رواية ملكتني ابنة عمي عمر ومليكه الفصل الرابع 4 بقلم مورا فرج

رواية ملكتني ابنة عمي عمر ومليكه الفصل الرابع 4 بقلم مورا فرج


رواية ملكتني ابنة عمي عمر ومليكه الفصل الرابع 4 هى رواية من كتابة مورا فرج رواية ملكتني ابنة عمي عمر ومليكه الفصل الرابع 4 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ملكتني ابنة عمي عمر ومليكه الفصل الرابع 4 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ملكتني ابنة عمي عمر ومليكه الفصل الرابع 4

رواية ملكتني ابنة عمي عمر ومليكه بقلم مورا فرج

رواية ملكتني ابنة عمي عمر ومليكه الفصل الرابع 4

فاقت مليكه من شرودها علي قول الماذون..امضي هنا يابتي
بعد مامضت قال..(بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما فى خير )
بعد اما انتهت جملته الشهيره تلقو المباركات من المعازيم وبعد مده قصيره بعد ماذهب المعازيم ولم يتبقي سوي عيله وهدان
خالد..يلا ياولدي خد مرتك واطلع اوضتك
عمر..بعد اذنك يابووي نا عاوز اسافر دلوجتي
زينب..بس ياولدي...
قاطعها خالد..سيبيه علي كيفه يازينب ووجه كلامه لمليكه.. اطلعي يابتي جهزي شنطتك عشان تسافري مع حوزك
هزت مليكه راسها ايجابا وذهبت لاوضتها وذهب عمر ليحضر مفتاح عربيته وشنطته وبعد قليل كان عمر يقود سيارته ومليكه جالسه بجواره عم الهدوء في المكان وكانت مليكه سانده راسها علي زجاج العربيه وتنظر الي الطريق وكان عمر ينظر لها بين الحين والاخر
مليكه..عاوز تجول حاجه ياولد عمي
عمر...مش عاوز اقول حاجه بس مستغرب من هدوئك انتي مكنتيش كدا لما سافرت
مليكه بضيق.. كل حاجه بتتغير ياولد عمي حتي انت اتغيرت 
عمر..انا متغيرتش يامليكه
مليكه..اتغيرت واتغيرت جووي كمان وياريت تركز علي طريجك وبعد اكده لما تكلمني تكلمني بلغه بلدنا  علي الاجل مش هحس اني غريبه في بيتي
اكتفي عمر بهز راسه ايجابا فلم يجد مايقوله لها وبعد قليل اعلنت السياره علي قرب نفاذ الوقود فذهب بهت الي اقرب محطه وقود ونزل من العربيه وقال للعامل ان يملئها بالوقود ثم ذهب الي مليكه
عمر..اجبلك حاجه تاكليها نا عارف انك مكلتيش حاجه من الصبح ولسا الطريج طويل
مليكه..مش عاوزه حاجه هتلي بس ازازه مايه
هز راسه ايجابا وذهب الي محل صغير داخل امحطه الوقود مر ربع ساعه وراته ذاهب باتجاهها ومعه كيسه كبيره وضع الكيسه في العربيه وذهب ليحاسب العامل ثم عاد الي مقعده وانطلق بالعربيه
عمر..الكيسه اللي ورا فيها مايه وشويه اكل افتحي وكلي
فتحت مليكه الكيس وخدت ازازه مايه 
عمر بضيق..بجلك افتحي وكلي
مليكه بعد ماشربت من الازازه..مش جعانه
وفجأه وقف عمر العربيه بغضب ونظر لها بحده..اسمعيني كويس يامليكه انا لما بجول حاجه تتسمع من اول مره وبلاش عنادك دا معايا يا بت عمي ثم كمل بغضب وصوت ارعبها..فااهمه
هزت راسها ايجابا بخوف وطلعت من الكيسه كيس مولتو كبير نظر لها برضا وشغل العربيه وتابع طريقع وقال
عمر بمرح..متجبيلي حاجه اكلها ولا انتي ناويه تاكليهم لوحدك دا حتي اللي ياكل لوحده يزور
فتحت الكيس باحراج واداتله كيس مولتو زي اللي معاها
وبعد وقت طويل وقف عمر العربيه قدام عماره كبيره ونظر لمليكه وقال
عمر..يلا وصلنا
مليكه هزت راسها ونزلت من العربيه هي وعمر ولما البواب شاف عمر
البواب(عبده)..حمدالله علي سلامتك ياعمر بيه
عمز.. الله يسلمك ياعم عبده ونظر الي مليكه وقال..دي مليكه مرتي 
عبده..هو انت متجوز ياعمر بيه
هز عمر راسه ايجابا وقال..انهارده كان كتب كتابنا
عبده..الف مبروك ياعمر بيه الف مبروك يابتي
عمر..الله يبارك فيك تعالي يلا طلع معايا الشنط دي
عبده..حاضر يابيه
شال عبده الشنط مع عمر وطلعو شقته
عبده..تؤمر بحاجه تانيه ياعمر بيه
عمر وهو يعطيه نقود..كتر خيرك ياعم عبده روح انت
بعد ماعبده مشي التفت عمر لمليكه وجدها بتلف حولين نفسها بانبهار مش جمال الشقه والوانها الهادئه 
عمر..عجبتك
مليكه بابتسامه..جووي
ثم اخذت شنطتها وقالت..فين اوضتي
شاورلها علي الاوضه وقال..دي اوضتك واللي جمبها اوضتي لو احتجتي حاجه
هزت راسها ايجابا وذهبت الي الاوضه وقبل ان تدخل قال عمر...ارتاحي شويه علي ماطلب وكل لينا
مليكه سريعا..وتطلب اي انا بعرف اطبخ
عمر..منا عارف بس مفيش حاجه في المطبخ عشان تعمليها وكمان انتي جايه تعبانه من السفر
هزت راسها ايجابا ودخلت الاوضه وغيرت هدومها الي بيجامه فلاحي رقيقه بكم وفردت شعرها البني اللذي يصل الي مابعد خصرها وبعد نص ساعه سمعت صوت باب الشقه وسمعت عمر وهو بيكلم عامل الدليفري وبعد ماذهب سمعت عمر بينادي عليها
عمر..مليكه الوكل جه
خرجت مليكه من الاوضه ووجدت عمر جالس علي سفره صغيره وبيفتح علبه كبيره ولم ينتبه لها
مليكه..هناكل اي
وجه نظره لها وتفاجأ........يتبعععع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-