رواية جيران العشق الفصل الخامس 5 بقلم شغف الاعصار

رواية جيران العشق الفصل الخامس 5 بقلم شغف الاعصار


رواية جيران العشق الفصل الخامس 5 هى رواية من كتابة شغف الاعصار رواية جيران العشق الفصل الخامس 5 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية جيران العشق الفصل الخامس 5 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية جيران العشق الفصل الخامس 5

رواية جيران العشق بقلم شغف الاعصار

رواية جيران العشق الفصل الخامس 5

الحاج احمد:نيجي علشان ننول رضا القمر وهو بيبص لام حور
سيف:يبقي يلا يا اسلام كده خد ابوك وانزل البيت والبسوا بدله اهم حاجه وتعالوا اطلبوا بنتنا يلا
اسلام:لا والله واد انظبط
سيف ويقف:خلاص مفيش بنات للجواز
الحاج احمد:خلاص يا حمايا يلا يا واد ننزل نجهز نفسنا ونيجي 
حور دخلت غرفتها مصدومه من تلك العائله وبعدها فكرت وقالت طب ليه ماما متجوزتش الحاج احمد كويس وماما مردتش تتجوز علشاني واهو انا اتجوزت وماما من حقها تتجوز خلاص انا موافقه ومش هقف في طريق سعادتها
في الخارج...
ام حور ذهبت الي أحدي الغرف 
بعد دقائق يرن جرس الباب بذهب سيف ويتفجأ باسلام كان يرتدي جاكت البدله علي التيشيرت وشورت و يرتدي في قدمه شبشب لونه برتقالي ويمسك بوكيه ورد والحاج احمد يرتدي عبائته وفوقها جاكت البدله ويمسك علبه حلويات وممشط شعره علي جنب
سيف:اتفضلوا اتفضلوا
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
دخل اسلام والحاج احمد 
الحاج احمد:احم احم يا ساتر وجلس علي الكنبه وجنبه اسلام
اسلام:احنا جايين
سيف ويقف بسرعه وهو يقول بجديه مزيفه:والله ما حد متكلم غير لما تشربوا الشاي حور يابنتي يا حور تأتي حور 
حور بإستهزاء:نعم يا أبيه سيف
سيف:هاتي كوبايتين شاي يلا 
حور:من عنيا يا ابيه ومشيت
سيف:ها عايزين اي بقي
اسلام:احنا جايين وطلبين القرب منك
سيف:في مين 
اسلام بهمس:هيعمل فيها ميعرفش ثم أكمل بإبتسامه صفرا جايين طالبين ايد الانسه ام حور لابننا الاستاذ الحاج احمد
سيف:وانت عندك شقه يا حاج 
الحاج احمد:الحمد لله كونت نفسي
سيف:بقالك يجي خمسين سنه بتكون نفسك الله اكبر نشوف رأي العروسه يا عروسه تأتي ام حور وهي تمشي علي استحياء
سيف:الحاج احمد طالب ايدك موافقه
ام حور:موافقه
سيف:يبقي علي بركه الله اسلام وقام خلع الجاكت
اسلام:غور يلا يلا غور ملمحش وشك يلا بره
سيف:دي اخرت اللي يعمل خير
الحاج احمد:انا هجوز دلوقتي واتصلت علي المأذون وجاي اهو استني علشان تشهدض 
سيف :وترجعوا تحتجوني وجلس بكبرياء 
جاء المأذون وتزوجت ام حور لابننا الحاج احمد 
في مركز الشرطه يدخل سيف وهو يدندن يدخل الي مكتبه لم يجد عشق قعد علي المكتب وبعد دقائق وجدها تدخل مع أحد الظباط وتضحك
الظابط:الصراحه يا فندم معرفش انو دمك خفيف كده 
سيف:لا وأقعد كمان شويه وهتلاقي العرض الثاني وعليه عرض هديه علشان احنا كرمه 
الظابط بحرج:احم انا بستأذن وخرج 
عشق:هوووف عايز اي يا سيف باشا سيف ويذهب لها ومسكها من ذراعها 
سيف:لا يا روح امك اتكلمي معايا عدل وترك يدها بعصبيه وقوه وقال عايز ملف القضيه بتاع امبارح بسرعه 
عشق وخافت من ملامحه:ح حاضر وذهبت واحضرته
سيف:اقعدي 
قعدت عشق قصاده علي المكتب
وبدأ يندمج بالعمل مع عشق علي المهمه 
عند اسلام نزل وذهب الي عيادته دخلت ام مع ابنها 
اسلام:يلا يا حبيبي علشان تاخد الحقنه وتخف 
الطفل:لا يا دكتور انا مبحبش الحقنه خدها انت 
اسلام:يا حبيبي انا كويس إنما انت مريض علشان كده لازم تاخدها
الطفل:لا انا بخاف من الحقن انا خلاص بقيت كويس بص انا هخلي الناس تدعيلي وهبقي كويس 
اسلام:ما هو لازم تاخدها برده علشان تبقي كويس ويلا يا حبيبي خدها متعذبنيش
الطفل:لاااا انا بشوفها بمرض اكثر يا دكتور ابعد عني لا لا مش هاخدها 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
اسلام:ولااا اثبت خليني اخلص واديهالك هي هتكلك انا قولت مدخلش طب لا وكمان بقيت دكتور اطفال
الطفل وطلع جري بره العياده:انت دكتور انت دا انت معدتش علي كليه الطب حتي 
اسلام:ولا خد يلاااا وطلع جري وراه وبعد معافره اسلام مسكه وأعطاه الحقنه 
الطفل:انت وحش انا مبحبش وكمل عياط
اسلام:طب خلاص انا اسف بص انا جبت ليك اي علشان انت زعلان 
الطفل:اي 
اسلام:شوكولاته
الطفل:انت احسن دكتور
اسلام:ها زعلان
الطفل:لاااا
اسلام:طب هات بوسه باسه الطفل من خده ومشي مع مامته
ذهب اسلام بعد وقت الي البيت وهو طالع علي السلم قابله الحاج احمد
اسلام:ها يا حاج سايب عروستك ليه 
الحاج احمد:جالي مكالمه من البلد 
اسلام:استر يارب خير
الحاج احمد:فرح حسناء بنت عمتك بعد بكره ولازم نروح انهارده قول لحور تجهز هنسافر بليل
اسلام:طيب يا حاج وأكمل طريقه الي الشقه
عند عشق وسيف.........

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-