قابلني فِ المكان اللِ بنتقابل فيه 
الشخص:- تمام هستناك هناك 
____ وصل ريان المكان 
ريان:- اي اللِ حصل 
الشخص:-**********
يتبع 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-