رواية نور الليل نور وليل الفصل الرابع 4 بقلم نوجه احمد

رواية نور الليل نور وليل الفصل الرابع 4 بقلم نوجه احمد


رواية نور الليل نور وليل الفصل الرابع 4 هى رواية من كتابة نوجه احمد رواية نور الليل نور وليل الفصل الرابع 4 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية نور الليل نور وليل الفصل الرابع 4 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية نور الليل نور وليل الفصل الرابع 4

رواية نور الليل نور وليل بقلم نوجه احمد

رواية نور الليل نور وليل الفصل الرابع 4

بص لاقه التسريحه مكسوره وكل الل عليها واقع عالارض 
قفل الباب وهو لسه ع صدمتو"
نور مسكت ازازه البرفان وقالت بتهديد: لو قربت هكسرهالك نا عارفه نتا قد ايي بتحب البرفان ده خليك بعيد والا هكسرها
ليل حط ايدو فجيبو وقال ببرود: اكسريها كد لو نتي جدعه اكسريهاا
نور بصتلو وزعقت بصوت عالي وهيا بدب عالارض
ليل مشي ناحيتها ومسك ايدو وخد ازازه البرفان وركنها ع جنب ومسك ايدها الاتنين بايد واحده ومسك دقنها بايدو التانيه وقال بعصبيه «شديده»: نتي م بتحرمي ليه ها م قايلك صوتك ميعلاش ها 
كان ماسك بوقها بايدو وهيا م عارفه تتكلم
ليل زقها عالسرير وميل عليها وقال بهوس شديد: نتي بتاعتي ينور بتاعتي ومحدش يقدر ياخدك او يبعدك عني ورقيه اختي افهمي نا مليش غيرها وغيرك
نور بدموع وطفوله شديده: لا نتا كداب ونا بكرهه الكدابين وزعقتلي قدامهم كلهم وعايز تضربني قدامهم كل ده ع بقلك ابعد عنها
ليل بص لوشها الاحمر وقال ببتسامه وحب: شكلك حلو اوي وشك كلو احمر وانفاعلك الل بعشقو عايزه تتاكلي ينوري
نور بعصبيه: ابعد عني 
ليل بص لعيونها وراح باس خدها وقال بضحك: م هبعد وبعدين نتي بتغيري من اختي بطلي عبط بق
نور بصتلو وقالت: نا ولا رقيه
ليل ببتسامه وعشق: نتي وهيا
نور بعياط: لا اختار حد واحد نا ولا هيا
ليل بهدوء: قولتلك نتي وهيا مقدرش اختار حد وحد لا 
نور بدموع: ابعد عايزه اقوم 
ليل بحب: خليكي
نور بزهق: لا ابعد
ليل بصلها وبعد عنها بنفخ
نور قامت
وراحت قعدت ع اخر السرير وضمت رجلها 
ليل بصلها وقال:: قومي ذاكري
نور ودت وشها الناحيه التانيه وطنشتو
ليل بصوت عالي: سمعتي قولت ايي
نور قامت من عالسرير منغير ولا كلمه وراحت جابت حاجتها وقعدت تذاكر
نور بدموع: كل حاجه تجبرني عليها مفيش حاجه بعملها ونا راضيه كلو بالغصب 
ليل بصلها وهيا قاعده حاطه ايدها ع وشها وبتعيط
قام من مكانو وراح عندها قعد جمبها وشدها ضمها لحضنو بحنيه 
ليل بحنيه: متعيطيش 
نور بصتلو وقالت: نا عايزه اعمل الحاجه ونا راضيه عنها
ليل مسك وشها بايدو وبق يمشيها ع وشها وشعرها
ليل بحب: حاضر ونا موافق
نور بطفوله: نا م عايزه اذاكر
ليل بصلها وهو بيحفظ كل تفصيله فوشها وفكلامها وفردود افعالها اللي بيعشقها
ليل بحب: طيب وايي تاني
نور بتفكير: وعايزه انام براحتي ومتزعقش كتير وكمان متقربش من رقيه وتدلعني وتحبني اكتر منها
ليل مشا ايدو ع شعرها وهو بيبص فعيونها وع شفايفها
ليل بعشق: حاضر ايي تاني
نور بغيظ: ومتحضنهاش قدامي 
ومسكتو من دقنو
ليل مسك ايدها وحطها ع بوقو وباسها ورجع حطها ع قلبو وحط ايدو عليها وقال بنكش: طب هيا لو حضنتني اعمل ايي
نور ضيقت عيونها وقالت بتحذير: هزعلك ي ليل وم هنام فحضنك ولا اسمع كلامك وهتنام بره
ليل بص لوشها ولتعبيرو وقد ايي هيا بتحبو وم بتحب حد يشاركها فيه 
ليل ببتسامه: تزعلي حبيببك ينور يرضيكي انام بعيد عنك
نور قربت منو ودخلت جوه حضنو اكتر وحطت ايدها حوالين رقبتو وقالت بطفوله: خلاص نشوف عقاب تاني 
ليل حاوط وسطها بايدو وقربها اكتر وقال بهوس: نا راضي بايي عقاب ينوري
نور بضحك:-هو نتا حد يقدر عليك
ليل بص لعيونها وقال بتوهان: نتي نتي قدرتي ينوري قدرتي عليا. وقدرتي تحتلي كياني كلو
وضمها لصدرو وغمض عيونو
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
رقيه كانت لسه هتمشي لاقت عبدالله مسك ايدها وحاوطها 
رقيه بخوف: نتا بتعمل ايي ابعد
عبدالله بتلاعب: عايزك فاوضتي فوق
رقيه برقت عيونها وقالت: نتا اتجننت اكيد 
عبدالله بص لشفايفها ورجع بص لعيونها وقال بتوهان: اه اتجننت ولو مجتيش ورايااا هجيلك نا اوضتك 
وسابها ومشي
رقيه ملحقتش تتكلم وترفض 
رقيه بصداع وخنقه: نا تعبت اتخنقت 
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
صفيه بهدوء: عملت ايي يسالم
سالم بحيره: نا م عارف اقولك ايي
صفيه بخوف: مماتتش صح
سالم بهدوء: اطمني هيا عايشه والمصادر بتقول انها عايشه كمان هنا يعني قريبه مننا بس ده هياخد شويه وقت
صفيه حطت ايدها ع قلبها وقالت بدموع: يعني بنتي عايشه
سالم قرب منها وقال بهدوء: اه عايشه وباقي بس القليل يصفيه هانم وتشوفيها
صفيه بشكر: م عارفه تشكرك ازاي بس يسالم ع مجهودك الكبير ده حقيقي ممتنه جدا ليك
سالم ببتسامه: ولا ايي حاجه ده شغلي
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
صفيه خرجت من المدريه وركبت العربيه 
صفيه بدموع وفرحه شديده: اخيرا هلاقيكي اخيراا
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
رقيه كانت واقفه وبتتلفت حواليها بخوف وقفت بتردد قدام باب الاوضه
كانت متردد تخبط 
قررت انها تمشي ولسه بترجع ع تمشي
لاقت اللي شدها من دراعها ودخل بيها الاوضه
عبدالله حاوطها عالحيطه وقفل الباب بالقفل وقال: عارفه لا مشيتي كنت هجيبك برضو
رقيه بعصبيه: ابعد يعبدالله ابعد 
عبدالله بعصبيه: نا جوزك جوزك ده اقلل حاجه يعني اني المسك عادي
رقيه زقتو حطيت ايدها ع كتفو وصدرو ودفعتو جامد لورا
رقيه بعصبيه: ابعد عني بق اوعى تكون فاكر اني جتلك ع خايفه لا نتا غلطان م رقيه المغربي الل تخاف ومن مين منك نتا 
عبدالله ببرود: نتي هتوافقي وهتقولي ل ليل انك موافقه والا هقولو نا
رقيه بعصبيه شديده: م موافقه وريني بق رجولتك يعبدالله 
عبدالله بصلها وعيونو احمرت اوي
رفع ايدو وضربها بالقلم ع وشها 
مسك دراعها وقال بعصبيه شديده: نا راجل غصب عن عين التخين يرقيه قسم بجلال الله لولا اني بحبك كنت شربت من دمك ولولا قلبي متحكم فيا بس كنت سبتك من زمان
رقيه حطيت ايدها ع وشها وبصتلو ودموعها نزلت
رقيه بوجع ودموع: نتا بتمد ايدك عليا
عبدالله ضغط اكتر ع دراعها وقال: واكسر عضمك لانك م محترمه يرقيه كام مره تقولي اني م راجل ها كام مره
رقيه بدموع: بكرهك وهتفضل فنظري عيل يعبدالله عيل الراجل بالنسبالي اماني ونتا كل الل عملتو من لما دخلت ع حياتي ونتا بتدمرني 
عبدالله شدها لحضنو وضغط ع دراعها لدرجه انو حست بتكسير فيه وقال: نا م هتكلم لانو الل هعملو هو الل هيقولك اذا كان نا راجل ولا عيل يرقيه
وزاحها عالسرير بعنف: وخرج 
رقيه حطيت ايدها ع وشها وبقت تعيط
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
رقيه كانت قاعده وباصه للفون وحاطه ايدها ع بوقهاا وبتهز فرجلها بتوترر
اول مسمعت مسدج وصلت عالفون مسكتو بسرعهه وفتحتو 
بصت للفون وبصت للفراغ وقالت بصدمه: بنتي هنا عايشه هنا
يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا  



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-