رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الرابع 4 بقلم ايه عز

رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الرابع 4 بقلم ايه عز


رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الرابع 4 هى رواية من كتابة ايه عز رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الرابع 4 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الرابع 4 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الرابع 4

رواية دفع الثمن زين وفرح بقلم ايه عز

رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الرابع 4

____________________________
فرح بهدوء: مش عايزه فرح ولا حاجه.. احنا ممكن نروح دلوقتي! 
الكل بصلها باستغراب وخصوصا زين *
زين وقف بابتسامه ضايقتها: اوك يلا 
فرح وقفت: يلا 
زين باستغراب: علي طول كده!! مش هتجيبي هدومك حتي! 
فرح بصت ل عاصم: لأ مش عايزه حاجه منه تاني.. يلا ولا ايه 
زين باستغراب من تصرفاتها: يلاا 
*ركبو العربيه وهي ركبت جمبه ببرود وكانت ساكته طول الطريق *
زين بتكبر: مبروك !!  يامراتي 
فرح بصتله وبعدين بصت قدامها تاني واتكلمت ببرود ضايقه: الله يبارك فيك 
"زين بص قدامه وقعد ساكت هو كمان لحد ماوصلو ودخلو الفيلا "
فرح دخلت تتفرج عليها ببرود: فين اوضتي 
زين زهق من برودها ده: هو انتي مش كنتي رافضه امبارح!! وافقتي ليه 
فرح بنفس برودها: شيء ميخصكش..وخلينا نتفق من دلوقتى انت اتفقت معاه انك تتجوزني مقابل انك متسجنهوش غير كده تبقي بتحلم.. ودلوقتي فين اوضتي عشان تعبانه وعايزه ارتاح 
زين بعصبيه: طيب يافرح وانتي لازم تفهمي انك من دلوقتي مراتي..ومفيش حاجه هتعمليها غير بإذني..اوضتك فوق اول واحده علي اليمين 
فرح سابته وطلعت ببرود وهو واقف هيتجنن من تصرفاتها وبرودها قعد شويه في المكتب يتابع شغله وبعدين طلع الاوضه *
دخل عليها الاوضه واستغرب لما لاقاها نايمه دخل بهدوء وقعد علي الكرسي قدامها *
زين بيكلم نفسه: مش عارف انتي حكايتك اي!! بس معقوله نايمه بالسرعه دي! بس باين عليكي القلق حتي وانتي نايمه عمري ماشوفت ملامحك مرتاحه...
_ قام غير هدومه ونام جمبها بهدوء 
فرح صحيت بهدوء ولسه بتتعدل حست بيه جمبها صوتت وزقته بقوه وقعته علي الارض: ااااه.. بتعمل اي هنا 
زين صحي مفزوع وضهره وجعه: اااه حد يصحي حد كده!! الله يخربيتك كسرتيني 
فرح رمته المخده ف وشه: انت حيواان ازاي تنام جمبي!!
زين وقف وراح قعد علي الكرسي ال قدامها: دي اوضتي! هنام فين 
فرح بعصبيه: ولما دي اوضتك مخلتنيش انام ف اوضه تانيه ليه 
زين ببرود: ببساطه عشان انتي مراتي!!
*فرح وقفت بعصبيه ولسه بتقرب منه اتكعبلت ف اللحاف ال وقع علي الارض ووقعت عليه *
_ كانت ف حضنه بس بسرعه بعدت بعصبيه
فرح وهي بتمسح هدومها: متقربش مني تااني..انا بقرف منك مش طيقااك 
زين وقف بعصبيه:لازم تتعودي من هنا ورايح مش هتنامي غير هنا!! 
فرح: بقولك مش طيقاك انا مش طايقه اتكلم معاك عايزني انام معاك ف نفس الاوضه وكمان ف نفس السرير!!
زين: ده ال عندي
*سابها ودخل الحمام وقعدت وكلمت صحابها لحد ماخرج وكان بيلبس هدومه وهي اول مره تلاحظ جسمه ان رياضي كده...
فرح ببرود: صحابي جايين دلوقتي 
زين: اوك انا رايح الشركه لو احتاجتي حاجه كلميني 
فرح بصتله وسكتت:........
زين بعصبيه: انا بكلمك!!
فرح وقفت قدامه ببرود: وانا مش عايزه اكلمك!
زين شدها من ايدها لزقها ف صدره: مش بمزاجك..لما اكلمك تردي عليا 
فرح بعدت عنه بسرعه: وانا مش هقولك تاني متقربش مني..بتقررف منككك 
*زين اضايق جدا من كلامها وخلص لبس وخرج علي طول راح الشركه *
عمرو قابله وهو بيضحك: وصل وصل وصل..العريس وصاال 
زين ضربه علي كتفه: يشيخ اتنيل 
عمرو: اااه يخربيتك في ايه.. وبعدين انت جاى ليه اصلا مش انهارده صباحيتك بردو..." غمزله وهو بيضحك "
زين بعصبيه: اسكتت..ويلا علي شغلك 
*عمرو سابه ومشي وهو بيضحك *
" عمرو عبدالجليل صاحب زين من الجامعه مع بعض من اكتر من عشر سنين.. عنده 29 سنه طويل شويه بس بيهتم بجسمه جدا...شعره بني وعنده دقن وشنب خفيف عينه لونها عسلي عايش مع والدته بعد ماابوه اتجوز عليها وسافر..وهو بيشتغل مع زين "
_________________________________
*فرح كانت قاعده ف الاوضه ولقت حد بيخبط عليها *
فرح: ايوه!!
_ صباح الخير.. مستر زين سايب لحضرتك الهدوم دي 
فرح بصتلها من فوق لتحت كانت لابسه يونيفوم عباره عن چيبه قصيره وضيقه عند ركبتها وشميز ضيق ورافعه شعرها وحاطه ميكيب "
فرح ببرود: انتي مين 
_ انا وداد ال Servant هنا لمستر زين 
فرح: خدامه يعني!... اوك ميرسي 
* خدت منها الهدوم ودخلت "
فرح وهي ماسكه فستان: جايبلي هدوم!! جابها امتي اصلا...مش لابسه حاجه مش عايزه حاجه منه...يووه انا مش جايبه هدوم اصلا كفايه اني من امبارح بالفستان الزفت ده..لما ييجي هقوله اني هنزل اشتغل عشان ادفعله تمن الحاجات دي..مش عايزه حاجه منه 
" لبست فستان ونزلت تقابل صحابها"
نيللي بفرحه: مبرروك يافروحه..
فرح حاولت تبتسم: الله يبارك فيكي
ندي: اومال فين زين!!
فرح بصتلها باستغراب انها بتسأل عنه: راح شركته
ندي: بس مش غريبه ده ال كنتي متخانقه معاه ف الحفله ومكنتيش طيقاه.. نعرف امبارح انكو اتجوزتو 
فرح اتنهدت بحزن وحكتلهم: بس يعني انا اصلا موافقه غصب عني..مكنتش قادره اقعد مع عاصم اكتر من كده 
ندي: يعني انتي مش بتحبيه!!
فرح بسرعه: لأ طبعا احب مين 
ندي ابتسمت: اممم اوك... اي ال ف ايدك ده! 
فرح: ده المهدأ بتاعي 
" نسيت اقولكو ان فرح بتاخد مهدأت وهنعرف ليه قدام "
ندي: هو يعرف انك بتاخدي مهدأت وكمان كنتي... 
نيللي بسرعه: في اي ياندي!! خلاص 
فرح: لا ميعرفش.. عن اذنكم هجبلكم حاجه تشربوها 
نيللي لما فرح مشيت: هو انتي اي.. كل شويه  تفكريها!! 
ندي:مش قصدي انا بسأل قالت لجوزها ولا لأ  
نيللي: طيب هروح اشوفها واجيب معاها 
ندي كانت قايمه هي كمان بس لقت المهدأ قدامها علي الترابيزه ف مسكته وهي بتكلم نفسها: اممم انتي بتكرهي زين وهو كمان مش بيطيقك.. انا عندي فكره 
" عملت مكالمه وحطت المهدأ ف شنطتها وراحتلهم.....كانو قاعدين بيتكلمو لحد مازين جاه "
زين: سوري مكنتش اعرف انهم معاكي 
فرح بصتله بعصبيه ولفت وشها *
ندي بسرعه: لا ولا يهمك.. انت تيجي ف الوقت ال تحبه 
نيللي: احنا كنا ماشيين اصلا.. يلا ياندي بااي يافرح 
ندي بابتسامه ل زين: فرصه سعيده..مبسوطه اني شوفتك
زين ابتسملها: وانا كمان 
" مشيو وسابوهم وفرح حست انها مضايقه انه بيضحك ل ندي وبيكلمها بهدوء عكس مابيعمل معاها...
_ راحت تتدور علي المهدأ وزين كان طالع بس شافها بدور علي حاجه وهي مضايقه ف نزل تاني
زين: في حاجه ضايعه منك!
فرح : ميخصكش 
زين لعن نفسه انه كلمها بس حس انها تعبانه ف حاول يتكلم بهدوء: انا ممكن اساعدك... بدوري علي اي 
فرح حست انها هتفقد سيطرتها علي نفسها ف اتكلمت ببرود: مش عايزه مساعدتك انا بدور بنفسي 
زين اتعصب ومسكها من ايدها: انا عايز اساعدك علي الاقل اشكريني..انت علي طول كده قليله الادب!!
فرح اتعصبت وزقته بعيد بس مش اوي عشان حست انها ضعيفه وايدها بترتعش: قولتلك متلمسنيش...انا بكرهك فااهم 
" اتعصبت اكتر ورمت الحاجات ال كانت علي التربيزه وقعت اتكسرت "
زين مش فاهم مالها حاول يقرب منها عشان يهديها بس صرخت ف وشه: متقربش مني... متقربش... متق.....
" وقعت اغمي عليها "
زين قرب منها بسرعه: فرررح!!
يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-