رواية غرور بأسم الحب دياب ونور الفصل الرابع 4 بقلم نور شريف

رواية غرور بأسم الحب دياب ونور الفصل الرابع 4 بقلم نور شريف


رواية غرور بأسم الحب دياب ونور الفصل الرابع 4 هى رواية من كتابة نور شريف رواية غرور بأسم الحب دياب ونور الفصل الرابع 4 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية غرور بأسم الحب دياب ونور الفصل الرابع 4 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية غرور بأسم الحب دياب ونور الفصل الرابع 4

رواية غرور بأسم الحب دياب ونور بقلم نور شريف

رواية غرور بأسم الحب دياب ونور الفصل الرابع 4

بتتصدم صدمة عمرها لما بتعرف ان حبيبها مات بتتضحك بقوة انت بتتكلم جد :_
انت قتلته انت ليك يد في الحادثة الي حصلت ليه؟
دياب كان واقف مبسوط وخايف من رد فعلها بتقعد نور مكانها وبتقوله بستهزاء.. هو لسه عايش قلبي بيقولي انك كداب مش حسه انك صادق
وبعدين انت فاكر لما تعمل كدا هرضي بيك تبقي بتقول علي نفسك يا رحمان يا رحيم انت رخيص بتتجوز واحده مش بتحبك ،طب خدها بتحبك اهون بكتير مني علي الاقل هتستحمل قرفك!
شد شعري وقطع الاسدال وبدأ يقرب مني بطريقة قذرة جريت منه وقفلت علي نفسي خبط علي الباب كتيرر لحد ما زهق وقال بشرر.. هتفتحي وساعتها هاخد الي انا عايزه يا نور سامعة..
شهقاتي بقت عالية بحاول اكتم نفسي معقول هو كويس نمت مكاني من التعب والتفكير وصحيت تاني يوم لقتني في حضن دياب؟
عند أدهم فاق من التعب دخلت دكتوره أيلول وبدأت تشوف جروحه ابتسمت بهدوء :
حضرتك عديت مرحلة الخطر و ده بسببي شوفت ولدتك كانت بتعيط اوي وصعبت عليا طلعت خبر وفاتك لي المستشفى وكلمت بابا ينقلك هنا
ومامتك وفرت ليها بيت عشان انتو ناس طيبة اوي..
بيسند ادهم نفسه وبيصرخ بوجع :
هي نور فين هي اتجوزت..
بتمسح أيلول اثار الجروح الي في وشه وبيبصلها أدهم بحزن بسألك نور فين؟
أيلول بضيق:ده اي أصله ده بقولك اي انا جيالك في وقت مش وقتي معرفش مين حبيبة القلب مشوفتهاش..
بيبصلها ادهم وبيحاول يقوم من مكانه؟ حبيبتي اتجوزت غصب.. بتضحك أيلول وبتشكه بي الابره لا معرفش اول مره اسمها منك..
بيبتسم ادهم ودمعه بتنزل منه أبوها راجل مفتري حرمني منها وحرمها مني انا مستغرب..؟
ازاي هي مجتش معني انها مجتش تبقي اتجوزت انا عايز اشوف أمي..
يا مدام اعتدال أدهم عايز يشوفك..
بتتدخل امه وبتحضنه وبتعيط بقوة ولدي وحشتني اوي يا ضنايا كدا توجع قلبي عليك و عشان مين يا حبيبي
الدنيا مش مستهله كل الكلام ده..
نور فين يا أمي..
بتبص امه بتوتر ملحوظ :اتجوزت دياب الظابط الي هد الكشك عليك وهو الي كان باعت سواق النقل..
بيضحك ادهم بستهزاء.. اتجوزته ؟
انساها يا حبيي وعندي ليك ست ستها بس قوم انت وقف علي رجلك يا حبيبي..
أيلول بحزن يعيني الي دشمل الي جبوك كدا البت دي لا صعبت عليا يا واد اسكتي يا حجه ابنك مفيش منه دلوقت..
ده انا قعدت مع واحد شروط بسيطة وقال اي بيحبني قال احنا مش نافعين مع بعض ابنك دلوقت ترقيه وتبخري…
والله يا بت انتي زي العسل انا هجوزك ادهم..
لا ابنك مش عجبني يفوق كدا ويرجع لي نور باين عليه بيحبها وهي كمان بتحبه..
بيتكلموا مع بعض وبيحاول ادهم يعدي الي حصل معاه وكل تفكيره نور عامله اي دلوقت ؟
تعبانة والله يا دومه بتفكر فيك دايما!!!!!
انتي عايزه اي يا ست انتي بنتك وجوزتها راجل معاه في فلوس وكلية وسلطه ومال بتقولي اخليها تتطلق منه عشان اي الواد الصايع ده..
يا محمد افهم بنتك مش عايشة كويس ولا بتاكل ده تلفونها مقفول من امبارح رن كدا علي دياب اساله هي عامله اي…
مش رانن يا راضية واعلي ما في حيلك اعمليه انا ماشي عندي مأمورية اسبوع روحي عند اختك انزلي اخرجي اعملي الي انتي عايزه بس متروحيش لي بنتك..
هروحلها ابص عليها هي مش بنتي ولا اي ولازم اروح ليها يا محمد
بيمشي ومحمد وبيقفل الباب بقوة بتقعد راضية ودموعها علي خدها فينك يا بنت بطني يا ريتك كويسة؟
تاني يوم بتفتح نور الباب وبتصرخ من بطنها والنزيف الحاد الي حاصل ليها بيشوفها دياب بيقرب منها بمكر :_
مالك بتصرخي ليه؟
ألحقني لي اقرب مستشفي انا هموت من الوجع بسرعة..
البسي علي ام احضر العربية بتدخل نور ما بتصدق انها هتخرج من السجن الي هي فيه بتلبس وبتنزل معاه وبتروح المستشفى بيرن دياب علي امها وبيعرفها
بتكشف نور وبيقول الدكتور بهدوء :
ده نزيف و نفسيتها مش بخير توترك يا مدام وغير ان عندك تكوين جنين اقل حركة هيسقط..
بيفرح دياب بحملها الا نور بتتضيق بتقوم تمشي بره المستشفى انا مش عايزه الطفل ده يا دياب ولا عايزك..
بيشدها دياب من شعرها في العربية الطفل ده لو مات
هتموتي انتي كمان..
يتبع….

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-