رواية ليالي الزين زين وليالي الفصل الرابع 4 بقلم ليالي

رواية ليالي الزين زين وليالي الفصل الرابع 4 بقلم ليالي


رواية ليالي الزين زين وليالي الفصل الرابع 4 هى رواية من كتابة ليالي رواية ليالي الزين زين وليالي الفصل الرابع 4 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ليالي الزين زين وليالي الفصل الرابع 4 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ليالي الزين زين وليالي الفصل الرابع 4

رواية ليالي الزين زين وليالي بقلم ليالي

رواية ليالي الزين زين وليالي الفصل الرابع 4

لقيت الباب اتفتح ليا مره واحده كده
 وزين هو اللي فتح لي الباب وصلنا عند باب المطعم
  وفي واحد اخذت الجاكيت من زين ولسه هتاخد مني الشنطه من ليالي حضاناتها جامد
زين_ دي مش حراميه هتاخدها منك وهترجعها لك
 تاني وانتي خارجه ليالي اتكسفت
ليالي _لا ما انا عارفه
اديتها الشنطه ودخلنا كان في واحد قاعد على
 الترابيزه شاور لينا وزين مش ناحيتو
 وانا مشيت معاه وقعدنا عنده على الترابيزه
 كان كل كلامنا عن الشغل
 اكرم _بس انا عمري ما جاملت حد وانت عارف
 كده يا زين بس الملف شغل فوق الخيال
  زين_ ده شغل ليالي
ليالي_ شكرا ليك بجد والله
اكرم _العفو عليه بس قال حاجه اقولها ليكي
خلصنا وخرجنا واحنا واقفين قدام المطعم رن تليفون زين زين_ الو
 ريتاج _الو ايوه يا زين
 ريتاج دي اختي زين مهندسه معماريه
ريتاج _مش هتيجي تاخد اختك من المطار ولا اي
زين _بتهزري صح
 ريتاج_ اهزري لي يا عم ده انا بلدي اولا بيا
 زين_ نص ساعه وهتلاقيني عندك
 ريتاج_ بسرعه قبل ما اغير رايي
 زين _علشان هتلاقيني عندك في فرنسا وارجعك  مصر تاني ريتاج_ ما تتاخرش بس
 زين_طيب سلام
زين _بس يا ليالي انا لازم امشي دلوقتي سامي
 هو اللي هيرجعك لسه هرد عليه ماشي
 لقيت حد زهقني عليه وقعت في حضنه
 زين فضل يبص في عينيا الخضراء
 وليالي سرحت في عيون البنيه
انا صورتهم ايوه هتطلع ترند بنت المحظوظه
 ليالي بعدت عن حضنه زين 
 ليالي _انا اسفه بس في حد خبطني بالغلط
 زين _لاما فيش مشكله
 ليالي ركبت العربيه روحت البيت
 سلمى_ تاخرت ليه كده يا ليالي
 ليالي_ معلش يا ماما كان في غدا شغل النهارده
 ورجعت الشركه تاني خلصت لكل الورق وجيت
 سلمى _ربنا معاك يا حبيبتي يلا تعالي نتعشى ونامي
ليالي _تمام لحظه اغير هدومي  ودخلت تنام
تفكيرها في زين
زين في المطار 
 زين اول ما شاف ريتاج طلع يجري عليها
 وحضنها جامد وفاضل يلف بيها
ريتاج_ والله وحلواتي يا زين
 زين _مش زي الحلويات الي في حضني اللي
رتاج  بس عشان بتكسف طب يلا زمانه تميم قاعد لوحدو 
  صحيت بدري علشان اتوضي واصلي الفجر تلفوني رن سلمي_ تلفونك بيرن يا
ليالي_ حاضر يا ماما انا جايه اهو ده زين مدير الشركه
 ليالي_ الو صباح الخير يا زين
زين_ تعالي الشركه حالا
ليالي _لي في اي
زين_ من غير اسأله بسرعه
 خرجت من البيت وانا متوتر وخايفه وصلت الشركه وانا ماشيه في الشركه كان كل الشركه بتبص عليا مش انا ببص عليهم زاي كل يوم سمحت
 واحده بتقول ده انتي وقعتي في حبك يابت العيبه
 نور_ وقفت قدامي بتبصلي من فوق لتحت روحي على مكتب زين مستنيكي هناك لسه هخبط على الباب لقيت زين فتحه وشدني لجوه
ليالي _لي كل الشركه بتبصلي
زين _غريبه والله مش عارفه يعني بريئه
 ليالي_ والله مش عارف حاجه
زين_ طيب يا ستي ابسطها ليكي امبارح لم انتي وقعتي في حضني حد صورنا

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-