رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الخامس 5 بقلم ايه عز

رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الخامس 5 بقلم ايه عز


رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الخامس 5 هى رواية من كتابة ايه عز رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الخامس 5 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الخامس 5 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الخامس 5

رواية دفع الثمن زين وفرح بقلم ايه عز

رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل الخامس 5

زين قرب منها بسرعه: فرررح!
شالها وحطها علي الكنبه: فرح فوقي!! فررح 
شالها بسرعه يوديها المستشفى حطها جمبه وركب وساق بسرعه وطول الطريق عينه عليها.. حاسس بملامحها مضايقه حتي وهي مغمي عليها... 
وصل المستشفى ونزل وشالها ودخل بيها. 
زين بزعيق: عاايز دكتوور 
دكتور جاه: اهدي ياأستاذ بتزعق كده ليه 
زين بعصبيه: معلش انا مجنون..انت مش شايفهاا يابني ادم انت 
الدكتور: طيب اتفضل معانا 
* دخلها اوضه وحطها علي السرير وفضل ماسك ايدها *
الدكتور دخل معاه ممرضه: اتفضل حضرتك بره 
زين بصلها وطلع لحد ماالدكتور خرجله وجري عليه 
زين بقلق: خير يادكتور مالها!!
الدكتور: هي كانت بتاخد مخدر!!
زين: مخدر!! ازاي اكيد لأ
الدكتور: ال باين عندي انها كانت بتاخد مهدأ او مخدر بشكل مستمر ولما مأخدتهوش حصلها انهيار عشان جسمها مستحملش..هي خدت مهدأ دلوقتي لانها لو وقفته مره واحده هيحصلها مضاعفات
زين: مش فاهم بردو يعني هي ليه بتاخد مهدأ..هي كانت كويسه 
الدكتور: المفروض انت ال تكون عارف..علي العموم هي جسديا كويسه بس اعتقد ان الموضوع متعلق بنفسيتها 
زين: تمام شكرا..
زين طلع تلفونه واتصل ب ماجد *
ماجد بابتسامه: اهلا ياعريس 
زين بزهق: الله يخربيتك انت وعمرو بصينلي ف الجوازه..وانتو عارفين ال فيها 
ماجد: انت فين كده!
زين: في المستشفي مع فرح
ماجد: الله يخربيتك عملت فيها اي 
زين بعصبيه: بقولك اي متصدعنيش..عايزك تجيلي دلوقتي 
ماجد: ليه!
زين: مش انت دكتور زفت نفسي 
ماجد: ايوه!!!
زين: تعالي بس وهفهمك 
ماجد: ماشي هجيلك علي طول سلام...
" ماجد الوكيل دكتور نفسي صاحب زين من وهما اطفال بس كل واحد دخل جامعه مختلفه بس فضلو اصحاب وعمرو اتعرف عليه من خلال زين...عايش لوحدو وباباه ومامته مسافرين بيشتغلو بره وعنده علا اخته متجوزه ومريم مسافره معاهم... هو وسيم جدا وطويل ورفيع شويه شعره طويل بني فاتح وعينه زيتوني بتجمع بين الازرق والاخضر زي مريم اخته.....
__________________
*زين دخل ل فرح ولقاها نايمه ووقف جمبها يتأملها وهي نايمه مبيعرفش يشوف ملامحها غير وهي نايمه دايما بتكره وجوده ومش بتسمحله يقرب..سمح لنفسه يقرب اكتر ولمس وشها وبعد شعرها عن عينها قعد جمبها ومسك ايدها مش عارف قعد ساكت كده وبيبصلها لحد امتي...
فرح وهي بتحاول تفوق: باباا
زين وقف بسرعه: فرح انتي كويسه!!
فرح فركت عينها ورجعت لوعيها واول ماحست بيه بصت الناحيه التانيه بعصبيه: بتعمل اي هنا..اطلع بره 
زين كان هيتعصب بس مسك نفسه: فرح اهدي انتي لسه تعبانه 
فرح بزهق: ميخصكش..' بصتله كإنها افتكرت' انا جيت هنا ازاي!!
زين: جبتك! كان مغمي عليكي كنتي عايزاني اعمل اي 
فرح اتعدلت بعصبيه: يعني انت ال شيلتني لحد هنا!! كنت سيبتني اموت ولا انك تقرب مني كده 
زين قرب يفقد سيطرته: هي دي شكرا بتاعتك! علي العموم مكنتش متوقع منك حاجه بس من الادب تشكريني اني ساعدتك..ولا متعرفيش الادب!!
فرح بصتله بتحدي: لا معرفهوش..واتفضل بقي بره مخنووقه!
*كان لسه هيتعصب عليها بس لقي الباب بيخبط وحد دخل وكان ماجد*
ماجد بابتسامه: حمدلله علي السلامة!!
زين حاول يبتسم: الله يسلمك 
ماجد حط الورد جمبها ووقف جمب زين: في اي!! اي ال حصل 
زين: مفيش تعالي معايا...
" خدو وطلعو بره الاوضه *
ماجد: في اي يابني!!
زين: انا عرفت ان فرح كانت بتاخد مهدأت باستمرار واشبه بإدمان 
ماجد: مهدأت!! وفرح تاخد مهدأت ليه 
زين: مش عارف بس الدكتور قال انه الموضوع متعلق بنفسيتها وبما انك دكتور عايز اعرف اي اللي وصلها ل كده!!
ماجد:طب ماتسألها!!
زين حط ايده علي وشه بعصبيه: صدق الموضوع كان تايهه من دماغي!! هي بتكلمني اصلا ولو اتكلمنا بنتخانق..انت حاول تعرف بطريقتك اومال دكتور اي بقي 
ماجد: طيب طيب هحاول اتكلم معاها ونشوف هنوصل ل أي 
" دخلو هما الاتنين وكانت سرحانه وبتبص ف الفراغ وبس...
ماجد: احم... ازيك يافرح 
فرح بصتله وسكتت 
ماجد: اخبارك اي 
فرح ببرود: كويسه 
ماجد: ممكن اتكلم معاكي شويه 
فرح بصتله باستفهام 
ماجد: يعني نتكلم عادي...
فرح بصتله وسكتت 
ماجد: قوليلي بقي كنتي عايشه حياتك ازاي قبل ماتقابلي زين 
فرح بصت ل زين ولقته بيبصلها ف بصت بعيد بسرعه: مكنتش كويسه..بس كانت احلي قبل مااقابله
زين بزهق: يعني انا ال مبسوط اني شوفتك اوي!!
فرح بعصبيه: انا عايزه اخرج من هنا..مبحبش المستشفيات 
ماجد: متكلمناش!!
فرح: مش عايزه اتكلم 
ماجد: طيب ممكن اعرف مامتك فين!!
فرح للحظه افتكرت مامتها ال عمرها ماشافتها افتكرت ابوها ال عمره ماكان اب..كان دايما يتهمها انها سبب موتها...
فرح بإنهيار: لا لا... انا السبب انا السبب 
زين استغرب حالتها ال اتغيرت فجأه وقرب منها "
زين: فرح!! انتي كو...
فرح قاطعته انها حضنته جامد وكل شويه تشد عليه اكتر وهي بتكرر نفس الكلام
زين بيحاول يهديها: اهدي يافرح مفيش حاجه 
* بعدها عنه لقاها بتعيط جامد اول مره يشوفها بتعيط او هي بتخفي دموعها عن اي حد...
زين وهي بيمشي ايده علي شعرها بحنان: اهدي مفيش حاجه...انتي كويسه 
بعدت وشها عنه ومسحت دموعها زي الاطفال بضهر ايدها وبتتكلم بتلعثم: انا..انا مقتلتهاش 
زين وماجد بيبصو لبعض ومش فاهمين مالها واي سبب الانهيار..
زين: هي مين!!
فرح رجعت تعيط تاني: ماما...

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-