رواية الان والابد الفصل الخامس 5 بقلم الكاتبة المجهولة

رواية الان والابد الفصل الخامس 5 بقلم الكاتبة المجهولة


رواية الان والابد الفصل الخامس 5 هى رواية من كتابة الكاتبة المجهولة رواية الان والابد الفصل الخامس 5 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية الان والابد الفصل الخامس 5 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية الان والابد الفصل الخامس 5

رواية الان والابد بقلم الكاتبة المجهولة

رواية الان والابد الفصل الخامس 5

نايمه على كتفه ونا بحكيله اي الي حصل معايا انهارده وازي اليوم مشي فضلت احكيله كل حاجه حصلت ف اليوم معايا وكل شعور حسيته وفضلت احكيله قد اي كان وحشني ف ايام الاجازه عدي على الغيبوبه الي هوه فيها تلات شهور تلات شهور رافض يستجيب رافض يدي اي رد فعل بس معا ذلك انا ميأستش بالعكس كنت بعمل الي اقدر عليه عشان اشوفه انا انا تعلقت بي وبوجوده بقا شيى اساسي ف يومي بقا يومي بيبداء بي وينتهي بي برضه بطريقه او باخره اتعلقت بي بحس بشعور حلو اوي ونا جمبه لما بقرب منه وبنام على كتفه بحس بدفي رهيب وأمان بيحوطني ونا جمبه لما ببقا شيفت ليلى بنام على كتفه ونا مطمنه وحسا بالأمان الي اختفى لسنين لحد دلوقتي مفكرتش لما يفوق انا هعمل اي لما يبقا ميعرفنيش ومفكرني ودكتورته بس قلبي وجعني من مجرد التفكير ف الفكره امال لو حصلت حسيت بخنقه رهيبه وقطعت كلامي معا نفسي ونا بعاتبه
خيال:غيث تعرف لحد دلوقتي مفكرتش اي الي هيحصل لو انت صحيت ومعرفتنيش انا متأكده ١٠٠/١٠٠ انك اول ما هتصحي مش هتبقا تعرفني هبقي شخص غريب بنسبالك بس انا انا لما بفتكر كده قلبي بيوجعني اوي بحس بخنقه رهيبه غيث انا بحس باحسس حلو اوي ونا جمبك ببقا مطمنه وحسا بأمن انا مش عايزه الشعور ده يروح يغيث بس ف نفس الوقت خايفه لما تصحى قلبي هيتكسر اوي ي غيث خايفه اشوف ف عيونك نظرتك ليا ونا شخص غريب بس انا مش غريبه ي غيث انا مش عارفه انت اي بنسبالي ومش عارفه احدد انا متشته اوي ومش عارفه احدد بس بس اكيد انت حاجه كبيره عندي  ي غيث 
اتنهدت ونا جوايا أفكار كتير وحاجات كتير تعباني جوايا صوت بيقولي مينفعش تتعلقي بمريض ف غيبوبه لاذم تبعدي وجوايا صوت تاني بيقولي انتي اتعلقتي بي مش هتقدرى تبعدي هزيت دماغي بعنف ونا بطرد كل الأفكار دي من دماغي وبعدين قربت من غيث لقيت شعره مش مترتب قربت منه ونا برتبله شعره غصب عني فضلت المس على شعره ونا بتخيله بيبصلي وبيبتسم أدركت الي بعمله وبعدت أيدي بسرعه وطلعت برا الاوضه ونا حسا ان دقه قلبي مسموعه لكل الي ف المستشفى مشيت ف ممرات المستشفى ونا راسمه ابتسامه هبله على وشي
__________________________________
مش هتاكلي ي أجوان 
كانت قاعده على سريرها عيونها باشت من كتر العياط سيده ف أواخر الأربعين باين عليها الطيبه والنقاء
أجوان : وهيجي منين نفس الاكل ونا ابني معرفش عنه حاجه بقالي تلات شهور معرفش عايش ولا ميت جعان ولا شبعان معرفش عنه أي حاجه 
راجح : صدقيني ي أجوان انا عملت كل الي اقدر عليه ودورت ف كل المستشفيات والأقسام وحتا وحتا المدافن بس زي ميكون اختفى 
قربت منه وهيه بتكلمه بنهيار 
أجوان : انا عايزه ابني ي راجح عايزه ابني هتلي ابني فاهم ابني لو مرجعش انا مش هسامحك انت فاهم مش هسامحك
شاور للممرضه بايده ادتلها حق*نه مهداء كانت على اثراها أجوان ابتدت حركتها تقل وهيه بتكمل كلامه بس بصوت شبه مسموع
أجوان : انا عايزه غيث ي راجح عايزه غيث ابني
____________________________________
واقفه قدام دكتور يامن بعد ما طلبني ونا بطمن على المرضى بتوعي
الدكتور يامن: تعالي ي خيال قربي اقعدي هنا
قربت منا ونا بقعد علي الكرسي المقابل لي ونا بحاول استنتج هوه عايزاني ف اي 
خيال : خير ي دكتور ف حاجه حصلت
الدكتور يامن : خير ي خيال انا لولا اني عارف انك دكتوره شاطره وبتهتمي بادق التفاصيل وحنا محتاجين هنا ف المسشتفي كنت رفضتك من زمان
خيال : اي الي حصل ي دكتور انا بهتم بشغلي وف اقل التفاصيل معقول اي هيكون حصل
الدكتور يامن : ف ي دكتوره انك مش مهتمه بحالات المرضى وأخر  شهرين حالات المرضي بتوعك ف النازل ده غير طبعا المريض الي ف غيبوبه
جوابته ونا قلبي بيدق بعنف ونفسي حسا مش منتظم 
خيال: ماله يدكتور ماله المريض الي ف غيبوبه
الدكتور يامن : بسبب اهمالك ف الشغل ي دكتوره اكتشفت بالصدفه ان المريض الي ف غيبوبه بقاله تلات شهور بيسمع كل حاجه حواليه وحاسس بكل حاجه حوليه وده نوع نادرا جدا ف الغيبوبه وده الي حضرتك مقدرتيش تعرفيه
يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-