رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الرابع 4 بقلم شهد سيد

رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الرابع 4 بقلم شهد سيد


رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الرابع 4 هى رواية من كتابة شهد سيد رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الرابع 4 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الرابع 4 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الرابع 4

رواية عشقت حوريتي يزن وتيا بقلم شهد سيد

رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الرابع 4

فى شركه السويسي
يزن : انك تتجوزيني 
تيا بصدمه : نعم 
يزن : زى ماسمعتى 
تيا : انت اتجننت انت بتقول اى 
يزن بسخريه ,: خلاص مفيش شغل 
تيا : انا محتاجه الشغل بس استحاله اعمل كدا 
يزن ببرود : وانا مش هشغلك غير كدا 
تيا : انت واحد وقح ومتربتش
وقف يزن إمامها ثم مسكها من زرعها 
يزن : هتندمى على كل كلمه قولتيها
تيا : انا ماشيه من الشركه القرف دى 
يزن : خلى بالك كتب كتابك عليا بعد يومين بمزاجك أو غصب عنك 
تيا : هو اجبارى
يزن بسخريه : ميشغلنيش 
تيا : تبقي اهبل لو فكرت انى ممكن اوافق على الهبل ده 
يزن : انا مش باخد رايك انا بعرفك  
تيا : بعينك 
ثم خرجت من المكتب وهي غاضبه 
في فيله السويسي 
كانت سالى تجلس أمام التلفاز 
يزن : اى يا قلبي الى مقعدك لدلوقتى 
سالى : مهو أبوا الاشباح مش ناوى يفرج عنى وبجي بدرى 
يزن : وانتى مستنيانى لى 
سالى : في اى يا عم ده جزاتى عشان مستنياك ومكلتش
يزن : خلاص يا رتاته 
سالى : انا رتاته ماشي يا دراكولا 
يزن :دراكولا!! طب يلا يختى عشان تكلى وتنامي 
في الصباح 
في منزل عائله الدسوقي 
كان زياد يرتدى هدومه ليذهب الامتحانات ثم طرق الباب 
ساره : استني يبني انا هفتح 
زياد : لا يماما خليكي انتى انا إلى هفتح 
فتح زياد الباب 
الرجل : السلام عليكم منزل عائله الدسوقي 
زياد : ايوه خير في حاجه 
الرجل وهو يطلع ورقه : حضرتك في محضر معمول ليكوا علشان في ميزانيه على البيت وصحابوا عاوزينوا 
زياد : حضرتك بتقول اى احنا مش علينا فلوس لصحاب البيت 
الرجل : لا حضرتك عليك وكان بيجي للست ولدتك 
زياد : طب المبلغ المالى كام 
الرجل : 30الف جنيه وخلال اسبوع تكونوا سايبين البيت 
ثم ذهب الرجل 
زياد : اى يا ماما الكلام ده احنا في علينا فلوس للبيت 
الام : سكتت 
زياد : ماما اتكلمى احنا لازم نمشي كمان اسبوع 
الام : ايوه يبنى كان بيجيلي ورق للمنزل وانا كنت مخبيه عليكوا 
زياد بغضب وزعيق : طب لى طيب لى عملت كدا 
الام : عشان مشيلكوش حاجه فوق طاقتكم
زياد بغضب : مين قال كدا كنا زمانا حلينا المشكله 
الام بدموع : مش عارفه يبنى 
زياد هدى نسبيا : خلاص يا ست الكل متحطيش في بالك 
الام : روح يبني امتحانك ولمه تيجي انا هشوف حل 
ثم ذهب زياد 
الام : فراقك وجعني اوى وشيلني حمل اكتر من طقتي ربنا يرحمك ياارب ثم حضنت الصوره وقعدت تبكي 
فاقت على صوت رنين هاتفها 
الام بحزن تمحى : الوا يا حبيبتي 
تيا : عامله اى يا ست الكل 
الام بصوت مبحوح : الحمدالله يا حبيبتي متشغليش بالك 
تيا : لا يا ماما انتى صوتك مش كويس 
الام : مفيش حاجه يا قلبي طمنيني عليكي انتى 
تيا : انا مش كويسه طول مانتى مش كويسه قولى مالك ياماما 
الام : حكت لها كل حاجه 
تيا : وازاى يا ماما متقوليش كل ده ليا لو مكنتش كلمتك مكنتيش هتقولى
الام : يبنتي انتى فيكي إلى مكفيكي 
تيا : محدش لى في وانا لمه اشوف زياد 
الام : هو كان هيعرفك يا بنتي بس غصب عنوا 
تيا : خلاص ياماما متشغليش بالك انا هحللك الموضوع بسرعه
ثم قفلت تيا الفون 
تيا : ياارب هعمل اى في المصيبه دى لازم اتصرف واجيب فلوس البيت 
تيا : عرفت هعمل اى يااارب يوافق 
بقلم / شهد سيد 
في بيت عائله السويسي 
يزن : كان يرتدى بدلته 
ثم ذهب إلى أسفل 
سالى : ابو الاشباح اى الشياكه دى 
يزن : اتلمى يا بت 
سالى : يلهوى يبخت إلى هتاخدك يابني 
يزن : ابنى !! ماشي انا هعرفك مين ابنك بس لمه ارجع 
سالى بهزار : ههههههههه لا ده انا بقول أبيه انت مسمعتنيش 
يزن : ايوه كدا اتلمى 
ثم ذهب إلى شركه السويسي
بقلم / شهد سيد 
إنما عند تيا 
كانت ترتدى فستان من اللون البينك وخمار من اللون السكرى وكانت في غايه الجمال 
ثم ذهبت إلى مكان ما 
تيا : ياارب يوافق ياارب 
بقلم / شهد سيد 
في شركه السويسي 
كان يدخل بكل شموخ إلى الشركه وهبته المعتادة 
طرق الباب 
يزن : اتفضل 
اياد : اى ياعم مش بتسال 
يزن : وانا اسال عليك لى يلا 
اياد : يلا هو حد واخد عقلك وله اى يا أبوا الاشباح 
يزن بغضب : اخلص كنت عاوز اى 
اياد : مبراحه يا عم 
يزن بزعيق : اخلص كنت جاى لى 
اياد : كان في صفقه عاوزك تشوفها قبل ممضي عليها 
يزن : وريني 
أعطاه اياد الوراق 
يزن : لا متوقعش عليها الصفقه دى مش كويسه 
اياد : إلى انت شايفه يا باشا 
يزن : ماشي يا لمض 
في دخول مازن 
اهلا اهلا بالاندال
كان المتحدث مازن 
فلاااااش
(تعالو نتعرف على شخصيه مازن مازن شب وسيم جدا ذات عيون بنيه وشعر بني غامق وابيض اللون وهو صديق التانى ليزن )
باااااااااااااااااك 
اهلا اهلا بالاندال 
كان المتحدث مازن  
يزن : انت إلى محدش بيشوفك يا خفيف 
اياد : حبيب حبيب عمو ايوه اكتمل الثلاثي المرح
مازن : مرح اه مهو طلامه معانا يزن يبقا مرح 
اياد : فكك منه يا موز انت ده واحد معقد ربنا يكون في عون إلى هتاخده 
يزن نظر لهم بغضب جحيمي : والله لو مخرجتوش انت وهو دلوقتي من وشي لهعمل حاجه مش هتعجبكم 
نظر اياد ل مازن بخوف : يلا يبني بدل دراكولا ميتحول علينا  
 يزن  : بره منك لى فاهم  
ثم خرجوا من المكتب 
بقلم/ شهد سيد
وصلت تيا  أمام الشركه 
تيا : ياارب البارد ده يرضي يديني الفلوس 
ثم ذهبت للمكتب 
اسراء : اهلا حبيبتي عامله اى 
تيا : الحمدالله 
اسراء : عندك معاد مع يزن بيه 
تيا : لا انا جايه أقوله على حاجه بس 
اسراء : تمام هبلغه 
تيا : انا مش عارفه انتى بتتعملى معاه ازاى 
اسراء : ضحكت عليها انتى كدا مشوفتيش حاجه 😂
طرقت تيا الباب 
سمح لها بالدخول 
يزن : انا مش قولتلك هتجيلي 
تيا : أنا مش جايه عشان اوافق على طلبك انا مسره على قراري
يزن : متقلقيش مش هتستمرى على الرفض 
تيا : انا هطلب منك طلب 
يزن : افندم بسرعه عشان مش فضيلك
تيا بغضب تملكته : انا طلبه منك تسلفني 30الف عشان البيت على ميزانيه وانا محتاجه الفلوس دى عشان اهلى 
يزن بخبث : وانا موافق
تيا بابتسامه : بجد يعني هتوافق 
يزن عجبته ابتسامتها : بس لمه توافقي على الشرط 
انسحبت ابتسامه تيا تانى : هو انت لى بتعمل كدا انت مش كويس 
يزن بزعيق : هو ده إلى عندى موافقه وله لا 
تيا خافت : خ...خلاص ا..انا م..وافقه .على طلبك 
يزن : يبقي هاجي اتقدملك بكره عشان ميشكوش في حاجه 
وكتب الكتاب هيكون بكره واهلك هيقعدو معانا لحد اما اخلص موضوع البيت 
تيا بصدمه : نعم بكره !! بس عندى شرط 
يزن : اى  
تيا : هنعيش مع بعض زى اخوات ونحل موضوع البيت وتطلقنى
يزن : مين قلك انى ممكن احب واحده زيك أو اقربلها 
تيا : انت اى يا اخى انا بكرهك    
اتجهت نحو الباب 
يزن : استني هنا 
تيا : افندم 
يزن : انا مش عاوز اهلك يعرفوا 
تيا : لا متقلقش هعرفهم أننا هنبقي زى اى اتنين متجوزين  انا مش عاوزه ماما تتعب 
يزن : ايوه بلظبط كدا  
ثم ذهب نحوها وهو يقترب 
تيا اهتز جسدها 
يزن وهو يقترب اكتر وفجأه 
يزن : .........

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-